الملك فهد: من اين لك هذا؟

الكاتب : محمد سعيد   المشاهدات : 1,125   الردود : 3    ‏2001-02-19
      مشاركة رقم : 1    ‏2001-02-19
  1. محمد سعيد

    محمد سعيد عضو

    التسجيل :
    ‏2001-02-15
    المشاركات:
    104
    الإعجاب :
    0
    \ من أين لك هذا؟
    الملك فهد الفائق الغنى لم يهتم بمنطقة الكوستا عندما ذهب بطائرته الجيت إلى أسبانيا، لقضاء عطلة مدتها شهر، و ستكلفه 50 مليون جنيه إسترليني.
    استلزمت الرحلة سبع طائرات من نوع دي سي 10 و ثلاث طائرات للمسؤولين بالإضافة إلى ناقلة ضخمة من نوع هركيوليز، و ذلك لحمل 400 فلانكيز و 245 لألف كيلو من المتاع.
    لو كان سافر عن طريق الخطوط البريطانية، فإن الملك السعودي البالغ من العمر 84 سنة، كان سيُلزم بدفع 2 مليون جنيه إسترليني بسبب زيادة وزن المتاع.
    هذه الرحلة هي تغير طفيف عند الملك، و الذي يقال أنه ثاني أغنى رجل بالعالم، و يمتلك 28 مليار جنيه إسترليني.
    لقد عمل ثروته الطائلة من تصدير بلده للنفط. السعودية تبيع 8 ملايين برميل نفط في اليوم، و التي تقدر ب 30 مليار إسترليني في السنة.

    فخامة السكنى
    أثناء إجازته فإن الملك سيكون لديه العديد من الخدم، السائقين، السكرتارية و الكتبة، و المساعدين الذين سيقومن بالعمل على تنفيذ كل رغباته.
    كلٌ من زوجات الملك فهد ال15 لديها موظفات مهرة للتجميل و تصفيف الشعر.
    إن جيش موظفيه سيجلسون في 200 من الأجنحة الفخمة في فنادق ماربيا؛ دون كارلوس و لوس مونتيروس.
    الغرف التي تكلف 210 جنيه إسترليني بالليلة محجوزة حتى نهاية شهر 8 و هذا يعني فاتورة ب 2 مليون جنيه إسترليني. الملك فهد استأجر 300 هاتف جوال بسعر 60 جنيه إسترليني للواحد في الأسبوع مضافاً إليها قيمة المكالمات.
    هناك 40 طباخ بما فيهم الطباخ الذي يطبخ للملك، يكلفون يومياً 15000 جنيه إسترليني في اليوم. و هناك مطبخين كلٌ منهم بحجم مطعم يعمل بهم فنيو الطبخ على مدي الأربع و العشرين ساعة و ذلك في قصر كازا بلانكا الذي يملكه الملك، و الذي كلف بناؤه 100 مليون جنيه و هو صورة طبق الأصل للبيت الأبيض الأمريكي.
    الملك، و الذي طار إلى أسبانيا من السعودية، عنده مكتب صورة طبق الأصل من مكتب أوفال في فيلته التي تتكون من مائة غرفة. و في جناحه الخاص يوجد خمس حمامات و ثلاث غرف تحتوي على حمام برشاش ماء.

    الساونا
    هناك سينامتين، مسبحين داخل الفيلا، أربع ساونا، و ملعبين للجمباز،أربع غرف للسمر و غرفة باولنج، و كذلك حديقة تحتوي على أشجار استوائية، و ملعب جولف، و شاطئ خاص، و مسجد خاص للعائلة الحاكمة و آخر للطاقم المرافق.
    يوجد 20 رجل أمن مسلح و 50 دائرة تلفزيونية مغلقة لحماية القصر، و هذا القصر هو واحد من خمسة منازل حول العالم.
    و لكن فهد، الذي كان عند أبيه عبد العزيز آل سعود 44 ابن من 22 زوجة، لم يقم بذاك القصر منذ 1987، و فندق كوستا ديل سول سعيدون جداً لرؤيته.
    الجزار بيرناندو جيلين، و الذي يرسل حمولة ثلاث شاحنات من لحم الخروف الصغير و الدجاج و لحوم أخرى إلى القصر كل يوم، قال: عادة نأخذ إجازة في شهر و نقفل و لكن هذه أكبر العمليات التجارية لنا، و لذلك سنبقى نعمل.
    و شركات تأجير السيارات أيضاً عملوا أرباحاً. الملك فهد استأجر 200 سيارة ليموزين بقيمة 500 جنيه في الأسبوع و ذلك لدعم أسطوله المكون من ست سيارات رولز رويس المضادة للرصاص، و خمس سيارات مرسيدس و تسع سيارات كاديلاك.
    ناقلة الهيركيوليز أيضاً نقلت سيارتين ناقلتين بهما أحدث الأجهزة الطبية بما في ذلك غرفة طوارىء مستشفى كاملة، و طاقم طبي من 32 شخص.
    الملك الهرم، و الذي يعاني من داء السكر، تقريباً كان قد مات بعد جلطة عام 95، و منذ ذلك الوقت فإنه يعاني من مشاكل كبيرة في القلب.
    فإنه يجلس على كرسي متحرك، و يرفض مغادرة القصر مع أنه يملك ثلاث يختات ثمنها 350 مليون جنيه.
    الملك الضعيف صحياً، و الذي لديه خمسة أولاد، قد حجز جناح كامل يغطي طابق بأكمل بأحد المستشفيات القريبة في كوستا ديل سول، و ذلك خوفاً من أن يمرض.
    أفراد العائلة الحاكمة شوهدوا يتسوقون في محلات ماربيا. ويُعتقد أن إحدى قريبات الملك التي على أغلب الظن أنها زوجته، صرفت للتسوق 250 ألف جنيه.
    عن صحيقة الصن البريطانية31\7\99



