نفثات شعرية في الذود عن خير البرية ..

الكاتب : درهم جباري   المشاهدات : 2,288   الردود : 58    ‏2006-01-29
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-01-29
  1. درهم جباري

    درهم جباري مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-16
    المشاركات:
    6,860
    الإعجاب :
    1

    بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على سيد الأولين والآخرين
    وبعد فإنه لايخفى على ذوي العزم الحملة الشرسة التي يقوم بها الإعلام الدنمركي
    ضد سيد الخلق محمد صلى الله عليه وسلم
    وقد رأينا أن نجمع كل النفحات الشعرية التي قيلة في الذود عن سيد البرية هنا نبدأها بما يلي :

    نشرت الأخت الطاهرة والشاعرة الماهرة / زاهية ، قصيدة تحث فيها أحباب محمد صلى الله عليه وسلم
    للذود عن عرضه الذي مس من قبل الكفرة في الدنمرك فأوحت لي بقصيدة مماثلة وفيما يلي نص القصيدتين :


    الأخت الطاهرة والشاعرة القديرة / زاهية ..

    بارك الله بك وبحسك المرهف وقلبك الغيور

    هاهو القلب قد هزته ثورتك الغضبى فصار يردد هذه الكلمات مرتجلا:


    هل من سامع ؟

    [POEM="font="Simplified Arabic,5,black,bold,normal" bkcolor="transparent" bkimage="" border="none,4,gray" type=2 line=0 align=center use=ex num="0,black""]

    هل من سميع للنداء فبادروا = يا إخوة الإسلام كالاعصار
    وتوحدوا في غضبة عربية = تري الأعادي هبة الأحرار
    وتذود عن عرض الحبيب محمد = من جاءنا بالخير والأنوار
    من علم الناس المحبة والتقى = وعبادة الحق العظيم الباري
    وأشاع في الدنيا السلام بنهجه = وأقام صرحا عالي الإعمار
    ورقى بتهذيب النفوس مؤدبا = يسمو بها عن ذلة وصغار
    أفسامعون اليوم يا أحبابه = ماذا جرى من ثلة الفجار؟
    أو تسمحون بأن يهان نبيكم =من حاقد متغطرس جبار؟
    أفليس منكم من يقوم بثأره = ويسير في جيش لنا جرار؟
    فيلقن الدنمرك درسا قاسيا = ليصير عبرة صانعي الأشرار
    هبوا بني الإسلام هذا يومنا = لاخير في من يرتضي بالعار

    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    وللجميع مودتي وتقديري .​
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-01-29
  3. درهم جباري

    درهم جباري مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-16
    المشاركات:
    6,860
    الإعجاب :
    1
    (( الـــذّوادة ))

