قضية للنقاش ..

الكاتب : YaHar   المشاهدات : 557   الردود : 6    ‏2002-04-29
      مشاركة رقم : 1    ‏2002-04-29
  1. YaHar

    YaHar عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2001-12-20
    المشاركات:
    353
    الإعجاب :
    0
    لدي يقين بأن مشرفة مجلس الأسرة متيقنة من أهمية نافذتها التي تطل منها بين حين وآخر بمحاولات جادة لتنشيط وتفعيل دور هذه الزاوية المهمة من المجلس اليمني .. تتأمل أو تضيف ... وها نحن من خلالها نتصفح جهداً رائعاً .. تستحق الاخت المشرفة الشكر.. كل الشكر عليه ..

    وإذا ما استطعنا أن نخرج من سطوة سطور هذه الزاوية إلى سطورنا فعسى أن نقول جديداً يستحق الإلتفات من الإخوه زوار هذه الزاوية .. وإذا لم نستطع فعزاؤنا اننا حاولنا ...

    كنت قد زجرت نفسي مراراً عن المشاركة في هذه الزاوية لقصور أعلمه في نفسي أولاً .. ولأنني لست مستعداً على الأقل في الوقت الحالي لتلقي اتهامات جديدة ثانياً... وبطبيعة الحال هذه إشكالية لا يغيبها من يريد الصدق والإنصاف في مثل هكذا مواقف ..

    المشرفة الفاضلة .. لست من المولعين بصياغة الاقتراحات والنظريات .. وما أنا إلا متذوق يصفق للجمال الفكري ويكتفي من الربيع بشذاه ...

    في الفترة الأخيرة ومع هذه التطورات السريعة على الساحة العربية والإسلامية تبادر إلى ذهني سؤال لا أجد له إجابة .. أو لنقل بأن الإجابة قد ارتقت لمستوى فاق مستوى تفكيري .. في عصر التبدل السريع هذا .. ثمة مبدأ واحد يبدو ثابتاً .. وهو أن أسهل للمرء أن يصلي طلباً للمقفرة .. من أن يقاوم الذل ويعلن الجهاد... لنتعلم من الماضي .. ونفكر في السنوات القادمة .. كيف نستطيع بناء مجتمع قادر على تحرير بيت المقدس .. في ظل كل هذه الظروف .. ولنفكر بالاسرة فهي أساس المجتمع .. هل النهوض بالاسرة يحتاج لقرار سياسي .. أم هي مسؤلية شخصية يتحملها الأب والأم .. وإذا كان القرار السياسي مستحيلاً .. فماهو الحل ..؟؟؟ وكيف .. ؟؟




    يهـــــــــــــر .. .
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2002-05-01
  3. بنت اليمن

    بنت اليمن مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-02-14
    المشاركات:
    924
    الإعجاب :
    0
    أخي يهــر ..

    مرحبـاً بك في الأســرة .. أتمنى أن تكون بداية لتواجد مستمر لك معنـــا ..

    كيف نستطيع بناء مجتمع قادر على تحرير بيت المقدس .. في ظل كل هذه الظروف .
    هل النهوض بالاسرة يحتاج لقرار سياسي .. أم هي مسؤلية شخصية يتحملها الأب والأم .. وإذا كان القرار السياسي مستحيلاً .. فماهو الحل ..؟؟؟ وكيف .. ؟؟

    في ظل الظروف الراهنة .. نجد الأجــابة صعبة في كيفية ايجــاد مجتمع قــادر على تحرير بيت المقدس .. طالمــا أن الكثير من المجتمعــات العربية بعيدة كل البعد عن دينهــا لا تعرف منه سوى الأســم فقط .. متى ما رجعت إلى الله والدين .. سيصلح أمرهــا وتقوى شوكتــها وتعود لها عزتها وأمجــادها .. علينا أن نوجد مجتمع كمجتمع بناه الرسول وأثبت دعائمه وأركانه .. وسار على نفس الخطى الخلفاء والصحابة والمجاهدين من بعده .. نوجده لانها غائب ومغيب .. مســألة القرار السياسي فيما يخص الأســرة وشوؤنها إن اتفق مع ما أوجبه الأسلام لبناء أسرة أولى لبناتها الدين وغيرها من الامور التي توجد أسرة متكاملة دينياً وخلقياً .. إلخ حتماً سيسير بها إلى بر الأمان ولن يتعارض مع دور الأب أو الأم .. وإنما سيكون مكمل له .. وسيحقق في النهاية ما نريد لمجتمعاتنا المغلوبة على أمرها .. لذا أرى أنه لابد أن يكون هناك توافق كبير بين القرار السياسي وبين أدوار أفراد الأسرة بحيث يصاغ هذا القرار من واقع المجتمع نفسه .. لا أن يحد من دور الأسر وتكون كالملتقي لما يتم وضعه من قرارات .. فالقرار له تأثير ولا نستطيع أن ننكر هذا .. المهم أن يكون قراراً يتماشى مع الواقع .. إن كان مستحيلاً يعدل بحيث يكون من الممكن جعله واقعاً معاشاً .. فلا نستيطع أن نقول مثلاً أيها أهم القرار السياسي أم دور الأبوين .. فكلهما له تأثير وفي النهاية يصبان في مصلحة الأسرة .. وحدوث أي خلل أو فقد لأحدهمــا في نظري أصبح من الصعب النهوض بالأسرة وبالتالي صعوبة الوصول لمجتمع نعده لمهام أولها وأهمها تحرير بيت المقدس .


