صفحات مطوية (( الجزء الرابع))

الكاتب : شيخ القبائل   المشاهدات : 1,031   الردود : 29    ‏2006-03-05
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-03-05
  1. شيخ القبائل

    شيخ القبائل قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2005-03-29
    المشاركات:
    9,748
    الإعجاب :
    0
    السلام عليكم ياقبائل

    الجزء الأول
    http://www.ye1.org/vb/showthread.php?t=144185

    الجزء الثاني
    http://www.ye1.org/vb/showthread.php?t=145042

    الجزءالثالث
    http://www.ye1.org/vb/showthread.php?t=147949


    بعد طول غياب عدنا اليكم بموضوع (( صحفات مطوية))

    اتمنى ان ينال الموضوع على رضى الجميع
    كما ان صفحات اليوم تختلف عن الصفحات الماضية
    فاسأل الله الفائده والمتعة لنا جميعاً


    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ


    قصص البخلاء


    قيل بخلاء العرب أربعة الحطيئة، وحميد الأرقط ، وأبو الأسود الدؤلي، وخالد بن صفوان.
    فأما الحطيئة فمر به انسان ، وهو على باب داره وبيده عصا.
    فقال أنا ضيف فأشر إلى العصا. وقال لكعاب الضيفان أعددتها. واما حميد الأرقط فكان هجاء للضيفان فحّاشا عليهم ، نزل به مرة أضياف فأطعمهم تمراً أو هجاهم ، وذكر أنهم أكلوه بنواه وأما ابوه الأسود فتصدق على سائل بتمرة. فقال له جعل الله نصيبك من الجنة مثلها . وكان يقول لو أطعنا المساكين في أموالنا كنا أسوأ حالاً منهم . وأما خالد بن صفوان فكان يقول للدرهم إذا دخل عليه: يا عيار، كم تعير، وكم تطوف وتطير، لأطيلن حبسك ، ثم يطرحه في الصندوق ويقفل عليه. وقيل له لم لا تنفق ومالك عريض. فقال الدهر أعرض منه. وأنشد بعضهم:



    [POEM="font="Simplified Arabic,5,black,bold,normal" bkcolor="transparent" bkimage="./images/backgrounds/1.gif" border="solid,4,gray" type=0 line=1 align=center use=ex num="0,black""]
    وهبني جمعت المال ثم خزنته = وحانت وفاتي هل أزاد به عمرا
    إذا خزن المال، البخيلُ فإنه = سيورثة غماً ، ويعقبه وزرا




    ومن رؤسا أهل البخل : محمد بن الجهم، وهو الذي قال وددت لو أن عشرة من الفقها وعشرة من الخطباء ، وعشرة من الشعراء ، وعشرة من الأدباء، تواطؤوا على ذمّي واستسهلوا شتمي حتى ينتشر ذلك في الآفاق، فلا يمتد إليّ أمل آمل، ولا يبسط نحوي رجاء راج. وقال له أصحابة يوماً. أنا نخشى أن نقعد عندك فوق مقدار شهوتك ، فلو جعلت لنا علامة نعرف بها وقت استثقالك لمجالسنا فقال علامة ذلك أن أقول يا غلام هات الغداء.
    وقال رجل من البخلاء لأولاده اشتروا لي لحماً ، فاشتروه، فأمر بطبخه فلما استوى أكله جميعه حتى لم يبق في يده إلا غظمةـ وعيون أولاده ترمقة ، فقال ما أعطي أحداً منكم هذه العظمة حتى يحسن وصف أكلها. فقال ولده الأكبر أمشمشها يا أبت وأمضها حتى لا أدع للذر في فيها مقيلاً. قال لست بصاحبها . فقال الأوسط ألوكها يا أبت وألحسها حتى لا يدري أحد العام ، هي أم العامين . قال لست بصاحبها . فقال الأصغر يا أبت أمصها، ثم أدقها، وأسفها سفاً. قال انت صاحبها وهي لك زادك الله معرفى وحزماً.!


    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ


    قاتل الله الحسد ما أعدله بدأ بصاحبه فقتله!

