خارج الحدود: الرسوم المسيئة لرسولنا العظيم.. حرب ضد الإسلام أم جهل به..

الكاتب : نبض عدن   المشاهدات : 456   الردود : 2    ‏2006-03-22
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-03-22
  1. نبض عدن

    نبض عدن قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2004-08-06
    المشاركات:
    4,437
    الإعجاب :
    1

    خارج الحدود: الرسوم المسيئة لرسولنا العظيم.. حرب ضد الإسلام أم جهل به..

    عبدالله سلام الحكيمي


    ا

    ابدأ بالقول: الصلاة والسلام عليك ياسيدي يارسول الله يامن وصفك الله جل جلاله (وانك لعلى خلق عظيم) وعلى آل بيتك الطيبين الطاهرين.

    لقد آذت مشاعرنا وجرحت افئدتنا تلك الرسوم الكاريكاتورية التي نشرتها صحيفة دنماركية متعمدة الإساءة الى شخصية واخلاق رسولنا عليه افضل الصلاة والسلام على نحو مزيف وعدائي لايمت بأي صلة لجوهر رسالة القرآن الكريم التي بعثه الله بها رحمة للعالمين وازداد ألمنا اكثر واعمق حينما كررت صحف اوروبية واسترالية وكندية نشر تلك الرسوم البذيئة التي لاتنم الا على بذاءة وسوء اخلاق اصحابها وناشريها، اذ اصبح الامر حينذاك حملة مسعورة بعداء ديني وعنصري بغيض ليس له من موضوع جدير يستحق التعبير عنه ووصل الامر بأحد وزراء الحكومة الايطالية الى طبع تلك الرسوم المشينة على قمصان دعائية وتوزيعها على الناس لارتدائها وعلى نحو مستهجن ليس له ادنى مبرر يستند عليه الا العداء الاعمى الذي اعمى ابصار وبصائر هؤلاء القوم المتعالين في الأرض.




    والحقيقة ان الموقف العدائي تجاه الدين الاسلامي ورسوله الكريم ليس موضوعا جديدا ولدته ظروف اليوم ولكنه كان موقفا يعبر عن نفسه بأشكال ووسائل عديدة منذ مئات من السنين خلت عبرمؤسسات النشر والطباعة للكتب والمنشورات والصحف الدعائية والاذاعات المسموعة والمرئية واخيرا عبر مواقع الانترنت وغيرها فلقد كانت هذه الوسائل ولاتزال تبث وتنشر اشرس وافظع الحملات العدائية واكثرها بذاءة وإسفافا في محاولة يائسة من هؤلاء البؤساء لاطفاء نور الله بافواههم ويأبى الله الا ان يتم نوره ولوكره هؤلاء.

    ويمكننا ان نفهم ردة الفعل الغاضبة التي عمت المسلمين في مختلف مناطق تواجدهم في العالم وماتخللها من اعمال عنف وتدمير على انها ردة فعل طبيعية املاها هيجان المشاعر وعمق الاذى والألم الذي تسببت به تلك الرسوم اولا واصرار القوم على تحدي مشاعر المسلمين مع سبق الاصرار والتعمد عبر تكرار الاساءة والتمادي فيها اكثر واكثر.