    أتمنى أن كون فعلاً قد فهمت ما ترمي إليه وإلا فلتدلني على الاتجــاه الصحيح فأكون لك شاكرة .
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2002-05-04
  5. YaHar

    YaHar عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2001-12-20
    المشاركات:
    353
    الإعجاب :
    0
    تحياتي لك ..

    الاخت صنعاء ..

    انشغلت عن الرد لهذه الزاوية ببعض الأمور الخاصة وعندما حان الموعد للرد تشاغلت .. لأن الرد لم يكن جاهزاً تماماً .. خلاصة الموضوع أنني أحسست بأن هناك مؤامرة وتواطؤاً من شخص ما في منزلنا مع شخص ما في هذه الزاوية لأن الذي في منزلنا نهرني كما ينهر الأستاذ تلميذه المتأخر في تقديم الواجب بقوله لي : (( أنت ليش ما تقوم تشتغل على الكمبيوتر بدل ما تضيع وقتك وانت عارف أنه وراك سفر بعد بكره .. هاه )) .. والله بالحرف .. حسبنا الله ونعم الوكيل .. بالفعل سحبت نفسي بأدب وأنا مبهوت ومذهول إلى المكتب .. واكتشفت حينها أنه لا مؤامرة ولا (( خرابيط )) .. لكن فقط حتى يستولي الأخ على الكتاب الذي كنت اقرأ فيه .. ليستمتع بأمسية هادئة بعد يوم عمل شاق ...

    المهم نعود لموضوعنا .. (( نجد الأجــابة صعبة في كيفية ايجــاد مجتمع قــادر على تحرير بيت المقدس .. طالمــا أن الكثير من المجتمعــات العربية بعيدة كل البعد عن دينهــا لا تعرف منه سوى الأســم فقط .. متى ما رجعت إلى الله والدين .. سيصلح أمرهــا وتقوى شوكتــها وتعود لها عزتها وأمجــادها.. )) ..

    نعم اختي الكريمه إنه الدين .. تكوين مجتمع ذو خلق ديني وثقافة دينية ليس عملاً خرافياً ولا مستحيلاً ولكنه ببساطة شديدة جداً عمل جماعي يحتاج لكثير من الجهد إذ لا تستطيع الاسرة وحدها أن تعمل كل شيء .. أتفق معكِ .. فالاسرة هي نواة العمل وشرارته الأولى .. وهذا إذا كانت الاسرة متكاملة أصلاً دينياً .. نحن اختي الكريمة إذا ما استثنينا الصلوات الخمس والمعرفة بالحلال والحرام وحتى المعرفة بالحلال والحرام في ابسط امور حياتنا اليوميه اصبحت من الامور غير الواضحة للكثيرين ... إذا ما استثنينا هذه الامور لا نملك من أمر ديننا شيء .. بكل أسف أقولها ثقافتنا الدينية ضحلة .. على سبيل المثال .. كيف أتوقع من أب يعرف بأن القات حرام وقد اتفق العلماء على تحريمه ومع ذلك (( يخزن )) .. وهو نفس الأب الذي اعلق الأمل عليه في تكوين مجتمع قوي أساسه الدين ..

    اختي الكريمة .. إن الاعداد لحياة طيبة صحية قوية وتنشئة مجتمع ديني لا يقف عند حد الاشباع للحاجات الجسمية فحسب .. بل يتعداه إلى اشباع العقل وتنمية الفكر بالادراك والمعرفة .. فتوسيع مدارك الفرد خلال مراحل حياته ونموه ضرورة أولية واساسية في عمليات الاعداد والتنشئة الدينية .. ومسؤولية الاسرة في هذا الشأن مسؤلية رئسية .. فالاسرة اولاً هي الشاهد لحضارة المجتمع وقوته وهي الناقلة لهذه الحضارة لأبنائها من جيل إلى جيل .. وإلى جانب الاسرة .. هناك الدور الأهم وهو دور الحكومة .. وبالمناسبة أنا مؤمن بأن الحكومة إذا صلحت صلح الشعب كله .. أما كيفية صلاحها .. فالله أعلم .. :)

    ولا نقفل عن الدور المهم الذي تقوم به المدرسة ودور أخر لرجال الدين والعلماء في توعية وتثقيف وبناء شخصية متكاملة للمجتمع الحلم ...

