معا في مواجهة Hiv

الكاتب : Wado   المشاهدات : 2,852   الردود : 6    ‏2006-03-05
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-03-05
  1. Wado

    Wado عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2006-02-06
    المشاركات:
    493
    الإعجاب :
    0
    بسم الله الرحمن الرحيم
    أقترح على الاخوة المشرفين على هذا القسم إفراد موضوع خاص للتحدث حول فيروس HIV والايدز حقائق وارقام من اليمن وطرق الوقاية من انتقاله وكذا بيان الاحصائيات حول ذلك .
    الموضوع يا اخوه بدأ يتطور ويسلك منحى ليس في صالح البلد في ظل كل هذا التغاضي الاعلامي وعدم التوعية وقلة الثقافة في اوساط المجتمع .
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-03-10
  3. Wado

    Wado عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2006-02-06
    المشاركات:
    493
    الإعجاب :
    0
    نبذة تعريفية
    ماهو HIV ?

    هو فيروس يهاجم خلايا الجهاز المناعي المسئولة عن الدفاع عن الجسم ضد أنواع العدوى المختلفة وبالتالي يفقد الإنسان قدرته على مقاومة الجراثيم المعدية
    يسمى هذا الفيروس "فيروس نقص المناعة البشري" Human Immune-deficiency Virus أو اختصارا HIV

    ما هو الايدز (AIDS)?

    هو حالة الاصابة المتأخرة بفيروس نقص المناعة البشري والاسم العلمي لمرض الإيدز هو "متلازمة العوز المناعي المكتسب" أو "متلازمة نقص المناعة المكتسب" Acquired Immune Deficiency Syndrome أو اختصارا AIDS

    فترة الحضانة للفيروس

    هي الفترة التي تمر ما بين دخول الفيروس الى جسم الانسان وظهور اول اعراض المرض عليه وتتراوح هذه الفترة من 6 اشهر وعدة سنوات (قد تصل الى 10 سنوات)

    مراحل المرض

    يمر المريض بفترة حضانة وهي المدة الفاصلة بين حدوث العدوى وبين ظهور الأعراض المؤكدة للمرض كما اسلفنا وبعد 3-4 أسابيع من دخول الفيروس للجسم يعاني 50-70% من المصابين من توعك وخمول وألم في الحلق واعتلال العقد الليمفاوية وآلام عضلية وتعب وصداع ويظهر طفح بقعي على الجذع وهذه تسمى Acute phase تستمر هذه الأعراض لمدة اسبوعين أو 3 أسابيع ثم تختفي ويدخل المريض في طور الكمون (Asymptomatic phase) يستمر طور الكمون من شهور إلى عدة سنوات وهنا المشكلة حيث تختفى الاعراض اما الفيروس فيتكاثر خلالها ويصيب أكبر كمية ممكنة من خلايا الجهاز المناعيCD4 وفي المرحلة التالية تظهر أعراض على شكل تضخم منتشر ومستديم في العقد الليمفاوية وتدوم 3 أشهر على الأقل مع عدم وجود سبب لهذا الاعتلال تتطور الحالة لتشمل المظاهر التالية:
    نقص الوزن , فتور وتعب ,فقد الشهية ,إسهال ,حمى ,عرق ليلي ,صداع ,تضخم الطحال
    ثم يصل المريض الى مرحلة الايدز والتي تمثل أسوأ مراحل العدوى وتظهر العلامات السابقة ولكن بصورة أشد وضوحا مع وجود أمراض انتهازية وأورام خبيثة نتيجة للعوز المناعي.

    هل يمكن معرفة مريض الإيدز بمظهره الخارجي؟

    لا يمكن معرفة مريض الإيدز بمظهره الخارجي. التحاليل المخبرية (اختبارات الإيدز) وبعض الإعراض المتلازمة فقط تؤكد العدوى. أما عدى ذلك فالمريض يبدو في كامل صحته.

