محاولة اغتيال للاستاذ عبده احمد عباس من قبل نافذ موتمري رخيص في اب

الكاتب : Al_sarabi   المشاهدات : 261   الردود : 0    ‏2006-03-22
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-03-22
  1. Al_sarabi

    Al_sarabi عضو

    التسجيل :
    ‏2005-08-09
    المشاركات:
    56
    الإعجاب :
    0
    الجناة طلقاء والضحية معارض أعزل في جمهورية إب

    اثارت محاولة الاغتيال التي تعرض لها الاستاذ/ عبده احمد عباس رئيس فرع حزب التجمع الوحدوي وعضو اتحاد الادباء ونقابة المعلمين موجة استياء بالغ في الاوساط السياسية ومنظمات المجتمع المدني التي رأت في هذه الجريمة تدشينا للحملة الانتخابية للمؤتمر الشعبي الحاكم..




    وفي بيانات شجب وتنديد بالجريمة النكراء -التي كان احد شوارع مدينة إب مسرحا لها صباح الأحد الماضي- اعربت الامانة العامة لاتحاد الادباء عن ادانتها محاولة الاغتيال التي استهدفت اديباً ومثقفاً في طليعة أدباء ومثقفي البلاد وحملت الدولة مسئولية القبض على الجناة ومن يقف خلفهم وتقديمهم للمحاكمة..

    وفيما تنادت فروع احزاب اللقاء المشترك لاجتماع فوري للوقــوف امام الحادث ونتائجه المرشحة للتصــاعد دعـت نقابــة المعلمــين الدولة لتحمل مسئولياتها وحذرت من مغبة التهاون..

    وعلى حين ادت محاولة الاغتيال التي نفذها احد متنفذي المؤتمر ويدعى/ علي حسين عبدالرب إلى إصابة عباس بعدة طعنات نجلاء وسرقة جنبيته وهاتفه المحمول، حمل بعدها إلى مستشفى الثورة في حالة إغماء كامل لا

    يزال الجناة طلقاء تحت حماية نائب برلماني يعلن عن قناعات مناهضة للنظام ولكنه ينتهج ذات الممارسات المنبوذة من المجتمع.. وكان الاستاذ/ عباس قد تعرض قبل اسبوعين من الحادث الاخير للتهديد المباشر من قبل الجناة أثناء تواجده في مكتب مجاور لمكتب محافظ المحافظة وعجزت اجهزة الامن عن إخضاع المتهمين لسلطات التحقيق ما يوحي بتواطؤ واضح في الاستهداف المبيت!!

    متابعون علقوا آمالهم على النائب العام ورئيس نيابة إب لمباشرة التحقيق الفوري في الجريمة وملاحقة الضالعين فيها.
     

مشاركة هذه الصفحة