    شعر : أبي عبدالله سعد بن ثقل العجمي

    [POEM="font="Simplified Arabic,5,black,bold,normal" bkcolor="transparent" bkimage="" border="none,4,gray" type=2 line=0 align=center use=ex num="0,black""]
    السيّفُ أُشْهِرَ والليوثُ ضواري=ذَوّادةً عن سيدِ الأبرارِ
    يا قائدَ الأحرار دونك أمةٌ=فاقذفْ بجندك ساحةَ الكفارِ
    واضربْ بنا لججَ المهالكِ غاضباً= حتى نُركّع سطوةَ التيارِ
    وتقحمنّ بنا الحتوفَ تغطرساً=فهي الحياةُ بشِرعة الأحرارِ
    الفرسُ والرومُ العلوجُ تدمروا=منّا فكيف بـ(إخوة الأبقارِ)
    دَنِمَرْكُ قد خضتِ الهلاك حماقةً=والآن صرتِ بقبضة الجبّارِ
    دَنِمَرْكُ يا بنتَ الصليب تجهّزي=فليخطبنّك قاصفُ الأعمارِ
    دَنِمَرْكُ هل تستهزئين بأعظم الـ=ـعظماء في بَلَهٍ وفي استهتارِ
    أو ما علمتِ بأنه قاد الورى=للمجد للعلياء للإعمارِ
    أعلى بناء حضارةٍ قدسيةٍ=والغربُ كان حبيسَ جرفٍ هارِ
    شهدَ الفلاسفةُ العِظامُ بأنه=ربُ النهى ومؤدلجُ الأفكارِ
    وإذا أتى الأرضَ الخرابَ تكحلت=لقدومه بأطايبِ الأزهارِ
    وجرى عليها من نَميرِ عطائه=ماءُ الحياة زبرجداً ودراري
    وإذا تبسّم فالصباحُ بثغرهِ=سَحَرَ القلوب وليس بالسّحارِ
    وإذا غزا فالرفقُ يغزو قبلهُ=والرفقُ أعتى جحفلٍٍ جرارِ
    الفاتحُ الدنيا بأبطال الوغى=يرمي بهم قُضُب الكفاح عواري
    الملبسُ الدنيا ثيابَ تحررٍ=المُبْدِلُ الظلماءَ بالأنوارِ
    الواهبُ الدنيا شموس هدايةٍ=نبويةٍ لألاءة الأفكارِ
    تفدي جنابَك ألفُ ألفُ دويلةٍ=حكمت رباها سلطةُ الفجارِ
    تفدي جنابك ألفُ ألفُ عمامةٍ=مدسوسةٍ خوفاً من الأخطارِ
    تفدي جنابك كلُ نفسٍ حرةٍ=عافت حياة الشر والأشرارِ
    تفدي جنابَك يـا رسول الله=يا خير البرية أمـةُ المليارِ
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-01-29
  5. درهم جباري

    درهم جباري مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-16
    المشاركات:
    6,860
    الإعجاب :
    1
    ياحبيبي يارسول الله

    شعر : معاذ الديري

    [POEM="font="Simplified Arabic,5,black,bold,normal" bkcolor="transparent" bkimage="" border="none,4,gray" type=2 line=0 align=center use=ex num="0,black""]يا حبيبي يا رسول اللـ = ـه يا أغلـى حبيـبْ
    أنت نور فـي حياتـي = أنت شمس لا تغيـبْ
    انت محـراب الأمانـ ي = وبك القلـب يطيـب
    زادنا شوقـا إليكـم = والى الروْضِ الرطيبْ
    ما أتانـا مـن دنايـا = بعضِ عباد الصليـب
    لـم يكـن الا مـدادا = لقلـوبٍ لا تهـيـب
    خسئـوا أن يهزمونـا = خسئ القرد المعيـب
    دونك النفـسُ فـداء = دونكم كـلُّ قريـبْ
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2006-01-29
  7. درهم جباري

    درهم جباري مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-16
    المشاركات:
    6,860
    الإعجاب :
    1
    يَا أَحْمَدَ الرَّحَمَاتِ