    كيف ينتقل الإيدز؟

    الطريقة الرئيسية للعدوى هي الاتصال الجنسي - الطبيعي أو الشاذ - بشخص مصاب. وجود أمراض جنسية أخرى يضاعف احتمالات العدوى
    تنتقل العدوى كذلك عن طريق نقل الدم أو مشتقاته الملوثه بالفيروس
    زراعة الأعضاء (كلية، كبد، قلب) من متبرع مصاب.
    استخدام إبر أو أدوات حادة أو ثاقبة للجلد ملوثة مثل أمواس الحلاقة أو أدوات الوشم
    عن طريق الأم إلى الجنين أثناء الحمل أو إلى وليدها أثناء ولادته أو عن طريق الرضاعة الطبيعية (بواسطة الثدي)

    يتبـــــــــــــــــــــع ..
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-03-11
  5. Wado

    Wado عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2006-02-06
    المشاركات:
    493
    الإعجاب :
    0
    أين يتواجد فيروس HIV?

    يتواجد الفيروس في الدم وكذا في مداخل وسوائل جسم الانسان المصاب كالفم (اللعاب), فتحة الشرج , الجهاز التناسلي للمرأة (الافرازات المهبلية) , الجهاز التناسلي للرجل ( المني)

    لماذا يعتبر الايدز مرضاً خطيراً ؟
    لأنه غير قابل للشفاء ولا يوجد له لقاح حتى الان ولان الدواء الموجود حاليا يساعد فقط مرضى الايدز على العيش لمدة اطول ولكنه لا يقوم بشفائهم من المرض .
    ويصنف مرض الايدز كمرض سريع الانتشار , اكثر من 7000 شاب يصابون كل يوم بفيروس الايدز بمعدل 6 اشخاص في الدقيقة الواحدة

    كيفية الوقاية
    1/ يعتبر الاتصال الجنسي من اقوى الاسباب للاصابة بعدوى فيروس الايدز لذلك فان التعفف عن الممارسات الغير شرعية تعتبر اهم وسيلة للوقاية من العدوى
    2/ في حالة اصابة احد الزوجين بالعدوى صار لزاما عليه استخدام الواقي الذكري في كل عملية اتصال جنسي مع زوجه حتى لا ينقل العدوى.
    3/ لا تستح من مساءلة الطبيب او الشخص المختص فيما اذا قد تم فحص الدم الذي يجهز للنقل الى المريض او الانسجة الاخرى والتاكد من خلوها من فيروس الايدز .
    4 / تأكد من ان العامل الصحي يستخدم حقن جديدة , تأكد من ان طبيب الاسنان يستخدم معدات معقمه لعلاجك , تاكد من ان ابر الثقب او الوشم قد تم تعقيمها , تاكد من ان امواس الحلاقة التي تستخدمها جديدة .
    5/ اذا وجد لدى الشخص ادنى شك باحتمال اصابته بفيروس الايدز عليه التاكد باجراء فحص الايدز لدى اي مستشفى او مختبر تحاليل حتى لا ينقل العدوى للاخرين في حالة اصابته بالفيروس
    6/ العفة والمعرفة هي الطريق الى الوقاية

    لا ينتقل فيروس HIV عبر التالي :
    لا ينتقل الفيروس بالمصافحةوالتحية او التواصل الاجتماعي مع الاشخاص المصابين
    لا ينتقل الفيروس عند استعمال مراحيض الحمامات العامة او المرافق العامه كالتلفونات العمومية , حمامات السباحة , الحمامات التركية
    لا ينتقل الفيروس بواسطة لسع الحشرات او البعوض
    لا ينتقل الفيروس عن طريق السعال , العطس او ملامسة عرق او دموع الشخص المصاب
    لا ينتقل الفيروس عن طريق زيارة المستشيفات


    يتبــع طرق التشخيص المثالية المحددة دولياً ووضع بلادنا
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2006-03-26
  7. إبن الفقيه

    إبن الفقيه عضو

    التسجيل :
    ‏2005-10-07
    المشاركات:
    21
    الإعجاب :
    0
    أشكرك أخي wado على هذه المشاركة الرائعة و التي جاهلها أو متجاهلها كثير من الأخوة الأطباء المشاركين في المنتديات من اليمنيين بل يجب أن نوليه اهتماماً خاصاً
    (و ذلك عن طريق التوعية بمختلف الوسائل الإعلمية)
    مشكووووووووووووووووووووووووورين
    تحياتي لكل أعضاء المنتدى
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2006-04-02
  9. Wado

