فخامة الرئيس فليكن كل اطفل اليمن ابنائك

الكاتب : سرحان   المشاهدات : 402   الردود : 3    ‏2006-03-08
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-03-08
  1. سرحان

    سرحان مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-19
    المشاركات:
    18,462
    الإعجاب :
    23
    كم هو مؤلما ان يرى الإنسان موجة الإنكسار في نفس طفله يشعر بالذنب على شيء لم يرتكبه ويحاول والده ان يزيل عنه تلك العقدة التي بدأت تتشكل في نفسه الصغيرة لان خطورتها تكمن في انها ستنشأ معه وستنمو بنموه ولن يستطيع التخلص من عقدة النقص التي اوغرتها ظروف اللحظة ليجد نفسه وبدون اي مقدمات بأنه طفل ينتمي لبلد اسمها اليمن 0000

    احد الأخوة كم احزنني عندما روى لي قصة ولده الصغير وهي يسرد عليه تفوهات اقرانه بالمدرسة من بقية الجنسيات العربية فقد الصقوا به لقبا لا يقل خطورة عن ذلك اللقب الذي التصق بالمسلمين والمسمى بالإرهاب ولقب طفل صاحبنا هو " المتسول " وحاولت التخفيف من حدة الم صاحبي وانا اشعربكل اناته التي لامست جرحا كنا نعتقد بأنه يقتصر على الكبار فقط وان الصغار لايقدرون معنى هذا الأمر 0000 لكن وسائل الإعلام لم تعد مقتصرة على سن معين او جنس معين فقد اكتسحت كل مناحي الحياة واصبحت تدخل بيوتنا دون استئذان 000 صاحبنا يقول بأن أقران طفله التقطوا هذا المعنى لطفله من الاخبار في الوسائط المتعددة مقروءة ومكتوبة ومرئية 000 عن اطفال اليمن الذين يتم القاء القبض عليهم في دول جوار اليمن بتهمة التسول وكم كان الأمر مدويا فعلا ان يكون هؤلاء الأطفال من ذوي الأعمار التي تقل عن العشرة أعوام وهي فترة حرجة لكل طفل يتم من خلالها تشكيل شخصيته سواء بالفعل أوبتقليد والده واخوته الكبار حتى يجعل لنفسه شخصية محط انظار 000 والاطفال في هذا السن في دول الغرب المتقدمة يشرف عليهم خبراء تعليم من حملة المؤهلات العليا لكي يبنون منهم جيلا واثقا بنفسه يعتمد عليه في سبر اغوار المستقبل 000

    اطفال اليمن يا سيدي الرئيس بدلا من تعليمهم بالمدارس توأد طفولتهم ويتم المتاجرة بهم وكم سمعنا عن تخصيص مبالغ كبيرة في ميزانية الدولة للتعليم والصحة وكم سمعنا وقرأنا عن تلك القروض التي تكبدتها بلادنا لكي توجه لصالح الأسرة والمجتمع فأين ذهبت تلك المبالغ 000
    التي ما فتات وسائل الإعلام الرسمية عن الإعلان عنها وعن كل ريال يتم صرفه عليها وكم ينتابنا السرور عندما نسمع المذيع يقول لقد كلف بناء المدرسة الفلانية مائة مليون ريال وثلاثمائة الفا وخمسمائة وثلاثة وستون ريالا ونصف ريال 000

    ثم نرى بأن رسوما تفرض على الأهالي وتم فرض زي مدرسي حتى اثقل كاهل من لديهم عددا كبير من الأطفال في ظل عدم وجود اي دخل لتفشي البطالة وتدني مستوى المعيشة ونزوح الناس من الأرياف للمدن بحثا عن الفردوس المفقود 000

    تحياتي
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-03-10
  3. العسق

    العسق عضو

    التسجيل :
    ‏2003-10-11
    المشاركات:
    20
    الإعجاب :
    0
    بتكلم من يا مشرف السياسي ؟ الرئيس ما يعرف عيال غير عياله الي معه بالبيت وما نستبعد ان يكون وراء الموضوع وان العصابة تعطيه جزء من القلة وكلها سرقة وشحاته لعلمك كثير من ابناء المهاجرين اليمنيين بالخليج اخرجوا عيالهم من المدارس الخاصة بعد ان فقدو الأمل بتعليمهم بالعام كما كان بالسابق والكثير منهم مهددين بفقد اعمالهم لانهم يمنيين وفي التفاف كبير من قبل مصر والهند على كل شيء يخص اليمنيين فقد اخترعوا شركات امنية وشركات ما ادري ايش واخذوا يدخلون في مفاصل دول الخليج واحتلوا المكانات التي كان يعيش منها اهل اليمن وطكبعا اهل الخليج الشباب ما يدرون بالمصيبة الا بعد ان يقعون فيها واسلافهم الذين رفضوا تلك الجنسيات خاصة في مجال الآمن كانوا على حق ولو فكوا للمصريين والهنود والاردنيين كانهم بيشحتون وحكومة اليمن بدل ما تعمل شيء للمهاجرين تحرض الخليجيين عليهم وتنافسهم على لقمة عيشهم بالشحاتة وقلة القيمة
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-03-10
  5. عبد الحكيم الفقيه

    عبد الحكيم الفقيه شاعر وكاتب

    التسجيل :
    ‏2003-08-05
    المشاركات:
    10,676
    الإعجاب :
    1
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس السياسي 2007
    الرئيس في مؤتمر الشباب قال في كلمته: ولدكم علي عبدالله صالح
    يعني هو عاده طفل
    أقترح طالما أعلن عدم ترشيح نفسه في الإنتخابات القادمة
    يشتروا له حقيبة وكراسة رسم وقلم رصاص وزمزمية
    وتخيلوا لما يوصل يشاغب في المدرسة ويريد أن يكون رئيس صف ويبدأ يخربش في الجدران ويطير ورقته الورقية

    تخيلوا
    فلم يبقى لنا في هذا البلد سوى حق الخيال
    تخيلوا بسرعة قبل أن يصدروا قوانينا تمنع الخيال
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2006-03-10
  7. سرحان

    سرحان مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-19
    المشاركات:
    18,462
    الإعجاب :
    23
    والله يا اخي كل واحد حر في تعليم عياله وان كنا نتعاطف مع من لم يجدو إمكانية في تعليمهم وبالنسبة للحكومة اليمنية اعتقد بأن فاقد الشيء لايعطيه 00

    تحياتي
     

مشاركة هذه الصفحة