رحـلة حج استمرت أربعة أشهر وانتهت بعمرة ((أبطالها حجاج صينيون))

الكاتب : علي المآربي   المشاهدات : 609   الردود : 8    ‏2006-03-12
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-03-12
  1. علي المآربي

    علي المآربي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2005-03-10
    المشاركات:
    5,835
    الإعجاب :
    0
    هذا الخبر نشر بجريدة المدينة قبل اسبوع
    رحلة تبكي لها الأعين
    ونحن هنا أهل الحرمين لا نعرف الحج أو العمرة إلا ندرة



    رحـلة حج استمرت أربعة أشهر وانتهت بعمرة

    نعيم الحكيم - مكة المكرمة

    قصة غريبة فى كل تفاصيلها أبطالها حجاج صينيون وتحديدا من قرقيزيا تحركوا لآداء مناسك الحج من بلادهم منذ أربعة أشهر مضت ولكنهم وصلوا الى ربوع المملكة الآن.قافلة بيضاء تأخرت طويلا عن ميقاتها ولكن نحسب أن عبارات التلبية (لبيك اللهم لبيك .. لبيك لاشريك لك لبيك) لم تتأخر أبدا عن سامعها العالم بنيّات القلوب ..داخل اتوبيسهم الناقل رأينا أياديهم رفعت الى السماء وسمعنا أصوات قلوبهم وهى تتغنى بأجمل الدعوات بل لا نبالغ اذا قلنا اننا رأينا بريق دموعهم وقتما اطلوا بعيونهم على الحرم الشريف.. غرابة القصة تبدو فى عدم تصديق هؤلاء ان الحج قد انتهى وان الفريضة الغالية ذات ميقات محدد ومعلوم 2000 حاج وصلوا إلى مكة منهم1100 امرأة ورجل أعمارهم تقفز فوق سقف السبعين .. الشوق مازال يملأهم الى أيام منى ووقفة بعرفات ونفرة من أجلها ترتعش القلوب .نعم هم فى شوق لجمرات يلقونها فى وجه شيطان مارد .. هذا هو الأمل الذى حرّك الخطوات وكان وقودا لرحلة العمر..التقيناهم وسمعنا أصواتهم بعد أن استجاب الديوان الملكى ووافق الا يعودوا الى بلدانهم الا بعد آداء العمرة ولتنعم عيونهم كما تمنوا برؤية الكعبة المشرفة ..هذه هى القصة التى أدهشتنا وأبكتنا ووقفنا حيالها صامتين فتعالوا نسمع لأصواتهم البكر ونحاورهم وهم مازالوا يرددون الدعاء الجميل.

    2000حاج

    حبيب الكلام أحد الحجاج القادمين تحدث والحزن يكسو وجهه قائلاً خرجنا من قرقيزيا في شهر ديسمبر من العام الماضي بقصد أداء فريضة الحج وعادة ما كنا نأتي عن طريق تركمانستان لكن في هذا العام قامت الحكومة التركمانستانية باغلاق الحدود في وجوهنا الأمر الذى دفعنا لسلك طريق آخر اكثر صعوبة ووعورة ومحفوف بالاخطار سلكنا هذا الطريق من أجل ان ننعم باداء فريضة الحج.

    بدأت رحلة المتاعب والألم عندما قطعنا داخل الاراضي الأوزبكية حوالى 2000 كلم وكان الطريق وعراً للغاية ومليئا بالثلوج على جانبيه وبقينا فى رحلة السير الشاق حتى وصلنا الى روسيا حيث دخلنا الاراضي الروسية وقد وجهنا الروس باتجاه الشمال ناحية العاصمة الروسية موسكو وباتجاه سيبيريا ومن شدة البرد الذي وصل بعض الاحيان إلى 50 درجة مئوية تحت الصفر توفيت احدى الحاجات كما أصيب كبار السن بأمراض عدة، واضاف كنا لا نملك دواء كما ان الروس قد أرهقوا كاهلنا بكثرة المخالفات المرورية التي منحونا اياها ولكننا لم نيأس لحظة واحدة وتابعنا المسير حتى وصلنا إلى دولة بها شعب وثني يشبهون المغول وقد ابتزونا واخذوا منا الضرائب وعشنا أياما من البرد والمرض ننام في العراء نلتحف السماء وليس معنا سوى هذه الباصات التي لا تقي شدة البرد القارس ثم مررنا عبر اذربيجان فإيران فتركيا فسوريا فالاردن وقد وصلنا إلى الاردن يوم السابع من ذي الحجة أي قبل الحج بيومين وهنا كانت المفاجأة الحقيقية في حدود الدولة السعودية.

