رثاء في شهيد الامة خطاب الرجاء من المشرف تثبيته ليقولو الشعار مافي قلبوبهم

الكاتب : الريد   المشاهدات : 806   الردود : 6    ‏2002-05-01
      مشاركة رقم : 1    ‏2002-05-01
  1. الريد

    الريد عضو

    التسجيل :
    ‏2002-03-01
    المشاركات:
    209
    الإعجاب :
    0
    أفضى لباريه في الشيشان خطّابُ
    .................ففُـتِّحت من جنان الخلدِ أبوابُ
    في سدرة المنتهى عرسٌ له حضرت
    ...................مع الملائك أصحابٌ وأحبابُ
    ربّاه عوناً على البلوى فقد عظمت
    ....................وكم ينوء بها قلبٌ وأعصابُ
    يا فارسا في سبيل الله ما وهنت
    .........................يوما عزيمته والله غلابُ
    رمت به أمَّةُ الإسلام شانئَها
    ....................فكانَ منه لقَرْحٍ فيه إسهابُ
    وجاس فيه فلم تمنعه قاصفةٌ
    .....................ولم تحلْ دونه والثأرَ دبّابُ
    فصانَ عرضاً وأعلى رايةً طويتْ
    ....................وكانَ آلـتَه عزمٌ وقرضابُ
    لا (لَغْوصاتٌ) كما في قمّةٍ برعوا
    ....................و(لا بديلَ) لها عارٌ وإتبابُ
    ولا الذي فعل الثوّارُ إذ شطبوا
    ...............أوطانهم وبشبرٍ -ويلهم - طابوا
    وما تحوّل عن سوداء كعبتهِ
    ..................شأنَ الأُلى لهم الرومانُ أربابُ
    بيضاءُ كعبتهم سوداءُ نيّتهم
    ................فهم مع الخصمِ ضدّ الله أحزابُ
    يهدون للبيت شاةً ثم هديُهُم
    ................مالٌ إلى الرومِ يجري فهو صبّابُ
    يضمّهم باطلاً كأسٌ وعربدةٌ
    .....................وضمّه في ظلام الليلِ محرابُ
    يا ليت عشرين من حكامنا نفقوا
    ...................ولم تُشَكْ قدمٌ أو ضاع قُبْقابُ
    لهم فلسطين لحن القول تعرفه
    ...................ومنه بالحقّ في الشيشان إعرابُ
    أزرى ببوتينَ والجرارِ جحفلُهُ
    ........................فغاله لهم بالسمّ أوشابُ
    والغدر طبع لدى الأنذال متصلٌ
    ...................به قديما قضى سعدٌ وخبّابُ
    أزرى بحشد جيوشٍ عندَ أمّته
    ...............إذ يحتمي بجيوش العُربِ غُصّابُ
    بئس الجيوش فكم نجمٍ على كتفٍ
    .........على الرجالِ -بلا خَصْيٍ - هي العابُ
    لو أنصفوا تَخِذوا الأقراطَ حليتهم
    ..................طلى وجوهَهُم والظّفرَ عُنّابُ
    فذي جنينٌ وذي آياتُ تلعنهم
    ..................فكلّهم في سبيل العيش هيّابُ
    باعوا كرامتهم من أجل راتبهم
    .....................يقتاد أكلابَهُ بالخبزِ كَلّابُ
    خطّابُ ما حاز معشار الذي لهم
    .................هيهاتَ يبلغ ربَّ البيت بوّابُ
    لولا مقامٌ لخطابٍ أوقّره
    ..................لجاء في وصفهم بالحقّ ألقابُ
    خطّابُ علّمتَ عُرباً طال نومُهم
    ..................فهم قرونٌ عن التاريخِ غُيّابُ
    نسوا رؤوساً لهم من فرط ما ألِفوا
    ...............وضعاً همُ فيه للسكسونِ أذنابُ
    علّمتهم أنّ فيهم لم يزلْ شرفاً
    .................ففي بنيهم لهذا الدين أقطابُ
    يخشاهم الكفر يستعدي نواطره
    ..................فكلّهم ضدهم ظفرٌ وأنيابُ
    لكنّما وعدهم بالنصر قد حفلت
    ...............به البشارات تترى فهي أسرابُ
    ببيعةٍ قد أنى ميعادُها ولها
    ...............مع الخوافقِ أحسابٌ وأنسابُ
    إنّ الإمام لدرعٌ يستجنّ به
    ..................حقيقةٌ ولها بالشرع أسبابُ
    هي الخلافة نهجٌ من عقيدتنا
    ...................به الظلام بعون الله ينجابُ

