برلماني أميركي يقول أن «بن لادن» توفي في إيران

الكاتب : حسين العماد   المشاهدات : 290   الردود : 0    ‏2006-03-20
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-03-20
  1. حسين العماد

    حسين العماد عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2006-02-10
    المشاركات:
    284
    الإعجاب :
    0
    اخبار اليوم / مشا:أظهرت وثائق جديدة صودرت من الدوائر الحكومية العراقية في عهد الرئيس السابق صدام حسين نشرت مؤخراً أن الرئيس العراقي ناقش وأعضاء قيادته مسألة أسامة بن لادن وتنظيم القاعدة. فيما تتعلق وثائق أخرى بوجود تنظيم القاعدة في العراق


    والأوامر المعطاة إلى المسؤولين العراقيين حول كيفية التعامل مع مفتشي الأسلحة الذين أوفدتهم الأمم المتحدة.وذكرت شبكة "آي بي سي" الإخبارية أن الوثائق التي نشرتهاالحكومةالأميركية ومن بينها وثيقة صادرة عن الاستخبارات العراقية تظهر أن بن لادن ونظام طالبان كانوا على اتصال بالعراق وأن أعضاء من الطالبان ومن تنظيم القاعدة زاروا العراق.
    وزعمت التقارير الإعلامية أن الوثائق أشارت إلى أن الولايات المتحدة تملك إثباتات بأن الحكومة العراقية و"مجموعة بن لادن" وافقوا على التعاون في شن هجمات على الولايات المتحدة. ويبدو أن هذه المعلومات جاءت من أحد القناصل الأفغان الذي سمع عن علاقة العراق "بمجموعة بن لادن" أثناء وجوده في إيران.وذكر محرر الشبكة الإخبارية في التقرير أن المزاعم المثيرة للجدل حول تعاون أسامة بن لادن مع صدام حسين هي محور نقاش مكثف يدور حالياً، مضيفاً أن التأكيدات التي وردت في الوثائق تدعم هذه المزاعملكن ذكر مصدر أفغاني "مجهول" نقل هذا الحديث يجعل من هذه المعلومات مشكوكاً بها.
    من جهة اخرى أطلق النائب الجمهوري النافذ في مجلس النواب الأميركي، كورت ويلدن، مزاعم جديدة مفادها أنه حصل على معلومات تؤكد "وفاة زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن في إيران حيث كان مختبئا". وكشف ويلدن في تصريحاته التي نقلتها إحدى الصحف المحلية عن موقع "ماكس نيوز " الأميركي انه جاء بهذه المعلومات نقلا عن إيراني رفيع المستوى يعيش في المنفى أعطاه اسما مستعارا هو "علي". وقد سبق لهذا المصدر ان زود ويلدن بمعلومات مهمة نشرها في كتابه Countdown to Terror الذي كشف علم الاستخبارات الأميركية بنشاط محمد عطا قبل هجمات سبتمبر(ايلول).
    وكان النائب ويلدن أطلق تصريحات أيضا في حزيران/يونيو من العام الماضي، قال فيها انه "منذ سنتين كنت أعرف أن بن لادن يدخل ويخرج من إيران وذلك في منطقة الحدود الباكستانية جنوب بلدة لاديس وعلمت في وقت مبكر من هذا العام أنه التقى الظواهري في طهران".
     

مشاركة هذه الصفحة