خبر؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ عاجل؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟الله يعين

الكاتب : 5alooo   المشاهدات : 855   الردود : 5    ‏2006-03-12
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-03-12
  1. 5alooo

    5alooo قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-04-12
    المشاركات:
    3,959
    الإعجاب :
    1
    تدفق العمالة الأجنبية على سوق العمل اليمني يضعنا أمام مشكلة يصعب التكهن بحلها طالما وجدت هذه العمالة طريقاً سهلاً إلى هذا السوق، وقطعت الطريق أمام مئات الآلاف من اليمنيين العاطلين عن العمل ممن لا يكترث القطاع الخاص لأمرهم في حين أن الواجبات التي يفرضها القانون على القطاع الخاص واضحة عندما حدد( 10بالمائة) كحد أعلى من العمالة الأجنبية المسموح لصاحب المنشأة استقدامهم شريطة أن تكون الوظيفة شاغرة ويصعب على العامل المحلي القيام بها، ومتى ما وجد هذا العامل فإن صاحب المنشأة ملزم قانوناً بإحلال العامل المحلي بعد عام من شغل العامل الأجنبي للوظيفة.
    عمالة أجنبية
    وسط النفي غير المدروس تكشف الخلافات بين العمال وأرباب العمل عن مدى استيعاب السوق للعمالة الأجنبية.
    سمير محمد الذي كان يعمل في مصنع للبلاستيك بأمانة العاصمة قال:
    أنا العامل اليمني الوحيد الذي كان يعمل في المصنع، وبقية العمالة أجنبية تشغل وظائف بإمكان العمال اليمنيين القيام بها.
    وهذه المخالفات لا تقتصر على قطاع بعينه بل أنها تطال بعض المستشفيات الخاصة والمدارس الأهلية، وغيرها ففي أحد المستشفيات يعمل فيه عشرون طبيباً أجنبياً.
    ويلفت أحد العاملين في هذا المستشفى إلى أن الأطباء اليمنيين على قدر من الكفاءة إذا ما قورنوا ببعض الأطباء الأجانب الذين يعملون في المستشفى.
    وهناك من بدأ من أرباب القطاع الخاص يمارس عمله في بدرومات تستراً منه على العمال الأجانب وغالباً ما يكشف أمر رب العمل على لسان عامل يمني ربما كان الوحيد الذي يعمل معه إلى جانب العمال الأجانب.
    وآخر شكوى وصلت إلى قسم المنازعات في مكتب الشؤون الاجتماعية والعمل بالأمانة كشفت عن وجود مشغل خياطة يعمل فيه أجانب في بدروم هذا وهناك الكثير من أرباب العمل الذين يستقدمون عمالاً أجانب، ويخصصون لهم أماكن بعيدة عن أنظار الرقابة وإذا لم يعملوا أصلاً في بدرومات فإن البدرومات تخصص للأوقات التي قد يفاجئ بها المفتشون رب العمل.
    سليمان شاهر مدير إدارة علاقات العمل في مكتب الشؤون الاجتماعية والعمل بالأمانة قال:
    "إن رب العمل في إحدى المنشآت يخفي خمسة عشر عاملاً في بدروم المنشأة عند التفتيش المباغت، ويضع على باب البدروم الموجود في أرضية المنشأة الموكيت لاخفائه".
    يأتون من باب السياحة
    هذا العمل احترازي ليس إلا، ولا يعبر عن استمرارية التفتيش للمنشآت بشكل دائم، لأن حدوث ذلك قد يخفف من وجود العمالة الأجنبية في سوق العمل، غير أن التدفق المتزايد لهذه العمالة تجعلنا أكثر يقيناً بأن تفتيش المنشآت الخاصة محدود فيما يتعلق بهذا الموضوع، والتبريرات التي يسوقها المختصون بمكتب الشؤون الاجتماعية والعمل بالأمانة بشأن كثرة العمالة الأجنبية قد تكون مقنعة ضمنيا، لكنها غير ملزمة في تصديقها، ولا سيما عندما يتعلق الأمر بالاعتراف بوجودها.
    والوقوف بعيداً عن تأثيراتها على العمال العاطلين عن العمل.
    المدير العام للشؤون الاجتماعية والعمل بالأمانة علي الديلمي يعيد سبب وجود العمالة الأجنبية الكبيرة في سوق العمل إلى دخول الأجانب بغرض الزيارة أو السياحة ويقول:
    سرعان ما يذهبون للبحث عن فرص عمل الأمر الذي يقابله صاحب العمل بالترحاب لأن ذلك لا يكلفه دفع تذاكر سفر للعمال، واقامتهم، ويكتفي بدفع مبالغ بسيطة بعد التعاقد معهم نظير قيامهم بالعمل اليومي في منشأته.
    وهؤلاء العمال في الغالب لم يحصلوا على تراخيص عمل من المكتب، ولا يعرف المكتب رقماً محدداً للعمال الأجانب في سوق العمل على حد قول مدير قسم المنازعات بالمكتب محمد الجابري.
    مكاتب خاصة للعمل
    - السؤال الذي يطرح نفسه هو هل هناك يداً تلعب دور الوسيط بين العمال الأجانب الذين يأتون بغرض السياحة في بداية الأمر، وبين أرباب العمل؟
