شركة موانئ دبي لعدن، رضينا بالهم والهم مارضى فينا

الكاتب : عادي   المشاهدات : 760   الردود : 8    ‏2006-03-05
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-03-05
  1. عادي

    عادي عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2001-12-01
    المشاركات:
    508
    الإعجاب :
    0
    شركة دبي التي فازت بعقد إدارة ميناء عدن هي نفس الشركة العالمية التي اشترت شركة الموانئ البريطاني ب 7 مليار دولار، و هي نفس الشركة التي تدير موانئ جدة و هونج كونج و ماليزيا و على وشك ادارة موانئ نيويورك و عدد من اكبر موانئ امريكا.

    الموانئ المنافسة لدبي هي موانئ جدة و هونج كونج و نيويورك و ماليزيا. ومع ذلك تقوم شركة دبي بتشغيل تلك الموانئ بسبب قدراتها و كفائتها. اما ميناء عدن فهو لا يمثل اي منافسة تذكر لدبي وما عليك الا مقارنة حجم حركة المينائين لتعلم ان مقارنة حركة اسبوع في ميناء دبي تفوق بكثير حركة ميناء عدن على مدار السنة.

    شركاء الشركة الخاسرة (شركة كويتية محلية) و المتعاقدين معها، يثيرون ضجة حول الموضوع مقدمين مصالحهم الشخصية على مصلحة ميناء عدن و على مصلحة اليمن.
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-03-05
  3. بيكهام

    بيكهام عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2006-02-20
    المشاركات:
    480
    الإعجاب :
    0
    الفرق غياب الدولة






    الفرق بين عدن ودبي كبير جدا لصالح عدن وليس لدبي

    موقع عدن الاستراتيجي اهم من دبي بمليون مرة لانه على ممر الملاحة الدولية الفاصل بين اسيا وافريقيا وفيه مميزات الحماية الطبيعية وقدرته على التوسع بسهولة

    الفرق بين دبي وعدن هو غياب الدولة والمسؤولية والتفكير العميق للمستقبل لصالح عدن لتنافس دبي

    ابناء الامارات يحبون بلادهم وابناء اليمن ومسؤليها يبيعون بلادهم بسبب الفساد

    لا تعطينا اي ميررات حب الوطن عند مسؤلين مثل الافندم وباجمال ومحمد سالم هو الزلط وبس لايريدوا ان يتحملوا مسؤليتهم كرجال دولة مش مجموعة عصابة تريد المال باسهل الطرق
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-03-05
  5. الكركشي

    الكركشي عضو

    التسجيل :
    ‏2006-02-24
    المشاركات:
    221
    الإعجاب :
    0
    لقد اصبت كبد الحقيقة........سلمت يداك
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2006-03-06
  7. سرحان

    سرحان مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-19
    المشاركات:
    18,462
    الإعجاب :
    23
    العقد شريعة المتعاقدين يا أخوان

    وقد سبق وأن أعلن بان الميناء سيستخدم للنقل الإقليمي بدرجة اساسية كما سيتم تخصيص جزء منه كميناء حر لا يخضع لأنظمة وقوانين اليمن وهذا في بنود العقد بين الطرفين ، وحسب المعطيات التي امامنا فأن موانئ دبي ستستفيد فائدة عظيمة من الميناء عن طريق الآتي:
    1) الاستفادة من فرق قيمة التأمين من وإلى دبي حيث تنخفض تلك القيمة إلى النصف في ميناء عدن وبذا فأن موانئ دبي ستقوم بتفريغ البضائع التي تأتي من بقية موانئ العالم في ميناء عدن كمرحلة أولى ثم تعيد شحن البضائع إلى دبي بواسطة نقل إقليمي اقل كلفة 0
    2) الميناء الحر سوف تستخدمه الشركة المؤجرة لجميع البضائع التي يعاد تصديرها باسم دبي طبعا وهذه الميزة لا تلزم موانئ دبي بتشغيل اي عمالة يمنية 0

    كما ان وكيل وزارة النقل قد صرح في شهر ديسمبر الماضي بأن توقيع الاتفاق اعطى موانئ دبي أولوية تشغيل المطار للكارجو (الشحن الجوي) وكذا عمل منطقة صناعية مثل تلك التي في جبل علي لصالح تجار آسيويين سيأتون بعمالتهم من بلدانهم 000

