ادخل وقرء .... ماذا يقول الحبيب على الجفري.... منقول حرفيا من كلامه

الكاتب : hsm_mog2002   المشاهدات : 360   الردود : 0    ‏2006-03-14
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-03-14
  1. hsm_mog2002

    hsm_mog2002 عضو

    التسجيل :
    ‏2006-03-11
    المشاركات:
    24
    الإعجاب :
    0
    من اقوال الدعيه الاسلامي الذي استمعت لشريط له غلى موثغه كلام جميل جدا
    حول ادراك مهمتنا في الارض اتجاه ديننا ونصرة نبينا صلى الله غليه وسلم
    اترككم مع كلام على الجفري

    مد لله على نعمة لا إله إلا الله حمداً يفتح الله تعالى مغلقات أبواب القلوب به..ونشهد أنه الله الواحد الأحد الفرد الصمد الذي لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفواً أحد..ونشهد أن سيدنا ومولانا محمد عبده ورسوله الحبيب الذي جاءنا بالرسالة وأوضح لنا الدلالة وأؤيد من ربه بالجلالة صلى الله وسلم وبارك عليه وعلى آل بيته وعلى أصحابه وتابعيهم بإحسان إلى يوم الدين..


    همة الإنسان ترجع إلى أمرين:

    الأمر الأول: الهم الذي يقر في القلب.
    الأمر الثاني: المهمة التي خُلِق الإنسان ليؤدي
    [/B
    ا.

    ولا سبيل لمعرفة الهم الذي يقر في القلب إلا من حيث إدراك المهمة التي أنيطت بالإنسان..


    .
    . {أفحسبتم أنما خلقناكم عبثاً وإنكم إلينا لا ترجعون}..

    الله جل جلاله خلق هذا العالم لنا وخلقنا له..
    فإذا عرفت أن الله قد خلق هذا العالم كله له وخلقك أنت له سبحانه وتعالى.. فقد أدركت عظيم المهمة التي خلقت من أجلها.. وإذا عرفت النعمة التي منّ الله تعالى بها عليك بأن جعلك من أهل ..لا إله إلا الله..

    ..
    (لا إلـــه إلا اللّـــه) ..

    هذه الكلمة البسيطة المكونة من اثنا عشر حرفاً تنطق بها بلسانك دون الحاجة إلى أن تحرك شفايفك..لا تتحرك شفتاك عندما تنطق بهذه الكلمة..ولكنها مع خفتها وبساطتها على اللسان يقوم عليها شأن الوجود كله..كل الذي نراه حولنا من أجل هذه الكلمة..

    .
    عظمة كلمة لا إله إلا الله ..

    قد لا نشعر عظمة هذه الكلمة والسبب في ضعف إحساسنا بعظمة هذه الكلمة أننا لم نتعب من

    أجلها..كلنا نشأنا بين أبوين مسلمين يدهدهونا على لا إله إلا الله فسمعت أروحنا هذه الكلمة قبل أن

    يدرك عقلنا معناها..لكن إن لم نكن قد تعبنا نحن في هذه الكلمة فقد تعب غيرنا من أجلها..!!

    .. لنرى من هم الذين تعبوا من أجل لا إله إلا الله . .

    إن رسول الله صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم ربط الحجر على بطنه من الجوع وقد كان عرض عليه جبل أحد بأن يكون له ذهباً فأبى..
    ضُرب صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم..
    رمي بالحجارة حتى خضبت دماءه نعليه..
    وضرب على وجهه الشريف حتى شج جبينه الأبهى وانفجرت الدماء منه..

    وكانت السيدة فاطمة الزهراء بنته صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم كلما مسحت الدم أزداد نزولاً وخروجاً..وهو منشغل بتلقي الدم صلى الله عليه وآله وسلم بيده يقول: أخشى إذ سقطت من هذه الدم قطرة على الأرض أن يعذبهم الله..
    فهمهم إيذاءه وقتله وهمه سلامتهم ونجاتهم..
    حتى جاءت بحصير فأحرقت منه قطعة وذرت رمادها على جراحته صلى الله عليه وآله وسلم..وكسرت رباعيته..
    ونظر فرأى سميه وهي تضرب في فرجها بالرمح فتقتل ثابتة على الإسلام والإيمان..
    يرى ياسر وهو يخنق..
    ويرى بلال وهو يسحب على الرمضاء حتى يظهر شحم ظهره من جلده..
    ويرى خباب وهو يوضع على الموقد الذي كان يعمل حداداً عليه وقد ملئ بالجمر ويلقي عليه فلا يطفئ الجمر إلا شحم ظهره..
    ويرى بعد ذلك مناظر لا يستطيع من لا يفقه المهمة أن يتحملها..

    فعمه حمزة بن عبد المطلب وهو مبقور البطن ملاكُ الكبد مسمن العينين مقطع الأذنين مجدوع الأنف..

    ويرى مصعب وهو مقتول يوضع في قبره وليس له ما يستره إن غُطي رأسه بدت قدماه وإن غُطيت القدمان بدت الرأس..

    ويرى أمامه مناظر لولا عظمة الهم الذي في قلبه لما تحملها إنسان..
    هؤلاء هم الذين تعبوا والذين جهدوا من أجل أن نقول لا إله إلا الله فجاءتنا عفواً صفحاً
    ..

    ,وللحديث بقيه
    منقول من كلام اليمني الحبيب علي الجفري
     

مشاركة هذه الصفحة