تهافت المؤتمر على المتساقطين

الكاتب : مجدمأرب   المشاهدات : 626   الردود : 8    ‏2006-03-19
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-03-19
  1. مجدمأرب

    مجدمأرب عضو

    التسجيل :
    ‏2005-05-27
    المشاركات:
    136
    الإعجاب :
    0
    مع قرب حمى الانتخابات والتي تجعل من مقرات الأحزاب خلية نحل بعد أن نسج العنكبوت خيوطه علي أبوابها ومكاتبها وتجد التزاحم على أصوات الناخبين ومحاولة التواصل معهم من قبل المرشحين وكبار القيادات الحزبية . ولا عجب أن وجدت في الشارع محافظ أو وزير يمشى على قدماه ويخاطب طفل أو رجل مسن أو احد العمال ويسمع من عامة الشعب وهذا كله في محاولة الكسب والتأطير الحزبي التي تسعى جميع الأحزاب لذلك . وقد لفت نظري حزب المؤتمر الذي يملك من المقومات مالا يملكها الآخرون ولكن الملاحظ على سياسة المؤتمر هو التهافت على المتساقطين من أحزاب المشترك والطامعين في ( منافع شخصية ) والذي يعمل المؤتمر على تفريغ الساحة من المعارضة بل انه يحدو قادة المؤتمر الأمل أن يمسوا ويصبحوا وقد أعلن جميع كوادر أحزاب المعارضة انضمامهم للمؤتمر ؟ إن ما يقوم به المؤتمر من محاولة كسب أعضاء ليسوا جدد على العمل الحزبي بل كانوا بالأمس أعداء لهم يسبقه وبطريقة الشراء والأموال التي تدفع من تحت الطاولة وقطعاً لولاها ما هبوا لنداء المؤتمر هؤلاء المتساقطين ليسوا سوى غثاء الآخرين والذين لم يجدوا لقدمهم موطئ في أحزابهم السابقة ينطبق عليهم المثل القائل ( مع البل يا بعير ) فتجدهم عرضه للرياح تهب بهم تارة يمين وتارة الى اليسار أن المتمعن للعمل الحزبي في اليمن خاصة الطريقة التي يتعامل معها الحزب الحاكم تدل على التخلف الحزبي ونقصد هنا طرق الانضمام للحزب الحاكم. ولضعف عمق النظر في فنون الانتماء للأحزاب يسعى الضعفاء لشراء الضعفاء من الأحزاب الأخرى وأحيانا يسعى لشراء شخصيات مثقفة يعد لها كل أساليب الأغراء من أجل إنقاذ الحزب الحاكم من الفقر المدقع من وجود شخصيات كفأه والاستعانة بشخصيات من أحزاب المعارضة

    ومن ما يزيد الطين بله هو إعلام المؤتمر الشعبي العام الذي لا يتورع من عكس الحقائق بل لا يخجل من سرد أكاذيب وهو كمن يكذب ويصدق كذبته في اعتقاد منه أن الآخرين تنطلي عليهم هذه المغالطات الفاضحة والمخزية وأخر تضليلهم ما نشر في صحيفة الميثاق في العدد (1262) بتاريخ (6/3/2006م) حول انضمام مجاميع إصلاحية و بعثيه إلى صفوف المؤتمر والتي أقيم لها حفل في مبنى محافظة مأرب حضره وزير الإدارة المحلية ( صادق أمين أبو راس ) و الغريب ما ورد في الخبر أن قبيلة الدماشقة وهي احد فخوذ عبيده قدمت استقالتها من التجمع اليمني للإصلاح !! وأعلنت انضمامها للمؤتمر الشعبي العام هذه القبيلة الكبيرة التي اختزلتها الصحيفة في شخص واحد له الحق في التعبير عن رأيه وليس له الحق أن يتكلم باسم قبيلة تحتوى على عدد ليس بالقليل ومع خالص ودي واحترامي لشخصه الكريم والذي اجزم انه لم يقصد ما نشره معد التقرير وكذلك ليس من حق معد التقرير أن يدعي أن هذه القبيلة كانت ذات انتماء إصلاحي بالكامل فهذا قفز على الواقع لأننا نعلم أن أي أسره وليس قبيلة فقط تختلف في ميولها وانتماءاتها والعجيب أن الصحيفة مع لهفتها لإنزال الخبر وللفرح العارم بانضمام (4 شخصيات ) فقط وقعت في أخطاء فادحه ومنها الصور التي وردت في صحيفة الميثاق والتي لا يعلم من أصحاب بعضها إضافة إلى تأنيث بعض الأسماء كنت أتمنى أن نجد إعلام منصف ليس متحيز للحزب الحاكم ولا متهجم عليه بل ينقل الحدث بكل شفافية وبكل مصداقية




    إلى الأستاذ /عارف الزوكا .