    مفاجأة غير سارة

    واستطرد (حبيب) في كلامه قائلا ملأتنا السعادة عندما وصلنا للحدود السعودية ولكن تلك السعادة سرعان ما تلاشت عندما رفضت السعودية ادخالنا والسبب كان وجيها وهو عدم حملنا لتأشيرة الحج وقد غرر بنا مفتي (قرقيزيا) الذي قال لنا اذهبوا وخذوا تأشيرة الحج من الحدود السعودية وللأسف كان كلامه خطأ وهو ما اوقعنا في مشاكل عديدة وضيّع علينا حلم الحج، مما دفع بالكثيرين إلى الغضب من نصيحة المفتي التي كادت ان تهلكنا جميعا ودفعنا ضريبتها غالية. الاخوة في الحدود السعودية تعاملوا معنا برفق شديد وافهمونا ان عدد الفيز المصرح بها هذا العام لحجاج (قرقيزيا) هو 4500 حاج ونحن لا نملك الفيز ومن الصعوبة ادخالنا .. نعم حاولوا ان يساعدونا ولكننا !! لقد عشنا اياما طويلة على الحدود السعودية ما بين الامل والرجاء.

    انتظار طويل

    سكت حبيب قليلا وتنهد وتابع كلامه قال مكثنا في الاردن 45 يوما بانتظار بصيص أمل يدفعنا إلى الدخول ورؤية الكعبة ولو مرة واحدة خاصة بعد ان قطعنا هذه المسافة الطويلة وتعرضنا في هذه الرحلة إلى المتاعب والمصاعب وكان كبار السن يقولون دعونا ندخل ونرى الكعبة ولو مرة ثم نطوف بالبيت ونعود بعد ذلك وقضينا أيام طويلة في الاردن في العراء وسط البرد الشديد والمطر والجوع الذي فتك بنا وقد اضطررنا إلى ايقاف الباصات صف واحد وجعلنا جزءا للرجال وجزءا للنساء وكان منظرنا مثيرا للشفقة إلى ان سمع عنا إمام مسجد بالعاصمة الاردنية عمان واصطحبنا للإقامة بالمسجد وقد مكثنا في المسجد حوالى 15 يوما وقمنا ببيع كل ما نملك من بضائع جلبناها معنا لنصرف على أكلنا وشربنا بعنا كذلك بعض مقتنياتنا الخاصة وملابسنا لأننا لم نعد نملك المال إطلاقا وقد كلفتنا هذه الرحلة حوالى سبعين ألف دولار وقد ساعدنا هذا الرجل (إمام المسجد) كثيرا وابقينا لديه كبار السن والاطفال واتجهنا مرة أخرى للحدود السعودية بأمل إحضار تأشيرات عمرة بعد ان ضاع حلم الحج.. قمنا بكتابة خطاب للديوان الملكي السعودي وسلمناه للسفارة في الأردن فقدنا بصيص الامل وقررنا العودة وهنا حدث ما لم يكن في الحسبان.

    تحقيق الأمنية

    كان وقتها قد غادرت ثلاثة باصات بقيت في عمان وبقي فقط باصان على الحدود، ولما فقدنا الامل وقررنا العودة وبعد ان قطعنا حوالى سبعين كلم وصلنا اتصال يحمل في ثناياه بشرى سارة فقد وصلت تأشيرات العمرة من الحكومة السعودية اعزها الله، فرحنا فرحا غير عاديا وانطلقت من الباص التكبيرات والتهليلات بصوت عال سمعه الجميع، استلمنا الجوازات ودخلنا الأراضي السعودية والفرح يملأ قلوبنا ووصلنا مكة يوم 22 من محرم اي بعد ما يقارب اربعة شهور قضيناها بين جوع وبرد وعطش ومتاعب وألم وعندما دخلنا الحرم ورأينا الكعبة اجهشنا بالبكاء ولم نصدق انفسنا وكانت مشاعر الفرح اكبر من كل شيء نسيت هذه الرحلة بما فيها من متاعب وألم ونسينا كل شيء امام الفرح الغامر الذي انتابنا كما ان تعامل الأخوة في السعودية كان معنا مثاليا للغاية الا ان المشكلة الحقيقية التي بقيت عائق لنا هي طريق العودة الذي يتجاوز حوالى اربعة عشر الف كيلو متر وهي المسافة التي قطعناها من بلدنا قرقيزيا ونحن لا نملك المال.

    رحلة 84 عاماً

    حاج باك اقتربنا منه وسلمنا عليه وسألناه عن اسمه فقال اسمي محمد سلطان وعمري تسعون عاما وقد ظل يجمع النقود خلال 84 عاما حيث منذ ان كان عمره 6 سنوات في اسطبل الخيول وحلمه منذ الصغر زيارة الاراضي المقدسة والحج لبيت الله الحرام لكن هذا الحلم ضاع وما خفف عني الألم هو مشاهدة الكعبة والطواف بها وهو يتمنى ان يطيل الله في عمره حتى يؤدي فريضة الحج ووجه نداء لخادم الحرمين الشريفين صاحب القلب الرحيم في أن يكون احد ضيوفه العام المقبل.

