وجهة نظر ...

الكاتب : الشاحذي   المشاهدات : 1,196   الردود : 18    ‏2006-03-06
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-03-06
  1. الشاحذي

    الشاحذي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-04-16
    المشاركات:
    18,231
    الإعجاب :
    9
    اطلعت على موضوع بعنوان وجهة نظر في صحيفة المستقلة نصف الشهرية , وأحببت هنا أن أنقل لكم وجهة النظر تلك ...

    أرجو من الأخوة الذين لا يجيدون لغة الحوار أن لا يداخلوا في هذا الموضوع , لأننا نحتاج إلى دراسة المسألة برمتها لا الإمساك ببعض أجزائها ...

    والسلام عليكم ..
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-03-06
  3. الشاحذي

    الشاحذي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-04-16
    المشاركات:
    18,231
    الإعجاب :
    9
    هذا وقد كان لي رد على ما كتب أعلاه وفي نفس المكان , وكان ردي كالآتي :

    أستغرب أن يتم نقاش أحاديث رسول الله صلى الله عليه وسلم بل تكذيبها من قبل من لا يجيد اللغة ولا يعرف في متنها شيئاً ..

    ويظهر فيما يأتي الأخطاء الجمّة التي وقعت فيها الأخت مريم في بضعة أسطر تحاول فيها أن تفند أحاديثاً صحيحة للنبي المصطفى صلى الله عليه وسلم وهي تفقد أولويات المعرفة بأحاديث النبي وهي اللغة العربية الفصحاء !!!!

    وتأملوا معي الأخطاء الآتية :

    روايات أحاديث = وليس هناك روايات أحاديث عديدة لأن الروايات هي التي تتعدد للحديث نفسه ,ولعلم تذهبين أنك قرأت متوناً لأحاديث عديدة .

    تعليل = تعليلاً , لأنه مفعول به .
    إن = أن
    الصبية الأنثى = لا حاجة لوجود كلمة الأنثى طالما وجدت تاء التأنيث مع الاسم .

    العلة أو السبب = العلة هي السبب فهذا تكرار ليس من ورائه فائدة تذكر .

    إتباعها = اتباعها ( همزة وصل ) .

    أقرا = أقرأ
    ولم يهديني = يهدني لوجود لم الجازمة التي تدخل على الفعل الضارع معتل العين فتحذف حرف علته .

    ومعقولاً = معقول بالرفع .

    تصويغاً = مسوغاً .

    السوى = حد السوية , السواء . سوياً .. مفردات كثيرة عزبت عن فهم الأخت فاطمة وأصرت أن تستخدم مفردة غير صائبة .

    أعلهم = أعلمهم .
    في الطهارة = الطهارة , لا حاجة لوجود "في" هنا .

    يسألوني = يسألونني .

    يسألوني = يسالونني .

    أما = ما

    المضح = النضح . ( حتى كلمات متن الحديث لم تقرأها ورددت الأمر كالبببغاء !!!! )


    بغرض = الباء زائدة ولا حاجة لها .

    بإعمال = أن نعمل .

    نحن بني الإسلام = نحن - بنو الإسلام - .

    وبأس ولا بأس .

    للغلاة والمتشددين والمتطرفين = كلها أوصاف لذات الموصوف !!!!

    أحم = احم ( همزة وصل ) .


    أما الآن فمع مناقشة عملية لما تريده السيدة فاطمة :

    اعترضت السيدة مريم على حديث النضح لبول الطفل والغسل لبول الطفلة , وعرضت على ذلك بأمور منها :

    أ‌- أن هذه الأحاديث التي ذكر فيها مثل هذا الأمر أحاديث موضوعة , لأن هذا الحديث يتنافى مع العقل والمنطق .
    ب‌- أن هذه الأحاديث تصب في خانة اتهام المرأة وتحرمها من حقوقها في المساواة بالرجل !!!!
    ت‌- صعوبة أن يتفهم الصينيون واليابانيون مثل هذه المسائل الشرعية .

