ما عـمــرتـش صـنـعــــاء بــيـــوم !

الكاتب : يحيـى حميدالدين   المشاهدات : 311   الردود : 3    ‏2006-03-14
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-03-14
  1. يحيـى حميدالدين

    يحيـى حميدالدين عضو

    التسجيل :
    ‏2004-04-13
    المشاركات:
    86
    الإعجاب :
    0
    السباحة ضد التيار هواية يمنية خالصة..أفرادا و جماعات. كل تعاملاتنا مع بعض و مع أدوات هذا العصر تدل على ذلك كما تدل البعرة على البعير, و كما هي علاقة الأثر بالمسير.

    فالناس في بلاد الله الواسعة صاروا يدركون قيمة الوقت ويفهمون جيدا معنى الإستغلال الأمثل للدقيقة و الثانية و (النانو ثانية).. أما نحن, فلله درنا من خلق..حكماء..عقلاء..نؤمن بأن التسرع صفة محملة على الحمق.. و نحن لسنا حمقى و لسنا مستعجلين..نتعامل مع أمور حياتنا ببرود شديد لا يضاهيه إلا برد سيبيريا في أيامنا هذه.

    جائتني (التصنيفة:( ) لإخراج أثاث منزل بالشحن البحري إلى ميناء الحديدة, و يا ليتني ما فعلت. إستغرقت بوليصة الشحن خمسة أيام كاملة لتزخر بتواقيع كل من في الميناء (والحسابة بتحسب), إضافة إلى يومين توقفت فيها المعاملة بسبب غياب الموضف الحامل لمفتاح أحد الأدراج الذي إنتهى إليه ملفي بنهاية دوام اليوم السابق!

    ما يربط هذا بموضوعنا هنا هو أنه عند إستعجالي لحوالي %50 من حشد الموظفين يرد علي بـ" ما عمرتش صنعاء بيوم"

    .. طبعا.. صنعاء لم تعمر في يوم واحد مثلها مثل أي مدينة , لكنه صار مبدأ تلوكه الألسنة و ها هو اليوم مـسـتـنـد أصـل يُـرفع في وجهك عندما تطالب أحدهم بالحركة.. الحركة و ليس الإستعجال.. حتى شركات القطاع الخاص تتبنى هذه النظرية و هذا المفهوم.. و كما تكونوا يولى عليكم.. لقد صار الروتين طاغيا على معظم الأفراد.. فقراراتنا لا تهتم بالوقت..

    و حتى إذا ما جائت اللحظة الأخيرة, أمسى الخطب أمراً واقعاً تتكدس فيه كل السلبيات. و يا للغرابة حينئذٍ عندما يرمى مبدأ (ما عمرتش صنعاء بيوم) خلف العقول و الظهور ليحل محله مبدأ (أقطب!).. و في هذه اللحظة بالذات تسخّر الجهود و الإمكانيات, و تسخّر هنا ليس من التسخير بل من السُخرة حيث أن كل شئ يجب أن ينجز بغض النظر عن الخسائر و الإمكانيات و الأموال و الجهود.

    متى اليقظة من هذه الغفوات.. لا بل إنها نومات, ينامون كالصفائح و عندما يصحون, يعتقدون أنهم صاحون, فيما هم نائمون غافلون يقتلون الوقت ببطئهم و بمحفوظاتهم التوجيهية من عينة

    مـا عـمـرتــــش صـنـعــــاء بـيـــوم
    .
    .
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-03-14
  3. يحيـى حميدالدين

    يحيـى حميدالدين عضو

    التسجيل :
    ‏2004-04-13
    المشاركات:
    86
    الإعجاب :
    0
    السباحة ضد التيار هواية يمنية خالصة..أفرادا و جماعات. كل تعاملاتنا مع بعض و مع أدوات هذا العصر تدل على ذلك كما تدل البعرة على البعير, و كما هي علاقة الأثر بالمسير.

    فالناس في بلاد الله الواسعة صاروا يدركون قيمة الوقت ويفهمون جيدا معنى الإستغلال الأمثل للدقيقة و الثانية و (النانو ثانية).. أما نحن, فلله درنا من خلق..حكماء..عقلاء..نؤمن بأن التسرع صفة محملة على الحمق.. و نحن لسنا حمقى و لسنا مستعجلين..نتعامل مع أمور حياتنا ببرود شديد لا يضاهيه إلا برد سيبيريا في أيامنا هذه.

    جائتني (التصنيفة:( ) لإخراج أثاث منزل بالشحن البحري إلى ميناء الحديدة, و يا ليتني ما فعلت. إستغرقت بوليصة الشحن خمسة أيام كاملة لتزخر بتواقيع كل من في الميناء (والحسابة بتحسب), إضافة إلى يومين توقفت فيها المعاملة بسبب غياب الموضف الحامل لمفتاح أحد الأدراج الذي إنتهى إليه ملفي بنهاية دوام اليوم السابق!

    ما يربط هذا بموضوعنا هنا هو أنه عند إستعجالي لحوالي %50 من حشد الموظفين يرد علي بـ" ما عمرتش صنعاء بيوم"

    .. طبعا.. صنعاء لم تعمر في يوم واحد مثلها مثل أي مدينة , لكنه صار مبدأ تلوكه الألسنة و ها هو اليوم مـسـتـنـد أصـل يُـرفع في وجهك عندما تطالب أحدهم بالحركة.. الحركة و ليس الإستعجال.. حتى شركات القطاع الخاص تتبنى هذه النظرية و هذا المفهوم.. و كما تكونوا يولى عليكم.. لقد صار الروتين طاغيا على معظم الأفراد.. فقراراتنا لا تهتم بالوقت..

    و حتى إذا ما جائت اللحظة الأخيرة, أمسى الخطب أمراً واقعاً تتكدس فيه كل السلبيات. و يا للغرابة حينئذٍ عندما يرمى مبدأ (ما عمرتش صنعاء بيوم) خلف العقول و الظهور ليحل محله مبدأ (أقطب!).. و في هذه اللحظة بالذات تسخّر الجهود و الإمكانيات, و تسخّر هنا ليس من التسخير بل من السُخرة حيث أن كل شئ يجب أن ينجز بغض النظر عن الخسائر و الإمكانيات و الأموال و الجهود.

    متى اليقظة من هذه الغفوات.. لا بل إنها نومات, ينامون كالصفائح و عندما يصحون, يعتقدون أنهم صاحون, فيما هم نائمون غافلون يقتلون الوقت ببطئهم و بمحفوظاتهم التوجيهية من عينة

    مـا عـمـرتــــش صـنـعــــاء بـيـــوم
    .
    .
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-03-14
  5. I Love Yemen

    I Love Yemen عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2005-06-11
    المشاركات:
    820
    الإعجاب :
    0
    هذا الروتين في اليمن ... صعب التخلص منه ...
    لازم تعاني حتى لو تريد تشتري سيكل ..
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2006-03-14
  7. I Love Yemen

    I Love Yemen عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2005-06-11
    المشاركات:
    820
    الإعجاب :
    0
    هذا الروتين في اليمن ... صعب التخلص منه ...
    لازم تعاني حتى لو تريد تشتري سيكل ..
     

مشاركة هذه الصفحة