    ومع ذلك فإن حجم الضحايا والأضرار التي نجمت عن تفجر مشاعر المسلمين وان كنا نلتمس لها عذرا ومبررا معقولا إلا أنها من الناحية الدينية كان ينبغي ألا تحدث او بالاصح ان نتحاشاها نحن المسلمين، ذلك مانستنتجه واضحا من خلال آيات القران الكريم وسيرة رسولنا الاكرم فالدارس لكتاب الله العزيز يجد أن الله جل جلاله قد اعطى للانسان حرية كاملة لانجد نظيرا لها في التعبير وفي الاعتقاد وغيرها ولعل الحرص على إيراد عصيان إبليس لأمر ربه في السجود لآدم مع الملائكة والحيثيات التي استند عليها ابليس في رفضه السجود في نصوص القرآن الكريم ورد الله جل جلاله عليه واجابته الى طلبه بالامهال الى يوم يبعثون لدليل على تلك المكانة الرفيعة التي جعلها القرآن الكريم لحرية الانسان في قوله واختياراته ثم نجد اقوال الذين اساءوا الى الله جل جلاله وتفنيدها مذكورة في كتاب الله العزيز على نحو لانجد له نظيرا في التاريخ الانساني حتى اليوم قالوا (اتخذ الله ولدا- يد الله مغلولة -الله فقير ونحن اغنياء -....الخ ) اضافة الى حرص القرآن الكريم على ايراد اساءات الكفار والمنافقين بحق الرسول الاكرم عليه افضل الصلاة والسلام (مجنون - شاعر -أذن- ابتر - مفتر-....الخ) ورد الله جل جلاله على هذه التخرصات بالنقاش والمجادلة المنطقية الداحضة .. اضافة الى توجيه الله جل جلاله للرسول الكريم وللمؤمنين معه (ان اذا سمعتم آيات الله يكفر بها ويستهزئ بها فلا تقعدوا معهم حتى يخوضوا في حديث غيره)، (واذا خاطبهم الجاهلون قالوا سلاما)، (ولا تسبوا الذين يدعون من دون الله فيسبوا الله عدوا بغير علم)، (فاعرض عن الجاهلين)، هذه التعاليم وغيرها مما ورد في القرآن الكريم وأكدتها سيرة رسولنا الكريم تؤكد بما لايدع مجالا للشك ان الاساءات لاتجابه بإساءات مثلها ولكن تجابه بقوة النموذج والقوة التي ينبغي ان يجسدها المسلم في شخصيته وسلوكه ومواقفه تأكيدا لحقيقة (إن هذا القران يهدي للتي هي أقوم) وإعمالا للآية الكريمة (وإذا سمعوا اللغو اعرضوا عنه وقالوا لنا أعمالنا ولكم أعمالكم سلاما عليكم لا نبتغي الجاهلين) والآية (وإما تعرضن عنهم ابتغاء رحمة من ربك ترجوها فقل لهم قولا ميسورا)، والآية (وإذا رأيت الذين يخوضون في آياتنا فأعرض عنهم حتى يخوضوا في حديث غيره وإما ينسينك الشيطان فلا تقعد بعد الذكرى مع القوم الظالمين)...

    ومما سبق ذكره يتضح ان اعمال القتل او التدمير او الحرق ليست من الوسائل التي اوجبها الاسلام في مواجهة الاساءات والحملات العدائية الموجهة ضد الدين ورسله وانبيائه بل انه حرمها وفاضل بين الحالين حين قال جل ذكره (ولاتستوي الحسنة ولا السيئة ادفع بالتي هي احسن فإذا الذي بينك وبينه عداوة كأنه ولي حميم وما يلقاها إلا الذين صبروا ومايلقاها إلا ذو حظ عظيم).

    وللاسف الشديد فإن اتباع الديانتين المسيحية واليهودية فيما يصدر عنهم من وسائل اعلام ونشر لايعترفون بوجود دين اسمه الاسلام بل يعتبرونه عدوا لهم وليس دينا جاء به رسول كريم مبعوث من رب العالمين غير ان هذا شأنهم ولكن ليس من شأنهم ولا شأن غيرهم، ولاينبغي، ان يسيئوا ويجرحوا مشاعر الآخرين فيما يعتقدون به من معتقدات كائنة ما كانت.. وفي هذا الاطار فإنني استغرب تماما تلك الدعوات التي تتعالى صيحاتها في عالم اليوم داعية ومنادية بما يطلق عليه (حوار الديانات) ولست ادري لماذا الحوار وما الهدف الذي يريد ان يوصل اليه هذا الحوار؟ هل يريدون من حوار كهذا ان يناقش المتحاورون اعتقادات وعقائد وإيمان بعضهم بعضا؟! إن المعلوم أن العقائد أو المعتقدات الدينية على اختلافها وتعددها كالاسلام والمسيحية واليهودية والبوذية والزرادشتية والكونفوشيوسية والهندوسية وغيرها هي اعتقادات قائمة على الاعتناق والتسليم الايماني الغيبي وليس بمستحسن ولا هو مطلوب ان يدخل بعضنا في اسس ومعتقدات الاخرين لان مثل هذا العمل سوف يصب الزيت على النار ويأجج من نار العداوة والبغضاء بين الناس على مستوى العالم كله هذا رغم ان ديننا الاسلامي يدعو الى الحوار بالحكمة والموعظة الحسنة والمجادلة بالتي هي احسن يعني وفق قواعد الاخلاق والاداب واحترام الآخرين ومعتقداتهم وبعيدا عن السباب والشتائم والبذاءة والسفاهة التي لاتنتج شيئا ايجابيا على انه رغم ذلك اذا كان من شأن مثل ذلك الحوار والمجادلة بالحسنى والخلق الرفيع من شأنه ان يؤدي الى سلبيات وضغائن واحقاد فإن القاعدة التي يحث عليها الاسلام (لا إكراه في الدين) (لكم دينكم ولي دين) (وإنا او إياكم لعلى هدى او في ضلال مبين) كما لا افهم مطالبات بعض المسلمين بإصدار قوانين وتشريعات دولية تحرم وتعاقب تناول الاديان بالاساءات فليس من شأن هذا ان يتمخض عنه نتائج ايجابية بل ربما على العكس، ما نحن بحاجة ماسة اليه هو ان يقبل بعضنا ببعض وان نشيع وننشر ثقافة تقبل بالآخر وتنشر قيم التسامح والحرية وتهذب اساليب الحوار واخلاقياته وان نؤكد في إطار هذه الثقافة على حرية الانسان في أي مكان في العالم وبصرف النظر عن هويته وانتمائه وعرقه وثقافته وحقه في اختيار قناعاته ومعتقداته دون ضغط او إكراه او ترهيب من أي نوع كان..