    وعلينا أن نبين أولاً مسائل ذات أهمية منها :
    1- أن الهدف من الكتابة هو الإعتراض على الدين الإسلامي جملة وليس كما تحاول الكاتبة أن تصوره من أنه اعتراض على أحاديث النبي صلى الله عليه وسلم ومحاولة تزويق ذلك بأكثر من طريقة ولكنها جميعاً كانت مجرد محاولات يائسة للترقيع لم تأتِ بنتيجة مثمرة . وتعتقد السيدة فاطمة أنها من أوائل من طرق هذا الباب , ولكنني أؤكد لها أنها جاءت متأخرة جداً لأن هذا الباب طرقه الكثيرون وفشلوا فشلاً ذريعاً .
    2- محاولة التشكيك في أحاديث النبي صلى الله عليه وسلم ومن ثم التشكيك في الرسالة هو الهدف من وراء مثل هذه الكتابات لأنه لو كان الهدف العلم لكانت السيدة مريم اكتفت بقراءة أي كتاب يتناول الفقه حتى يستقر روعها ولا تحزن على حال المرأة .
    3- إن التركيز على مسائل تخص المرأة والفروق الشرعية بينها وبين الرجل وجعل الأمر كأنما الإسلام غمط حق المرأة وصادره محاولة يائسة في ظل انكشاف عورة دعوات مساواة الرجل بالمرأة التي وصلت في وقت من الأوقات إلى حدّ مضحك وسخيف وسنورد أمثلة على ذلك إذا يسر الله لنا .

    وبدءاً نذهب إلى الأحاديث التي لم ترق للسيدة مريم وشككت في صحتها :

    جاء في حديث لأم قيس رضي الله عنها : " أنها أتت النبي – صلى الله عليه وآله وسلم – بابن لها لم يبلغ أن يأكل الطعام, وأن ابنها ذاك بال في حجر النبي - صلى الله عليه وآله وسلم , فدعا رسول الله - صلى الله عليه وآله وسلم – بماء فنضحه على ثوبه ولم يغسله غسلاً" متفق عليه .

    وكما نرى في هذا الحديث الكريم أنه حديث صحيح بل أنه حديث متفق عليه أي ورد في صحيحي البخاري ومسلم والأسانيد المعتبرة , وهذه أول فرية افترتها السيدة مريم على حديث صحيح للنبي - صلى الله عليه وآله وسلم .

    وتأمل معي بعدها في الحديث الآتي :
    وعن عليّ - رضي الله عنه – قال : قال رسول الله - صلى الله عليه وآله وسلم – "بول الغلام ينضح عليه, وبول الجارية يغسل" قال قتادة : وهذا ما لم يطعما فإن طعما غسل بولهما, رواه أحمد – وهذا لفظه – وأصحاب السنن إلا النسائي, قال الحافظ في الفتح: وإسناده صحيح.

    ونرى هنا أن الحافظ بن حجر جعل إسناده صحيحاً لتقول عنه مريم أنه حديث موضوع !!!!
    ولنتأمل جميعاً قول قتادة في الشرط الذي ذكره , ما لم يطعما , أي إذا لم يكونا يأكلان الطعام , أما في حال أكلهما للطعام فإنه يغسل لكيلهما , ولعمري أتساءل هنا كم هي الفترة التي يترك فيها الصبي بدون طعام ويكتفى بحليب أمه ؟؟؟ وإذا فكرنا قليلاً لوجدنا أن الفترة لا تتجاوز بضعة أشهر , وهذا فارق هش جداً ولع علته التي سيبينها علماؤنا الأجلاء وخفيت عن عقل مريم القاصر .

    فيواصل الحافظ بن حجر – رحمة الله عليه قوله : " ثم إن النضح إنما يجزئ ما دام الصبيّ يقتصر على الرضاع. أما إذا أكل الطعام على جهة التغذية فإنه يجب الغسل بلا خلاف" .

    فهذا شرط واضح ومحل إجماع من أن الصبي إذا أكل انتفت عنه هذه الميزة .

    ويواصل الحافظ قوله : "ولعل سبب الرخصة في الاكتفاء بنضحه ولوع الناس بحمله المفضي إلى كثرة بوله عليهم, ومشقة غسل ثيابهم, فخفف فيه ذلك" انتهى كلامه يرحمه الله ..

    فلو كانت السيدة مريم قرأت هذا القول لكفت نفسها الوساوس ولوجدت الإجابة الناجعة التي تخاطب بها اليابانيين والصينيين وحتى الهندوس !!!!

    فالحكمة في ذلك أن الولد أكثر حملاً من الناس من البنت , وهذا الوقت الكثير في التنقل بين الأيدي يؤدي إلى كثرة التبول على الناس خاصة إثر ولادته وفرحة الأبوين بعرض مولودهما على الناس , ومن هنا جاء التيسير في أن ينضح بول الصبي ويغسل بول الصبية ..

