مجلس التعارف والتسليـه - ذلكَ البنـاء التليـــد

الكاتب : جراهام بل   المشاهدات : 2,068   الردود : 53    ‏2006-03-18
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-03-18
  1. جراهام بل

    جراهام بل مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-04-05
    المشاركات:
    12,156
    الإعجاب :
    0
    بعد يومٍ شاق من العمل المتواصل في هندسة الأبنيه المعماريه .. كنت مستنداً في تلك الليله على الأريكه .. وقد أنهيت ماتبقى من الأشغال لأتجه للسريرِ من أجلِِ النوم والسُباتْ .. وفجأه وجدتُ بعض الأوراق المبعثره .. نصفها فوق الطاوله والنصف الآخر فوق المنضده .. وجدتُ علي صدور هذه الأوراق بعض الخطوط المتعرجه .. وكأنها طلاسم ولكنني لمحتُ بعض الكلمات المبهمه مثل "المهاترات , الشلليه, المماحكات" .. ومن ثم قلبتها فرأيتُ في ظهرها الختم الرسمي لـ"مجلس التعارف والتسليه" .. فتعجبتُ من الطلاسم التي رأيُتها مسبقاً لأنها لاتتلائم مع هذا الختم الكبير والإسم العظيم الذي أنتج العديد من المزايا الخالده .. ذهبت لأحضر الممحاه من الدرج من أجل مسح هذه الشفرات .. وأثناء ذلك سمعتُ جرس الباب يرن .. وكانَ الرنين متلاحقاً مما أجبرني على الهروله إلى الباب مندهشاًُ ومتحفزاً لمعرفة مايجري .. فتحتُ الباب فوجدت شاباً يافعاً أمامي وهو يقول لي وأنفاسه تتقطع : ( وجدتُ اليوم بناءً لامثيل له في تاريخ بلدتنا .. وأردتُ أن تفحصه حالاً لأرى ماهي حقيقة أسسه والهدف منه) .. كنت بصدد الرد عليه .. إلا وفي غفلة مني سحبني حتى لم أجد فرصه لإقفال باب منزلي من بعدِ الخروج ..

    كانت الخطوات ترسمُ نفسها تحتَ أرجلي وفوق قشرة الأرض الصلبه وأنا ماشياً على الأقدام ..وكانت الدعوه موجهه لي كمهندسٍ معماري من أجل أن أفحص هذا البناء ومدى قوته وأسسه وديمومة رسوخه في مستقبل الأيام ..
    . وبجانبي هذا الشاب ممسكاً بيدي ويقودني إلى ذلك البناء الطويل الشاهق والذي ناطح السحاب في فارعه وطوله .. شامخاً واقفاً بثقه وخيلاء وكبرياء بين الكثيرِ من البيوتِ والفلل والقصور .. مختلفاً متميزاً فريداً من نوعه .. حين وقعت عيني عليه من مسافة بعيده قلتُ في نفسي أي عظمة هي هذه وكأنه الملك المتوج بين حاشيته وقادته وشعبه .. وكأنها النور الخالد من فتحةٍ ضيقه أنارت عتمةَ الظلام في غرفِ الجميع .. وكأن بها الأكسير الساحر لديمومة النشوه والسعاده في قلوبِ الناس أجمعين .. لا بل هي الهواء والأكسجين والنفس الطويل شهيقاً وزفيراً بإنشراح وراحةِ بال وضمير ..

    بدأنا في الإقتراب ومصافحة هذا البناء .. وحين واجهته وجهاً لوجه .. كنت على وشك رفع رأسي إلى أعلى من أجل أن أرى قمته .. ولكنني خشيتُ على عنقي من أن تقتلع عروقه وهو مايزال يرتفع عالياً ولن يجد قمم البناء إلا مختفيه بين السحاب في أعالي السماء ..
    مسكَ بيدي الشاب وأدخلني من بوابته الرئيسيه فوجدت اللوحه الكبيره تشع ألواناً وأضواءً بعثت البهجه والحب والفرح بين الجميع .. لوحه مكتوبٌ عليها " مرحباً بكَ في مجلس التعارف والتسليه" .. وحين هممت بالدخول تشبثت قبضة يداي اليمنى واليسرى بأعمدة الباب .. ومن خلال لمسة واحده عرفت أنها مصنوعه من معادن "الثقافه" و "الأدب" .. وهذه كانتْ البدايه في قصه طويله من الإنبهار والإعجاب بهذه المكونات التي تمت على إثرها إرساء قواعد مثل هذه الكينونه ..
    قادني الشاب إلى "البدورم" أو الحجره الموجوده تحت الأرض فوجدتُ فيها الكثير من الأعمده المصنوعه من الخرسانه والمسماه بـ"الصبه" والأسمنت المسلح .. وحين قرأتُ الماركه المطبوعه على هذه الأعمده وجدتها مصنوعه في دولة " الإبتكار" .. وأنبهرت حينها لأنها دوله متطوره جداً ومتقدمه في مجال إرساء الأبنيه وجعلها خالده إلى أن يرث الله الأرض وماعليها .. وقفتُ مشدوهاً وأسهم عيني مازالت مركزه على كل هذا وقلت في نفسي "مارداً واقفاً بكل عظمة وكبرياء" ..