    شعر / بندر الصاعدي


    [POEM="font="Simplified Arabic,5,black,bold,normal" bkcolor="transparent" bkimage="" border="none,4,gray" type=2 line=0 align=center use=ex num="0,black""]أَطْبِقْ جُفُونَكَ لَيْسَ يَنْفُضُهَا أَحَدْ=مَا غَرَّ مِثْلَكَ مَجْدُ غِيرِكَ مَا مَجُدْ
    أَزِفَ الزَّمَانُ وَهَانَ فِي عَيْنِ الوَرَى=شَرَفُ الكَرِيمِ وَزَانَ لِلْنَّاسِ الزَّبَدْ
    وَتَشَرَّبَتْ مُهَجَاتُهُمْ بِالكِبْرِ مِنْ=ِفِكْرٍ تَوَاضَعَ فِي الحَيَاةِ بِلَا رَشَدْ
    وَجَرَى عَلَيْهِمِ جَهْلُهُمْ فَتَحَدَّرُوا=نَحْوَ السُّفُوحِ فَأَنْكَرُوهُ وَقَدْ حَشَدْ
    لَا تُصْغِ لِلْصَّخَبِ المُغَلَّقِ عُجْمَةً=مَا ثَقَّفَ العُصْفُورُ عِرْفَكَ مَا غَرِدْ
    وَاعْزُفْ عَنِ الإيْنَاسِ بِالنَّاسِ التي=نَقَصَتْ إَِفَادَتُهُمْ وَإِنْ زَادُوا عَدَدْ
    يُغْرِيكَ حُبُّ الأُنْسِ مَا اسْتَأْنَسْتَهُمْ=زَمَنًا فَتُشْقِيكَ اسْتِمَالَتُهمْ أَبَدْ
    مَا عُمْرُكَ الأَمَدُ الذي تَحْيَاهُ بَلْ=خَيْرُ الذي تَقْضِيهِ فِي هَذَا الأَمَدْ
    وَتَسَاقَطَتْ كُتَلُ الغِوَايَةِ فَانْزَوَى=كُلُّ امْرِئٍ مُتَحَاشِيًا بِمَنِ اعْتَضَدْ
    تَاللهِ مَا عَزَّ _الأُلَى_ إِلَّا بِمَنْ=أَقْسَمْتُ وَهْوَ الوَاحِدُ الفَرْدُ الصَّمَدْ
    فَقِهُوا الكِتَابَ وَمِنْ نَبِيِّهِمُ اقْتَفَوا=أَثَرًا يَقُودُ إِلى الهِدَايَةِ والرَّشَدْ
    لَوْلَا سَلامَةُ مَنْهَجِ الإِسْلامِ لَمْ=تَلْقَ المغَارِبَ بِالمَشَارِقِ تَتَّحِدْ
    هِيَ أُمَّةٌ مُذْ أَلْفِ عَامٍ خُلِّدَتْ=بِالحَقِّ لِلدِّينِ الحَنِيفِ وَلِلْسَّعَدْ
    تَبْقَى وَيَفْنَى غَيْرُهَا أَمَمٌ طَغَتْ=بِالشِّرْكِ وَالإِظَلامْ جَارَتْ تَسْتَبِدْ
    هِيَ أُمَّةٌ عَهِدَ الإِلَهُ بَقَاءَهَا=حَتَّى تَصِيرَ لَهُ الخَلائِقُ تَحْتَشِدْ
    إِنْ مَاتَ مِنْهَا عَالِمٌ يَهْدِي الوَرَى=فَمَنِ اهْتَدَى خَلَفٌ لَهُ وَلَهُ وَلَدْ
    أَوْ مَاتَ فِيهَا قَائِدٌ يَحْمِي الحِمَى=فَالسَّيْفُ مِنْ يَدِهِ يُمَرِّسُ أَلْفَ يَدْ
    أَوْ أَنَّ مُبْتَدِعًا سَعَى فِي دِينِهِمْ=بِدَعًا يُصَانُ الدِّينُ وَهْيَ عَلَيهِ رَدْ
    هِيَ أُمَّةٌ صَنَعَتْ حَضَارَاتِ الدُّنَا=بَلَغَتْ حَضَارَتُهَا المَنَائِيَ وَالجُدَدْ
    يَا أُمَّةَ الإِسْلَامِ يَا جَسَدًا أَمَا=لِشَكَاةِ عُضْوِكَ مِنْ تَدَاعٍ يَا جَسَدْ
    هَلْ تُنْبِئِي (الدَّنِمَرْكَ) أَنَّكِ أُمَّةٌ=الدَّهْرُ مِثْلُ نَبِيِّهَا مَا قَدْ شَهِدْ
    هَلْ تُخْبِرِيهَا عَنْ مُحَمَّدِنَا الذِي=لَوْلَاهُ مَا شَرُفَ الزَّمَانُ وَلا حُمِدْ
    قَدْ مُسَّ آَهٍ أَيُّ مَسِّ لَمْ يَجِدْ=مِنْ رَادِعٍ وَقِحًا تَجَاوَزَ كُلَّ حَدْ
