فكفكوها ولم يكسرونها وباعوها للخارج (مطبعة ومصنع الاشتراكي)

الكاتب : mddahabutar   المشاهدات : 338   الردود : 1    ‏2006-03-02
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-03-02
  1. mddahabutar

    mddahabutar عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2004-08-13
    المشاركات:
    942
    الإعجاب :
    0
    في العام 94 وبعد تلك الحرب المؤسفة وبعد انتصار بما اسموها قوات الشرعية عمدت تلك القوات إلى تدمير مطبعة الحزب الاشتراكي في صنعاء ومصنع البيرة في عدن وقد كان الشعب منتشيا لهذا الانتصار على افول نجم الحزب الاشتراكي وقد انتقد بعض قادة الأحزاب الأخرى قيام القوات المسلحة ومليشيا الإسلاميين بتدمير المطبعة والمصنع والتي بالإمكان الاستفادة منها في أمور اخرى فالسكين يمكن ان تذبح انسان ويمكن ان تقطع بها تفاحة لتاكلها وكذا مصنع البيرة كان بالإمكان الاستفادة منه في تصنيع المياه الغازية والمطبعة في طباعة الكتب المدرسية التي تتكرم بها عليهم كل سنة دولة من الدول وآخرها إيران 00
    المهم الجماعة لم يكونون اغبياء مثل ما كنا نتصور فقد اوهموا الناس بأنهم كسروا المطبعة والمصنع وبعدها اتضح بأنهم فكفكوا المنشأتين وعبأوها في كراتين وباعوها للخارج فالمصنع باعوه لشركة مرطبات بالشارقة والمطبعة باعوها على شركة سورية وهذا الأمر ليس غريبا على من تاطرت في نفوسهم سليقة السرقة وان لم يجدوا الفساد وأن لم يجدوا الشحاتة فهي مهنم التي تعلموا عليها وكيف تريدون من دولة ترتقي ومن يقودها من هؤلاء ولتأكيد هذا الكلام لاحظوا الأشخاص الذين اختاروهم من اهل الجنوب ليشاركوهم السرقة والنهب (الحكم) فهم من حثالة الجنوب وابناء المناطق الوسطى والذين كان البعض منهم من كبار مجرمي الحزب الاشتراكي 0
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-03-02
  3. YemenSky

    YemenSky عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-03-10
    المشاركات:
    2,182
    الإعجاب :
    0
    الكرتون سعة كم لتر :d
     

مشاركة هذه الصفحة