    ضع نصب عينيك انك محافظ لمأرب جميعها بجميع ميولاتها وانتمائتها وانك المسئول الأول أمام الله عن مأرب وهمومها فلا يطغى الانتماء على المصلحة العامة


    ارجوا ن تعكس الأقاويل التي تشاع بأن تعيينك في مأرب هدفه فقط إعادة الحياة إلى المؤتمر الشعبي وإنما تقوم به عبارة عن دعاية للانتخابات و تثبت عكس ذلك.


    حاول أن تستعين بالمخلصين من أبناء مأرب بغض النظر عن انتمائهم واعرف أن الجميع متفائل بك الخير وانك كسبت تعاطف الكثير .
    نقلاً عن مأرب برس
    http://www.marebpress.net/page.php?lng=arabic&id=118
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-03-19
  3. اعصار التغيير

    اعصار التغيير قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2005-05-14
    المشاركات:
    5,665
    الإعجاب :
    0

    مقال جميل جدا جدا
    وصفعه فاضحه لهم بمعنى الكلمه ​
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-03-19
  5. ابو حذيفه

    ابو حذيفه مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-05-01
    المشاركات:
    10,896
    الإعجاب :
    0
    عندما اطيح بالحزب الجمهوري في موريتانيا
    لم نسمع من حزب الاغلبيه حس ولا خبر
    تركوا الرئيس ولد الطايع وتناثروا كما تتناثر حبوب المسبحه
    وبادروا للانضمام الى الاحزاب الاخرى
    تماما هو المؤتمر الشعبي العام
    لو خرج علي عبد الله صالح من المؤتمر لن تجد لحزب الاغلبيه حس ولا خبر
    فأين ما تكون مصلحه فهاهنا المؤتمري
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2006-03-19
  7. alabrak

    alabrak عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2003-08-17
    المشاركات:
    1,840
    الإعجاب :
    0


    شكل المسبحة على وشك الانقطاع قليل من الاخوة في الموتمر بدأ يدرك هذ الشي

    وبدؤ بترتيب مواقع اخرئ


    تحياتي
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2006-03-19
  9. مجدمأرب

    مجدمأرب عضو

    التسجيل :
    ‏2005-05-27
    المشاركات:
    136
    الإعجاب :
    0
    اعتقد ان هذا التهافت سببه عدم وجود الكواد المؤهله حيث نجد من سقط من الاحزاب الاخرى يتبوا مكان رفيع في حزب المؤتمر اخرهم العسلي وزير المالية
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2006-03-19
  11. خالد السروري

