أطياف مقلقة

الكاتب : محمدمفتاح   المشاهدات : 497   الردود : 2    ‏2006-03-01
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-03-01
  1. محمدمفتاح

    محمدمفتاح عضو

    التسجيل :
    ‏2005-12-11
    المشاركات:
    35
    الإعجاب :
    0
    بسم الله الرحمن الرحيم
    أطياف مقلقة

    نعم سرى طيف من أهوى فأرقني ، وتوالت الأطياف مثل وابل مدرار ، ولصق بالذهن أكثرها إقلاقاً للنفس وإزعاجاً ًللبال وكان عليَّ محاولة طرد هذه الأطياف والتخلص منها وإخراجها من الذهن ولو مؤقتاً ، وفشلت المحاولات ، وانعدمت الوسائل ، ولم يبق سوى أن يلفظها القلم على بقايا وريقات هي المتاح في أقبية المعتقل ، وقد يكون ذلك بمثابة حك للذهن المقروح لتهدأته لا لإزالة دواعي الحك ، وكان سيل الأطياف عارماً يتدفق بشدة تفيض به المساكب وترعف به الجداول المتشعبة والتفريعات المتعرجة ، وكَلَّ القلم عن رسم حقيقة ما يعتمل في البال وأعلن عجزه عن مجاراة عاصفة بالغة السرعة والتقلب والاضطراب ، وأفرغ ما في جوفه من حبر وأتى على كامل الوريقات ، وكان لا بد من لملمة الهموم وتجاوز الكثير من الأطياف واختزال معظمها ، وإهمال القدر الأكبر منها ، واستخلاص ما لا بد من ذكره ، والتغاضي عما سواه حتى حين ، وكانت خلاصة الخلاصة عدة أطياف مؤرقة :
    الطيف الأول منها : طيف بلدي الغالي وشعبه الطيب الذي يحلم الملايين من أبنائه وبناته بمستقبل ينعمون فيه بالسعادة في أحضان وطن مزدهر تتكافأ فيه الفرص وتحترم فيه الحقوق والحريات ويعيش فيه الناس بكرامتهم آمنين على أنفسهم ومستقبلهم ومستقبل أبنائهم فإذا بأحلامهم تتلاشى وآمالهم تتحطم أمام توالي الأزمات الخانقة التي تتعب القلب وتصدع الرأس . وتخيم بظلالها القاتمة على مستقبل الوطن وأهله . وكأنه قد قدر لنا أن نبقى عالقين في شراك أزمات حقيقية ومصطنعة تكرس واقعاً سيئاً وتدفع باستمرار نحو واقع أسوأ لا يخدم إلا من رأوا أنفسهم الأَولى والأحق بالقوامة الدائمة على هذا البلد وأهله ، وللأسف فإن من كنا نأمل فيهم أن يكون التغيير نحو الأفضل على أيديهم لم يزد دورهم عن الخطب الرنانة والمهرجانات الاستعراضية والمؤتمرات الشكلية وتبديد الأموال وبعثرتها في ما لا طائل منه، وللأسف فإن من يتشدقون باحتكار الوطنية ويعملون على مصادرة حق الآخرين في الانتماء لهذا الوطن والحرص على مصلحته ووحدته قد أوغلوا في الإساءة إليه والتعالي على أبنائه وبناته .
    الطيف الثاني : نذر الحرب الأهلية التي تلوح في سماء العراق المثخن المنهك وهذه لو تمت لا سمح الله ستكون الحالقة التي تجهز على ما تبقى من مأثر الحياة لبلد يتعرض للدمار وتتعرض مقدراته للتبديد والعبث ويتعرض أبنائه للقهر والقتل منذ ما يقرب من سبعة و عشرين عاماً حين قرر نظامه أن يخوض حرباً بالوكالة عن أمريكا لمحاولة وأد النظام الناشئ في إيران وتسببت حربه العبثية في ملايين القتلى والمعاقين والمشوهين والمشردين من الشعبين ، وما إن توقفت تلك الحرب الفظيعة حتى كان النظام قد تهيأ لارتكاب حماقة ضد مواطنيه الأكراد فاستخدم لقتلهم أبشع الأساليب وشردهم وأوغر صدورهم ضد كل ما هو عربي، وأثناء ذلك كان ذات النظام منغمساً في أحداث دامية داخل سوريا وفي لبنان أيضاً ، وما إن خفتت أخبار تلك المأساة الكردية حتى كان النظام الأخرق قد انقلب على أسخى حلفائه وداعميه ضد إيران فاجتاح الكويت خلال ساعات ونهبها وحرقها وشرد