    كل هذا نظير 16 مليون دولار بالسنة ولمدة 30 عام وهناك تسريبات تقول بأن اليمن قد استلمت مبلغ 350 مليون دولار مقدما ولا نعلم سر تلك العجلة في تاجير الميناء وقبض الثمن مقدما حيث من الممكن ان تتراجع حكومات اليمن المقبلة لو درست الموضوع من ناحية مصالح اليمن العليا0

    تحياتي
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2006-03-06
  9. بيكهام

    بيكهام عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2006-02-20
    المشاركات:
    480
    الإعجاب :
    0
    شكرا سرحان وندعو للتصعيد





    اخي سرحان شكرا على المعلومات القيمة ولكن الغريب ان الحكومة ساكتهه على تحركات بقشان التي قالها شطارة في التلفزيون امس بان بقشان جالس في عدن يجهز ويحضر لحفل التوقيع على الاتفاقية وكأن الامر مفروغ منه حتى والاتفاقية لم يناقشها البرلمان ، اليس هذا استهتار
    ارجع واقرأ هذا الموضوع الذي نشره موقع التغيير في شهر سبتمبر الماضي ولكن لا حياة لمن تنادي في بلد اللصوصية





    شطارة: دبي ستحول عدن إلى مخزن مؤقت.. وهذا الدليل..!!
    التاريخ: Saturday, September 17
    الموضوع: عناوين


    " التغيير" ـ خاص: عبرت المجموعة اليمنية في بريطانيا والرافضة لمنح دبي لإدارة مشاريع حيوية في عدن، والمنظمة اليمنية لمراقبة حقوق الإنسان في بريطانيا عن استغرابها في تسابق المسؤولين في اليمن إلى الدفاع عن شركة دبي العالمية بعد أن كشفت المنظمة عن عملية تزوير متعمدة من قبل مسؤولين يمنيين لفرض مناقصة إدارة مشاريع حيوية في عدن على شريك منافس



