أنتِ المحال الذي لا يأتي

الكاتب : بن ذي يزن   المشاهدات : 643   الردود : 4    ‏2002-04-30
      مشاركة رقم : 1    ‏2002-04-30
  1. بن ذي يزن

    بن ذي يزن بكر أحمد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2000-09-30
    المشاركات:
    3,545
    الإعجاب :
    1
    أنتِ المحال الذي لا يشترى

    تفردت بحبة رمل ، وسألتها حبا بكرامه الصحراء وصناعة الأوثان هل مر الربيع من هنا

    هل اقتنص الأعراب لذتهم الشريده بعد طول المسافات والقوافل

    سالتها وانا اتأمل تفاهتي امامها .........هي تنتمي إلى البيداء

    وانا من اضاع الأنتماء

    حبة رمل ...يا ترى ماذا تعنيه هذه الحبه ؟؟

    كثيره هي هواجسي ...تشغلني التوافه ...هل ما فعلته فعلا تافه ؟

    ليس هذا الشيء الوحيد السخيف في حياتي ...فأنا مثلا حين استيقط اقوم بمسك راسي

    حتى الان لا اعرف سببا لهذه العاده الممله ...كل الذي اعرفه انها ممله وكفى

    شمطاء حياتي ...امتهنت الصعب المحال ...نامت على قشور البيض ، تسلقت الجدران

    الملساء ....

    دعوني ارص حبات الرمل بجوار بعضها ، اريد ان اكوم صحرائي هنا .....تبا لن افعل

    المحال روعته ان يظل محال ....حتى وان ابكانا ، حتى وان شعرنا بأننا ممتهون في آخر الرصيف

    لا اعنى من تعمل على جسدها ....فهي وقبل كل شيء انسانه تحمل كل صفات الود والضحك

    وتنثر الورد حتى وان كان ذابلاً .

    ولا اعني تلك الشوارع والأزقه فوق الأرصفه الخلفيه التى نرى بها الجنس والنشوه تحت الأدخنه

    ...فتلك حياتهم ...ارتضوها بمتعه حتى وان كانت قصيره ....تظل حياه تستحق التجربة .

    لكن المحال الذي لا يأتي بتأكيد لا يشترى ، فنحن ساعتها كمن فض بكاره بغير حق ، حتى وان

    كانت نشوة الدماء تقبلها السماء ...وتشهد على جريانها الملائكة ........

    كل شيء بدون قبول ...مجروح الكرامة .....ناقص .

    لا أعلم لماذا النهر لا يقرر فجأه بتغير مجراه ...ألا تراوده لحظة جنون .

    ربما لأنه نهر ، وليس انا ....وجميل أني لست نهرا ......

    فأنا وبطبيعة الحال اشبه الغصن النائم بجواره ...على الأقل اكون شاهدا على مروره من هنا

    اه ...لقد فقدت حبة الرمل ...فقدت سلوتي في العبث الغير منتهي

    جميل كل شيء ممل ...نمارس الغباء المفرط الذي يأكل داخلنا من كل النواحي

    غنيت اغنيه احسبها نشازاً ، ولكني ظللت ارددها كالأبله ....صوتي كان مرتفع

    ايقظ جارتي ، فأطلت مبتسمه من شرفتها ...لوحت بيدها .....مجنون ..

    إيه يا جارة الفرح والمحال .....هل هناك احد من البشر يملك عقله

    يملك موته ...يملك ق ل ب ه ......سلي شرفتك كما تسلقتها ...كم بهرني ضوءها الأحمر

    ورداء شفاف اختزل كل حبات الرمل فيها ........كالصحراء بدون نهايه

    يا جارة الجنون ...هبيني بوحا يتعدي الفضاء بأتساعه ، ذلك ما اريده حتى أخبرك

    كما انا مجنون ....

    نعم مجنون ......شاهديني كيف اكتب الروايات ، وأخنق العصافير حين لا تزورك

    وكم ابصق في وجه الشمس ان قررت يوماً الغياب عن جسدك ......

    أنتِ المحال الذي لا يشترى .









     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2002-04-30
  3. jemy

    jemy عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2002-03-26
    المشاركات:
    1,426
    الإعجاب :
    0
    مشكور أخوي ذي يزن على المشاركة


    والكلمات الجميلة الله يعطيك العافية
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2002-05-01
  5. الصـراري

    الصـراري مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-09-01
    المشاركات:
    12,833
    الإعجاب :
    3
    مرحباً ...بابن ذي يزن ..
    عشنا معك توهان الحروف ...
    وتنوع الهاجس ....
    وصيد الخاطر ...في قطارك السريع

    فاصابنا ماأصابك من دوار ...

    فعذراً لتعثر الحروف ...

    ((دعوني ارص حبات الرمل بجوار بعضها ، اريد ان اكوم صحرائي هنا .....تبا لن افعل

    المحال روعته ان يظل محال ....حتى وان ابكانا ، حتى وان شعرنا بأننا ممتهون في آخر الرصيف)) ...

    خالص التحية والتقدير ..
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2002-05-05
  7. جيفارا

    جيفارا عضو

    التسجيل :
    ‏2002-05-02
    المشاركات:
    21
    الإعجاب :
    0
    يا للبصيرة النافذة...!!!
    الرفيق بن ذي يزن.. لكم عذبني التسلؤل.. من أين تأتيك الفكرة.. طاب لك التأمل..
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2002-05-09
  9. بن ذي يزن

    بن ذي يزن بكر أحمد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2000-09-30
    المشاركات:
    3,545
    الإعجاب :
    1
    الصراري & حيفارا

    اشكركم اخواني على التعقيب :)
     

مشاركة هذه الصفحة