قنبلة الفساد ترمى في حلبة؟ (حوار من اجل السلطه )؟؟؟

الكاتب : نبيله الحكيمي   المشاهدات : 595   الردود : 8    ‏2006-03-17
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-03-17
  1. نبيله الحكيمي

    نبيله الحكيمي كاتبة صحفية

    التسجيل :
    ‏2004-08-05
    المشاركات:
    1,646
    الإعجاب :
    0
    قنبلة الفساد ترمى في حلبة؟ (حوار من اجل السلطه )؟؟؟



    الحكم والحاكم هما قضيتا الساعه والصراع الازلي على السلطه ,ارهقت كاهل مواطنيها واقلقت راحة سياسييها ,وخلقت اجواء من عدم الطمائنيمه والاستقرار ,وعم الفساد ,والتسلط ,والتقرب ,وطغت مبادى المصالح , ,واتخذت اساليب عده للبقاء منها التوريث ,والهمجيه والاقصاء بالقوةالمسلحه والمؤمرات والانقلابات العسكريه ,وكل ذالك (ولد) مستنقعا من الفسده والفاسدون على قمة السلطه وفي سلالمها, المنتظرون من ذوي المصالح المتلاعبون باوراق الحزبيه ,وباقوات الجياع في سبيل مصالحهم الضيقه ,ورغم ذالك ثورة الجياع والفقر والبطاله ابرزت صحوه لايمكن اغفالها ,وستفرض على الواقع ضرورة التغير واستبدال الهمجيه , ,والتسلط والاستبداد ,وحكم الفرديه ,
    بالحوار والتعقل والمشاركه الفاعله في الحكم ,ومحل العسكريه والانقلابات (التحكيم للديمقراطيه )والشورى والاختيار الحر والمباشر ,واحلال الشفافيه والصدق في التعامل وتقديم ابجديات التغير ,
    وحرية الخيار في الانتخابات دون أي تحايل اوضغط او تزوير او اتفاقات هو مطلب شعبي ملح للخروج من ازمة السلطه ,وترسيخ القوانين وتعميق ثقافتها ,هو من سيثبت مبدا الديمقراطيه ويعمق غرسها في نفوس تشتاق لجني ثمارها ,
    ماجرى يوم السبت في ندوة التداول السلمي للسلطه واولويات الاصلاح السياسي ,هو نتاج طبيعي لتضارب مفاهيم واسقاطها على نظام يابى الا ان يكون متفردا في الحكم ,ووطن ومواطن بحاجه للتغير والتجديد ,والحاجة ملحه لرسم سياسات تنقذ الكثير من المعاناه وحتى لاتنهار مبادى ثوريه امام زحف فردي متسلط ,ارسى مبدا الاقصاء والاجتثاث ونهب المال العام وقدم مشروعات عقيمه لاتمتلك المصداقيه والتجديد ولاتلبي حاجة المواطن بقدر ما تلبي طلبات ناهبي المال العام ومعاوينيهم ومن برزوا على اكتاف عامة الشعب ممن لهم علاقة بالسلطة او الاحزاب الملتويه والضارب على رقابها بحبل المصالح ,طغمة تراعي الكسب السريع والاحتيال على مصالح الشعب واحزاب تراعي مصالح قاداتها على مصلحة قواعدها ,
    الحوار والمشاركه :::
    كان متوقعاان يعي الجميع دورهم المنتظر وكان الحاضرون يتوقعون ان ياتي امناء الاحزاب والسلطه بخاتم سليمان محملا بمفك ينزع عقدة عدم الالتقاء على راي يصلح ماافسده اسيادهم ,ولكن الواقع اثبت انهم لايزالون مامرون منفذون فكيف ننتظر ان يقدموا علاجا لاصلاح وضعا فاسد ,فخاب الامل في التحاور وانقلب السحر على الساحر ,وبقيت الاحزاب تحبوا حبوا استحياء غير قادره على المواجهه واعلان التمرد على الباطل واستبدال واقامة العدل محل الفساد فلا هي قدمت بديلا ؟؟؟ولا هي حددت باطلا ؟؟؟ولا اعلنت خروجا عنه,فكانت تسايس في اطروحاتها اكثر ما تعلن اوتقف موقفا معلنا يحمل رايا واحدا (نحن هنا لن نشكل الا راي الشعب )
    وظهرت السلطه كعادتها (الثقة العمياء في القاء قنابلها واتهاماتها على المعارضه ووصفهم (بالفاسدون )وكالعاده (الاراده الغائبه )عن التغير شكلت نبرة خاصه في ماطرح من قبل ممثليهم في التحاور والرفض التام للتجديد والقبول بالاخر ظل طريقا معتمدا لديهم ,
    التداول السلمي للسلطه ::