    وقوي في المنطقة، واعتبرت المجموعة أنه وبعد تصريحات د.محمد حمود الوذن نائب رئيس الهيئة العامة للمناطق الحرة رئيس المنطقة الحرة بعدن تكون الدولة قد اعترفت رسميا بكل الخروقات والتزوير الذي مارسه مسؤولين فيها لإرساء المناقصة على دبي ، التي استغلت وبذكاء انتشار وباء الفساد المستشري في اليمن والخارج عن نطاق السيطرة باعتراف جميع المؤسسات الدولية ، لتحوله دبي إلى نصر اقتصادي كاسح لها ، لأنها تمكنت من فرض سياستها التي تريدها لوضع حد لأية محاولة لإخراج عدن من دائرة النسيان كميناء استراتيجي وعالمي مهم ، إلى الوجود كميناء ترعاه الدولة كأحد مصادر الدخل القومي .
    وقال لطفي شطارة رئيس المجموعة ورئيس المنظمة اليمنية لمراقبة حقوق الإنسان في بريطانيا لـ " التغيير" ردا على الوذن إن اللجنة اليمنية المكلفة بالتفاوض حريصة على الوصول إلى صيغة نهائية للاتفاقية بالشكل الذي يضمن تحقيق أفضل المزايا الاقتصادية لليمن " نحن لا نشكك في نزاهة اللجنة للوصول إلى صيغة تحقق أفضل المزايا الاقتصادية لليمن، ولكن السؤال الذي كان يجب أن يرد عليه الوذن هو كيف يمكن بلوغ أفضل المزايا الأفضل لعدن من هذه الاتفاقية ومن أهم منافس لعدن. وعليه وحتى تتجنب اليمن من تضارب المصالح السافر والواضح هذا، كان لابد من اللجنة شطب اسم دبي من قائمة الشركات المتنافسة. إذ أن المنطق والعقل يقولان كيف ممكن نضمن أن دبي ستقسم الكعكة التي تمتلكها بين عدن ودبي وجيبوتي بحسب ما تفرضه السوق وليس بحسب ما تمليه مصالحها ؟
    وأكد شطارة أن المجموعة تجري اتصالات أيضا مع البنك الدولي والدول المانحة والمنظمات الاقتصادية الدولية التي تراقب أوضاع الفساد في اليمن ، لشرح اعتراض " المجموعة " على هذه الاتفاقية المشبوهة مدعمة بالوثائق ، والتي بدأ مسلسلها قبل بدء إجراءات المناقصة (أغسطس 2004م) ، والتي كانت تجري وفي غرف مغلقة وفي الوقت الذي كانت تضع فيه الشركة الاستشارية الهولندية دفتر المناقصة على المشروع ، وأكد شطارة أن المجموعة وبالتعاون مع المنظمة اليمنية لمراقبة حقوق الإنسان في بريطانيا ليس لها أي هدف أو مصالح شخصية كما يحاول الوذن تبرير ما قامت به المجموعة سوى الحفاظ على ما تبقى لنا من ثروات البلاد التي نهشها الفساد .
    وقال " أنا اقترح على الدكتور الوذن أن يستشير اقتصاديين متخصصين ومهمشين في هذا المجال ، ولا تندفع بعواطفك وتبرير خيار اللجنة . كان من المفترض أن تقدموا الأدلة والبراهين للمواطنين حول كيف نجحت دبي وكيف ستعالج الحكومة قضية تضارب المصالح بين الميناءين.. لكنكم عزفتم عن ذلك كما هو معهود من الحكومة .. وللعلم أن عددا كبير من المواطنين بدأ يفهم هذا المسلسل الجديد الذي ولاشك يكون مسلسل رمضان لهذا العام "ـ.
    وردا على ما قاله رئيس المنطقة الحرة في عدن بأنه وعند فتح المظاريف المقدمة أتضح أن جميع العروض لا تلبي الطموح ولم يكن العائد المقدم لليمن من خلال تلك العروض المقدمة بحجم توقعاتنا ، أكد شطارة أن جميع العروض التي تقدمت بها الشركات الثلاث بما فيها الشركة الكويتية لم تلبي طموحاتنا لان قيمة عدن ومينائها يتجاوز قيمة العروض الثلاثة مجتمعة ، ولكن السؤال الذي نوجهه للوذن ما هي طموحاتكم ؟ ولماذا ومن الوهلة الأولى لم تترجموا طموحاتكم في المناقصة التي دفعت الدولة مئات الآلاف من الدولارات ، حتى يعرف المتنافسون طموحكم كدولة من دفتر المناقصة وليس بعد عرض النتائج ؟ لكن إن الفاسدين الذين أعدوا ورسموا كل شيء لتكون دبي هي الفائز فوجئوا بالتقدم الساحق للشركة الكويتية ماليا وفنيا.
    وقال رئيس المجموعة اليمنية في بريطانيا بأنه يقوم بالتواصل مع البنك الدولي لمعرفة دورهم الحقيقي في هذه المناقصة، وأسباب تبريرهم للسماح لدبي بالمشاركة في الوقت الذي ينشر هو في موقعه على شبكة الانترنت وكتاباته ودراسات خبراءه المتعلقة بهذا الجانب على أن عدن وصلالة يعتبران من اشد المنافسين لدبي.
    واضاف: " لقد لاحظنا من إجابات المسؤولين المتسابقين لإقناع الشعب في اليمن خدمة لدبي ، أن سبب إقرار الجولة الثانية كان إضافة معايير جديدة لا نعرف ما هي ؟ من ضمنها المشاريع الاقتصادية الأخرى في المدينة من ضمنها المنطقة الحرة وحسب علمنا هذه المشاريع لم يكن لها وزن في تقييم العروض ؟
    وناشد لطفي شطارة البرلمان اليمني وكافة الأحزاب السياسية ومؤسسات المجتمع المدني في اليمن الخروج عن صمتهم المطبق حول هذه الكارثة الاقتصادية، والتي وصفها بأنها ترتقي إلى مستوى الجريمة في وضع مقدرات وثروات البلاد في أيادي مسؤولين ساهموا في وصول اقتصادنا إلى حافة الانهيار، وطالبهم التدخل الفوري لقطع الطريق على السباق غير المتكافئ بين الدولة التي تريد تسليم ثروة اقتصادية إلى أهم شريك منافس في المنطقة، وبين المجموعة التي تسعى إلى كشف هذه الجريمة بسبب تعارض المصالح بين عدن ودبي والتي لا يمكن وفي أي حال من الأحوال أن تكون هذه الاتفاقية مكسبا اقتصاديا لليمن، أو نقطة انطلاقة لازدهار عدن كمدينة وميناء.
    وقال : إن دبي تريد استخدام ميناء عدن باتفاقية هزيلة ماليا وضعيفة فنيا كمستودع لها خلال 35 عاما، وستبني مساحات إضافية لا يكلفها شيئا في الميناء لتصل قدرته الاستيعابية حسب ما ذكره الوذن تصل إلى مليون ونصف المليون حاوية بعد ثلاث سنوات ، ويمكن إن ترفع دبي أن أخلصت المساحة الاستيعابية في منتصف مدة الاتفاقية أو قرب نهايتها ثلاثة ملايين حاوية فقط في العام وعلى أعلى تقدير ، في الوقت الذي ستكون دبي في ذلك الوقت قد انتهت من مشروعها العملاق الذي تنفذ شركة هونداي للبناء وعلى 14 مرحلة تنتهي عام 2030 ليكون قدرة ميناء جبل علي الاستيعابية 55 مليون حاوية في العام ، وربما تزيد حسب حاجة السوق حينها ، فكيف سيكون هناك مستقبل لعدن وميناء عدن وقتها بعد هذه المعادلة الهزيلة التي وللأسف ترسم وبأيادي يمنية ، ووسط صمت مخيف من البرلمان والأحزاب السياسية ومؤسسات المجتمع المدني جميعا .
    وأكد شطارة في تصريحاته الخاصة لـ " التغيير" إن دبي كشركة حكومية تبحث عن الربح لتطوير اقتصاد بلادها تستفيد كثيرا من انتشار الفساد وغياب الدولة في بلادنا، واعتبر أن الحديث عن الشفافية ومحاربة الفساد وتحسين وتطوير مصادر الدخل القومي لا نعاش الاقتصاد هي عبارات تلوكها وسائل الإعلام الرسمية لتحذير الشعب على ما يجري من ممارسات فاضحة وواضحة للتفريط بمصالح سيادية في البلاد.
    مفابلة الوذن التي ادلى فيها بتصريحاته








