صفحته تحتوي على اجل القصائد للشاعر الكــــــبير( محمد عبدالله بن شيهــــــــــون)

الكاتب : المحبوش   المشاهدات : 589   الردود : 1    ‏2006-03-09
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-03-09
  1. المحبوش

    المحبوش شاعر شعبي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2004-08-15
    المشاركات:
    4,569
    الإعجاب :
    43
    هذه القصيده للشاعر/محمدعبدالله بن شيهون وهي تدور حول الغزو
    الغاشم على العراق وقد كتبها قبل الأحتلال للعراق
    بتاريخ 19محرم1424هـ الموافق 22مارس 2003م

    [POEM="font="Simplified Arabic,5,darkblue,bold,italic" bkcolor="transparent" bkimage="./images/backgrounds/7.gif" border="double,10,darkblue" type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black""]بشائـــر النصر=


    وابدع بك أدعيك يالله يا خفي للطاف = يامن لأمراض أجساد البشر شافي
    يا حافظ الطير في جو السماء طواف = وملهم النوب تسكن راس لشفافي
    وخالق الإنس في أحسن وجوه انظاف = والجان عن كل إنسي أمرهم خافي
    العز والمجد لك ياكامل الأوصاف = ودونك الخلق منقوصين لوصافي
    وثوبك الكبر يامن نازعك به شاف = داء المذله ومنه ليس يتعافي
    وبعد قال الذي يأخذ من الأصداف = لؤلؤ ويترك لغيره أخذ لصدافي
    والبارحه نوم عين الشاعر المختاف = هرب وحسيت نار الهم بأنجافي
    والخوف من برق بأرض المعتصم رفاف = والرعد صوته بيتحطرم بلغنافي
    وأخبار جت بالفضائيات عن هراف = دجال كاذب **** الرأي لفافي
    واثنين من تابعينه لول الهفاف = كلب العجوز المزيد بالتحلافي
    والثاني الثعلب الموعود بالأظلاف = عاري منتف بيمشي بالسفر حافي
    ثلاثي الشر ذي ما صلحوا ميقاف = ساقوا قنمهم إلى مزرعة لوقافي
    يحرم عليهم ثمار الطين والأعلاف = وماء الآبار ذاك البارد الصافي
    يكفي إلى الأمس سرقتهم من المقطاف = ماليوم بايدفعوا لثمان أضعافي
    دمائهم باتسيل في شُعب وأشعاف = وأجثثهم آتملأ الوادي ولظفافي
    جاك الحمى يامدفى في بجاد أصواف = باتترك الفرش ذي قد كنت به دافي
    وجسمك أيلفحه حر الهواء الجاف = حامي لضى مثل جمر الطلح بالمافي
    وظننا حول أيام الزواج أخلاف = ظنك بأسبوع واحد للفرح كافي
    لكن ظني يقول إن عادها أحفاف = بعد الزواجه وإكراماً للضيافي
    وعادها باتجي لرفاد من لطراف = بتيوس جمى ومجحومات لخرافي
    وعاد لحم الشواعه يملأ الأصحاف = كلن يخذ لحمته من يد بن صافي
    يا رب سالك بسورة قاف والأعراف = وبآية الكرسي العظما ولحقافي
    وبروضة المصطفى والمنبر الشفاف = وبكل من مر حول البيت طوافي
    مزق جيوش الدعاره والخنا لعياف = وخل شاجعهم المقدام خوافي
    وشملهم شتته وفرق الأصفاف = وأبعث جنود الزواحف بين لصفافي
    وأنزل عليهم عذاب أمة بني الأحقاف = وعواصف الرمل تملأ عيونهم سافي
    وأنصر من إستنصرك بجاه سر الكاف = والنون : لوقلت كُن يكون ياكافي
    وثبت أقدامهم بأمصار أو أرياف = وبكل شارع واجعل كيلهم وافي
    وعروتك مُد واثـقها لهم أطياف = بأملاك عا الصافنات بأيديهم أسيافي
    وأرزع بحولك وطولك أفئدة لضعاف = نسوان وشيوخ والأطفال لضعافي
    ختمتها في صلاتي عالنبي الآف = وله سلامي معاها ميت الآفي
    عساه يشفع لنا لا ازاحمه لكتاف = يوماً به أعمالنا توزن بلكفافي