    The Times of London 31\7\99
    What a King packs for his Spanish holiday

    FROM GILES TREMLETT IN MADRID



    BRITISH holidaymakers enjoying a traditional summer of sangria, paella and a roasting on Costa del Sol beaches have been joined this year by one of the world's wealthiest tourists, King Fahd of Saudi Arabia.
    Although the 78-year-old monarch has not been seen on mule-taxis or at pubs frequented by package tourists, his presence, along with an entourage of 400, has delighted the people of Marbella who believe they have struck gold.

    King Fahd, who is staying at the fort-like Mar-Mar summer palace he built on Marbella's "Golden Drive" 15 years ago, arrived at Malaga airport in his 747 jet two weeks ago. It was the beginning of the ailing monarch's first foreign trip for five years.

    The royal jumbo was accompanied by five other aircraft carrying bodyguards, staff, friends, family and some 200,000kg of baggage, medical equipment and food.

    A fleet of nearly 100 cars, including 20 armourplated vehicles and two ambulances, all brought from Saudi Arabia, was needed to move the King and his court to his Spanish retreat. Among the King's first purchases were 200 mobile phones so his entourage can stay in contact as they travel from palace to palace and luxury hotel to luxury hotel.

    Two hundred rooms have been booked at five-star hotels for those members of his retinue not staying in the palace complex. Hotel bills are running at nearly £500,000 a week.

    Official Saudi sources refused to say how long the monarch would stay. Some reports said he would travel home this weekend, others that he had booked hotel rooms to the end of next month or that he intended to remain until December.

    Rumours have also begun to circulate that the King, in such poor health that he had to be lowered from his aircraft on a mobile lift, is preparing to install himself in Marbella and abdicate in favour of Crown Prince Abdullah. The Prince was left at home to manage affairs of state.

    Local people already on board the royal gravy train hope his day of departure never comes. Tales of the royal family's shopping outings and financial largesse have spread quickly across southern Spain. One store is sending food costing £15,000 each day. "They want the best, whatever it costs," one palace purveyor said. Lorryloads of provisions arrive at the gates where dozens of people mill, hoping to be hired as cooks, gardeners, cleaners or drivers. Some 600 have reportedly already joined the summer staff.

    The Saudi monarch fell in love with Marbella when, during his playboy prince days, he visited a health clinic for several weeks to rest and try to lose weight. Soon afterwards he built a small summer palace and began to buy surrounding land and property.



    In 1978 he ordered the construction of the Mar-Mar Palace, modelled on Washington's White House. Work took five years to complete and the interior decoration alone, which reportedly included gold-lined lifts, cost £15 million.

    The hilltop palace complex, with views across the Mediterranean to the North African coast, includes two smaller palaces, a couple of mezquitas, a heliport and a small hospital. It covers 200,000 square metres of prime seafront real estate, and is so heavily fortified with 60 turrets in a wall topped with barbed wire that paparazzi have been repelled.

    Once built, the Mar-Mar remained hauntingly empty. The people of Marbella awaited the King's visit each summer but he has visited it only once before - in 1987.

    This time, however, his free-spending visit may make up for lost time.
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2001-02-19
  3. sami

    sami عضو

    التسجيل :
    ‏2000-12-03
    المشاركات:
    76
    الإعجاب :
    0
    الله واكبر والعزة لله
    زيادة على ذلك:
    http://www.egroups.com/group/noraa
    [معدل بواسطة ابو عمر ] بتاريخ 19-02-2001 [ عند 09:39 PM]
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2001-02-19
  5. شاكي الهم

    شاكي الهم مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2000-11-13
    المشاركات:
    117
    الإعجاب :
    0
    وبعدين ...

    ماذا تريدنا ان نقول ....

    :) :) :)
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2001-02-20
  7. saudi

    saudi عضو

    التسجيل :
    ‏2000-12-09
    المشاركات:
    94
    الإعجاب :
    7
    ماذا تريد ان نقول ومصدرك جريدة الصن البريطانية!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
     

مشاركة هذه الصفحة