    Wado عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2006-02-06
    المشاركات:
    493
    الإعجاب :
    0
    اخي الفاضل ابن الفقية
    شكراً جزيلا لمرورك الكريم لهذه الصفحه وبخصوص ما ذكرت فهي والله مشكلة وكارثة على البلد ويجب على الجميع اخذ الحيطه والحذر منها والمنتدى هنا احده وسائل التوعية والتثقيف بقضية هامة وخطيرة كفيروس HIV .
    ممتن لك
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2006-04-02
  11. Wado

    Wado عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2006-02-06
    المشاركات:
    493
    الإعجاب :
    0
    الطرق المخبرية السليمة لتشخيص والكشف عن فيروس HIV وتسلسلها
    1/ فحص ELISA ( ايلايزا) : وهو فحص يعتمد على الكشف عن الاجسام المضاده التي يكونها الجسم ضد الفيروس وهو فحص مبدئي فقط حيث يلزم تاكيد النتائج الايجابية منه بواسطة فحص اخر (الفحص رقم 2) , وتكمن المشكلة في هذا الفحص في ان المصاب بالفيروس قد يقوم بعمل هذا الفحص قبل مرحلة تكون الاجسام المضاده للفيروس في جسمه وهي ما تسمى بـ (Window Period) او (الفترة الشباكية) وفي هذه المرحلة تكون نتيجة هذا الفحص سلبية وهنا تكمن الخطورة حيث ان الشخص المتبرع بالدم قد ينقل الفيروس الى المريض لان فحوصاته المخبرية اكدت خلوه من الفيروس في هذه الفتره بينما في الحقيقة هو مصاب ويحمل الفيروس ولكن الجسم لم يكون الاجسام المضاده للفيروس
    2/ فحص Western Blot (ويسترن بلوت) :
    وهو فحص يعتمد على ايجاد اجزاء مختلفة من جسم الفيروس وهو فحص حساس ذو تقنية عالية
    3/ فحص PCR : وهو الفحص التأكيدي والذي يجزم بعده بوجود الفيروس ويعتمد على ايجاد اجزاء عديده (Antigens) من جسم الفيروس وحددت منظمة الصحة العالمية عدة اجزاء وفق منظومة معينة ليقال بعدها عن المريض انه حامل للفيروس
    يجدر الاشارة الى انه يجب عمل الفحوصات مرتين لكل نوع للتاكد كما يجب اخذ عينات مختلفة من المريض لعمل تلك الفحوصات اكثر من مره وفي اكثر من وقت للمزيد من التاكد ولا يجزم بان المريض حامل للفيروس الى وفق بروتوكول معين يعتمد على ايجابية الفحوصات المعينة اعلاه لاكثر من مره .
    هناك ايضا عدد من الفحوصات من الممكن ان يعملها المريض كفحص عدد خلايا (CD4) وهي الخلايا المناعية التي يهاجمها الفيروس ويبدأ بتدميرها وبالتالي فان عددها يتناقص باستمرار طوال فترة المرض وايضاً فحص (Viral Laod) وهو يحدد كمية الفيروس المتواجد في دم الانسان ويفيد الفحصان السابقان في متابعة حالة المريض الذي يأخذ العلاج ويتابع من قبل الطبيب

