النكت و القفشات سلاح المصريين لمواجهة إنفلونزا الطيور

الكاتب : ابــو الـخيــر   المشاهدات : 450   الردود : 0    ‏2006-03-17
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-03-17
  1. ابــو الـخيــر

    ابــو الـخيــر قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-10-21
    المشاركات:
    3,549
    الإعجاب :
    0
    على الرغم من الرعب و الفزع الذين أحدثهما انتشار وباء إنفلونزا الطيور على المستوى الرسمي المصري , و الخسائر التي تعد بالمليار نتيجة للقضاء على الثروة الداجنة و الطيور في مصر , إلا أن خفة الدم المصرية المعتادة وحب الشعب المصري للنكتة حتى في أحلك الظروف , حولا الخوف من المرض إلى مناسبة لإلقاء النكات و القفشات عن المرض .. وذلك للتخفيف من معاناتهم الصحية و المادية و النفسية التي لحقت بهم جراء وصول هذا الفيروس إلى بلدهم .
    وعلى الرغم من حالة الهلع التي سيطرت على الأداء الحكومي و الرسمي المصري في مواجهة الكارثة , الذي عكسته عناوين الصحف المصرية حتى المستقل منها , إلا أن الشعب المصري لجأ إلى السلاح الذي يجيد استخدامه في كل أزمة يمر بها .. وهو سلاح النكتة , التي ساعد التلفون المحمول على سرعة تداولها .. فمن الطبيعي أن تصلك رسالة طريفة من صديق يحذرك فيها من سماع أغنية " الطير المسافر " ويطالبك بألاتسير في الشارع " نافش ريشك " حتى لا يلقي رجال الشرطة القبض عليك .
    الواقع في نكتة
    سناريو انتشار المرض و أعراضه , وكيفية الوقاية منه , و الإجراءات الحكومية لوضع حد لانتشاره , كما رسمتها نكات و قفشات المصريين جاء كالتالي , من خلال الرسائل المتبادلة على أجهزة الموبايل :
    - المشهد الأول من وزارة الاعلام التي أعلنت منع إذاعة أغنيات " بتغني لمين يا حمام " " الطير المسافر " " ريشة و يا ريشة " " يا طير يا طاير " " كوكوواوا "
    - و تصف أحدى النكات أعراض مرض إنفلونزا الطيور بأنها :
    الشعور بالرغبة في الطيران
    هز الرقبة بطريقة غير طبيعية
    الشعور بالخوف من الصقور و النسور و الحدايات
    الميل للرقود على البيض من وقت إلى آخر
    الشعور بالرغبة في التقاط الأكل بالفم مباشرة
    الاحساس بأنك " مفقوس " دائماً أمام الناس
    الشعور بأنك " ديك البرابر "
    أن ترى في منامك دائماً أنك " مذبوح " من كلام الناس
    - وتقدم النكات و القفشات النصائح للناس .. حتى يمكنهم الوقاية و العلاج من المرض على لسان الدكتور " كتكوت الديك " دكتوراة في أمراض القفص الصدري .. وعنوانه 2 حراة حداية , متفرع من شارع الجناح في منطقة ورك البلد .
    يقول : تناول حقنة " كاكاكاكا " لعمل مناعة ضد إنفلونزا الطيور .
    - وتصف نكتة آخرى إجراءات الحكومة التي اتخذتها لمنع انتشار المرض بأنها شملت :
    إغلاق كوبري " أبو الريش "
    إعلان منطقة " العصافرة " في الإسكندرية ومنطقة " النعام " في المطرية منطقتين غير أمنتين .
    منع أفلام " دعاء الكروان " " السمان و الخريف " " عصفور الشرق " " طائر الليل الحزين " " الدنيا على جناح يمامة "
    منع عرض جميع أفلام الفنانة " فاتن حمامة "
    عمل كمائن مرورية على جميع طرق مصر .. يوجد بها طبيب من الحجر الصحي لإجراء الفحوص اللازمة على السيارات من طراز : " كيا العصفورة " و " ميتسوبيشي البطة " لاحتمال إصابتها بالعدوى .
    إلغاء الجناح الأيمن و الجناح الأيسر من جميع فرق كرة القدم و الاكتفاء بخطي الوسط و الهجوم .
    طيور الكاريكاتير
    وكرد فعل لانتشار النكات و القفشات في الشارع المصري , عبر رسامو الكاريكاتير في رسومهم الساخرة عن حالة المجتمع المصري تحت وطأة مرض إنفلونزا الطيور
    ففي جريدة الوفد يرسم نسيم مجموعة كاريكاتيرات في أحدهما يقول الديك :
    " يا ترى لو وصلت الإنفلونزا دي لأمريكا .. حيعملوا أيه مع ديك تشيني "
    وفي آخر تقول فتاة لصديقها : " بلاش حكاية الجواز العرفي ده دلوقت "
    و في جريدة نهضة مصر المستقلة , يرسم وليد طاهر رسماً كاريكاترياً لفرختين تقول إحداهما للأخرى :
    " أنا مبسوطة قوي .. أخيراً شفت حد خايف من الفراخ "
    اما ملك الكاريكاتير الرسام مصطفى حسين فيرسم نفسه في كاريكاتير وهو يتحدث هاتفياً إلى أحد الأصدقاء وهو يقول : " يا أخي بعد موضوع إنفلونزا الطيور أنا خايف أوي على أصدقائنا ..
    مخرج زي بشير " الديك "
    و لا الدكتور جابر " عصفور "
    و أخونا علي " السمان "
    ولا الفنان التشكيلي سعيد " حداية "
    و الفنان محمد " حمام "
    وفي الأخبار يرسم عمر فهمي كاريكاتير يقول فيه على لسان وزير الإعلام :
    " اكتشفنا يا فندم مرض أخطر اسمه فيروس الشائعات "
    أما في جريدة الأهرام فيرسم سعد الدين شحاتة , رسماً يرد فيه الفرارجي على أحدى السيدات في الهاتف قائلاً : " دي طيور مكتئبة يا هانم تلاقيها انتحرت , و العياذ بالله "

    [​IMG]
     

مشاركة هذه الصفحة