تغييرات الكراسي الجديدة: المقعشين و الصلع

الكاتب : يحيـى حميدالدين   المشاهدات : 373   الردود : 2    ‏2006-03-21
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-03-21
  1. يحيـى حميدالدين

    يحيـى حميدالدين عضو

    التسجيل :
    ‏2004-04-13
    المشاركات:
    86
    الإعجاب :
    0
    .
    .
    وجوه معتقة, و أخرى شابة و جديدة جدا على كراسي المسؤولية و على الساحة السياسية أيضا تشكل قوام التغييرات في حكومة باجمال.

    و بعيدا عن القديم و الجديد, " المقعشين و الصلع " على رأي الكاسيت الغنائية الضاحك لفهد القرني, فإن الوزراء والمحافظين الطازه مطالبين بإزالة ما يجثم على الصدور و يثقل الكواهل رغم أن البوادر تـشـي بعكس ذلك تماما.

    و كما قال صاحبي المتشائم "الجواب يقرأ من عنوانه" و مع ذلك فالمواطن لا يعنيه الوزراء أو المحافظين الجدد و لا يهمه القداما بقدر إهتمامه بما سيقدمه هؤلاء الآن أين كان قوامهم, رشيقا أو مترهلا, جميلا أو قبيحا, " مقعش أو أصلع "

    و لأن حياتنا كلها تجارب, تماما كقطيع الفئران الخاضعة للتجارب في معامل و مراكز الأبحاث العليمة, فلا بأس أن نـجرب هؤلاء, لأنه لا خيار أمامنا إلا ذلك! و إن كنا ندرك مسبقا أنهم سيخضعونا كسابقيهم من أصحاب القرارات لتجارب سياسيهم الإقتصادية و التنموية و الإجتماعة و الأمنية. .

    الغريب في هذا الأمر أن كل سياسة جديدة أو تجربة جديدة تطبق علينا بمعزل عن التجارب السابقة, فكل وزير جديد ينسف كل تجارب الوزراء السابقين له, و لا يعترف مطلقا بسياساتهم, بل و ينسف كل ما قاموا به أو نفذوه من تجارب ليبدأ من الصفر, و هو ما يعني غياب التراكم في الخيرات و المعارف الذي يقود إلى النجاح.

    يبقى القول أن النجاح أو الفشل لا يرتبط مطلقا بالوسامة و الشباب كما ليس له علىقة بتقدم السن و ترهل الجسم, إنها حقيقة نأمل أن تدركها الحكومة جيدا لتضع في حسبانها أن النجاح و تحقيق النتائج الإيجابية خلال مداها الزمني يتطلب المثابرة و الجدية و النزاهة و تغليب المصلحة العامة على المنافع و الأهواء الذاتية
    .
    .​
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-03-21
  3. ابن الجنيدي2

    ابن الجنيدي2 عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2006-02-05
    المشاركات:
    741
    الإعجاب :
    0
    كلام من صميم الواقع
    فعلا المواطن لايفهم من الوزير الي كان ومن الوزير الي مازال ومن ومن
    حسبي الله ونعم الوكيل فيه شعب الجوع ذله
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-03-22
  5. مواطن بلا وطن

    مواطن بلا وطن عضو

    التسجيل :
    ‏2003-05-24
    المشاركات:
    5
    الإعجاب :
    0
    لا تقل لي باجمال ولا حكومة ولا وزراء جدد ولا وزراء قداماء لانه مثل ما قال سعد باشا زغلول مافيش فايدة لانه اذا صلح الرأس صلح الجسد لكن ما دام الراس فاسد فما فيش فايدة
     

مشاركة هذه الصفحة