    يَكْفِي اضْطِهَادًا كَمْ صَغُرْنَا ذِلَّةً=سَخِرَ العُدَاةُ بِنَا وَهَلْ مِنْ ذا أَشَدْ!
    مَا زَالَ يَنْزِفُ عِرْقُنَا بِحُرُوبِهمْ=شَنْعَاءَ يَنْزِفُ بِالإِسَاءَةِ مُذْ فُصِدْ
    حَتَّى أَتَى يَوْمٌ بِهِ بَالُوا عَلَى=أَحْلامِنَا سُخْرِيَّةً فِي كُلِّ خَدْ
    مَا الظُّلْمُ مَا الإِرْهَابُ مَا الطُّغْيَانُ مَا=الإِفْسَادُ مَا بِطْرُ البَرِيَّةِ مَا اللَّدَدَْ
    إِلَّا دَعَاوَى الكَافِرِينَ الجَائِرِي=نَ الصَّاغِرِينَ لِعَيْشِهِمْ خَنَسًا وَدَدْ
    النَّاقِمِينَ خَنَا مِنَ الإِسْلَامِ مِنْ=دِينِ السَّلَامَةِ وَالسَّمَاحَةِ وَالقَصَدْ
    دِينُ الكَرَامِةِ والعِمَارَةِ وَالهُدَى=وَالعَدْلِ والحَقِّ المُبِينِ لِمَنْ جَحَدْ
    إِنْ يَكْفُرُا فَلَهُمْ بِذَلِكَ دِينُهُمْ=أَمَّا التَّطَاوُلُ عَنْوَةً فَلَهُ مَرَدْ
    اليْومَ أَحْمَدُنَا أُهِينَ فَمَنْ غَدًا=أَوَرَبُّنَا , وَيْحِي عَظِيمٌ مَا بَعُدْ
    خَسِئَتْ مُنَظَّمَةُ الحُقُوقِ وَهَلْ تُكُنْ=بالحَقِّ قَائِمَةً وبَاطِلُهَا عَمَدْ!
    مَا لِلْحُقُوقِ وَلِلْعَدَالَةٍ سَيِّدٌ=إِلَّمْ يُقِمْهَا مُسْلِمٌ حَقًّا عَبَدْ
    يَا أُمَّةَ الإِسْلَامِ ضَرَّكِ أَنَّنَا=كُلُّ امْرِئٍ مِنَّا يَعِيشُكِ مُنْفَرِدْ
    أَنَّى سَعَى فَوْقَ الثَّرَى بَيْنَ الوَرَى=هِيَ مُضْغَةٌ فِيهِ إِذَا فَسَدَتْ فَسَدْ
    يَا أَحْمَدَ الرَّحَمَاتِ فِي مُهَجَاتِنَا=صَلَّى عَلَيْكَ اللهُ مَا عَبْدٌ سَجَدْ
    حَقًّا كَفَاكَ اللهُ شَرَّ عَبِيدِهِ=خَسِئَ السَّخِيفُ يَظُنُّ أَنَّكَ فِي نَكَدْ
    واللهِ مَا عَلِمُوا ولا حَلِمُوا وَقَدْ=جَارُوا وبَارُوا فِي الحَيَاةِ بِلا سَدَدْ
    وَضِعُوا وَهُمْ وُضَعَاءُ قَبْلَ مَسَاسِهِ=دَنِئُوا وَهُمْ لَلدِّينِ دَأْبًا فِي رَصَدْ
    أِنْ يَرْسُمُوه سَفَاهَةً فِي صُورَةٍ=وَيَرَوهُ إِرْهَابًا يُشَتِّتُهُمْ قِدَدْ
    أَوَمَا رَأَوْا أَنَّا أَحَقُّ بِرَسْمِهِ=مِنْ كُلِّ نُمْرُودٍ بَغَى وَقِحٍ وَغِدْ
    وَإِذَا أَرْدَنَا كَيْفَ نَرْسُمُ سِيِّدًا=خَرَّتْ لَهُ الأَدَوَاتُ أَعْظَمَ مَنْ وُلِدْ!!
    هُوَ فَوْقَ نُورِ الشَّمْسِ فَوْقَ بَهَائِهَا=أسْمَى, وأَنْقَى مِنْ حُبَيْبَاتِ البَرَدْ
    هُوَ مِنْ دَوَاةِ الرَّسْمِ أَطْهَرُ صُورَةً=هُوَ فِي جَوَارِحِنَا الضِّيَاءُ وَفِي الخَلَدْ
    هَذَا خَلِيلُ اللهِ سَيِّدُ أَمَّتِي=باللهِ عَنْهُ نَذُودُ كُلَّ مَنِ اسْتَبَدْ
    فَاجْعَلْ إِلَهِي مِنْ أُولَئِكَ عِبْرَةً=أَنْت النَّصِيرُ وَلَيْسَ كُفْوَكَ مِنْ أَحَدْ
    بَكَ نَسْتَجِيرُ وَمَا بِغَيْرِكَ عِزَّةٌ=كُلُّ ابْنِ أُنْثَى يَسْتَجِيرُ بِمَنْ عَبَدْ
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2006-01-29
  9. درهم جباري