    اعود الى موضوع الرسوم السيئة الصيت ورد الفعل عليها فلاشك ان رسولنا الاعظم عليه افضل الصلاة والسلام وعلى آله الطيبين ماكان ليسره تلك الدماء التي سالت والارواح التي ازهقت والتدمير الذي حدث بسبب فعل سفيه ارعن لايقدم من الحقيقة شيئاً ولا يؤخر.. وكم كان مفيدا ومحققا للغرض لو سرنا في مسيرات حاشدة سلمية صامتة تسبح الله وتصلي وتسلم على رسول الله عليه افضل الصلاة والسلام وتعبر بمنتهى الانضباط عن استيائها وألمها وانزعاجها لتلك الرسوم المسيئة وتخاطب ضمير العالم ان هذا الفعل السيئ مدان وهمجي وعدائي متعصب،كما ان اتخاذها لموقف في مقاطعة بضائع ومنتجات الدول التي تنشر فيها مثل تلك الاساءات الموجهة الى ايماننا وعقائدنا سيكون فعالا للفت انظار العالم الى عدالة قضيتنا ومشروعيتها وعدائية تلك التصرفات الحمقاء.. إن تلك الاساليب في التعبير عن ألمنا واستيائنا بقدر ماهي اساليب رفيعة متحضرة فإنها تندرج ضمن اطار التوجيه الإلهي السامي الذي اشرنا اليه آنفا وسوف يكسبنا -بدون ادنى شك- تعاطف الشعوب والامم اتباع الديانات الاخرى. وما من شك ان ردة الفعل العنيفة لدى الشعوب العربية والاسلامية وماتخللها من قتل وسفك للدماء وتدمير انما كان يعكس يأسها واستياءها من الموقف المتخاذل والباهت لزعمائها وقادتها وحكامها الذين اضطروا -على مضض- الى التعبير الكلامي عن إدانتهم لتلك الرسوم لمجرد تملق الجماهير وإسقاط واجب وإن شكليا..

    وفي اعتقادي انه ينبغي علينا ان نرد بشكل رصين وعلمي على تلك السفاهات وذلك من خلال مناقشة مايزخر به كتابهم المقدس بعهديه القديم والجديد من مضامين وتعاليم تحض بل تأمر بالقتل والتدمير وسفك الدماء ووأد كل نفس للحياة انسانا كان ام حيوانا ام نباتا لافرق ، سنورد ذلك دون تجن ولا تزييف بل سنقتبس النصوص اقتباسا حرفيا مع مقارنة كلما اقتضت الضرورة لما تضمنه كتاب الله العزيز القرآن الكريم الذي جاء به وحيا من ربه خاتم النبيين والمرسلين سيدنا محمد عليه ازكى الصلوات والتسليم وعلى آله الطيبين حتى يتبين لهم ولنا ولجميع خلق الله مدى الافتراء الفاحش الذي مارسوه على رسول الله وكتاب الله.

    ذلك ماننوي ان نقوم به بعون الله في حلقات قادمة فإلى اللقاء..

    http://www.alwasat-ye.net/modules.php?name=News&file=article&sid=2141


     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-03-22
  3. AlBOSS

    AlBOSS قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2004-06-12
    المشاركات:
    12,016
    الإعجاب :
    0
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2005

    نعم هناك كثير من الجهل به وان كانت الحرب
    عليه كائنة خصوصا بعد احداث سبتمبر وكذا
    ما جرى ويجري في العراق من خطف ونهب
    وسحل وسلخ وقتل وذبح على نحو غير مسبوق

    احتراماتي
    [​IMG]
    ظلام الظلمة كله لن يطفئ شعلة
    و
    سأظل أحفرفي الجدار
    فإما فتحت ثغرة للنور
    اومت على صدرألجدار
    [​IMG]
    [​IMG][​IMG]
    freeyemennow*yahoo.com




     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-03-22
  5. نبض عدن

    نبض عدن قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2004-08-06
    المشاركات:
    4,437
    الإعجاب :
    1
    الرسوم المسيئة لرسولنا العظيم.. حرب ضد الإسلام أم جهل به..
     

مشاركة هذه الصفحة