صالح يحذر من مخطط تخريبي في اليمن

الكاتب : almutasharrid   المشاهدات : 510   الردود : 2    ‏2002-05-06
      مشاركة رقم : 1    ‏2002-05-06
  1. almutasharrid

    almutasharrid قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2000-08-16
    المشاركات:
    4,475
    الإعجاب :
    0
    حذر الرئيس اليمني علي عبد الله صالح من "مخطط تخريبي" في اليمن ودافع عن التعاون الأمني مع الولايات المتحدة في إطار مكافحة ما يسمى الإرهاب.

    ونقلت وكالة الأنباء اليمنية الرسمية عن الرئيس صالح قوله السبت بحضور عدد من كبار المسؤولين في الحكومة والأجهزة الأمنية "إن هناك الكثير من التحديات المفروضة على الأمن وعلى الأجهزة الأمنية مواجهتا بحزم". وأضاف "هناك عمل تخريبي يتجه نحو محافظات شبوه ومأرب والجوف ويجب أن تعمل أجهزة السلطة المحلية وأجهزة الأمن على تثبيط هذا المخطط التخريبي".

    ولم يعط الرئيس اليمني أي تفاصيل عن هذا المخطط التخريبي ولا عن الذين يقفون وراءه. ولكنه دافع عن التعاون مع الولايات المتحدة التي تنوي مساعدة صنعاء خصوصا بعد أن قررت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) إرسال نحو 150 عسكريا إلى اليمن لتدريب القوات الحكومية في إطار الحملة ضد ما تسميه الإرهاب.

    وقال صالح "إن التعاون مع الولايات المتحدة الأميركية لا يعني التفريط في أمن الوطن وسيادته واستقلاله" وأضاف "نحن لا نسمح بالتدخل في شؤوننا الداخلية, والمساس بسيادتنا ومياهنا وأجوائنا فهذا غير وارد". وشدد الرئيس اليمني على أهمية الأمن والاستقرار لخدمة التنمية وقال "لا وجود للتنمية دون أمن واستقرار, ولهذا فإن على الأجهزة الأمنية أن تعمل وفق منهجية علمية سليمة بعيدا عن العشوائية".

    المصدر :الفرنسية
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2002-05-06
  3. almutasharrid

    almutasharrid قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2000-08-16
    المشاركات:
    4,475
    الإعجاب :
    0
    ظواهر ملحوظة على أرض الواقع

    على مدى السنوات العشر الماضية رصدت كثير من التغيرات في مجمل التقاليد القبلية المعروفة لأبناء تلك المناطق وخاصة الشباب منهم بسبب تغلغل أتباع التيار السلفي في أوساطهم وتمثل الرصد في :

    1. حدوث فجوة في العلاقات الاجتماعية واعادة بناءها على أساس التشدد الديني .
    2. تحويل الولاء الى زعماء الجماعات الدينية المتشددة ونبذ مبدأ الولاء للقبيلة وللفكر القبلي .
    3. انتشار الكتيبات زهيدة الثمن المنشورة في احدى دول الجوار المروجة للطريقة السلفية المستندة للمذهب الحنبلي .
    4. وضع طريقة مبتكرة حددت بموجبها العلاقة المباشرة بين أفراد القبيلة من الجنسين والتمرد على التقاليد السابقة التي تحكمها .
    5. تعميم التطرف الديني بين أكثر من جماعة تنهج ذات النهج والتسابق على تسخير المساجد لخدمة أهدافها .
    6. التحول السريع من حالة الجهل المطبق بكل شيىء الى الدعوة والارشاد دون ركائز علمية بقصد الاستقطاب تحت مبرر أن الجهل يعم المنطقة ولا بد من تنوير أفرادها .

    هذه العوامل مجتمعة وغيرها جعلت محافظات مأرب وشبوه والجوف مناطق خصبة لغرس التطرف الديني وشكلت نقلة نوعية في أفكار أبناءها الميالة للعنف الفطري باعتماد فكر مغاير لا يخل بمبدأ العنف لديهم ويعدهم عليه بالجزاء في الدار الآخرة وفرض تقبلهم بخلاف ما تقره عاداتهم القبلية لمن يفد عليهم من خارج الحدود وحمايته تحت دعاوى الدفاع عن دين الله واستحضار المثل من الشجاعات والكرامات الخارقة للعادة في أراضي الأفغان والشيشان .

    تلك الجماعات تشكل خطرا داهما ان لم يوقف زحف من يفدون اليهم من خارج الحدود تحت مسمى أمراء الجماعات أو موجهيها الخبيرة في تسميم الأفكار بالتحريض على مبدأ العنف البديل واكتساب الخيرات عليه ، ولا يستبعد تحرك الجموع القبلية المدفوعة بشعارات دينية للبدء بحرب عصابات ضد الحكومة بذريعة الجهاد ضدها لعلمانيتها أو كفرها أو عدم تطبيقها لشرع الله كما يرد في أدبياتهم الدينية المسيسة .

    هل سيستخدم المتأسلمون القادمون من خارج الحدود ومن في الداخل أبناء القبائل كحصان طروادة يعيد الينا سيناريو مثيل لسيناريو الجزائر ؟ انه أمر متوقع وعلى الحكومة اليمنية تكثيف وجودها في الوسط القبلي لاجهاض تحركات المتأسلمين ووقف تناميهم السريع في التجمعات القبلية .
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2002-05-08
  5. mohammadali490

    mohammadali490 عضو

    التسجيل :
    ‏2002-05-01
    المشاركات:
    10
    الإعجاب :
    0
    صالح يحذر من مخطط تخريبي في اليمن
     

مشاركة هذه الصفحة