    على غر فجأه .. سحبني من يدي الشاب وأشار لي بالذهاب لمشاهدة مايحتويه البناء فوق سطحه .. فسرتُ ومازال الإنبهار يأسرني .. وأرجلي تريد أن تتوقف عند كل نقطه .. وعند كل زاويه .. وعند كل محطه .. بل عند كل درجه من درجات السلم في طريقي للصعودِ فوق .. ولكن يأبى الوقت أن يسرقني .. وتأبى يد صديقي الشاب أن تأخذني إلى ماهو آت ..

    الخطوات تتلاحق .. ونصل إلى أحد الغرف .. وسألته حينها ماهي هذه الغرفه .. فقال لي إنها غرفة "الألعاب" حيث يجلس الأعضاء للتسامر والضحك وإهداء الورود والدردشه ومداعبة بعضهم بعضاً وذلك بلعب لعبه يسمونها "السجن" وأيضاً إهداء الاغاني التراثيه .. والكثير من مثل هذه القفشات الجميله" .. فقلت "ماشاء الله .. أعجبتني هذه الغرفه لأنها في مجملها رمزاً للتآلف والمحبه والترويح عن النفس" ..

    فأشار إليٌ بأن أتابع المسيره .. فساقني إلى غرفه أخرى .. وسألته "هذه الغرفه مخصوصه لأي غرض؟" .. فأجابني" إنها غرفة "الإبداع" بشتى أنواعها وأطيافها .. هنا يجتمع عمالقة القلم والفكر والأدب الفكاهي الساخر ويقفون بعرباتهم وعدتهم من أجل تنصيب خيامهم وإستعراضاتهم وإقامة المهرجانات وحفلات السرك والعروض المتميزه والنادره وعلى هذا النحو .. فقلت يبدو أن هذه الغرفه هي الأفضل على الإطلاق في رأي الشخصي .. إنها المصدر والمنبع .. مثل الرئة في الجسد .. بل مثل القلب تماماً .. تضخ الدماء بالأورده والشرايين وتحرك الدوره الدمويه فيها وتجددها وتجعل منها الحيويه والنشاط على الدوام ..

    قادني مره أخرى صديقي الشاب إلى أحد الغرف في ذلك البناء .. وقد كان على حافة بابها طابوراً طويلاً ينتظرُ الدخول أليها .. وبعدَ جهد جهيد وجدنا أنفسنا في وسطها .. وداخل الغرفه سراديب كثيره تقودُ إلى غرف أخرى .. تساءلتُ حينها ووجهتي إستفساري إلى هذا الصديق "إلى ماذا ترمزُ هذه الغرفه .. ومن هؤلاء الذين يقفون طابوراً ذات طول مديد خارج الباب" .. فأشار إلي مجيباً : ( هذه هي غرفة "الترحيب" .. وهؤلاء هم المنتسبون الجدد في هذا البناء .. هؤلاء هم رواد المستقبل وحاملي لواءْ المجلس في الشهور والسنين القادمه .. أم هذه السراديب فهي تؤدي إلى الغرف السابقه .. وكل منتسب له الحق في أن يختار الغرفه التي يشعر بالراحة فيها ..

    قلتُ في نفسي : ( يالا روعة هذا البناء بما يحتويه .. من سحرٍ وشجنٍ ومشاعر مختلطه .. أمواج متلاطمه .. ومدٍ وجزرٍ مستمر على الدوام .. )

    وفي غمرة سعادتي .. أسمع صوتاً كسرَ كل هذه المناظر وجعلها تتلاشى في لحظه لتتحول كل الألوان إلى سوادْ .. أفتح عيناي وأجد نفسي وقد كنت مستسلماً للنوم وأنا جالساً فوق الكرسي المواجه للطاوله التي فوقها الأوراق و جرس الساعه بجانبي يدق مشيراً إلى الساعه السادسه والنصف صباحاً .. إذاً كان مجرد حلم!! .. فجأه فتحتُ الدرج وأخرجت الممحاه والـ"مزيل" .. من أجل مسح تلك الطلاسم والكلمات المبهمه .. فماشاهدته في ذلك الحلم هو أعمق وأعظم من مثل هذه اللمم .. لكي أشاهد أوراق "مجلس التسليه والتعارف" بيضاء .. بيضاء.. ولاشيء يكتسيها غير الثوب الأبيض النقي ..