    وبين هذا وذاك ,ومع المداخلات التي تراشق بها مؤيدي ومعارضي السلطه , وتذكير الموجودين ,بما اعلن عنه الرئيس القائد من عدم ترشيح نفسه للرئاسه ؟جاء التصريح من قبل ممثلي المؤتمر الشعبي العام ,بكل عنجهية ويقين ,وبكل ثقة بامكانية البقاء ,ان هو ولاغيره مرشحنا للرئاسه , وعلى من يريد ان يزكيه او ينازل له التواصل باقرب وقت او التامر السري, واصدار فتوى ان من يقوم بذالك ,يحق له قانونا ,,,مضحك ومبكي بوقت واحد ان نسمع ذاك التصريح ,بعد حمله شرسه قدمت في ورقة سبقت ,اتهمت المعارضه ,بانها تنكر الجميل للحزب الحاكم وتنكر دوره .وانها تحمل طابعا عدائيا ترمي بمشكلة الفساد عليه دون ذنب ,فتصور الوضع بالسوداوي والماساوي ,والدنيا حسب وصفهم بخير ,لذا فانها أي المعارضه (تتخذ الشعوذه السياسيه )لتدوير اسطوانة الملعب السياسي ,وتتخذ من الفساد حجه واهيه وشماعة تلقي عليها وبال فسادها ,واتهم الاحزاب بالشيخوخه المبكره ,وبقاء المؤتمر الشعبي العام شابا ناضجا يعرف مايقول ويفعل ,ونصح المعارضون بقبول الواقع وعدم البلبه واحترام القانون والقبول للنتائج ,وتناسى السلطويون ان الفقر يشكل اكثر من 60 %من السكان ,وان الفساد اصبح حلقة مفرغه صعبة التفكيك ,وانا لست مع راي الاستاذ ياسين سعيد نعمان والذي كان متعقلا في اطروحاته باحثا عن مخرج سياسي اصلاحي لتفكيك عقدة الفساد ,واحترم راي استاذنا اليدومي بما قدمه في ورقته كشف للغاية التي من اجلها كان اللقاء ولسببها ينبغي تسليم سلمي للسلطه ,لككني اختلف معه في الوسيله لانها لم تكن شافيه وبقت رموزها غير محدده ,وتحتاج لقوة في طرح البديل واعلانه على الملا ,,,لكوني على يقين ان المرحله تحتاج الى تقديم العلاج الناجع والبديل الذي يطرح بقوة القانون لاقوة التفكيك ولاقوة السياسه والمصالح ,كون الحلقه تحمل اشارات حمراويه اعلنت والشعب ينتظر ان ترفع الراية البيضاء ليلتف حول بياضها ,,,,
    اللقاء المشترك ,والامل المنتظر ,,
    بقي امل الشعب وامل الموجودين بالوعود والعهود التي اعلنها اللقاء المشترك على لسان الامين العام للتجمع اليمني للاصلاح ,حينما اعلن انه لن ينفرد براي وسيكون على يقين ان الراي الذي يجتمع عليه كل احزاب اللقاء المشترك هو السائد وسيعلن عن مرشحهم قريبا ,وان الاصلاح باعتباره اكبر تجمع حزبي سيبقى على ما يتم الاتفاق حوله ولن يحيد قط ,وسمت على المداخلات والاوراق المقدمه سمة جديده من نوعها (تراشخ المعارضون مع السلطه )بايات كريمات كل يرمي ويقذف الاخر بقنبلة بالفساد )وكانت الايات مثار انتباه الحاضرون (ومحك ردودهم )وبقيت الاية الكريمه (ان الله لايغير مابقوم حتى يغيروا مابانفسهم ) صدق الله العظيم
    ويبقى الفساد مستشري والفسده على عروشها ,والمواطن ينتظر ان يهلك الله تلك العروش او ان يقيما عدله ,وينتظر نهايه للصراع السلطوي ؟هل سينحدر عن بؤرة فساده ويشق طريقا للاصلاح السياسي ,من اجل تغير واقع سواء من السلطه او الاحزاب ,؟ام سيعبر (دهاليز مغلقه )ومصالح يتفق عليها ويبقى المواطن صريع المماحكات السياسيه والصراع الابدي على السلطه ,دون أي تغير في هذا الوطن ,لنا ان ننتظر لنرى ونسمع نهاية اللعبه السياسيه (في ملعب اقتربت نهايته )وحان موعد المواجهه فيه ...
    بقلم نبيله الحكيمي
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-03-17
  3. سرحان

    سرحان مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-19
    المشاركات:
    18,462
    الإعجاب :
    23
    ندعو الله عز وجل بان يهيئ لبلادنا من يكون مؤتمنا عليها وعلى شعبها كائن من كان

    تحياتي
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-03-17
  5. r-s

    r-s عضو

    التسجيل :
    ‏2005-12-15
    المشاركات:
    202
    الإعجاب :
    0
    بسم الله الرحمن الرحيم