أهلها وأحدث رعباً وهلعاً في المنظومة الخليجية ، وأعطى الذريعة للمستعمرين وحلفائهم لغزو المنطقة وفرض هيمنتهم الكاملة عليها وأنزل بالشعب العراقي كارثة مدوية لازال يدفع ثمنها الباهض وهاهو على شفا حرب أهلية وأقرب ما يكون إلى التقسيم والأنظمة العربية تمارس دوراً أقذر من الدور الأنجلوأمريكي من خلال إشعال لهيب الفتنة الطائفية وانحيازهم المعلن لطائفة واحدة واستهتارهم بحياة وحقوق ومشاعر غالبية الشعب العراقي من الشيعة والأكراد وبقية الفئات الأخرى ، وتصمهم باتهامات مقذعة وسيئة أجدر من يستحقها هي الأنظمة العربية التي تتسم بالهمجية وقلة الوعي وضحالة الفكر خصوصاً عندما يحشرون نفوسهم في خصوصيات العراقيين ، وحماقاتهم قطعاً ستطيل أمد مأساة العراقيين وتفاقم أوضاعهم وتدفع بهم نحو الهاوية وتعمل على إغراقهم في الدمار والخراب وكل ذلك بالقطع يصب في مصلحة أمريكا وإسرائيل .
    الطيف الثالث : مطبوعات تتبناها المخابرات اليمنية أبرزها مطبوعات الشموع و(أخبار الليل ) و(الدَّس) عملت وتعمل على بث الفرقة في المجتمع اليمني وتقوم جاهدة بالتحريض على الفتن وتدفع بالسلطة نحو تصديق الأوهام التي تروج لها وتمارس الإرهاب الفكري المستند على القمع المادي الذي تروج له وتتباهى بتوزيع تهم العمالة والخيانة على الأحزاب وعلى المواطنين اليمنيين وتستخدم أساليب هابطة من الشتائم والهمز واللمز في أعراض المواطنين بل في أعراض النخب الواعية والمثقفة والمستنيرة من كبار العلماء والسياسيين والكتاب والصحفيين وبعض موظفي الدولة ، إن هذه المطبوعات تسيء لليمن وللنظام نفسه ، ويبدو أن من يقف وراءها يعمل بخبث لاستعداء النظام لأغلب شرائح المجتمع ليسهل ابتزازه وقد صرح بذلك الرئيس نفسه ذات مره وهو يخاطب أحد محرريها .
    الطيف الرابع : رئيس مطبوعة أخبار الليل التي لا تفيد أي يمني أراد أن يحشر نفسه في خانة ضحايا القمع الذي يتعرض له الصحفيون وغيرهم وتروج له مطبوعته بشدة ؛ فملأ الدنيا ضجيجاً حول ما زعم أنه تعرض له من اعتداء وقد يكون فعلاً جرت له مشكلة مع بعض البلاطجة ولكن لأسباب بعيدة عن موقعه كمحرر لهذه المطبوعة التي تحرض على العنف . وهاهي تحرض في معظم أعدادها على صنعاء القديمة وأهلها المسالمين وكأنه ساءها التآلف وحسن الجوار الذي يتميز به أهل هذه المدينة العريقة (جوهرة الجزيرة) فهي تسعى لتحريض أجهزة القمع لأذيتهم وتسعى لإلحاق الدمار بها كما جرى لبعض مناطق صعدة .إنني استنكر بشدة أي اعتداء - لو صح ذلك- على هذا الشخص الذي سخر نفسه للتحريض على المواطنين والإساءة إليهم وقمع حرياتهم لأنني أرفض العنف والاعتداء واستنكره حتى ضد من مهنته التحريض عليه ، أما الأوهام التي تروج لها مطبوعته سيئة الصيت من أنه قد يكون استهدف من أشخاص لمح إليهم فالغرض منها الابتزاز لمن يعمل معهم للحصول على امتيازات . مع أني أتوقع أن القصة من أساسها مفتعلة ومدبرة تحت إشراف أجهزة القمع كتوطئة وتبرير مسبق لاعتداءات مبيتة قد تطال عدد من الصحفيين في صحف المعارضة وشخصيات أخرى وفي مقدمتهم من تقوم هذه المطبوعة بالتحريض عليهم ونشر صورهم منكسة كنوع من السفالة المهنية .
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-03-02
  3. ابو زينه

    ابو زينه عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2005-04-26
    المشاركات:
    496
    الإعجاب :
    0
    بسم الله الرحمن الرحيم

