من يوم ماعاد اليك ياعصدة... خمد الفتنه واصبحت اليوم صعدة

الكاتب : لحضه يازمن   المشاهدات : 920   الردود : 14    ‏2006-03-19
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-03-19
  1. لحضه يازمن

    لحضه يازمن عضو

    التسجيل :
    ‏2006-02-05
    المشاركات:
    7
    الإعجاب :
    0
    بسم الله الرحمن الرحيم
    الاخوه الاعزاء الشرفاء اعضاء المجلس السياسي المحترم نحيطكم علما بان العميد الفاضل من يوم توليه مهمه صعبه ولكن بحمد لله ورعايته استطاع العميد يحي الشامي محافظ محافظه صعده ان يخمد الفتنه وهذا شي من الله سبحانه وتعالى وكذلك حنكه ودهاء المحافظ الشريف في اخماد الفتنه التى قام بها المغررون بهم وضعفاء النفوس .....
    والسبب في ان يحي الشامي استطاع ان يخمد الفتنه هو انهو يعرف المنطقه من ساسه الى راسها ويعرف كل صغيرة وكبيره فيها ولاكن بعزمه وبئرادة الشرفاء من ابناء المحافضه استطاع ان يدحر الفتنه التي راح ضحيتها الف مولفه من الابرياء الشرفاء الذين يدافعون على الوطن ويحبون وطنهم الغالى....
    الاخ / العميد يحي الشامي محافظ محافظه صعده اشكرك شكر حار على مابذلته من جهد لاخماد الفتنه عني وعني مشايخ اليمن الشرفاء ...... ابنكم الموقر لحضه يازمن
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-03-19
  3. الله المستعان

    الله المستعان عضو

    التسجيل :
    ‏2006-02-02
    المشاركات:
    37
    الإعجاب :
    0
    بسم الله الرحمن الرحيم
    بأرك الله فى مشأركتك النابعة من حسك الوطنى الغيور على الوطن وبأرك الله من امثال المناضل
    الشامى وحفظة الله من كل حاقد على الوطن ولا نامت عيـــــــــــــــــــــــــــــــــون الجبناء
    والله المستعان
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-03-19
  5. الثوره

    الثوره عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2006-02-05
    المشاركات:
    748
    الإعجاب :
    0
    بارك الله في الشامـــــــــــــــــــــــــــــــي

    ولا بارك الله في العميــــــــــــــــــــــــــد
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2006-03-20
  7. لواء بدر

    لواء بدر عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2006-02-23
    المشاركات:
    335
    الإعجاب :
    0
    مو تقول أخمد الفتنة يامأجور أكيد ما ذقت ويلات الحرب الظالمة على أبناء صعدة الأبطال الذي فقدوا أعز رجالهم في هذه الحرب الوحشية الذي حصدت أرواح الشباب والشيوخ والأطفال والنساء فهي لن تخمد الا بتقديم رأسك للعدالة والحكم عليك شرعا من قبل أهل البيت والمثال يقول النار ما تحرق الا رجل واطيها والجراح عميق ما هو حسب ما تتصور بلية وضحاها وقتل الرجال مش لعبة وبلاش ضحك على الدقون .
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2006-03-20
  9. حسين العماد

    حسين العماد عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2006-02-10
    المشاركات:
    284
    الإعجاب :
    0
    (لحضه) يا لحضه يا زمن
    لا تتعب نفسك في التعريف بمن هو غني عن التعريف
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2006-03-20
  11. حسين العماد

    حسين العماد عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2006-02-10
    المشاركات:
    284
    الإعجاب :
    0
    قرار العفو عن سجناء صعدة إسدال للستار عن انتهاكات ارتكبت هناك