    هذه القصيده من كلمات الشاعر الكبير / محمد عبدالله بن شيهون قالها
    بتاريخ 15رمضان 1424هـ الموافق 9نوفمبر2003م


    [POEM="font="Simplified Arabic,5,darkblue,bold,italic" bkcolor="transparent" bkimage="./images/backgrounds/7.gif" border="double,10,darkblue" type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black""]
    ((( رقصة الموت )))=
    رب عبدك ينادي ليك ساعة تشهاد = وقت مالبدر أخفى النور واظهر سواده
    ليلة الخامس أعشر رمضان الذي عاد = بعد عام إنقضى ياالله عسى بالعياده
    عِد لنا ياكريم الجود بايام لعياد = عزنا والكرامه والشرف والسياده
    بعد تفريطنا فيهن ومن فرط اعتاد = عالهيانه واصبح عنده الذل عاده
    حتى صارت اماني كل شعب التوساد = في لحود المقابر والعروبه وساده
    واليماني سهيل اشتاف لي دون ميعاد = يالزين الصُدف رؤياه نجم السعاده
    قلت ياسهيل خابرني عن احوال بغداد = ثم تكريت والفالوجه أخت الرماده
    كيف ذاك المثلث ذي رأى فيه لوغاد = رقصة الموت قبل الموت يبداء حصاده
    كيف بعقوبه الحمرا واشبال لاساد = حامين الحمى أهل الشنع والرياده
    كيف دجله وأخوها والميامين لمجاد = ذي لهم في شريعة حمورابي إشاده
    وارثين الفروسيه عن آباء واجداد = بخت نصر اساس أمجادكم يا كُلاده
    جاوب اسهيل قال آشور طباخة الزاد = للضيوف الذي يستاهلون الرفاده
    العلوج الذي جاؤوا باعداد وأمداد = والعُدد ذي لهم بالرمي فيها إجاده
    لكن ابطال بابل واجهوهم بأزناد = كمِن اعصر بذل روحه لعزة بلاده
    خيب الله مسعاهم ولله ماراد = وأبطل الله ماشأؤوا بشيئاً أراده
    وأصبحوا مثلما الأسماك بأشباك صياد = رُب صياد لم ينصاد مصيود صاده
    كل هذا نتيجة كبرهم والتمراد = ويل مغرور متكبر جمح به جواده
    ويح من قال جنسه فوق لجناس أسياد = دون ماله بقاموس الحضاره إفاده
    لا ولا له بصفحات التواريخ اسناد = أو بميدان فرسان المعامع شهاده
    جده الأنجليزي عالجرائم قد إعتاد = قد حكم عالهنود أهل البلد بالإباده
    واصبح امره مع ذي للخنازير أحفاد = أين مايشتهي صهيون بالحبل قاده
    مثلما فيل هندي يمتطي ظهره أولاد = آذووا الناس بأنيابه وشدة عناده
    لكن اليوم يتقلب بمكريب وقاد = نار جمره بيكوي حرها في فؤاده
    والطوالع قراءتها تأكد تإكاد = أنهم بايذلوا ذل مابُه هواده
    والعراق البدايه حيث راموا التفياد = أنقلب ذاك ذي راموه مابُه إفاده
    جيشهم داخل الأوحال ضباط وافراد = والفشل عم احباطه فيالق وقاده
    والهزيمه بتترصد خطاهُم ترصاد = ويلهم من نتيجتها صباح الولاده
    وقت تتلاجب الأصوات بأشعاب لوتاد = والمنادي ينادي من بيوت العباده
    بعدها بايقع ذي ماوقع من زمن عاد = عندما تقبل الأفعى شروط الجراده
    هكذا منتهى من عاث بالأرض إفساد = يستكيل الذي كاله بها من فساده
    ختمها بالنبي ماطير في غصن مياد = سبح الواحد الجبار خالق عباده
    له صلاتي عدد ما كلم الله بالواد = المقدس طوى موسى وبالفضل زاده

    هذه القصيده من كلمات الشاعر الكبير / محمد عبدالله بن شيهون وقد قالها في أواخرعام1986م
    وسبق نشرها في جريدة السياسه الكويتيه في ذلك الوقت أرجوا أن تنال رضاكم