    استاذة نبيلة الزبير ماذا نتوقع من نظام فساد واستبداد يحكم 27 سنة بالفساد والنهب ويطبق على مقدرات الامة ويوزعها كيفما يشاء
    ماذا نتوقع من نظام سياسته على مدار عقود من الزمان ادارة البلاد بالازمات والحروب وصنع الصراعات والفتن
    ماذا نتوقع من نظام يستقوي على شعبه بمقدرات الوطن وثرواته والمال العام والجيش ويسخرها في خدمته ولاعادة انتاجه
    ان نظام الفساد والاستبداد اعتبر مجرد اصلاح اللجنة العليا للانتخابات بمثابة خط احمر لايمكن المساس به لان هذ الخط الاحمر هو الذي يعيد تشريع الفساد وانتاجه في تلك الانتخابات المزورة
    اذن كيف نتوقع اصلاح من نظام فردي يرى نفسه الوطن وكل من يعارض سياسات الفساد والاستبداد هم ( الحاقدون على الوطن ) و( المستقوون بالخارج على الوطن )
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2006-03-17
  7. rashed

    rashed عضو

    التسجيل :
    ‏2005-09-28
    المشاركات:
    31
    الإعجاب :
    0
    اي بنيتي افصح الله لسانك واكرمنا بأقلام مثل قلمك ، مقالك رائع شخص الداء وأبان حجم الالم والمرارة التي تعصر الناس عصرا ولقد كنت اهم بمداخلة تعقيبية على حديثك لكنني وجدت ان هذا الحديث يصلح للاستفادة منه لا الى التعقيب عليه ففيه صدق القول وجرأة الطرح وعمق الرؤية ونبل المقصد فعدلت عن التعقيب واستعضت عنه بقراءة ثانية لاستزيد من الاستفادة وكان التعقيب الوحيد لي الدعاء الى الله ان يشدد أزرك ويمدك بعون من لدنه لتواصلي قول الحق والحقيقة دون خشية لومة لائم ، وفقك الله ورعاك ...
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2006-03-17
  9. نبيله الحكيمي

    نبيله الحكيمي كاتبة صحفية

    التسجيل :
    ‏2004-08-05
    المشاركات:
    1,646
    الإعجاب :
    0
    اخي الكريم
    انا نبيله الحكيمي
    ولست نبيله الزبير
    اشكرك لمداخلتك
    واتمنى لليمن الصلاح
    اختك


    نبيله الحكيمي
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2006-03-17
  11. الهاشمي1

    الهاشمي1 قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-11-28
    المشاركات:
    3,322
    الإعجاب :
    0
    آمين .. اللهم .. آمين
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2006-03-18
  13. نبيله الحكيمي

    نبيله الحكيمي كاتبة صحفية

    التسجيل :
    ‏2004-08-05
    المشاركات:
    1,646
    الإعجاب :
    0
    الوالد الفاضل
    رعاك الله وحفظك
    اشكر مرورك
    ودعائك لنا هو خير زاد
    بورك فيك
    اختك
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2006-03-18
  15. حمدان محب

    حمدان محب عضو

    التسجيل :
    ‏2006-03-15
    المشاركات:
    11
    الإعجاب :
    0
    الاخت نبيله الحكمي بداية اشكرك على طرحك ونقدك البناء واعتبره يناقش قضية تعتبر من اهم القضايا .
    المصيبه التي تمكن هنا هي بان النظام الحاكم مازال يدعي القدرة والكف فائه على قيادة الوطن ومازال يتمسك بالحكم الذي سأمنا منه ومن ما انعكس وخلفه هذا الحكم الفاسد في شتى المجالات وكما يدعي النزاهة وتبني الديمقراطية وكل هذه الوسائل بعيدة كل البعد عن واقعه وإستراتيجيته .
    الى متى سنضل على هذه الحال نعاني ونشقى من هذا الظلم المستبد يجب ويلزم التغيير يكفينا فساد ويكفينا جوع ويكفينا مانحن الان عليه .
    اكرر هذه النقطة يلزم التغيير وينساق هذا تحت التداول السلمي للسلطة يكفيهم ماجنوه من أموال يكفيهم وبالزيادة لاخير فيهم يدعون الوطنية
    يجب ان يكون لنا موقف فمن خلالنا وعلى اكتافنا وباسمنا كشعب استغلو كل الظروف والعوامل المساعدة في بناء انفسهم
    مازال الامل موجود باللقاء المشترك ونحن معه ولن نفرط في ما شرعوه فالخير فيهم لقيادة الوطن فمطالبهم صادقه ونابعة من معاناة هذا الشعب وايمانا مني لن يتغير الوضع وجمهورية علي موجوده.
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2006-03-18
  17. قلم من رصاص

    قلم من رصاص عضو

    التسجيل :
    ‏2006-02-01
    المشاركات:
    73
    الإعجاب :
    0
    شكرا اختي نبيلة واصح اللة قلمك
     

مشاركة هذه الصفحة