    درهم جباري مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-16
    المشاركات:
    6,860
    الإعجاب :
    1
    هو المختار ( صلى الله عليه وسلم )


    شعر/: د. عبد الرحمن العشماوي


    [POEM="font="Simplified Arabic,5,black,bold,normal" bkcolor="transparent" bkimage="" border="none,4,gray" type=2 line=0 align=center use=ex num="0,black""]مـن نبـع هديـك تستقـي الأنـوارُ=وإلـى ضيائـك تنتمـي الأقـمـارُ
    رب العبـاد حبـاك أعظـم نعـمـة=ديـنـا يـعـزُّ بـعـزَّه الأخـيـارُ
    حُفظت بك الأخـلاق بعـد ضياعهـا=وتسامقت فـي روضهـا الأشجـارُ
    وبُعثـت للثقلـيـن بعـثـة سـيـدٍ=صدقـتْ بـه وبديـنـه الأخـبـارُ
    أصغت إليـك الجـن وانبهـرت بمـا=تتلـو، وعَـمَّ قلوبهـا استبـشـارُ
    يا خير من وطئَ الثـرى وتشرفـت=بمسـيـره الكثـبـانُ والأحـجـارُ
    يا من تتوق إلـى محاسـن وجهـه=شمـسٌ ويفْـرَحُ أن يـراه نـهـارُ
    بأبي وأمـي أنـتَ ، حيـن تشرَّفـت=بـك هجـرة وتشـرَّفَ الأنـصـارُ
    أنْشَـأْتَ مدرسـة النبـوة فاستقـى=مـن علمهـا ويقينـهـا الأبــرارُ
    هـي للعلـوم قديمهـا وحديثـهـا=ولمنهـج الديـن الحنيـف مـنـارُ
    لله درك مـرشــدا ومـعـلـمـا=شَرُفَـتْ بــه وبعلـمـه الآثــارُ
    ربَّيْـتَ فيهـا مـن رجالـك ثُـلَّـةً=بالحـقِّ طافـوا فـي البـلاد وداروا
    قـوم إذا دعـت المطامـع أغلقـوا=فمها ، وإن دعـت المكـارم طـاروا
    إن واجهـوا ظلمـاً رمـوه بعدلهـم=وإِذا رأوا ليـل الـضـلال أنــاروا
    قـد كنـت قرآنـاً يسيـر أمامهـم=وبـك اقتـدوا فأضـاءت الأفـكـارُ
    عمروا القلوب كما عَمَرْت، فما مضوا=إلا وأفـئـدة الـعـبـاد عَـمَــارُ
    لو أطلـق الكـونُ الفسيـحُ لسانـه=لسـرتْ إليـك بمدحـه الأشـعـارُ
    لو قيل : مَنْ خيرُ العبـادِ ، لـردَّدتْ=أصواتُ مَنْ سمعوا : هـو المختـارُ
    لِمَ لا تكون ؟ وأنـتَ أفضـلُ مرسـلٍ=وأعزُّ من رسموا الطريـق وسـاروا
    ما أنـت إلا الشمـس يمـلأ نورُهـا=آفاقَنـا ، مهـمـا أُثـيـرَ غـبـارُ
    مـا أنـت إلا أحمـد المحمـود فـي=كـل الأمـور ، بـذاك يشهـد غـارُ
    يا خير من صلى وصام وخيـر مـن=قـاد الحجيـج وخيـر مـن يشتـارُ