    اللهم صلي وسلم على سيدنا محمد وال سيدنا محمد وعجل فرجهم والعن اعدائهم من الاولين والاخرين الى يوم الدين
    اعذرونا استاذنا ان لم نستطيع ان نقوم بما هو واجبنا نحوكم كعلماء انتم والعالم الديلمي
    منارتي الحريه والتضحيه
    من اجل كلمة الحق

    نسال الله العلي القدير ان يلهمكم الصبر والسلون وان يكون لكم صاحبا ورفيق
    وان يفك اسركم ويفرج كربتكم بجاه محمد وال محمد عليهم الصلاة والسلام انه سميع مجيب

    استاذي العزيز الا تزال تحمل على كاهلك هموم وطنك وابناء وطنك
    الا يكفيك هموم السجن وغيابات السجن
    وظلمات القهر والاعتقال التعسفي والمحاكمه المسرحيه
    لك الله استاذي
    لاتزال تهم وطنك العربي وما يحل به من مؤامرات
    لك الله استاذي
    اعترف لكم عالمنا الجليل
    نعم هذا هو خط العلماء
    هذا هو خط المفكرين الذين ينيرون دروب اممه بدمائهم الزكيه
    نعم استاذي
    هذا خط الحريه
    هذا هو خط ونهج ابي الاحرار ابي عبد الله الحسين عليه السلام
    اما الموت
    او السجن
    وفي ابسط الحالات اقامه جبريه في البيوت

    تموت الاسدفي الغابات جوعا
    ولحم الضان يرمى للكلاب
    السبع سبعا وان كلت مخالبه
    والكلب كلبا وان قلدة الذهبا


    والسلام ختام ابو زينه ​
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-03-02
  5. الكركشي

    الكركشي عضو

    التسجيل :
    ‏2006-02-24
    المشاركات:
    221
    الإعجاب :
    0
    السوسوة.. لأول مرة تتسلم وزارة الحقوق بلاغا من مقررين في الأمم المتحدة بخصوصه
    المفوضية السامية تناشد الرئيس إطلاق سراح العلامة/ يحيى الديلمي


    الشورى نت -متابعات ( 02/03/2006 )




    دعا المنتدى المدني الثاني الموازي للقمة العربية المنعقدة في الرباط الى إطلاق سراح سجين الرأي يحيى حسين الديلمي والسجناء على ذمة قضية الحوثي وإلغاء حكم الإعدام الصادر بحقه.

    واعتبر مكتب المفوضية السامية لحقوق الإنسان اعتقال الديلمي ومحاكمته تجاوزا للصكوك والمواثيق الدولية التي صادقت عليها الجمهورية اليمنية.


    وناشد المشاركون في المنتدى الرئيس علي عبد الله صالح بإلغاء عقوبة حكم الإعدام الصادر بحق سجين الرأي يحيى الديلمي وسرعة إطلاق سراحه وبقية السجناء على ذمة قضية الحوثي تطبيقا لقرار العفو الذي أعلنه في محافظة تعز عشية احتفال اليمن بالذكرى الثالثة والأربعين للثورة.


    صحيفة الثوري قالت إن وزيرة حقوق الإنسان السابقة الأستاذة امة العليم السوسوة تلقت صورة من بلاغ موقع من خمسة من المقررين الخاصين العاملين بمكتب المفوضية السامية لحقوق الإنسان تضمن عددا من النقاط اعتبروها تجاوزات للصكوك والمواثيق الدولية التي صادقت عليها بلادنا أثناء إجراءات اعتقال ومحاكمة العلامة / يحيى الديلمي.


    وأشارت رسالة موجهة من مديرة المكتب العربي لبرنامج الأمم المتحدة الإقليمي امة العليم السوسوة إلى مدير مكتب رئاسة الجمهورية بأن النقاط الواردة في البلاغ سيتم تضمينها في تقارير المقررين المقدمة الى الدورة القادمة للجنة حقوق الإنسان بالأمم المتحدة . وقالت الرسالة:"انها المرة الأولى التي تتسلم فيها الوزارة بلاغا موقعا من خمسة مقررين على مستوى رفيع في آن واحد".


    يذكر ان حكم الإعدام صدر بحق العلامة يحيى الديلمي في الثامن والعشرين من مايو العام الماضي دون ادنى محاكمة عادلة ومن المحكمة الجزائية المتخصصة غير الشرعية.

    عدد القراءات: 17

     

مشاركة هذه الصفحة