    حكي أن رجلاً من العرب دخل على المعتصم فقربه وأدناه وجعله نديمه، وصار يدخل على حريمه من غير استئذان. وكان لو وزير حاسد فغار من البدوي وحسده وقال في نفسه. ان لم أحتمل على هذا البدوي في قتله، أخذ بقلب أمير المؤمنين وأبعدني عنه. فصار يتلطف بالبدوي، حتى أتى به إلى منزله، فطبخ له طعاماً ، واكثر فيه من التوم, فلما أكل البدوي منه فقال له : احذر أن تقترب من أمير المؤمنين، فيشم منك رائحة الثوم فيتأذى من ذلك ، فأنه يكره رائحته. ثم ذهب الوزير إلى أمير المؤمنين فخلابه وقال يا أمير المؤمنين إن البدوي يقول عنك للناس: إن أمير المؤمنين أبخر واهلكت من رائحة فمه. فلما دخل البدوي على أمير المؤمنين جعل كمه على فمه مخافة أن يشم منه رائحة الثوم، فلما رآه أمير المؤمنين وهو يستر فمه بكمه قال ان الذي قاله الوزير عن هذا البدوي صحيح. فكتب أمير المؤمنين كتاباً إلى بعض عماله يقول له فيه : إذا وصل إليك كتابي هذا فاضرب رقبة حامله، ثم دعا البدوي ودفع إليه الكتاب وقال امض به إلى فلان، وائتني بالجواب. فامتثل البدوي مارسم به أمير المؤمنين، وأخذ الكتاب وخرج به من عنده فبينما هو بالباب إذ لقيه الوزير . فقال أين تريد قال أتوجه بكتاب أمير المؤمنين إلى عامله فلان، فقال الوزير في نفسه ان هذا البدوي يحصل له من هذا التقليد مال جزيل. فقال له : يا بدوي ما تقول فيمن يريحك من هذا التعب الذي يلحقك في سفرك ويعطيك ألفي دينار. فقال: أنت الحاكم، ومهما رأيته من الرأي أفعل. وقال اعطني الكتاب فدفعه إليه ، فاعطاه الوزير إلفي دينار وسار بالكتاب إلى المكان الذي هو قاصد . فلما قرأ العامل الكتاب أمر بضرب رقبة الوزير : فبعد أيام تذكر الخليفة في أمر البدوي. وسأل عن الوزير فأخبر بأن له أياماً ما ظهر ، وأن البدوي في المدينة مقيم، فتعجب من ذلك وأمر باحضار البدوي فحضر. فسأله عن حاله فأخبره بالقصة التي اتفقت له مع الوزير بما ليس لى به علم ، وإنما كان ذلك مكراً من وحسداً، واعلمه كيف دخل به إلى بيته وأطعمه الثوم، وما جرى له معه . فقال : يا أمير قاتل الله الحسد ما أعدله بدأ بصاحبة فقتله . ثم خلع على البدوي واتخذه وزيراً ، وراح الوزير بحسده . وقال المغيره شاعر آل المهلب :



    [POEM="font="Simplified Arabic,5,white,bold,normal" bkcolor="black" bkimage="./images/backgrounds/3.gif" border="solid,4,gray" type=0 line=1 align=center use=ex num="0,black""]آل المهلب قوم ان مدحتهم = كانوا الأكارم آباء وأجداداً
    ان العرانين تلقاها محسدة= ولا نرى للئام النا حسادا


    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ


    الطائي ، وشريك نديم النعمان بن المنذر(الوفاء بالعهد)1

    نقل عن الوفاء عجائب الوقائع, وغرائب البدائع , ما يطرب السماع، ويشنف المسامع، كقضية الطائي وشريك نديم النعمان بن المنذر. وتلخيص معناها أن النعمان كان قد جعل له يومين، يوم بؤس ، من صادف فيه قتله وأرداه، ويوم نعيم من لقيه فيه أحسن إليه وأغناه، وكان هذا الطائي قد رماه حادث دهره بسهام فاقته وفقره، فأخرجته الفاقة من محل استقراره ليرتاد شيئاً لصبيته وصغاره. فبينما هو كذلك إذ صادفه النعمان في يوم بؤسه، فلما رآه الطائي علم انه مقتول، وأن دمه مطلوب, فقال حيا الله الملك إن لي صبية صغاراً ،واهلاً جياعاً ، وقد أرقت ماء وجهي في حصول شيء من البلغة لهم، وقد أقدمني سوء الحظ على الملك في هذا اليوم العبوس ، وقد قربت من مقر الصبية والأهل وهم على شفا تلف من الطوى ولن يتفاوت الحال في قتلي بين أول النهار وآخره، فإن رأى الملك أن يأذن لي في أن أوصل إليهم هذا القوت ، وأوصي بهم أهل المروءة من الحي، لئلا بهلكوا ضياعاً ، ثم أعود إلى الملك وأسلم نفسي لنفاد أمره. فلما سمع النعمان صورة مقاله ، وفهم حقيقة حاله ، ورأى تلهفه على ضياع أطفاله ، رقّ له ورثى لحاله ، غير أنّه قال: له لا آذن لك حتى يضمنك رجل معنا ، فإن لم ترجع قتلناه ، وكان شريك بن عدي ابن شرحبيل نديم النعمان معه ، فالتفت الطائي إلى شريك وقال له:


    [POEM="font="Simplified Arabic,5,black,bold,normal" bkcolor="transparent" bkimage="./images/backgrounds/7.gif" border="solid,5,black" type=0 line=1 align=center use=ex num="0,black""]يا شريك بن عدي = ما من الموت انهزام
    من الأطفال ضعاف = عدموا طعم الطعام
    بين جوع وانتظار = وافتقار وسقام
    يا اخا كل كريم = أنت من قوم كرام
    يا اخا النعمان جد = لي بضمان والتزام
    ولك الله بأني = ارجع قبل الظلام

    فقال شريك بن عدي أصلح الله المللك ، عليّ ضمانة، فمر الطائي مسرعاً ، وصار النعمان يقول لشريك: إن صدر النهار قد ولى ، ولم يرجع . وشريك يقول : ليس للملك عليّ سبيل حتى يأتي المساء، فلما قرب المساء قال النعمان لشريك قد جاء وقتك، قم فتأهب للقتل . فقال شريك هذا شخص قد لاح مقبلاً، وأرجو أن يكون الطائي ، فإن لم يكن فأمر المللك ممتثل. قال فبينما هم كذلك ، وإذا بالطائي قد اشتد عدوه في سيره مسرعاً حتى وصل. فقال خشيت أن ينقضي النهار قبل وصولي. ثم وقف قائماً وقال ايها المللك مر بأمرك. فاظرق النعمان، ثم رفع رأسه وقال: والله ما رأيت أعجب منكما، أما أنت يا طائي فما تركت لأحد في الوفاء مقاماً يقول فيه ، ولا ذكراً يفتخر به ، وأما أنت يا شريك فما تركت لكريم سماحة يذكر بها في الكرماء، فلا أكون أنا الأم الثلاثة ، ألا وأني قد رفعت يو بؤسي عن الناس ، ونقضت عادتي كرامة لوفاء الطائي ، وكرم شريك . فقال الطائي


    [POEM="font="Simplified Arabic,5,black,bold,normal" bkcolor="transparent" bkimage="./images/backgrounds/8.gif" border="double,5,black" type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black""]ولقد دعتني للخلاف عشيرتي = فعددت قولهمو ومن الأضلال
    إني أمرؤ مني الوفاء سجية = وفعال كل مهذب مفضال


    فقال له النعمان ما حملك على الوفاء ، وفيه إتلاف نفسك، فقال ديني ، فمن لا وفاءفيه لا دين له. فاحسن إليه النعمان ، ووصله بما أغناه مكرماً إلى أهله وأناله ما تمناه.
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ


    اســـتراحة!


    خرج المهدي يتصيد فغار به فرسه حتى وقع في خباء أعرابي ، فقال :
    يا أعرابي هل من قرى ، فأخرج له قرص شعير فأكله، ثم أخرج له فضلة من لبن فسقاه، ثم أتاه بنبيذ في ركوة فسقاه، فلما شرب قال : أتدري من أنا؟ قال: لا! قال: أنا من خدم أمير المؤمنين الخاصة. قال: بارك الله في موضعك، ثم سقاه مرة أخرى فشرب فقال: يا أعرابي أتدري من أنا؟ فقال : زعمت أنك من خدم أمير المؤمنين الخاصة. قال: لا أنا من قواد أمير المؤمنين. قال : رحبت بلادك واطال مرادك، ثم سقاه الثالثه فلما فرغ قال: يا أعربي أتدري من أنا؟ قال: زعمت أنك من قواد أمير المؤمنين. قال : لا ولكنني أمير المؤمنين قال: فأخذ الأرابي الركوة فوكأها وقال: إليك عني فوالله لو شربت الرابعة لادعيت أنك رسول الله . فضحك المهدي حتى غشي عليه ثم أحاطت به الخيل ونزلت إليه الملوك والأشراف. فطار قلب الأعرابي فقال له لا بأس عليك ولا خوف ، ثم أمر له بكسوة ومال جزيل
    .