    اعتبر سياسيون أن قرار العفو العام الصادر بحق سجناء أحداث صعدة بأنه محاولة لإسدال الستار عن انهتاكات ارتكبت بحق الأرض والإنسان.
    وطالبوا خلال ندوة عقدت صباح اليوم حول تفعيل قرار العفو العام بتطبيق النظام والقانون وخلق دولة مؤسسات بدلا من إصدار العفو.
    وقالت أمل الباشا رئيسة منتدى الشقائق العربي أن المساجين سواءً كانوا على ذمة أحداث صعدة أو على ذمة الإرهاب أوالقاعدة "جزء من أزمة عدالة ونظام وأزمة مجتمع ومجتمع مدني تتسع كل يوم " .
    وأكدت أن قرار العفو العام الذي صدر بحق سجناء أحداث صعدة سيسدل الستار عن من ارتكبوا الجرائم "لأن هناك منشئات دمرت ، كما أنه ليست هناك معلومات أو أرقام واضحة حول عدد القتلى والمصابين أو المعتقلين"
    وقالت " خلال مشاركتها في الندوة التي نظمها إئتلاف المجتمع المدني بفندق مور كيور بصنعاء " هناك سرية في هذا الأمر لاتستطيع الأحزاب أو المنظمات الوصول إليها ولا حتى رئيس الجمهورية يعرف كم داخل السجون على خلفية أحداث صعدة "
    وأشارت إلى أنها سبق وان التقت وكيل جهاز الأمن السياسي وقال لها أن عدد سجناء أحداث صعدة لا يصل إلى ثلاثة الآف شخص وهذا يعني أن ما يقال عن عدد المسجونين على خلفية أحداث صعدة في قرابة ستمائة سجين ليس حقيقيا" ، وارجعت التكتم على هذه المعلومات إلى " تمركز النظام بيد شخص واحد "، واقترحت الباشا تشكيل لجنة لدراسة تداعيات الحرب من البداية حتى النهاية والكشف عن الحقيقة "
    من جهته قال سامي غالب عضو مجلس نقابة الصحفيين أن ما حدث في صعدة فيه نوع من الغموض , مضيفا خلال مشاركته في ندوة تفعيل قرار العفو العام "لا نعرف إلى حد الآن الأسباب الحقيقية للمواجهات التي حدثت في صعدة "ونسمع كل يوم عن شيئ جديد"
    وانتقد غالب موقف أحزاب المعارضة من هذه الاحداث وقال " النخبة السياسية في المعارضة تتكئ على بعض الأعذار لتبرير مواقفها "
    ودعا غالب إلى التحدث عن قرار العفو العام عن سجناء أنصار الحوثي بشيء من الإيجابية , معتبراً أن قرار العفو ايجابي بحد ذاته مشيدا في ذات الوقت بتغيير محافظ محافظة صعدة , وقال بأن تغييره كان له اثر مادي ومحسوس على ارض الواقع "وأشعرنا بأن نية حقيقية لإنهاء المواجهات" .
    واعتبر بأن من أهم الآثار المترتبة على أحداث صعدة هي تأثرالنسيج الاجتماعي قائلا " هناك ضحايا كثير وجدوا بسبب اعتبارات مذهبية كنا في غنى عنها "
    واتهم غالب السلطة بإستخدام خطاب إعلامي تجاه أحداث صعدة يغذي التطرف ويخرج عن مبادئ حقوق الإنسان والمعاهدات التي وقعتها اليمن .
    عبدالسلام رزاز مقرر أحزاب اللقاء المشترك اعتبر من جهته أن أي انتهاك للقانون والدستور هو إعلان لحالة الطوار ئ .
    وحث ائتلاف المجتمع على أن لا يكون قرار العفو حجبا لمن ارتكبوا انتهاكات في هذه الأحداث .
    مضيفا "لقد أصبحت كلمة العفوالعام تثير القلق أنها تصنع صراعاً وتضيع حقوقا كثير من المظلومين , مطالبا بدولة مؤسسات تحترم القضاء وليس عفوا عاما.
    ودافع الرزاز عن موقف أحزاب اللقاء المشترك تجاه أحداث صعدة وقال أنها طالبت في بيان صادر عنها بإيقاف الحرب وبعدها طالبت بتشكيل لجنة من مجلس النواب تم بعد ذلك تشكيل لجنة من الأحزاب إلا أنها فشلت.
    عبدالكريم الخيواني رئيس تحرير موقع الشورى نت وصف من جهته قرار العفو العام عن سجناء صعدة بأنه ( عفو المجرم عن الضحية ) معتبراً حرب صعدة في ذاتها تعبيراً عن إرادة النظام ـ حسب تأكيده .
    واتهم الخيواني أحزاب المعارضة بالتواطؤ تجاه ما حدث في صعدة .
    نزيه العماد نائب رئيس الدائرة القانونية بالأمانة العامة للمؤتمر الشعبي العام قال من جهته إن قرار العفو كشف عن خلل من جانب الدولة - لم يوضح ماهو طبيعة الخلل.