    أتى هذا المقال من التغيير نت :
    http://www.al-tagheer.com/news

    عنوان الرابط لهذا المقال هو:
    http://www.al-tagheer.com/news/modules.php?name=News&file=article&sid=650
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2006-03-07
  11. الهاشمي1

    الهاشمي1 قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-11-28
    المشاركات:
    3,322
    الإعجاب :
    0
    والله بسبب غياب المصداقية لدى المسئولين في اليمن لا نعرف ما هي الاتفاقية ولا لمصلحة من ؟ ولكن أرى أن نسلم الميناء لأهل دبي بل أرى نسلم حتى عدن كلها لهم فمهما ( سرقونا ) لن تكون أكثر من سلرقات ( عساكرنا ) السابقة واللاحقة .. سلموها واسلموا ...
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2006-03-07
  13. الشانني

    الشانني عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2005-08-08
    المشاركات:
    1,360
    الإعجاب :
    0
    انا ما فهمت ليش كانت حجة المؤيدين للشركة ضعيفة ... و لم تفصل ايضا لم كانت حجة المعارضين قوية...
    انا متابع لانشطة الشركة منذ فترة مبكرة و أعرف ان الشركة هي ثالث اكبر شركة في العالم في ادارة الموانئ و قد نجحت جدا في موانئ اقليمية (برغم منافستها لميناء دبي) مثل جدة و جيبوتي (لا اذكر موانئ عملاقة لانعدام المقارنة مع امكانيات عدن البنيوية) . و من المهم نجاح مثل تلك الشركات في مشاريع مماثلة سابقة. وضمانات الشركة بتحسين خدماتها في الميناء ايضاً .... أهم شيء أن يتعلم المسؤلون من اخطائهم السابقة.

    أما بالنسبة للبيع فانا أؤيد بيكام أن المسئولين يبيعون البلد لكن الاشتراكيين باعوه بثمن أبخس جدا و خاطروا بحياة جميع الناس و تقبلوا بأن يذبحوهم على ان يتركوا السلطة المبنية على انتخابات . وهم السبب في الرئيسي في جعل حالة عدن هكذا....
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2006-03-07
  15. alhugafi66

    alhugafi66 عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-01-09
    المشاركات:
    1,804
    الإعجاب :
    0
    اتعتقد لو ميناء عدن كان غير مجدي لما كانت بريطانيا احتلت أحتلت عدن؟؟؟؟؟ بس يبدو ان المسؤولين عندنا لا يعرفون ذلك ، وقدموا مصالحهم على مصلحة اليمن...
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2006-03-07
  17. khlan

    khlan عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2003-03-30
    المشاركات:
    423
    الإعجاب :
    0
    الصراحة غباء الا شتراكيين هو من دمر عدن وموقعها كانو جهله في الاقتصاد اغبياء في السياسه وكما قال الشا عر لا يلام الذئب اذا الراعي عدو الغنمي
    والحاليين يريدون الربح السريع ما ينظرو الى المستقبل البعيد شغالين في اليو ميه
    وربنا يعن اليمن واهل اليمن من السابقين واللا حقين
     

مشاركة هذه الصفحة