    لعل هذا السؤال برز عقب تعديل المادة 16 من قانون العمل التي كانت تحظر على القطاع الخاص أن يشارك في فتح مكاتب للعمل مهمتها استقدام عمالاً أجانب إلى سوق العمل المحلي، ومنذ تلك اللحظة والقطاع الخاص بات شريكا فعالاً إلى جانب مكاتب الشؤون الاجتماعية والعمل بالمحافظات وهناك من ربط بين كثافة العمالة المستقدمة إلى اليمن وبين هذه المكاتب الخاصة، والتي تعتبر جزءاً من مكاتب السفريات والسياحة ، وإن خُصصت لها مقرات أخرى غير تلك الموجودة في الأساس للسفريات والسياحة.
    وحجة هذا الربط أن العمال الأجانب الذين جاءوا تحت مبرر السياحة لا يأتون إلا عبر وكالات السفر والسياحة وإحصائية مكتب الشؤون الاجتماعية والعمل بالأمانة ذكرت أن عدد مكاتب العمل الخاصة المصرح لها (18) مكتباً.
    ويقول الديلمي: "إن القانون أتاح لهذه المكاتب فرصة البحث للحصول على فرص عمل لليمنيين في الخارج".
    وأضاف: "إنها أنشئت لهذا الغرض" غير أن التناقض بدا وأضحا في حديث الديلمي عندما قال: " من المؤسف أن هذه المكاتب ركزت على استقدام مربيات ، ولم يستقدموا عمالة أخرى.
    غياب الإحصائية
    وبغض النظر عما إذا كانت العمالة الأجنبية تأتي عن طريق السياحة أو الزيارات أو عن طريق القنوات الرسمية المتمثلة بمكتب الشؤون الاجتماعية والعمل فإن المشكلة تظل واحدة.
    الديلمي يرى أن العاملين الحاصلين على تصاريح عمل يشغلون وظائف ليس بمقدور العامل اليمني القيام بها قال: "إن نسبة العمالة الأجنبية الحاصلة على تصاريح من مكتب الشؤون الاجتماعية والعمل (خمسة بالمائة) من العمالة الأجنبية في كل منشأة خاصة وهذا يقل عن النسبة القانونية غير أن غياب الإحصائية لعدد التصاريح الممنوحة للأجانب تضعنا هي الأخرى أمام حقيقة مفادها أن الوزارة تجهل الرقم المحدد للعمال الأجانب في سوق العمل بشكل عام مما يدعو إلى التساؤل عن سبب التساهل في الوصول للرقم المحدد لهذه العمالة.
    الديلمي استدرك حديثه بالقول: توجد مهام كثيرة في القطاع الخاص يمكن أن يشغلها يمنيون.
    ويضيف :"إن المكتب يحاول التنسيق مع القطاع الخاص لإحلال عمالة يمنية".
    تفتيش ضعيف
    إن المسألة جد خطيرة في ظل هذا الوضع القائم لسوق العمل الذي يتسع يوماً بعد يوم وتتسع معه رقعة البطالة بين حملة الشهادات الجامعية والمهنية وغيرها.
    ويعول الكثيرون على الوزيرة الجديدة للحد من العمالة الأجنبية وتفعيل دور التفتيش الذي انتقل نهاية عام 2005م من ديوان الوزارة إلى مكتب الشؤون الاجتماعية والعمل بالأمانة، وظل يفتقر للقدرة على الوصول إلى كل المنشآت سنوياً نظراً للامكانات الضعيفة ابتداء من الكادر وانتهاء بالتنقل إلى المنشآت الخاصة على حد قول الدكتور علي محمد أحمد وكيل الوزارة لشؤون علاقات العمل.
    غير أن الديملي يرى أن انتقال فريق التفتيش إلى مكتب الأمانة سد الفراغ الذي كان يعانيه المكتب طيلة الفترة السابقة ودليله في ذلك هو القدرة على ضبط مائتي حالة من العمال الأجانب الذين لا يملكون تصاريح عمل من المكتب.
    تبرير غير كاف
    الجهة الوحيدة التي تفضل بقاء الوضع على ما هو عليه هو القطاع الخاص الذي غرست فيه عقدة البحث على العامل الأجنبي، ولا سيما الذي يأتي تحت مبرر السياحة لأنه لا يكلفهم الكثير، ويكتفي العامل في هذه الحالة بالراتب الذي يتقاضاه شهرياً, وعقدة البحث على العامل الأجنبي يرجعها الكثير ممن التقيت بهم في القطاع الخاص إلى أن العامل الأجنبي يعمل لساعات أطول بحكم تفرغه ويكون أكثر قدرة على القيام بالعمل.
    هذا المنطق يختلف معه وكيل الوزارة لشؤون علاقات العمل الذي يرى أن العامل اليمني لو تقاضى حقه بإنصاف لأثبت قدرته في البناء، وحجته في ذلك ما حققته العمالة اليمنية من قدرة في بناء البلدان الأخرى عند حصولهم على حقوقهم.
    أخيراً
    ما ذهب إليه القطاع الخاص بخصوص استقدام العمال الأجانب المتمثل في المزيد من الإنتاج، مجرد مبررات لا تمت إلى الواقع بصلة بل أنها تزيد من أتساع مساحة البطالة في المجتمع اليمني.
    إن ما طرح في هذا التحقيق لا يخلو من تناقض واضح بين الجهات ذات العلاقة يمكن تفسيره بشيء واحد هو الخلل الواضح إزاء هذه الظاهرة التي تتسع بقدر اتساع البطالة في وسط العمالة اليمنية
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-03-12
  3. الشانني