    سقطـت مكانـة شاتـم ، وجـزاؤه=إن لـم يتـب ممـا جنـاه الـنـارُ
    لكأننـي بخطـاه تـأكـل بعضـهـا=وهنـاً ، وقـد ثَقُلَـتْ بهـا الأوزارُ
    مـا نـال منـك منافـق أو كافـر=بـل منـه نالـت ذلـة وصَـغَـارُ
    حلّقت في الأفـق البعيـد، فـلا يـدٌ=وصلـت إليـك ، ولا فـمٌ مـهـذارُ
    وسكنت في الفردوس سكنى من بـه=وبـديـنـه يتـكـفـل الـقـهـارُ
    أعـلاك ربــك هـمـة ومكـانـة=فلـك السمـو وللحـسـود بــوارُ
    إنــا ليؤلمـنـا تـطـاول كـافـر=مـلأت مشـارب نفسـه الأقــذارُ
    ويزيدنـا ألـمـاً تـخـاذل أمــةٍ=يشكـو اندحـار غثائهـا الملـيـارُ
    وقفت على باب الخضـوع، أمامهـا=وهـن القلـوب، وخلفهـا الكـفـارُ
    يـا ليتهـا صانـت محـارم دارهـا=مـن قبـل أن يتحـرك الإعـصـارُ
    يا خير من وطئَ الثرى، في عصرنا=جيـش الرذيلـة والهـوى جــرارُ
    في عصرنا احتدم المحيط ولـم يـزل=متخبطـا في مـوجـه البـحـارُ
    جمحت عقول الناس، طاش بها الهوى=ومـن الهـوى تتسـرب الأخـطـارُ
    أنت البشيـر لهـم، وأنـت نذيرهـم=نعـم البشـارة مـنـك والإنــذارُ
    لكنهـم بهـوى النفـوس تشـربـوا=فأصابهم غبـش الظنـون وحـاروا
    صبغوا الحضـارة بالرذيلـة فالتقـى=بالذئـب فيهـا الثعـلـب المـكـارُ
    ما (دانمركُ) القوم، ما (نرويجهـم)؟=يُصغـي الرعـاةُ وتفهـم الأبـقـارُ
    ما بالهـم سكتـوا علـى سفهائهـم=حتـى تمـادى الشـر والأشــرارُ
    عجباً لهـذا الحقـد يجـري مثلمـا=يجري (صديدٌ) فى القلـوب ،و(قـارُ)
    يا عصر إلحاد العقـول، لقـد جـرى=بك فـي طريـق الموبقـات قطـارُ
    قَرُبَت خُطاك مـن النهايـة، فانتبـه=فلربـمـا تتـحـطـم الأســـوارُ
    إنـي أقـول ، وللدمـوع حكـايـةٌ=عـن مثلهـا تتـحـدث الأمـطـارُ:
    إنــا لنعـلـم أن قَــدْر نبيـنـا=أسمـى ، وأن الشانئيـن صـغـارُ
    لكـنـه ألــم المـحـب يـزيـده=شرفـاً، وفيـه لمـن يُحـب فخـارُ
    يُشقي غُفاةَ القـومِ مـوتُ قلوبهـم=ويـذوق طعـم الراحـة الأغـيـارُ
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2006-01-29
  11. درهم جباري

    درهم جباري مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-16
    المشاركات:
    6,860
    الإعجاب :
    1
    أترى ستنفعُ في القلوبِ عظاتُ