    نقاط للبيع والشراء
    (مجلس التعارف والتسليه)

    نقطة للبيع : بعنا الطويلَ من أوقاتنا الشخصيه.

    نقطه للشراء : أشترينا رجالاً وأصدقاء حقيقيين.

    نقطه للبيع : بذلنا جهوداً بالساعات والأيام والشهور والسنين.

    نقطه للشراء : أشترينا قلماً جعلنا مبدعين.

    نقطه للبيع : بعنا أموالنا غير آبهين.

    نقطه للشراء : أشترينا السعاده والضحكه البريئه والبسمه.

    نقطه للبيع : فضلنا المجلس اليمني عن أمور في حياتنا الشيء الوفير.

    نقطه للشراء : أشترينا الثقافه والعلم الرصين.


    أسمى آيات التقدير
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-03-18
  3. مُجَاهِد

    مُجَاهِد قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2003-05-11
    المشاركات:
    14,043
    الإعجاب :
    0
    أبدعت في كل ما كتبت ..
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-03-18
  5. مستقيل

    مستقيل قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2005-08-08
    المشاركات:
    7,596
    الإعجاب :
    0
    رائع

    وحلم جميل

    لا استطيع ان ازيد

    وفيت وكفيت


    تحية بقدر السماء
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2006-03-18
  7. مطير الضبح

    مطير الضبح قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2006-02-02
    المشاركات:
    9,856
    الإعجاب :
    1
    وفيت وكفيت


    بكل شي


    يا مشرفنا الغالي














    ياعيوووووني؟؟
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2006-03-18
  9. بسيم الجناني

    بسيم الجناني مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-09-16
    المشاركات:
    10,620
    الإعجاب :
    0
    عادل أحمد

    أبهرني وصفك وفحصك للبناء التليد

    أقف حائراً في الرد أمام موضوعك وسطورك

    ولعل نقاط الشراء هي أروع نقاط كسبناها في هذا المجلس

    وستظل الأوراق البيضاء ناصعه كقلوب كاتبيها

    وسيبقى مجلس التعارف والتسلية شامخ كشموخ مبدعيه

    بالنسبة لي لم أجد أجمل وأروع من إمتلاكي إخواناً وأصدقاء عبر هذه الصفحات والمساحات التي أصبحت أوسع حين تحولت يوم ما لواقع أخوي وأجواء لقاءات روحانية بين أعضاءه :)


    وكل الشكر والتقدير لقلمك أخي عادل:)
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2006-03-18
  11. الرمش الظليل

    الرمش الظليل قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2005-04-12
    المشاركات:
    9,160
    الإعجاب :
    0

    ابداااااااااااااااااااااااااااااع بمعنى الكلمة.. وهذا ليس بالشي الجديد لمشرفنا عادل أحمد..

    دقة في الوصف ...وهذا ان دل دل على القدرة التعبيرية التي تمتلكها..

    كلمات رائعة تستاهل التعارف والتسلية... وهذا دليل على المحبة والاحترام الذي تكله للمجلس اليمني

    أما بالنسبة لنقاط البيع والشراء,, صراحة كلام قمة في الروعة .. وخااااااصة نقاط الشراء..



    تسلم اخي الكريم على كل ماتقدمه للمجلس اليمني..




    أختك.. الرمش الظليل
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2006-03-18
  13. الفتى النبيل

    الفتى النبيل قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2004-08-23
    المشاركات:
    5,968
    الإعجاب :
    0
    ما هلنيش ....

    عن جد كلام منمق ... محبوك .... متزن ..... رائع وهادئ ......

    معبر وصادق ...... من القلب الى القلب ...........

    ودمت عادل احمد
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2006-03-18
  15. حنان محمد

    حنان محمد كاتبة صحفية مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2004-08-28
    المشاركات:
    15,384
    الإعجاب :
    0
    القلم المبدع الفاضل عادل أحمد
    لي عودة للقراءة المتمعنة لموضوعك القيم
    أرجو المعذرة منك وذلك لضيق وقتي وظروفي الخاصة
    تحياتي
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2006-03-18
  17. مرجانه

    مرجانه قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2003-11-11
    المشاركات:
    21,548
    الإعجاب :
    3
    واو

    روعـــه
    تشكر عليه
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2006-03-18
  19. الشميـــــري

    الشميـــــري عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2006-01-03
    المشاركات:
    468
    الإعجاب :
    0
    ابداع بمعنى الكلمه
    موضوع رائع جداً ووصف اروع

    بعنا (اضعت خمس دقائق في قراءه موضوعك )
    اشتريت (المتعه والراحه في ضل كلماتك وتعبيراتك الجميله )
    ادام الله شموخ مجلسنا بوجودك
    لك خالص تحياتي وتقديري استاذي العزيز عادل احمد
     

مشاركة هذه الصفحة