    وهو من باب التيسير على الناس لا من باب التمييز كما ذهبت السيدة مريم , ومع ذلك أقول أنه لو بالت صبية أو صبيّ على ملابس أي شخص ورأى أن يغسل ثوبه بعد كل تبوّل للصبي ما لم يطعم فله ذلك وليس شرطاً عليه أن ينضح ويترك الغسل ولكنه ميسّر له ذلك .

    أما فيما ألمحت إليه من حقوق المرأة فهذه ثالثة الأثافي , إذ أن مريم تركت أموراً هي أشد من هذه بكثير , وهي غمط حقها في الميراث والعادات الخارجة عن الشريعة الإسلامية كاغتصابها ومصادرة رأيها وحرمانها من حقها في التعليم لتركز على تبول الصبي والصبية في أول شهور لهما وإجزاء النضح للصبي عوضاً عن الغسل للصبية لحكمة واضحة مع تيسر أن يغسل المرء من بول الصبي لو أراد ذلك لتجعل منه قضية من قضايا حقوق المرأة !!!!!!

    بالله عليكم كيف أخاطب العالم أن مثل هذه العقول من النساء استنارت وأصبحت تفكر بطريقة سليمة ونحن نراها أشاحت بنظرها عن أن ترى أوضاع المرأة وتساعد على انتشالها من واقعها الأليم لتدخل نفسها في جدل حسمه العلماء قبل قرون من الزمان وبطريقة بسيطة وسلسة لمن يفقه !!!!

    تأكدي يا سيدة مريم أن اليابانيين والصينيين والأوربيين لن يسئلونك عن بول الصبي وبول الصبية ولكنهم قد يسألونك عن دورك وقلمك في تحرير المرأة من الأمية والفقر والجهل والامتهان طالما وأنت تضعين لهم قدراً رفيعاً وصاروا هم المرآة التي نعرض ديننا عليهم ,فإن هم قبلوا ذلك قبلنا ديننا وإن هم رفضوا ذلك رفضناه ..

    من الأمور المضحكة التي وصلت إليها قضايا حقوق المرأة في المساواة مع الرجل أن طالبت جمعية أمريكية بأن يتقاسم الذكور تسمية الأعاصير التي تضرب الولايات المتحدة الأمريكية فمثلاً يكون الأول كاترينا والثاني ستيفن !!!! حتى لا يكون الاسم الأنثوي مصدراً للسلب , وكانت هذه المطالبة والشعب الأمريكي يبحث عن المأوى وينتقد إدارة بوش في أنها قصرت في واجباتها تجاههم , وجماعة حقوق المرأة تناقش الاسم , فما اشبه طرح تلك الجمعية بطرح مريم حول بول الصبي والصبية ..

    والسلام عليكم ..
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-03-06
  5. الشاحذي

    الشاحذي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-04-16
    المشاركات:
    18,231
    الإعجاب :
    9
    ومن هنا نتساءل :
    ما الذي يدفع صحفيينا وكتابنا - أبناء جلدتنا - إلى مثل هذه الكتابات ؟؟
    وهل هناك خلل معرفيّ ما ؟
    وهل كان دور الفقهاء والعلماء قاصراً إلى هذه الدرجة ؟؟
    وهل للتعليم الحكومي سبب في تولد مثل هذه النظرة ؟؟

    من المسئول عن ذلك :
    التوسع الثقافي .
    التقارب الفكري .
    الأفكار الوافدة .
    الفراغ الروحي .
    التطرف الديني .
    ضعف الحجة .
    قلة الإطلاع .

    هذه أسئلة أضعها بين يدي أخواني أحببت أن ناقشها بكل روية لنصل إلى حل نخلص فيه إلى تقديم نصيحة لأخواننا في الحصيفة لدراسة خط سيرها وبيان اعوجاجها ..

    والسلام عليكم ..
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2006-03-06
  7. بحر الحياه

    بحر الحياه قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-10-02
    المشاركات:
    3,622
    الإعجاب :
    0
    جزاك الله خير استاذي العزيز
    على ردك العلمي الديني اللغوي
    وما هذه الصحيفه الا قريبه من البلاي بوي الغربي تريد الشهره على حساب قيمنا الاسلاميه
    وحسبنا الله ونعم الوكيل
    كتب الله لك الاجر
    وللاسف نرى بعض الصحفيين ينساق لهذه الجريده لانها تنشر اي شئ دون حسيب او رقيب
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2006-03-06
  9. جراهام بل

    جراهام بل مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-04-05
    المشاركات:
    12,156
    الإعجاب :
    0
    عزيزي علي ..