    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ



    أتمنى من الله أن الموضوع قد نال على رضاكم

    والى اللقاء في الجزء القادم أن شاء الله


    مع التقدير

    شيخ القبائل
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-03-05
  3. alshe5-alamosh

    alshe5-alamosh عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2006-02-02
    المشاركات:
    701
    الإعجاب :
    0
    منقوووووووووووووووووووووول
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-03-05
  5. شيخ القبائل

    شيخ القبائل قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2005-03-29
    المشاركات:
    9,748
    الإعجاب :
    0


    ما هو دليلك يا شيخ:D :D

    تسلم على المرور

    مع التقدير
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2006-03-05
  7. فارس البرق

    فارس البرق عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-03-15
    المشاركات:
    2,073
    الإعجاب :
    1
    هههههههههههههههههههههههههههههههههه
    هههههههههههههههههههههههههههههههه
    وأوأوأوأوأوأوأوأوأوأوأوأوأوأوأ
    ايوه صح منقـــــ:p ــــول....بتنكر:eek:
    على العموم ...قلتوا ادخل اجابرك برد لانه محد رد :p عليك.....ههههههههه
    بس المضحكه زياده حكاية الوفاء بالعهد
    كالعاده
    كووووووووووول
    يــــــــــــــــــــــــــــا
    كووووووووووول













    نسيت حاجه ابخل منك ماشفتوش
    ههههههههههههههههههه
    ههههههههههههههههه
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2006-03-05
  9. مستقيل

    مستقيل قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2005-08-08
    المشاركات:
    7,596
    الإعجاب :
    0
    ههههههههههههههههههههههههههههههههههه
    هههههههههههههههههههههههههههههههههه
    هههههههههههههههههههههههههههههههههه

    قصص روعة .............ومفيدة في نفس الوقت

    شكرا لك شيخنا

    وننتظر الجزء الذي يليه

    دمت بخير
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2006-03-05
  11. بنت السلطان

    بنت السلطان عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2004-10-13
    المشاركات:
    535
    الإعجاب :
    0
    شكرا شيخ القبائل على هذه السطور المروية في صفحاتك المطوية

    عن نفسي اطالبك بالمزيد ...

    دمت بخير
    ^-^
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2006-03-05
  13. شيخ القبائل

    شيخ القبائل قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2005-03-29
    المشاركات:
    9,748
    الإعجاب :
    0



    فارس البرق كيف حالك يا حبوب


    اقطب تعال لا عندي خلال هذا الاسبوع احسن من يوم اجي اسحبك من عندك:D

    واول ما تجي العشاء عليّ بس على حسابك:D

    اعشيك في افضل مطعم

    المهم اشكرك على مرورك يا عزيزي

    واريد دليل على ان الموضوع منقول:D :D


    مع التقدير


    شيخ القبائل
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2006-03-06
  15. 5alooo

    5alooo قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-04-12
    المشاركات:
    3,959
    الإعجاب :
    1
    منقووووووووووووووووووووووول صح
    لكن على العموم مشكور على هذا المجهود**==
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2006-03-06
  17. شيخ القبائل

    شيخ القبائل قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2005-03-29
    المشاركات:
    9,748
    الإعجاب :
    0

    هلا فيك اخي مستقيل

    نورة الموضوع بطلتك البهية

    اشكرك على مرورك الكريم

    والى اللقاء في الجزء القادم ان شاء الله


    مع التقدير

    شيخ القبائل
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2006-03-06
  19. حضرمية مغتربة

    حضرمية مغتربة مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-11-05
    المشاركات:
    14,712
    الإعجاب :
    0
    صفحات رائعة ودرر نتعلم منها عن احوال العرب سابقا
    لك اجمل الود اخي الشيخ:)
     

مشاركة هذه الصفحة