أحسن وأبدع رسالة سياسية !!!

الكاتب : الشنيني   المشاهدات : 651   الردود : 3    ‏2006-03-07
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-03-07
  1. الشنيني

    الشنيني عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2002-10-05
    المشاركات:
    1,004
    الإعجاب :
    0
    حديث إلى الرئيس أبو مازن محمود عباس
    د. محمد صالح المسفر -جامعة قطر
    صحيفة الشرق القطرية 7/3/2006



    قرأت بإمعان شديد مقابلتكم مع صحيفة الحياة اللبنانية بتاريخ 2/3/2006م، فوجدت أن كل كلمة تحتاج إلى وقفة معها وإمعان النظر في خلفياتها واستشراف أبعادها المستقبلية.

    ابدأ بقولك "إن فوز حماس فاجأك وإن الفارق أزعجك جداً، وإن المسألة في هذا تعود إلى أن 78 شخصاً من حزب فتح خسروا المعركة الانتخابية".

    كيف على رب الدار السياسي العريق مثلك أن يفاجأ بما حدث؟ ألا تعلم سيادة الرئيس أن فتح المناضلة تكرش بعض قياداتها حتى عاد الإنسان لا يعرف الصدر من الرقبة عند معظمهم وأن فتح المناضلة أصبحت ثلاث فتوحات، فتح الأم اذكر من أشرافها وقادتها العظام أبو اللطف الذي لم يتسخ بأوسلو وشرم الشيخ وتسميم الشهيد ياسر عرفات ولا بدولارات جورج واشنطن وكذلك رفاقه في فتح الانتفاضة الذين اكتشفوا انحرافات بعض قيادات فتح مبكراً، وفتح الثانية تترنح بين اليأس والرجاء وفي تقديري أنك أحد قادتها وهذا ما يتضح في مقابلتك إذ تقول: "إسرائيل لم تعطنا شيئاً لم تعطنا أسيراً واحداً بعد اتفاق شرم الشيخ، لم تساعدنا على أن نقدم شيئاً للشعب، والأمريكان لم يقدموا لنا الدعم المطلوب "أما فتح الثالثة وتتشكل من المتساقطين من النوع الأول والثاني وخريجي مدارس الموساد وهؤلاء حسموا أمرهم وأصبح همهم تعظيم أرباحهم المالية واكتساب الوجاهة والتدافع نحو كمرات التصوير ومكبرات الصوت، أما الوطن فلسطين ومستقبله فلم يعد الهم الأول لهم.

    الشعب الفلسطيني المجاهد أدرك الحقيقة أنه بعد أربعين عاماً من تأسيس حركة فتح لم تقدم له شيئاً يذكر فلا وطن تحرر ولا دولة قامت ولا أسيراً أطلق سراحه فغيروا اتجاههم نحو حركة حماس التي أعطت وأسست وجاهدت ويدها بيضاء بعيدة عن الدنس. فلا تستغرب فخامة الرئيس أبو مازن أن يبايعها الشعب المجاهد.



    استعجب كل العجب من قولك وأنت الحريص على كل كلمة تخرج من فمك "إن خريطة الطريق لا تسمح لنا بالتفاوض والقتال في آن واحد" ثم تؤكد القول مستغرباً بل مستنكراً "كيف يمكن أن نقاتل ونفاوض في الوقت نفسه" هل نسيت تجارب الشعوب التي سبقتك في الكفاح المسلح؟ أذكر منهم منظمة التحرير الجزائرية، حركة المقاومة في فيتنام وحركات وطنية أخرى في أفريقيا؟ حقيقة لا ينكرها إلا جاهل وظالم وهي أن القتال يشد من أزر المفاوض وليس غير ذلك.



    تعترف سيادة الرئيس أبو مازن أن خريطة الطريق أصبحت قراراً أممياً صدر عن مجلس الأمن الدولي ورقمه 1515 وأنها استندت إلى حيثيات بينها مبادرة السلام العربية التي تقول "إن العرب مدعوون وبعدهم المسلمون إلى الاعتراف بـ"إسرائيل" إذا وصلت إلى حل بالانسحاب من الأراضي العربية المحتلة منذ عام 1967م وإلى حل عادل ومتفق عليه بشأن المشكلة اللاجئين حسب قرار 194 الصادر عن الأمم المتحدة". وسؤالنا ماذا كان رد فعل "إسرائيل" على تلك المبادرة التي تغنى بها الكثير من الخلق حتى توماس فريدمان الكاتب اليهودي الأمريكي المعروف، أليس الرفض المطلق، بل قامت بغارة اختراق جدار الصوت فوق بيروت ومؤتمر قمة المبادرة العربية لم ينفض والرؤساء والملوك أصحاب المبادرة ما برحوا مجتمعين في داخل قاعة الاجتماع، وفي صبيحة اليوم الثاني اجتاحت القوات الإسرائيلية مخيم جنين للاجئين في الضفة الغربية، وشنت عدواناً على بعض قرى جنوب لبنان، لقد كان ذلك رد "إسرائيل" على مبادرة السلام العربية التي عرفت في حينه بأنها مبادرة الأمير عبد الله آل سعود ولي العهد في ذلك الزمان. لماذا أنت وحكومتك وبعض من الزعماء العرب تريدون تطبيق الشرعية الدولية من طرفكم وعدوكم يرفضها قولاً وعملاً.