    واتهم العماد أشخاصا لم يسمهم بالإساءة إلى الرئيس وللدولة من خلال أحداث صعدة , وقال أن هذه الشخصيات وهي داخل وخارج الجيش قاموا بأعمال إجرامية لمقاضاة أغراض شخصية".
    وأكد أن كلامه هذا يأتي على أساس أن المؤتمر الشعبي العام منظمة مجتمع مدني ويهمه الدفاع عن الحقيقة.
    وكان محمد المقالح في قد ألقى ورقة بعنوان "رؤية عامة لقرار العفو " طالب من خلالها بإصدار وثيقة رسمية حول قرار العفو العام .
    وشدد على ضرورة إيقاف كافة المحاكمات التي تجري على ساحات المحاكم الاستثنائية والغير دستورية فور صدور العفو .
    وانتقد رئيس الدائرة الإعلامية للحزب الاشتراكي اليمني التعامل الإعلامي مع أنصار الحوثي ووصفه بأنه تشويهي ومضاد " وأوصلت الناس إلى اللبس وعدم معرفة الحقيقة وساهم في ذلك ضعف موقف الأحزاب والمؤسسات المدنية ـ ليس جميعها ـ التي وضعت في زاوية الصمت والخوف حتى استجاب الناس وتم جرهم لذلك – حسب قوله.
    واعتبر المقالح أن أول خطوة مطلوبة في سبيل العفو هو الإفراج عن سجناء الرأي العام العلامة الديلمي ومفتاح والقاضي لقمان اللذان اثبتوا موقفهم منذ بداية الحرب أن السلم هو الطريق الأمل للخروج من هذه المشكلة .
    الدكتور عبدالرحيم الحمران احد الذين اعتقلوا على خلفية أحداث صعدة وأحد المفرج عنهم أشاد خلال مداخلة له بموقف عبدالوهاب الآنسي الأمين العام المساعد للتجمع اليمني للإصلاح تجاه احداث صعدة الذي قال بأن هذه الاحداث خارج اطار الدستور والقانون .
    وأكد أنه لم يعرف حتى اللحظة لماذا اعتقل , مضيفا صحيح أنا بالفعل كنت مع حسين الحوثي وطلبت عنه بأن يكف عن ترديد الشعار فرد عليه قائلاً : قلوبنا دميت لما يحدث في العراق وفلسطين وليس لدينا الا أن نقول
    هذا الكلام حتى نؤدي على الأقل جزء من دورنا مشيرا إلى أن حسين الحوثي عبر في حينها استعداده التوقف عن هذا الشعار ولكن بقرار جمهوري في ذلك .
    وأضاف مدافعا عن حسين الحوثي " الحوثي لم يخطط ولم يدبر ولا يمتلك شيء ولو كان معه مدفع واحد لما وصل جندي إلى مران " .
    واكد انه فور خروجه من السجن استدعي من قبل وزير الداخلية ورئيس الجهاز الأمن السياسي فلمس من خلالهم في ذات الوقت نية صادقة لإنهاء المواجهات , مشيدا بتعيين يحيى الشامي محافظاً لصعدة ووصفه بأنه رجل قانون واول من اوجد نظام دولة في صعدة .
    من جهته رفض المحامي عبدالعزيز البغدادي القول بأن قرار العفو العام ليس واضحا "
    وقال بأن العفو العام الرئاسي واضح بأنه عفو عن كل السجناء على خلفية احداث صعدة وهذا لا يعني أن نستثني منها " سجناء الرأي محمد مفتاح ويحيى الديلمي " الذي يترافع عنهما .
    ودعا إلى عدم التلاعب بقرار العفو العام عن سجناء احداث صعدة معتبراً التلاعب به ؛ـ حسب وصفه ـ اساءة إلى رئيس الجمهورية .
    وقال انه لا يوجد في الدستور اليمني مفهوم للعفو فنلجأ إلى الدستور المصري ، وقال أن الدستور المصري يؤكد أن العفو يمحى عن الفعل الذي رفع صفته الجنائية "
    متسائلاً فكيف يتم العفو عن من لا يثبت ضده أي جريمة جنائية امثال مفتاح والديلمي .
    اما عن كلمة ائتلاف المجتمع المدني اكدت الاخت بلقيس اللهبي أن احداث صعدة تضع المجتمع المدني أمام استحقاقات كبيرة يتوجب عليه العمل بحياد تام وبتجرد عن اية ميول حزبية أو طائفية أو قبلية وانه لا بد أن نقف بجدية أمام هذه القضية وجميع تداعياتها .
    وعن العفو العام قالت اللهبي أن على المنظمات تقصي حال السجناء الذين وقعوا في السجون نتاج هذه الحرب والوقوف مع اسرهم حتى يطال العفو كل من نالته الحرب بأذى وانه لا بد من تفعيل قرار العفو والتقصي عن الغائبين وما الذي آلو ا إليه .
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2006-03-20
  13. قلم من رصاص