    شعر : الشيخ سليمان الدويش

    [POEM="font="Simplified Arabic,5,black,bold,normal" bkcolor="transparent" bkimage="" border="none,4,gray" type=2 line=0 align=center use=ex num="0,black""]
    أترى ستنفعُ في القلوبِ عظاتُ؟=أم هل ستحسم أمرنا العبراتُ؟
    أم سوف يرفعنا من الذل الذي=عشنا به التنديد والآهاتُ؟
    الأرض منا قد علتها تخمة=أعدادنا ضاقت بها الجنباتُ
    يا ألف مليون وخمس مئينها=ولهم بكل فجاجها أنَّاتُ
    يا ألف مليون غثاءٌ كلهم=متشتتون مع الشتات سباتُ
    موتى إذا عبث العدو بدينهم=أحياء هم لكنهم أمواتُ
    وتراهمُ عند الحطام ضياغما=وكأنها في فتكها الحياتُ
    الذل فيهم ضاربٌ أطنابه=وله بهم يا ويحه صولاتُ
    والوهن شاه الوهن بئس ضجيعهم=من بطشه يتعذر الإفلاتُ
    هم ألف مليون ولكن ليت لي=من كل ألف واحد إن فاتوا
    يا ألف مليون تسنّم ظهره=الأوغاد والأنذال والعاهاتُ
    حتَّام ترضون الدناءة والردى؟=وإلام َهذا الذل والإخباتُ؟
    لا خير في عيش بغير كرامة=لا خير في دنيا بها أقتاتُ
    هاهم فراخ البغي شاخوا فوقنا=ولهم بوسط جباهنا بصماتُ
    سخروا من القرآن أي مهانة=خير لحرٍ دون ذاك مماتُ
    بل صوّروا المختار أقبح صورة=أوّاه مما ضمّت الصفحاتُ
    جعلوه رمزا للتخلف والردى=شتموه حتى بحّت الأصواتُ
    وعلى بني الإسلام صبوا حقدهم=غزوا البلاد وهددوا بالناتو
    شمخت فراخ البغي فوق رؤوسنا=ولهم بوسط جباهنا بصماتُ
    والمسلمون عن المكائد غُيبوا=الدين يجمعهم وهم أشتاتُ
    وحماهم كلأ مباحا للعدى=وكأن حق حماهم اللعناتُ
    جال العدو به وصال ولم يجد=إلا الهوى والتيه والقنواتُ
    بالأمس أفغان الكرامة دُمّرت=واليوم بغداد لنا وفراتُ
    هبوا فدين الله خير تجارة=أما الحطام فما عليه فواتُ
    يا أمة الإسلام هل من عودة=عجلى وما فوق الرفات رفاتُ
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2006-01-29
  13. درهم جباري

    درهم جباري مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-16
    المشاركات:
    6,860
    الإعجاب :
    1


    هذا رسول الله


    شعر : عــــــارف عـــاصـــي ..


    [POEM="font="Simplified Arabic,5,black,bold,normal" bkcolor="transparent" bkimage="" border="none,4,gray" type=2 line=0 align=center use=ex num="0,black""]
    كذبوا وقالوا ماتَ فينا أحمدُ =كذبوا لعمر الله لا لن يهتدوا
    هذا رسول الله شُـلَّ لساننـا= إن نحن لم ننطقْ ولم تضربْ يدُ
    هذا رسول الله ملئ فؤادنا =ياكـــون إنــَّـا دونه نستشهد
    هذا رسول اللهفينا هَدْيهُ = نوران ملئ الكون أين المرشدُ
    هذا رسول الله في أطفالنا =ذكرٌ يجوب به النداءُ الخالدُ
    هذا رسول الله تهتف طفلتي =إن الأحبَّ من الوجود محمدُ
    هذا رسول الله يامن يبتغي =عزا فذا عز منيع سيدُ
    هذا رسول الله يا مليارنا= إنــَّـا لغير الله لا نـُـــسْـتَـعْـبَـدُ
    هذا رسول الله يا مليارنا=هُـبُّـوا بِـجِــدٍ تبروا ما شيدوا
    هذا رسول الله يا مليارنا= مَنْ مثله أحيا القلوب فيُحْمَدُ
    هذا رسول الله يا مليارنا= قد شتتوكم آن أن تتوحدوا
    هذا رسول الله يا مليارنا=ملَّـت رقادكمُ ياقـــومُ وسائدُ
    هذا رسول الله نحيا ذكره =نورا مزيدا لا يُمَلُّ يُـخَــلـَّــدُ
    هذا رسول الله نفدي ذكره = بالمال بالأولاد ما بَـقِـيـَّتْ يَــدُ
    هذا رسول الله في كل الدنى =نجمٌ أضاء فيرتجيه الفرقدُ
    هذا رسول الله رغم غبائهم =ما نيل َ منه بل الـمُـنالُ الأبعدُ
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2006-01-30
  15. درهم جباري