    [POEM="font="Simplified Arabic,5,darkblue,bold,italic" bkcolor="transparent" bkimage="./images/backgrounds/7.gif" border="double,10,darkblue" type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black""]المرفأ المهجور=
    يا من على البعد ناداني و أسمعني = صوتاً يسائلني صداه عن حالي
    وقال يا صاح هل لي في لقاء أملي = بعد الزمان الذي أودى بآمالي
    بعد الزمان اللذي هبت عواصفه الـ = ـهوجا محدثة ٌبالأرضِ زلزالِ
    زمان من متحف التاريخ جاء على = هوادج الشّـر مزهواً ومختالِ
    خاطت لهُ جُبة ً سوداء لياليَهُ = ومن دجاها أمدتهُ بسربال ِ
    أجبتهُ واساء الماضي يُطاردني = كأنهُ شبحٌ صُبحاً و آصال ِ
    فقلت إنا شريكين ِبما نضُحت = بهِ المقادير من بؤس ٍ وإذلال ِ
    أنا على ساحل الأحزان منتظراً = مدُّ الخليج لأرمي فيه أثقالي
    أثقالُ همُ السنين القابراتُ على = نفسي يؤرقـُني حِلاً وترحالي
    وبعتُ بالمرفأ المهجور أمتعتي = و ذكرياتي و أحلامي و آمالي
    و أخلـَفَتَ أُمنياتي فيه موعدها = وطفف الرجاءُ المغرور مكيالي
    وأنت في وادي الأموات تذرعهُ = بحثاً تُنقب عن قبراً بهِ خال ِ
    لتوضع الأمل المصلوب شاهدهُ = وفي ثراهُ تواري سوءة الحال


    [POEM="font="Simplified Arabic,5,darkblue,bold,italic" bkcolor="transparent" bkimage="./images/backgrounds/7.gif" border="double,10,darkblue" type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black""]
    هيفـــــــــــــاء=


    أهل الهوى كيف السبيلُ إلى الهوى؟ = سُـدت أمـامـي كـافـة ُ الأبــــــوابِ
    نـفـسٌ معـذبـة ٌ ونــارٌ بالحِـشـــــــــى = أشكو لمن؟ من حيرتي وعـذابــي
    وأرى همـوم الـنـفـس تـؤرقـُنــي إذا = مـا زاد لـيـلـي عـضّ بـالأنـيـــابِ
    ولـقـد عـرفــت بـعــد لأيِ مـابـيــــــا = متـأخـراً بـعـد تـكـالـب الأسـبــابِ
    ورأيت أن الـقـلـب بـالنـار اكـتــــوى = من عـين غـانـيـةً رمـت بـحـرابِ
    هـيـفـاءُ مـا جـاد الجـمـالُ بمثـلـهــــا = كبُرت على الأوصـاف والألـقـابِ
    جادت يدُ الخـلاق فـيهـا تـنـاسُـقــــــاً = خـاط الصبـاءُ لجـسـمـهـا الأثـوابِ
    لما رأتني أسَرَعَـت فــي مـشـيـهـــــا = وكــأنـنـــي ذئـبٌ مــن الــذئــــابِ
    بشراً أنا مخـلـوق من طـينٌ ومـــــاء = لـحـمــاً ودمــاً زائـداً أعــصــــابي
    فلتُسرع الخطـوات مـا شــاء لـهـــــا = ما كنتُ يوماً عاشـقـاً مُـتـصـابـــي
    يا لـيـت نـفـســي تـخـمـدُ آهـاتـهــــا = وريـاحُ شـوقــي تـقـلـعُ الأطـنــابِ
    لأعيشُ حراً من تبـاريـح الـهــــــوى = وســيــاطُ جـــلاد بـــلا أسـبـــــابِ


    الصفحه هذه ستستمر والبقيه تاتي ارجوا ان تنال اعجابكم واستحسانكم

    تحيات الشاعر محمد عبدالله بن شيهون وتحيات اخيكم المحبوش
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-03-10
  3. هواجس ذهبيه

    هواجس ذهبيه شاعر شعبي

    التسجيل :
    ‏2006-02-02
    المشاركات:
    3,763
    الإعجاب :
    0
    (((( المحبوش ))))
    شكراً.... مشكور.... الف شكر.... جهدك يشكر....
    لي عوده لدرس القصائد لا احب اظلم نفسي واظـلم
    الشاعر بتعلق فاضي دون معرفه حبيت اشكرجهدك
    ((( في امان الله )))
    ~~~~ شـاعـر شـعـبـي ~~~~
    هـواجـس ذهـبـيـه
     

مشاركة هذه الصفحة