    أمل ورجاء

    وخلال خروجي استوقفني احد الحجاج المقعدين فجلست بقربه وسألته عن مشاعره فقال اسمي حسن وكنت اعمل مدرسا في احدى المدارس الابتدائية وطيلة ستين عاما كنت اجمع المال لأحقق الحلم الذي طالما راودني وان كنا قد تأخرنا في الحج فإن اداءنا للعمرة انسانا مشاق الطريق كما انه يشعر بالغبطة وهو ينام في الفندق بعد أن قضوا ما يقارب الاربعة شهور في العراء مقدما شكره لحكومة خادم الحرمين الشريفين على كل جهد بذلوه من اجل تأمين راحتهم ويتمنى من الله عز وجل ان يرزقه بحج في العام المقبل خاصة انه على مشارف 80 عاما ولا يستطيع المشي ويخشى ان يموت قبل ان يحج.
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-03-12
  3. some_one251

    some_one251 عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2005-05-20
    المشاركات:
    709
    الإعجاب :
    0
    بناء على توجيهات الملك عبدالله بمنحهم التأشيرات وتوفير سبل الراحة لهم
    وصول نحو 200 حاج قرغيزي لأداء المناسك بعد انتهائها بشهر ونصف


    وشملت توجيهات الملك عبدالله تهيئة فريق يرافق المجموعة في تأدية العمرة وتوفير سبل الراحة لهم من المسكن والإعاشة وحافلات النقل الحديثة وتوزيع مبلغ مالي لمصروفاتهم الخاصة والتكفل بعودتهم جوا. وتكفل الملك عبدالله بن عبدالعزيز أيضا بحجهم جميعا في الموسم القادم على نفقته الخاصة.

    http://www.alarabiya.net/Articles/2006/03/10/21834.htm
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-03-12
  5. علي المآربي

    علي المآربي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2005-03-10
    المشاركات:
    5,835
    الإعجاب :
    0
    some_one251

    شكرا لك أخي الكريم
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2006-03-14
  7. ماجدولين

    ماجدولين مشرفة سابقة مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-09-24
    المشاركات:
    1,700
    الإعجاب :
    0
    أخي علي أقسم بأني لم أستطع التحكم بدموعي وأنا أقرأ الخبر..
    لا تتخيل كيف الموضوع هزني ..

    كفى لا أستطيع أن أكمل..
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2006-03-14
  9. الشنيني

    الشنيني عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2002-10-05
    المشاركات:
    1,004
    الإعجاب :
    0
    اخي الكريم / علي المأربي

    لا اله الا الله
    كتب الله لهم الأجر وأثابهم
    ومعظم المسلمين في امن ورخاء وراحة بال ربما لا يخطر لهم او يفكروا في زيارة هذه الاماكن المقدسة العظيمة .....
    مبادرة يشكر عليها خادم الحرمين الشريفين لاستضافة هؤلاء المسلمين ومن رجع منهم في العام القادم ...
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2006-03-15
  11. المهند اليماني

    المهند اليماني قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2002-11-14
    المشاركات:
    3,406
    الإعجاب :
    0
    والله ان الانسان يستصغر نفسه امام هؤلاء العمالقة القادمين
    من الصين واصرارهم العجيب لتحقيق هدفهم
    فاصبروا ودائما عاقبة الصبر الفرج
    اسأل الله ان يكتب اجرهم
    ويتقبل حجهم
    وشكرا لك اخي على المآربي
    ودمتم موفقين لكل خير
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2006-03-15
  13. المهند اليماني

    المهند اليماني قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2002-11-14
    المشاركات:
    3,406
    الإعجاب :
    0
    والله ان الانسان يستصغر نفسه امام هؤلاء العمالقة القادمين
    من الصين واصرارهم العجيب لتحقيق هدفهم
    فاصبروا ودائما عاقبة الصبر الفرج
    اسأل الله ان يكتب اجرهم
    ويتقبل حجهم
    وشكرا لك اخي على المآربي
    ودمتم موفقين لكل خير
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2006-03-15
  15. شيخ المشايخ

    شيخ المشايخ قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-03-22
    المشاركات:
    2,688
    الإعجاب :
    3
    سبحان الله ولا اله الا الله

    اشكرك اخي على الخبر
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2006-03-15
  17. aborayed

    aborayed قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2003-08-03
    المشاركات:
    7,186
    الإعجاب :
    0
    انا سمعت ان الرئيس اليمني علي عبدالله صالح هو الذي استضافهم واعطاهم حق الحفاظه
     

مشاركة هذه الصفحة