    أولاً هي تريد الشهره من هذا البابْ .. وكم من آفه أشهرتْ صاحبها وكم من زبدٍ كان سكراً للناسِ ..
    قد أشرتُ أنا في مقالاتٍ عده إلى أن الإعلام أمانه الإخلال بها يُمكن تصنفيها بجريمه .. وهي تكون على نطاق واسع .. والأخت مريم ماهي إلا عينه من كثيرٍ من فئاتِ من هم محسوبون على الصحافه والإعلام مماجعل الكثير من الشعب يفقدْ المصداقيه بها ومن ثم هجرانْ أفكارها وأخيراً عدمْ شراء هذه الصحف .. فالعقول تريد أن تستنير من مثل هذه الوريقات وليس حرق المنطق الباقي في تلافيف المخ ..

    هي لديها مذهب ومشرب .. وشهره زهيده .. فكان منها مثلْ هذه الضربه العوجاء .. والتي مثلها مثل القطه التي دهستها "السياره" فلم تعد قادره على المشي .. وبالفعل هي وصلت لمرادها .. ومانراه في هذا الموضوع إلا نتاجاً .. وأكيد الكثير هناك ممن أدانوا مثل هذه التقوسات الغير مستقيمه ..

    أسمى آيات التقدير
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2006-03-06
  11. المطرقه

    المطرقه قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2003-09-02
    المشاركات:
    18,247
    الإعجاب :
    0
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2009
    الاخ الكريم/علي الشاحذي...حفظك الله...ورزقنا واياك العلم النافع...

    مؤسسات التعليم ليست بتلك الجوده...من معلمين ومناهج.....اضافه الى الاهمال الغريب لماده اللغه العربيه...التي بها نفهم ديننا...وزرع تلك الفكره الشيطانيه في عقولنا..بان اللغه العربيه(صعبه موت)..

    بالطبع ضعف الوازع الديني..من اسباب بعد الانسان عن الدين ودراسته..

    ضعف الاطلاع وضحاله الفكر..واعتناق افكار يرددها...ويشعر من خلالها انه مثقف..

    اتباع الهوى...وتغليب العقل....في امور وجب اتباعها لا نقاشها...والجدل العقيم بدون علم..او بدون استخدام لادوات القياس المعروفه في الدين...حتى اللغه العربيه يتم تطويعها ولي رقبتها لتستقيم لحججهم....

    تحياتي
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2006-03-06
  13. ابن عُباد

    ابن عُباد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2005-06-04
    المشاركات:
    22,761
    الإعجاب :
    1
    أخي ابو أنس

    جزاك الله خير ، لم تبقي شيء حتى نخوض فيه
    لو تركوا الأمور لأهلها لما أوصلونا إلى هذا ، كما يقال : دع الخبز للخباز وإن اكل نصفه
    ولا اعتقد بأن الأمر من باب الفضول أو الإجتهاد العفوي ، ولكن هذا التجرؤ على الدين له اهدافه
    واحد السياسيين العرب الفطاحلة قال يوما ما ، لمذا نقل ( قل هو الله احد ) واقترح بأن نكتفي
    بــ الله احد ، لأن الخطاب كان للرسول !! وهذا لا يعنينا!!
    {وَإِذَا جَاءهُمْ أَمْرٌ مِّنَ الأَمْنِ أَوِ الْخَوْفِ أَذَاعُواْ بِهِ وَلَوْ رَدُّوهُ إِلَى الرَّسُولِ وَإِلَى أُوْلِي الأَمْرِ مِنْهُمْ لَعَلِمَهُ الَّذِينَ يَسْتَنبِطُونَهُ مِنْهُمْ وَلَوْلاَ فَضْلُ اللّهِ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَتُهُ لاَتَّبَعْتُمُ الشَّيْطَانَ إِلاَّ قَلِيلاً }النساء83

    الإسلام كما تريده اميركا ، تؤمنا إمرأة حائض أو نفساء ، وتؤذن وتقيم الصلاة إمرة سافرة حاسرة
    اسلام قابل للخلط بأي ديانة اخرى أو ثقافة !!

    اللهم احفظ ديننا وعقولنا .