    خالد السروري مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2005-10-05
    المشاركات:
    3,401
    الإعجاب :
    0
    أخي الكريم ......... ما تقوله عن المؤتمر صحيح ....... فالمؤتمر الشعبي حزب ولكنه في نفس الوقت ليس حزب ....... فالمؤتمر يتبع إستراتيجية لا تتفق مع منهجية العمل الحزبي المتعارف عليها عالميا ومحليا ........ فهو أي المؤتمر يتبادل مع رغبة الانتفاع الشخصي لدى البعض ليضمن ولائهم ،، بغض النظر عن ما سيلحق بالمصلحة العامة من اضرار نتيجة لذلك .
    والمعروف أن الأحزاب تقوم على اساس نظريات في السياسة والاقتصاد والقيم الاجتماعية ،،، الهدف منها قيادة المجتمع والخروج به من الظلمات الى النور ،،أو لنقل الهدف منها قيادة المجتمع لنشر العادلة الاجتماعية والاقتصادية وتحقيق التمنية وتطويرها في مختلف المجالات الحياتية .
    والمؤتمر في الحقيقة يمتلك هذا الأساس النظري المتمثل في الميثاق الوطني وما انبثق منه ـــ منظومة متكاملة من الأدبيات واللوائح الداخلية وبرنامج العمل السياسي .
    والحق أن الميثاق الوطني كدليل فكري ،، واللوائح الداخلية المنظمة للهيكل التنظيمي وللنشاط التنظيمي ،، وبرنامج العمل السياسي ،، تعتبر في نظري من أفضل الأسس الفكرية والوثائق الحزبية في اليمن إذا ما قارناها بما هو معتمد عند بقية الأحزاب اليمنية .
    فالميثاق الوطني كفكر منبثق من الدين الإسلامي يتميز بأنه فكر معاصر يمني الهوية ، فالعقول اليمنية هي التي صاغته ليحاكي الواقع اليمني حصرا ،،، بتالي فهو خالي من أي نزعات مذهبية وطائفية ، و خالي من أي نزعات فكرية خارجية .......... وهذه الميزة جعلته الخيار الأمثل للإنسان اليمني الذي أرهق من الصراعات المذهبية والمناطقية والطائفية ومن الصراعات الناتجة عن تصادم الأفكار الخارجية هذا من ناحية ،، من ناحية أخرى الى جانب الحداثة في النظام الداخلي وبرنامج العمل السياسي فهما يجسدان " نظريا " أهم سنن التعايش السلمي بين مختلف الفئات الاجتماعية ـــ مبدأ الشورى و حق المواطنة المتساوية .
    من اجل ذلك كانت أدبيات المؤتمر بالنسبة لي شخصيا وبالنسبة للكثيرين من الشباب من جيل الثورة والوحدة مقنعة جداً ،، وتقدم الحل لكل المشاكل التي يعاني منها الوطن والمواطن ....... لذلك .............. فانا مؤتمري لهذا السبب .......... ولهذا السبب ايضا وجدت نفسي في مواجهة غير متكافئة مع ما يسمى بالحزب الحاكم ومع أحزاب المعارضة في نفس الوقت .... فكانت النتيجة مؤلمة جدا .
    قد يقول البعض أن تكون في مواجهة مع المعارضة فهذا أمر طبيعي ، ولكن الغير طبيعي أن تكون في مواجهة مع الحزب الحاكم وأنت منهم !!! ........................... أقول للأسف هذا ما حدث ويحدث مع كل من اقتنع بأدبيات حزب المؤتمر وحاول تجسيدها على الواقع بالقول وبالممارسة ,,,, والسبب هو الإستراتيجية التي تتبعها قيادتنا السياسية والتنظيمية في العمل السياسي والعمل التنظيمي ........ وابسط دليل على ما أقول هو ما جاء في موضوع الزميل .
    في الحقيقة أنا اشكر كاتب الموضوع بغض النظر عن الغاية ............ لأنه وفر لي فرصة طالما انتظرتها ..... حتى أجيب على سؤال ،، واسأل سؤال .
    أجيب على سؤال يلاحقني في كل مكان ،،، حتى هنا في هذا المجلس ..... لماذا أنت مؤتمري ؟!!
    واسأل سؤال :: هل يحق لي أن أكون مؤتمري إذا كانت أدبيات المؤتمر مقنعة بالنسبة لي كونها تقدم الحل لمشاكلنا وتحقق تطلعاتنا المستقبلية؟!
    تحياتي الخالصة
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2006-03-19
  13. خالد السروري

    خالد السروري مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2005-10-05
    المشاركات:
    3,401
    الإعجاب :
    0
    مشكلة المؤتمر ليست في عدم وجود الكوادر المؤهلة ،، لأنه يستطيع تأهيل المئات منها اذا اراد ،،، وانما المشكلة في الاستراتيجية المتبعة في العمل السياسي والتنظيمي ............................. لذلك المؤتمر اليوم يعيش مشكلة حقيقية سببها التراكمات السلبية التي نتجت عن تلك الاستراتيجية ،،، وستدفع قيادة المؤتمر الثمن غاليا ........ اليوم المؤتمر سلبياته تأكل ايجابياته .... وسوف يفلس قريبا امام الداخل وامام الخارج ...... فالعقول في قمة الهرم لم تتوقع حدوث مثل هذا التأكل ........... هي ركزت على هزيمة الخصوم وربما نجحت ..... ولكنها كانت غافله عن حجم الضرر الذي اصاب الامن القومي لدولة ما زالت في مراحلها الاولى في بناء المؤسسات ...... لقد بدأ العد التنازلي لنهيار بناء هو في الاساس مريوش .
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2006-03-20
  15. مجدمأرب

    مجدمأرب عضو

    التسجيل :
    ‏2005-05-27
    المشاركات:
    136
    الإعجاب :
    0
    لي عودة معك دكتور خالد
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2006-03-20
  17. ali afif

    ali afif عضو

    التسجيل :
    ‏2005-12-20
    المشاركات:
    93
    الإعجاب :
    0
    هههههههههههههههههههه
    لعب السياسه
    *** ابوها سياسه اذا كانت تخلي الشعب منافق
     

مشاركة هذه الصفحة