    ولكم التحيه
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2002-05-02
  3. كورالعوالق

    كورالعوالق عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2001-11-23
    المشاركات:
    612
    الإعجاب :
    0
    الريد

    خطّابُ علّمتَ عُرباً طال نومُهم
    ..................فهم قرونٌ عن التاريخِ غُيّابُ
    نسوا رؤوساً لهم من فرط ما ألِفوا
    ...............وضعاً همُ فيه للسكسونِ أذنابُ
    علّمتهم أنّ فيهم لم يزلْ شرفاً
    .................ففي بنيهم لهذا الدين أقطابُ

    شكرا يالريد على هذه التحفه في رئاء المناضل خطاب رحمة الله عليه
    ونسأل الله ان يسكنه فسيح جناتة ،،، امين يا رب العالمين
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2002-05-02
  5. الذيباني

    الذيباني عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2001-02-21
    المشاركات:
    1,085
    الإعجاب :
    0
    هتفتَ بهم ريح العلا فأجابوا
    ================ وإلى الوغى بعـد التجهز ثابوا
    ملكوا نفوسهمُ فباعوا واشتروا
    ================ في الله ما خافوا العدا أو هابوا
    تركوا لنا العيش الذليل وغادروا
    ================ في عـزةٍ ولهـم بها إسهابُ
    تلك الشبيبةُ والفخار يحوطهم
    ================ رفعــوا لنا بعد الرغامِ جنابُ
    إن أصبحوا فالخصمُ يرهبهم وإن
    ================ جــنَّ المساء فكلهــم أوّابُ
    ألقـوا إلى الدنيا تحيـة عابرٍ
    ================ ومضوا إلى درب الإباءِ غِضابُ
    نبحت كلاب العالمين ورائهم
    ================ وأمامهـم كـم يستميتُ ذئابُ
    حملوا مدافعهم وخاضوا وانبروا
    ================ والموتُ يزأرُ والعرينُ خرابُ
    هم علموا الأجيال أن صلاحها
    ================ بجهـادها والباقياتُ سرابُ
    هم لقنوا خصم العقيدة درسهم
    ================ ولكـم يجادل حوله المرتابُ
    هـم نجمـة في أفقنا لمّا غدا
    ================ في ظلِّ حامية الصليبِ ترابُ
    نبأٌ يهـــزُ كياننا ويزيحنا
    ================ ويحيل حالكـة الظلامِ شهابُ
    نبأٌ تزلـزل ركــنُ أمتنا لهُ
    ================ في حينِ قالوا قد مضى خطابُ
    ما عذر عيني وهي بعدُ شحيحةٌ
    ================ ما عذر صمتي والفؤادُ مذابُ
    دسـوا له سمَّاً وكـم أعياهمُ
    ================ لما تعالى في النِزالِ ضِرابُ
    كم أسقطت يمناك من راياتهم
    ================ ولقد سقيتهمُ الهــوانَ شرابُ ؟؟
    كم قدت خيلك والجنود بواسلٌ
    ================ والنصر في وعر الجهاد مشابُ
    كم ليلة صبحت فيها جمعهم
    ================ ولقـد يُصبَّحُ للعــدو عذابُ
    يا سامرَ الغالي ومثلك نادرٌ
    ================ ودعتنا ، والخائنون أصابوا
    يفديك خلفك كل رعديدٍ إذا
    ================ ذكر الجهاد تخاذلوا وارتابوا
    يفديك جيل اللهو في غفلاته
    ================ طرِباً يدنسُ أرضهُ الأغرابُ
    لكن طريقك موحش واجتزته
    و================ رضيتَه فليفـرح الأحبابُ
    يارب إن سار الهمامُ وأظلمتْ
    أ================ وطاننا واستفحـل الإجدابُ
    فاجعل لنا من بعده مِن مِثِله
    ================ وارفع لنا في العالمين جنابُ
    سقط الشهيدُ وأسدلت أحزاننا
    ================ ولنا على درب الجهاد شبابُ
    -----------------------------
    أحسنت أخي الريد القصيدة التي اوردت رائعة سلمت إن كنت قائلها ,, أما هذه القصيدة فقد نقلتها لكم رغبة في المشاركة معكم ,,
    مع التحية
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2002-05-03
  7. أبو الفتوح