    مع خالص تحيتي ....
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2006-03-07
  15. الطبيب

    الطبيب شاعر شعبي

    التسجيل :
    ‏2003-11-02
    المشاركات:
    14,902
    الإعجاب :
    0
    اللقب الاضافي:
    نجم الشعر الشعبي 2009
    اخي العزيز الشاحذي
    اشكرك على مقالتك
    والتي من خلالها استحي ان اكتب اي موضوع
    لكثر اخطائي اللغويه رغم كوني خريج جامعه
    ولكن ولكن اجد نفسي اتسائل

    اتسائل فقط عن الصحفية مريم واقول
    هناك عدة امور تستطيع مريم ان تطرقها لتصل الى مبتغاها
    ان كان مبتغاها هو الشهرة ولا تحتاج ان تدخل نفسها في الامور الفقهيه
    لو تهتم بشؤن الطلاب في اليمن وما ينقصهم من امور مهمه
    لو تتحدث عن تنمية الادراك العقلي لدي الطفل
    لو تتحدث عن الاهمال الصحي والثقافي نحوالاطفال في اليمن
    لو تتحدث عن اختطاف الاطفال وما يعانون
    لو تتحدث عن اهمال اولاء الامور لاطفالهم
    لو تتحدث عن شح المياء في اكثر مدن اليمن
    لو تتحدث عن مراكز الاتصالات ومالهم من دور في البغاء
    ********
    يعني انصحها ان تتطرق الى امور اهم بكثير من البول
    وتستطيع من خلال مواضيعها التي ذكرت لها ان تصل الى الشهرة
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2006-03-07
  17. الشاحذي

    الشاحذي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-04-16
    المشاركات:
    18,231
    الإعجاب :
    9
    الأخ أو الاخت : بحر الحياة ..

    المسألة لو كانت شهرة فقد ضلت صاحبتنا طريقها , لأن الشهرة بمهاجمة الدين والمراجع الدينية المعتبرة والتشكيك في العقل التجيمعي للأمة لا يؤدي في النهاية إلا إلى إذكاء نار الحقد والكراهية تجاه هذه الأفكار من جهة , وتزيد تعميق مسألة التطرف والعداء الأيدلوجي المستحكم , وخلق الفرصة المواتية لكل تطرف أن يطل برأسه استجابة لمثل هذا الخطاب اللاواعي ...

    إن مهاجمة الذاكرة الجماعية للأمة وإسنادها الذي تعرض للغربلة لفترات كبيرة ومحاولات تجل عن الوصف ليست الأولى من نوعها بل أن المسألة مرت بمحاولات كثيرة جداً , فمنها الظاهرة للعيان كما قعلت تسريحة نسرين وسلمان رشدي وغيرهما , والبعض الآخر متدثر بدثار الحرص على الدين وتنقيته بمحاولة ضربه في مقتل , هناك صنف يدعي التنوير ويشكك في الكثير من الأمور الدينية لضيق الإطلاع الديني وفهم مقاصد الشريعة ..

    المسألة ليست في إن هذه المحاولات تضعف الدين بل أنها فقط تخلق نوعاً من البلبلة وتصب في إذكاء نار الكراهية والحقد والتطرف ..

    والسلام عليكم ..
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2006-03-07
  19. ابو خطاب

    ابو خطاب قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2002-10-31
    المشاركات:
    13,910
    الإعجاب :
    1
    بارك الله فيك استاذي الفاضل الشاحذي
    لقد احسنت وكان طرحك رائعا جدا والحمدلله وهذا غيض من فيض جهل الكاتبة مريم محمد احمد ...


    فهذا هو تفكيرها الذي تدعو القراء اليه ...اعتقد والله اعلم انها معبأة تعبئة خاطئة وهي قليلة الاطلاع في الدين والتفقه واعتقد انها امرأة عادية تربت على كتب الفرق الضالة التي تطعن في الاحاديث النبوية مثل العلمانيين او القرآنيين او حتى الروافض ...

    وان شاء الله نتمنى لها ان تراجع نفسها وتتفقه قليلا في الدين وتكون اداة للبناء في محيطها وان لاتكون معول هدم ...

    ملاحظة بسيطة
    ارجو ان تصحح عبارة ( اعترضت السيدة فاطمة...) الى الصحيح وهو السيدة مريم ؟؟



    وبارك الله فيك وجزاك الله خير الجزاء

    ولك جزيل الشكر والاحترام
     

مشاركة هذه الصفحة