    حماس تقول وهذا ما فهمته وفهمه غيري، لماذا لا تقدم "إسرائيل" مبادرة ونحن العرب ندرسها لماذا علينا نحن العرب تقديم المبادرات السلمية وعلى "إسرائيل" أن ترفضها؟ لماذا تتسلح "إسرائيل" وقادة العرب وبعض قيادات فتح تطالب بتجريد المقاومة الفلسطينية من سلاحها؟ لماذا ينكرون على الشعب الفلسطيني حقه في الدفاع عن نفسه ولا يحتجون على القتل المنظم من قبل "إسرائيل" للقيادات الفلسطينية والتجمعات المدنية في مخيمات البؤس الفلسطيني في الضفة والقطاع؟ أليس العنف الفلسطيني المطالبون بالتخلي عنه هو رد على العنف الذي تمارسه "إسرائيل" على أهلنا في فلسطين؟ أفتونا يا عباقرة التيئيس ويا دعاة الواقعية في هذا الشأن؟



    سيادة الرئيس أبو مازن لماذا لا تريد أن تكون لإيران وسوريا علاقة ارتباط قوية بحماس والشعب الفلسطيني لكي يشدوا من أزر المفاوض والسلطة الفلسطينية بعد أن تخاذل الكثير من القيادات العربية عن استخدام نفوذهم وقوتهم وقدرتهم وعمالة بعضهم لأمريكا و"إسرائيل" من أجل صالح الشعب الفلسطيني؟



    لست أدري ما هي مصلحة الشعب الفلسطيني عندما يعلن رئيس السلطة أبو مازن في هذا التوقيت السيئ أنه أصبح "للقاعدة" وجود في الضفة والقطاع، هل يدل ذلك على استعداء الأنظمة العربية الخائفة من تنظيم "القاعدة" ومعها الأوروبيون والأمريكان على حماس لأن نجاحها في الانتخابات ساعد على تسلل رجال" القاعدة "إلى فلسطين بحماية حماس، إذا كانت "القاعدة" موجودة في فلسطين المحتلة فهل دخلوا البلاد بعد إعلان فوز حماس، أجهزة الأمن وكل السلطات ما برحت بيد فتح ووجود "القاعدة" في غزة والضفة إن كانت موجودة فذلك تم تشكيلهم في حياة الشهيد عزام الذي استشهد في أفغانستان في منتصف الثمانينيات من القرن الماضي أي في ظل حكومة فتح المتهمة بالفساد والتفريط والتوريط. وليس عندما بايع الشعب الفلسطيني "حماس" لقيادته من أجل استرداد حقوقه المسلوبة بعد فشل كل القيادات السابقة.



    آخر القول: يجب أن نعترف أن أبا مازن محمود عباس كان أنزه القادة العرب الذين تجري في بلادهم انتخابات ولو وهمية فلم يتدخل لتغيير النتائج أي لم يمارس سلطة التزوير فله من كل شرفاء الأمة التحية والتقدير على هذا الفعل
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-03-07
  3. نبيله الحكيمي

    نبيله الحكيمي كاتبة صحفية

    التسجيل :
    ‏2004-08-05
    المشاركات:
    1,646
    الإعجاب :
    0
    آخر القول: يجب أن نعترف أن أبا مازن محمود عباس كان أنزه القادة العرب الذين تجري في بلادهم انتخابات ولو وهمية فلم يتدخل لتغيير النتائج أي لم يمارس سلطة التزوير فله من كل شرفاء الأمة التحية والتقدير على هذا الفعل


    نعم هو كذالك
    فهل يكون الحمر
    في يمننا مثل ابو مان في انتخاباتنا القادمه
    وهل ندخل في الانتخابات بكل نزاهه وحياديه


    انا لمنتظرون


    اشكرك اخي الكريم
    اختك
    نبيله الحكيمي
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-03-07
  5. كفاية فساد

    كفاية فساد عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2005-11-20
    المشاركات:
    417
    الإعجاب :
    0
    رسالة جديرة بالتامل
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2006-03-08
  7. الشنيني

    الشنيني عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2002-10-05
    المشاركات:
    1,004
    الإعجاب :
    0
    شكرا لمرورك اختي الصحفية الكريمة / نبيلة الحكيمي
    وشكرا للاخ الكريم / كفاية فساد !!!!!!!!
    واذا علم الشعب ان هناك فساد واراد الحياة فلابد ان يستجيب القدر
    قال تعالى :
    ( ان الله لايغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم ) صدق الله العظيم
     

مشاركة هذه الصفحة