    الاخت صنعاء .. التمني أمر طبيعي بالنسبة للانسان .. لا يقل في ضرورته عن التنفس للحياة الطبيعية ... أترك صغير الفهم لكبير عقولكم في فهم العبارة السابقة ...

    .. لا أعلم إن كنت مصيباً أو مخطئاً بما قلت إلا أن ثمة دلائل تشير إلى أن هناك صحوة دينية .. لعلها تستمر إن شالله ...



    يهـــــــــر ...
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2002-05-05
  7. بنت اليمن

    بنت اليمن مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-02-14
    المشاركات:
    924
    الإعجاب :
    0
    موفق إن شاء الله ..

    بارك الله فيك أخي يهر على هذا الطـــرح .. واتفق معك في كل ما جئت به .
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2002-05-09
  9. السهــــــــم

    السهــــــــم عضو

    التسجيل :
    ‏2002-05-08
    المشاركات:
    3
    الإعجاب :
    0
    السهم

    سلام عليكم من الله ورحمته وبركاته ،،،،
    اخواني الأعزاء اخواتي العزيزات ،،،
    أولا : اود ان اكون احد المشاركين الذين يتعلمون منكم ومن أفكاركم وكتاباتكم .
    ثانياً : بالنسبة للموضوع المطروح : انا لا أعرف كيف أبدأ ، ولكن الشي الذي يعلمه الجميع عن مجتمعنا العربي والإسلامي بشكل عام ـ انه مهزوز ـ وبالذات فئة الشباب ـ
    بالنسبة للجميع ـ فإن الجميع يعرف الحل تمام المعرفة ـ ولكن كيف هي المشكلة .
    فنحن نعلم تمام العلم بأن التربية الدينية السليمة هي الحل السليم ـ وطبعاً فإن منبعها الوالدين والأسرة ـ فإذا صلح الساس إرتفع البناء .
    وهو حل بسيط ، ولكن صعب ـ لماذا ؟ لا أدري ـ هل لأن الآباء هم الذين يريدون الإصلاح ، أم لأن الأبناء لا يريدون الإصلاح ـ على العموم نسأل الله تعالى أن يسهل لدينه في هذه الدنيا من يصونه ويرفع رايته ـ
    واسمحوا لي ـ منكم نستفيد .
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2002-05-09
  11. بنت اليمن

    بنت اليمن مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-02-14
    المشاركات:
    924
    الإعجاب :
    0
    اخي السهم ..

    بارك الله فيك .. في انتظار مشاركاتك في الأسرة لنشاركك الآراء .. شكراً لك .
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2002-06-05
  13. الجبل العالي

    الجبل العالي عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2001-12-19
    المشاركات:
    1,859
    الإعجاب :
    0
    ارجو ان تتسع صدوركم للمشاركة في هذا الموضوع فقد أعجبني طرحكم وحتى نضع النقاط على الحروف لابد ان ننهل من المنبع الصافي وهو كتاب الله والسنه المطهرة فقد امرنا الله تبارك وتعالى ان نقيم الدين واعطانا ادوات تعيننا اذا استعملناها يمكن لهذه الأمة في الأرض ومنها قوله تعالى :



    )يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا قُوا أَنْفُسَكُمْ وَأَهْلِيكُمْ نَاراً وَقُودُهَا النَّاسُ وَالْحِجَارَةُ عَلَيْهَا مَلائِكَةٌ غِلاظٌ شِدَادٌ لا يَعْصُونَ اللَّهَ مَا أَمَرَهُمْ وَيَفْعَلُونَ مَا يُؤْمَرُونَ) (التحريم:6)

    لأن الحكمة من إقامة الدين هو النجاة من النار والفوز بالجنة فالحياة فانية قال تعالى :




    ) كُلُّ نَفْسٍ ذَائِقَةُ الْمَوْتِ وَإِنَّمَا تُوَفَّوْنَ أُجُورَكُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ فَمَنْ زُحْزِحَ عَنِ النَّارِ وَأُدْخِلَ الْجَنَّةَ فَقَدْ فَازَ وَمَا الْحَيَاةُ الدُّنْيَا إِلَّا مَتَاعُ الْغُرُورِ) (آل عمران:185)



    ولنا لقاء ان شاء الله
     

مشاركة هذه الصفحة