    وضعنا من حيث توفر الفحوصات اعلاه :
    1/
    لا زالت معظم المختبرات في بلدنا الحبيب تقوم بعمل الفحوصات (المبدئية طبعا) للفيروس باستخدام تقنية (Chromatography) وهي تقنية تأتي قبل الفحص رقم 1 المبين اعلاه من حيث الدقة والكفاءة وتعتمد على ذات الفكره .
    2/ يتواجد western Blot في المختبر المركزي ولكنه لا يعمل حاليا بحسب اخر معلوماتي لعدم توفر المحاليل وكونه قديم
    3/ يتواجد PCR واحد في المختبر المركزي ايضاً ولا يعمل ونوعية قديمة لعدم توفر المحاليل ويتم التشخيص في المختبر المركزي بطريقة (ELISA) وطرق اخرى تأكيدية
    4/ سيتم باذن الله تعالى تشغيل PCR في مستشفى الثوره قريبا وبرسوم جيده بحساب تكاليف الفحص العاليه جدا والتي تصل الى 120 دولار للفحص الواحد حيث يتم ارسال العينات حاليا الى الاردن .
    5/ قريبا باذن الله سيتم افتتاح المركز الوطني لخدمات نقل الدم والذي من المتوقع ان يكون المركز الوحيد المخول له صرف جرعات الدم (المضمون سلامتها ومأمونيتها) بواسطة اجهزه عالية الدقه تعتمد الفحوصات المشار اليها اعلاه ... المركز يقع ضمن حوش مستشفى السبعين وتديره د/ أروى عون اخصائية ابحاث الدم ... نسال الله لهم التوفيق والسداد وان يكلل الله جهودهم بالنجاح.
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2006-06-16
  13. Wado

    Wado عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2006-02-06
    المشاركات:
    493
    الإعجاب :
    0
    أكد وزير الصحة العامة والسكان ونائب رئيس المجلس الوطني للسكان عبدالكريم راصع بأن هناك التزاما سياسيا من الدولة نحو معالجة انتشار مرض الإيدز.
    وقال إن "برنامج مكافحة هذا المرض قد شهد خلال الفترة من 2002/2006 كثيرا من التطورات، كما تأسست العديد من الجهات العاملة على مكافحة انتشاره".
    داعيا للعمل على "تغيير الاتجاهات السلبية التي تلحق بمرضى الإيدز وأحيانا بالعاملين في مجال مكافحته"، وحث في ختام ثلاثة أيام من اجتماعات تقييم ومراجعة الإستراتيجية الوطنية للسكان- حث المسئولين عن برنامج مكافحة الإيدز بالوزارة والمجلس الوطني للسكان على ضرورة تضافر الجهود لمكافحة انتشار هذا المرض والتعاون مع جميع المنظمات.
    ودافع مطهر زبارة نائب أمين عام المجلس الوطني للسكان عن "إستراتيجية مكافحة الإيدز" التي قال إنها أعدت بالمشاركة بين "عدد من الجهات الحكومية وغير الحكومية، قبل اقرارها من مجلس الوزراء"، غير أنه أعاد ما سماه "القصور في تطبيق هذه الإستراتيجية" "إلى عدم وجود الدعم المالي الكافي حتى تم التوقيع عليها من قبل برنامج الأمم المتحدة لمكافحة الإيدز".
    إلين ألكس نائب ممثل صندوق الأمم المتحدة للسكان أكد التزام الأمم المتحدة بدعم إستراتيجية اليمن الخاصة بمكافحة انتشار هذا المرض، منبها على ضرورة الوصول إلى الفئات الأكثر عرضة للإصابة بهذا المرض.
    إريس سيمني ممثل برنامج الأمم المتحدة لمكافحة انتشار الإيدز في اليمن قالت إن اليمن لديها الفرصة لتجنب انتشار هذا الداء، غير أن الخدمات المقدمة في هذا المجال لا تزال محدودة.
    مؤكدة أنه "لا يزال أمامنا الكثير مما يتوجب علينا عمله على أرض الواقع".
    وقالت ان برنامج الأمم المتحدة لمكافحة مرض الإيدز في اليمن يعد واحدا من خمسة برامج يجري تنفيذها حاليا في المنطقة، مشيدة بالالتزام الذي تلمسه من الجهات الحكومية وغير الحكومية العاملة في هذا المجال، ومن ثم فستستمر جهود البرنامج لمساعدة اليمن في منع انتشار هذا المرض.
    يشار إلى أن عدد المصابين بمرض الإيدز في اليمن قد وصل في نهاية عام 2005 إلى "1821"، منهم 55% من اليمنيين، كما وصل عدد الحالات المصابة بهذا المرض في العالم إلى 40.3 مليون معظمهم من البالغين والأطفال، وتعد منطقة الشرق الأوسط من أكثر المناطق انتشارا لهذا المرض ولحالات الوفاة الناتجة عنه.
     

مشاركة هذه الصفحة