المنتخب السعودي يخسر امام البرتغال في مباراة ودية.

الكاتب : ibnalyemen   المشاهدات : 403   الردود : 2    ‏2006-03-01
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-03-01
  1. ibnalyemen

    ibnalyemen علي احمد بانافع مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-09-15
    المشاركات:
    20,911
    الإعجاب :
    703
    عرض جيد وخسارة متوقعة للأخضر أمام البرتغال



    المنتخب السعودي
    ديوسيلدورف في 2 مارس/ خسارة متوقعة مني بها المنتخب السعودي الأول لكرة القدم أمام منتخب البرتغال بثلاثة أهداف دون مقابل ، في المباراة الدولية الودية التي جرت مساء أمس الأربعاء ضمن استعدادات الأخضر لخوض نهائيات كأس العالم 2006 بألمانيا.
    جاء الهدف الأول عن طريق مهاجم مانشستر يونايتد كرستيان رونالدو( 29و84)، والهدف الثاني عن طريق مانيش(45).
    دخل المنتخب السعودي المباراة بتشكيل مكون من محمد الدعيع - رضا تكر - حمد المنتشري - عبدالعزيز الخثران - محمد مسعد - سعود كريري - خالد عزيز - محمد أمين - محمد نور - سامي الجابر - محمد الشلهوب.
    لعب الأخضر بخطة 5-4-1 وهي تكثيف منطقة الوسط ورغم ذلك كانت السيطرة لمنتخب البرتغال لما يحمله من نجوم من الوزن الثقيل في هذا الخط أمثال ديكو وفيجو وكرستيان رونالد الذي كان نجم المباراة الأول بتسجيله لهدفين وتقديمه لمستوى متميز.
    كانت الرهبة من لقاء المنتخبات الكبيرة مثل البرتغال هي أحد أسباب الخسارة حيث لم يستطع أفراد المنتخب السعودي من الظهور بمستواهم المعروف خاصة خلال النصف الساعة الأولى والتي شهدت الهدف الأول من رأسية من رونالدو من كرة آتيه من الركنية.
    وفي الوقت الذي يفكر فيه لاعبو المنتخب السعودي في إنتهاء الشوط الأول ومن كرة شبيهه بكرة الهدف الأول (كرة عرضية) يسددها باوليتا على الطاير لتجد العملاق الدعيع الذي يصد الكرة ولكنها تعود للبرتغالي مانيش الذي يسددها في المرمى كهدف ثاني وهي النتيجة التي آل إليها الشوط الأول.
    في الشوط الثاني والذي بدأه المدرب البرازيلي سكولاري مدرب البرتغال بعدة تغييرات ابرزها خروج ديكو وفيجو بدأ المنتخب السعودي في مبادلة برازيل أوروبا في اللعب خاصة بعد التغييرات التي اجراها المدرب باكيتا.
    حيث أدخل كلا من ياسر القحطاني وأحمد الصويلح وعبداللطيف الغنام ونواف التمياط وسعد الحارثي، ورغم المستوى الذي قدمه الأخضر في الشوط الثاني مقارنة بمستوى الشوط الأول استطاع المنتخب البرتغالي من إضافة الهدف الثالث عن طريق رونالدو من كرة انفرادية من عمق الدفاع يسددها على يمين الدعيع الذي كان افضل لاعبي الأخضر في هذه المباراة.
    لمحات من المباراة
    * الكرات العرضية دائما ما تسبب خطورة على المرمى السعودي.
    *رهبة المباريات الكبيرة يجب إزالتها وذلك بإقامة مباريات عديدة مع فرق كبيرة.
    * هناك خلل في منطقة العمق وعدم وجود ساتر قوي أمامهما.
    * اغلب الاشتراكات بين اللاعبين كانت لمصلحة المنتخب البرتغالي.
    * مشكلة اللياقة وعدم التحرك بدون كرة.
    =============
    الحوت الكبير ياكل الصغير وهذا ما جرى للمنتخب السعودي في هذه المباراة كما فعلها لمنتخبنا الوطني فسوء الامكانات وقل الخبرة لدى منتخبنا جعلته لقمة سائغة كما هو الحال للمنتخب السعودي في هذه المباراة.
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-03-04
  3. بندر الأحمدي

    بندر الأحمدي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-10-11
    المشاركات:
    1,744
    الإعجاب :
    0
    مرحبا :
    نتيجة متوقعة حقيقة

    برازيل اوروبا فريق قوي جدا

    ................................................................
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-03-04
  5. شبيب الشيباني

    شبيب الشيباني عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2005-03-06
    المشاركات:
    442
    الإعجاب :
    0
    ظهر في المبارة الفرق الواضح بين الكرة العربية او الاسيوية والافريقية بشكل عام والكرة الاوربية من
    جميع النواحي رغم ن الامكانيات المخصصة للكرة في بعض الدول العربية كالخليج مثلا لا تقل بل ربما تفوق نظائرها في البرتغال بغض النظر عن امريكا الجنوبية فالى متى سظل الكرة العربية على هذه الحالة
    نعم في اسواق الكرة العالمية قد لا تجد لها الكرة العربية اي موقع فقد ظهر المنتخب السعودي هزيلا جدا في منطفة الدفاع والوسط والهجوم سوى تحركا بسيطة من الجهة اليسرى للخثران تتبخر من المهاجمين قبل خط ال18 ومحاولات فردية طفيفة من النجم التمياط في الوسط تنتهي في الاوت او بين اقدام مدافعي الدفاع البرتغالي .
     

مشاركة هذه الصفحة