    درهم جباري مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-16
    المشاركات:
    6,860
    الإعجاب :
    1
    أتاكم رسول الله

    شعر : مجهول الهوية

    [POEM="font="Simplified Arabic,5,black,bold,normal" bkcolor="transparent" bkimage="" border="none,4,gray" type=2 line=0 align=center use=ex num="0,black""]
    أتاكم رسول الله بالخير واعدا= بنور على نور وللنور حامل
    أتاكم خليل الله بالحق صادعا = بنهج من الرحمن حق وكامل
    وزكاه رب الملك بالنطق والرؤى=وبالعقل والاخلاق والحس شامل
    قريب الى الارواح سهل ولين = شديد لامر الله بالحق عامل
    به كل ذات الحسن أخجل واصفا=وكل كمال النبل إن قال عادل
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2006-01-30
  17. فهودي

    فهودي عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2003-05-14
    المشاركات:
    1,408
    الإعجاب :
    0


    [POEM="font="Simplified Arabic,5,black,normal,normal" bkcolor="transparent" bkimage="" border="none,4,gray" type=2 line=0 align=center use=ex num="0,black""]
    يا طالباً للحُبّ هِم بمحمد = ذاك هو النبع الزُلال الصافي

    حُباً يورّثك الجنان فسيحة = يُنجيك من كرب بلا مقداف

    إعرف فضائل مصطفاك فريضة = وأسكنها بالقلب الكليم الجافي

    إن كنت ترضى في الحبيب تواضعاً = فمحمدٌ نهر التواضع صافي

    أو كنت ترضى في الحبيب تعطّفاً = فبعطفه أمسى الصقيع دافي

    إن كان يُعجبك التسامح شيمة = سل أهل مكة ساعة الإنصافِ

    ولئن يروقك أن تهيم بماجدٍ = فالمجد صنعته بلا إسفاف




    ** أبيات منقولة ** ​
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2006-02-03
  19. نغم

    نغم عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2004-11-24
    المشاركات:
    952
    الإعجاب :
    0
    هناك رســــــــــــــــول الله:-

    هــناك رســـــول الله يأتي لــــربه ليـشـفـع لتخليص الورى من متاعب

    فيرجع مـســرورا ً بنيـــل طـلابــه أصاب من الرحمــن أعـلـى الـمراتب

    سـلالـة إسماعـيـل والـعـرق نـازع وأشـــــرف بيت من لـؤي بن غــالب

    بـشـارة عيســى والذي عنه عبروا بـشـــدة بـأس بالـضـحــوك الـمحارب

    ومن أخبروا عنه بأن ليس خـلـقه بـفــظ وفي الأسـواق لـيـس بصـاخـب

    ودعــــــوة إبـراهـيــم عنـد بـنـائــه بـمــكـــة بـيـتـا فـيـه نـيـل الـرغـائـب

    جـمـيـل المحـيا أبيض الوجه ربعة جــلـيـل كــــراديــس أزج الـحـواجـب

    صبيح مليح أدعـج العـيـن أشـكـل فـصيـح لـه الاعـجـام لـيـس بـشـائـب

    أبيات منقولة وانشدها المنشد العفـــاسي..
     

مشاركة هذه الصفحة