    الشانني عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2005-08-08
    المشاركات:
    1,360
    الإعجاب :
    0
    منقول من الثورة - عدد اليوم
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-03-12
  5. خالد بن علي

    خالد بن علي عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2005-12-28
    المشاركات:
    1,082
    الإعجاب :
    0
    خبر مزعج ولا يجب ان نسكت عنة ونناشد كل المسؤلين ان يتحركوا لايقاف مثل هذة الظاهرة حيث ان ابناء البلد معظمهم عاطلين عن العمل وهم اولى بالوظيفة من الاجنبي
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2006-03-21
  7. العرقبان

    العرقبان قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-10-11
    المشاركات:
    4,377
    الإعجاب :
    0
    الحمد لله على النعمه الذي احنا فيها , لكن مرات الواحد يقول ان النعمه نقمه , وننساء ونتناسا اننا عماله خارج وطنا يعني على ما وصفتوهم نحن كذلك اجانب وليس بالعدد القليل بل يفوق عشرة مليون مغترب فقط في اندنوسيا خمسه مليون لوحدها من غير الدول الثانيه
    فارجو منكم ان تكونوا منصفين هل تقبل ان يطرد عشرة مليون يمني من المهجر سبحان الله
    مع اننا لسنا مثل غيرنا الا اننا نفكر مثلهم واقصد دول الخليج لما يقولوا اجني للعربي او المسلم يا اخوان الله كتب لكل واحد لقمه عيشه فليس لاحد قدرة علي منها من صاحبها
    اهدوا ولا تستعجلو فالراتب ليس مغري ولا يستاهل نشر الكلام هذا فلا تغاروا من الاجنبي على قولكم لن يعطوهم الا فتات يعني لا يكفي مصروف العيال وتحياتي لكم
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2006-03-21
  9. ابوشنب

    ابوشنب عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2005-03-07
    المشاركات:
    255
    الإعجاب :
    0

    هذا من ابرز ملامح حكم الزعيم الملهم والقائد الرمز

    الذي لايعرف من الحكم الا الحفاظ على الكرسي

    اما التخطيط والرقابه وتطبيق القانون فهي مسائل فوق فهمه

    ولو اكرمنا الله بفوز الاستاذة رشيدة القيلي

    لوجدنا عندها المقدرة على التعامل مع هذه

    الامور احسن من مقلاكم الغبي
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2006-03-21
  11. الشيخ الحضرمي

    الشيخ الحضرمي قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2000-11-07
    المشاركات:
    4,147
    الإعجاب :
    0
    يغطون الشمس بغربال ....
    مين هي العمالة الاجنبية في اليمن .. اذا الحمير والكلاب وحتى الدياك تركت اليمن ...

    فمن ياتي الى هناك ...؟؟

    العمالة الذي يقصدهم المقال ... هم التابعين للشركات المتنفذة التى يقودها كبار جال السرقات في اليمن .. ففي هذه الشركات الكثير من القادمون لكي يطورا هذه الشركات ومن يدفع لهم هو لييس صاحب المؤسسة بل من خزينة ثروات نفط المسيلة واسماك بحر المكلا

    اللي نزل المقال في جريدة الثورة ان صح هذا .. سوف يط بالصميل من قبل فتوة الرئيس ورفاقه ..
     

مشاركة هذه الصفحة