عندما نُلبس الجياد الحرير....

الكاتب : الفارس***   المشاهدات : 321   الردود : 0    ‏2006-03-19
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-03-19
  1. الفارس***

    الفارس*** عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2005-10-23
    المشاركات:
    418
    الإعجاب :
    0
    أصوات تترى

    ما بين صهيل وعواء

    كم ألف شهيد قد ماتوا

    ما بين سقوطك بغداد

    وسقوط جميع الرؤساء


    عز وخضوع

    ضحك ودموع

    نوح وحداء

    وما بين جيش خاسر وجنود رهان

    عربي يلفظ آخر أنفاس الإباء

    صديقي يقول

    أخي مع عشرين في زنزانة واحدة

    أربعة أمتار في مترين

    حسنا

    بطلنا هناك

    عليه أن ينام القرفصاء



    وجياد ابن أبي وقاص تلتحف رمال الصحراء



    وما بين جواد يقفز فوق خنادق النار يوم اليرموك ليرفع راية

    وجواد مات

    تلتمع سيوف الحجاج



    فحين تموت صروح المجد تفرحنا أشباه الأشياء

    صهوات مصطنعة

    وأحصنة لم يبق فيها من الأحصنة سوى الرقصات

    هم أدركوا

    عندما نُلبس الجياد الحرير

    تخنع الجياد.......ويعلو بنو قينقاع

    وتخمد أصوات الصهيل

    ويتعالى

    فحيح الأفاع

    وفي مبنى الأمم المتحده

    يعقد الإجتماع



    و



    تحلقوا من أجلنا حول الموائد كلها

    المستديرة والمستطيلة

    لكنهم

    علمونا جيدا

    أن الحياه بين هؤلا الاوغاد مستحيله........
     

مشاركة هذه الصفحة