    أبو الفتوح مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2000-12-25
    المشاركات:
    7,833
    الإعجاب :
    31
    أخي الكريم وماذا عسى يكون شعرنا بعد هذا

    يا فارسا في سبيل الله ما وهنت
    .........................يوما عزيمته والله غلابُ
    رمت به أمَّةُ الإسلام شانئَها
    ....................فكانَ منه لقَرْحٍ فيه إسهابُ
    وجاس فيه فلم تمنعه قاصفةٌ
    .....................ولم تحلْ دونه والثأرَ دبّابُ
    فصانَ عرضاً وأعلى رايةً طويتْ
    ....................وكانَ آلـتَه عزمٌ وقرضابُ
    ============================= لكن نقول سنكون بغذن الله كلنا خطاب وكلنا على الضلم ثوار.
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2002-05-03
  9. ابوعاهد

    ابوعاهد عبدالله حسين السوادي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2000-11-28
    المشاركات:
    10,212
    الإعجاب :
    15
    رحمه الله تعالى

    اخي الريد حياك الله عزيزي واتمنى من الله ان يرزق الامه بمثل خطاب الكثير والكثير فمنه العوض سبحانه وتعالى .

    واهيب بمن لديه استطاعه في الشعر الفصيح بالمشاركه واشكر الاخوان الاعزاء كور العوالق والذيباني وابو الفتوح .


    ولي راي ان وافقت عليه وهو ان ننقل الموضوع الى المجلس الادبي لتجد هناك مكانها الصحيح.

    وتحياتي لك
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2002-05-03
  11. الريد

    الريد عضو

    التسجيل :
    ‏2002-03-01
    المشاركات:
    209
    الإعجاب :
    0
    حاضر

    ياابو عاهد انته تامر والي تشوفه مناسب سويه وانا ماعندي مانع وهذه القصيده لشاعر يدعى سلاف الله يحفضه فااعجبتني الكلمات فحبيت ان اساهم فيها رثاء في شهيدنا الكبير خطاب لنعطي شعارنا الافاضل الفرصه لرثاء الشهيد رحمه الله واسكنه فسيح جناته
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2002-05-04
  13. الصـراري

    الصـراري مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-09-01
    المشاركات:
    12,833
    الإعجاب :
    3
    إنها بركان شعر يتفجر من قلب شاعر همام وروح وثابة
    فسلمت يمينك والبنان ...
    وخالص التقدير والتحية لكل روح أبية ونفس كريمة
    عشقت الشهادة فوفت مهرها ..
    وكانت مشعل نور يضئ درب أمتنا المظلم وعلامة بارزة في الدرب
    ===========
    ولا الذي فعل الثوّارُ إذ شطبوا
    ...............أوطانهم وبشبرٍ -ويلهم - طابوا
    وما تحوّل عن سوداء كعبتهِ
    ..................شأنَ الأُلى لهم الرومانُ أربابُ
    بيضاءُ كعبتهم سوداءُ نيّتهم
    ................فهم مع الخصمِ ضدّ الله أحزابُ
    يهدون للبيت شاةً ثم هديُهُم
    ................مالٌ إلى الرومِ يجري فهو صبّابُ
    يضمّهم باطلاً كأسٌ وعربدةٌ
    .....................وضمّه في ظلام الليلِ محرابُ
     

مشاركة هذه الصفحة