    قلم من رصاص عضو

    التسجيل :
    ‏2006-02-01
    المشاركات:
    73
    الإعجاب :
    0
    بأرك الله فى الشامى على مافعل من اخماد الفتنةولا بارك الله فى من كان وراء
    هذة الفتنة ولاالحقة الله خـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــير
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2006-03-20
  15. قلم من رصاص

    قلم من رصاص عضو

    التسجيل :
    ‏2006-02-01
    المشاركات:
    73
    الإعجاب :
    0


    ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2006-03-21
  17. الثوره

    الثوره عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2006-02-05
    المشاركات:
    748
    الإعجاب :
    0
    عفوا يا أخي أصلا طبيعي الموضوع مقصود منو الي قدر يخمد الفتنه ومين الي ساكيت
    عنه فطبيعي.

    تحذير حكومي :
    يمنع منعاً باتاً التعرض للنظام السنحاني ومن اليه المستبد بالحكم فى اليمن لما فى ذلك من مخالفه للديمقراطية وحقوق الأنسان .
    التوقيع :
    1- الملك المفدا /علي عبدالله صالح الأحمر.
    2- ولي العهد الهمام/ احمد علي الأحمر.
    3- رئيس الديوان/علي محسن الاحمر.
    4-الامام/ عبدالله بن حسين الأحمر.
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2006-03-21
  19. النفس الزكية

    النفس الزكية عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2005-12-19
    المشاركات:
    444
    الإعجاب :
    0
    افرجوا عن اسرانا ان كنتم صادقين


    *ما رأيكم في تجدد المواجهات مع بدر الدين الحوثي.. وما موقفكم منها ؟


    - جماعة الحوثي سواء السيد حسين بدر الدين الحوثي أو العلامة السيد بدر الدين الحوثي أو الشيخ عبد الله عيظة الرزامى والآلاف من أنصارهما جماعة لها عقيدة وتملك مشروعًا ولا أعتقد أن بمقدور النظام مهما بلغ استخدام قوته العسكرية أن ينهيها والواقع أن جماعة الحوثي كان لها منذ البدء موقفًا ثابتًا لا يجيز استخدام العنف أو اللجوء إلى الإرهاب في نشر دعوتها ولم يقوموا بأي أعمال إرهابية أو استخدام العنف في أي يوم من الأيام ولكنهم وجدوا أنفسهم وقوات الجيش بمختلف أنواعها من طيارات ودبابات وصواريخ ومدفعية تحاصرهم بما في ذلك كما يقال استخدام أسلحة كيميائية ولم يكن أمامهم سوى الدفاع عن أنفسهم بأسلحة شخصية في الغالب تتوفر لدى الغالبية الساحقة من قبائل اليمن وقتلوا على عتبات مساكنهم ولم يكن هناك مبرر لهذه الحرب التي بلغت خسائرها حجمًا مهولًا من أفراد الجيش والمواطنين الأبرياء وجماعة الحوثي تزيد عن عشرين ألف بين قتيل وجريح وهدمت قرى بكاملها ودمرت مدارس ونهبت ممتلكات بما فيها ممتلكات عامة وزج بالآلاف في السجون ومنهم من مات تحت تأثير التعذيب في السجون
     

مشاركة هذه الصفحة