في رثاء الأستاذ يحي علي البشاري

الكاتب : شيخ وادي دوعن   المشاهدات : 800   الردود : 0    ‏2002-04-29
      مشاركة رقم : 1    ‏2002-04-29
  1. شيخ وادي دوعن

    شيخ وادي دوعن عضو

    التسجيل :
    ‏2002-03-25
    المشاركات:
    151
    الإعجاب :
    0
    [​IMG][/IMG]
    (ملك القوافي)
    في رثاء الأستاذ يحي علي البشاري

    صديقاً، وإنساناً، وشاعراً..

    ـــــــــــ{مع تحيات وادي دوعن}ــــــــ
    ***************************************
    قالوا تصبر قلت: لست بصابر
    0000000000000فالامر، اكبر من مصاب عابر
    هذا الذي حملوا على اكتافهم
    000000000000000شمس العلا وجماع كل مفاخر
    لم يفقد الاهلون «يحيى» وحدهم
    00000000000000فالفقد عم لموت اروع شاعر
    رب المعاني الساميات فقوله
    000000000000000فصل الخطاب امام كل تآمر
    منح القصائد امة منكوبة
    000000000000وانحاز للوطن الجريح الحائر
    أو ما رأيتم: يوم شيع- إذ بدت
    00000000000 «بنت الشموس» بأفقها للناظر
    ملفوفة بسوادها مكلومة
    000000000000000ودموعها مزجت بغيث ماطر
    يحيى ومن يحيى فتى ذو عفة
    0000000000000 سمح الطباع وذو فؤاد طاهر
    أوفى الرجال ولايمن كغيره
    00000000000000 صلب الإرادة دون أي تظاهر
    منذ طرّ شاربه رأى أوطانه
    0000000000000تلقى المذلة تحت نير الآسر
    والشعب منهوك القوى متهالكاً
    000000000000يرجو التخلص من شفار الجازر
    ودموع «بلقيس» تسيل دماً على
    0000000000000000خدين قد وسما بحزن غامر
    فدعا إلى منهاجه اصحابه
    00000000000000000 وهم الأسود للحمة وتآزر
    ماكان أول ثائر في قومه
    00000000000000000لكنه والله أنقى ثائر
    لا تعجبوا ان غاب قبل رحيله
    000000000000عن كل جمع بالسياسة زاخر
    فلقد رأى مالا ترون مبادئاً
    0000000000000000تجتث تحت سنابك وحوافر
    غنى لوحدته وأدمى قلبه
    00000000000000ما شابها من فتنة وتناحر
    ظلت فلسطين السلبية همه
    000000000000والقدس ما غابت له عن ناظر
    أرض العروبة شامها وعراقها
    0000000000000وقد استكانت للعدو الغادر
    كانت تؤرقه وتضني روحه
    0000000000000000وتضج في دمه كسيل هادر
    «يحيى» امير الشعر آخر قلعة
    00000000000في ذروة الادب الرفيع الساحر
    إنِّي ليرهبني المقام وكيف لي
    000000000000000ان استطيع بلوغ نجم زاهر
    ملك البيان ورب كل قصيدة
    00000000000000بكر ادق من النسيج الفاخر
    اني وان كنت المصلي كلما
    000000000000000ثار الغبار بكل مهر ضامر
    لا استطع وفاء حقك كله
    000000000000وأنا الخضم الغمر لستُ بقادر
    ملك القوافي غبت فانتشر الدجى
    0000000000000000في ساحتي بجدائل وظفائر
    واجتاحت الاحزان قلبي والتوت
    0000000000000 بين الضلوع وخيمت بمشاعري
    يكفيك يا«يحيى» بأنك في الدنا
    000000000000000أكملت حسناً مثل روحي عاطر
    وتركت ذكراك الجميلة بيننا
    0000000000000000قمراً ينير لتائهٍ ومسافر
     

مشاركة هذه الصفحة