الفشل أول خطوات النجاح

الكاتب : albra'a   المشاهدات : 567   الردود : 7    ‏2006-03-01
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-03-01
  1. albra'a

    albra'a عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2005-01-01
    المشاركات:
    1,697
    الإعجاب :
    0
    الفشل ينبغي أن يكون معلماً لنا وليس مقبرة لطموحاتنا، والفشل ما هو إلا حالة تأخير وليس هزيمة، إنه تحول مؤقت عن الوصول إلى الهدف وليس نهاية مميتة، وهو شيء يمكننا تجنبه فقط بأن نقول أو نفعل أو نكون شيئاً.

    فالحياة عبارة عن سلسلة من التجارب والخبرات، بعضها جيد والآخر سيئ، وكل واحدة من هذه الخبرات تجعلك أكثر قوة على الرغم من أنه غالباً ما تغفل عن إدراك ذلك! فكما يقول المثل "الضربات التي لا تقصم الظهر تزيده قوه".
    لذا تعلم بأن الإحباط والمعاناة الذين تتحملهما يساعدانك دائماً على التقدم للأمام متى اتعظت منهما، فهذا العالم الذي نعيش فيه ما هو في الحقيقة إلا فرصة لك لتطور شخصيتك، لذا ينبغي أن تبقى وسط أحداث الحياة ونشاطاتها، فالحياة عبارة عن فصل دراسي تتعرض فيه للاختبار ويتوقع منك أن تحقق تقدماً هاماً خلال فترة زمنية معقولة، وإن لم تستفد في فصل الحياة، فإنها ستعيد لك الدرس تلو الآخر حتى تتعلم وتنجح، وهذا يشبه إلى حدٍ كبير الفصول الدراسية فمتى ما رسب الشخص فإنه إما أن يعيد الفصل حتى ينجح أو ينسحب ويسقط!

    فانظر عزيزي هل كنت تنظر لحالات الفشل بأنها فشل كلي، أم كنت تنظر لها بأنها فشل للمحاولة ذاتها والتي قد قمت بها؟ إذ أن هناك فرقاً كبيراً ما بين الاثنين، فإن كنت تعتقد بأنك شخصياً قد فشلت فهذا من شأنه أن يثنيك عن عمل أو أداء محاولات أخرى؛ لأنك تكون بذلك قد قللت من شأنك، ومن قدراتك الشخصية، وغالباً ما يكون هذا نتيجة لقلة أو انعدام ثقتك بنفسك، أما إن كنت تعتقد أن محاولتك كانت فاشلة، فهذا من شأنه أن يجعلك تقوم بدراسة سبب فشل محاولتك الأولى لتقوم بتجنب مسبباتها.

    وعلى أية حال لا يوجد هناك فشل حقيقي، فما ندعي بأنه فشل ما هو إلا خبرة قد اكتسبناها من واقع تجاربنا في الحياة، إذ أن الشخص الفاشل هو الذي لا يتعظ من تجاربه، ويعتبر أن الأمر منتهياً من حيث فشله!!!

    إخواني وأخواتي يا من تقرؤون هذه المشاركة هل تعتبرون محاولاتكم السابقة حالات تجارب وخبرات تكتسبونهامن خلال تعاملكم مع متقلبات الحياة؟ أم تنظرون لها بأنها حالات فشل لكم؟

    أنتم أفضل من يجيب على هذه الأسئلة... واتمنى أن تكون إجاباتكم بأنكم تعتبرون محاولاتكم السابقة بأنها تجارب وخبرات تكتسبونها لأنكم بذلك لن تتوقفوا من المضي قُدماً في تكرار محاولاتكم لتحقيق النجاح مع تغيير في الأسلوب المتبع حتى تصلوا لمبتغاكم.

    تحياتي
    محبكم البراء
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-03-01
  3. الشاحذي

    الشاحذي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-04-16
    المشاركات:
    18,231
    الإعجاب :
    9
    أخي البراء طرح عميق وجميل ..
    وأنا شخصياً أعتبر كل مرحلة فاشلة في حياتي ( وما أكثرها !! :) ) تجربة جديرة بأن أوليها اهتماماً خاصاً , وتقييماً يتناسب مع طبيعة هذه المرحلة من الفشل ..

    إن يقيني أن الفشل مقدمة النجاح حقيقة تتجلى في كثير من الأمور سواءً على الصعيد المعرفي أو على الصعيد التجاريبي ( العملي ) ..

    كما أنني على ثقة أن الفشل مسألة نسبية , وإذا ما استحكم داء الفشل بقلب أحدنا أعجزه عن مواصلة عبور نهر الحياة , وعليه فإن الفشل يجب أن يدعمه الأمل ...

    جميل أنت كعادتك أيها البراء ..

    والسلام عليكم ..
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-03-01
  5. أبو يمن اصلي

    أبو يمن اصلي قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2003-09-20
    المشاركات:
    4,691
    الإعجاب :
    0
    هذا حين يكون الفشل نتيجة لمحاولة لم توصل صاحبها إلى النتيجة المرجوة. يمكنه تقييم المحاولة والاستفادة من التجربة, ثم المحاولة بنضج أكثر,
    لكن ن ن ن
    حين يكون الفشل بسبب عدم المحاولة أو بسبب الاستهتار فما هي إلا خطوة باتجاه المزيد من الفشل.

    ثم عندك الفرق بين الفشل (في الحالات العامة) والإفشال في الحالة اليمنية, حيث في أغلب الأوقات يكون الفشل مدبراً وحيث لا تمنح فرصة أخرى. لي أخ أكبر قضى أكثر من سنتين يحاول للوصول لشيء يستحقه بجدارة وحاول في أكثر من 5 محافظات حتى كاد سائقي البيجو وعمال الفرزات يعرفونه أكثر مما نعرفه نحن من كثر تكرار وجهه عليهم, وفي الأخير انتهى به المطاف متقبلاً للوضع الذي لا يليق به إطلاقاً, بل وبدأ يخزن القات الذي كان أبغض العادات إليه, لأنه أامن بالمقولة الشهيرة "مافيش فايدة".

    أتمنى أن أقول له بأن الفشل هو خطوة نحو النجاح, لكن حين يذكرني بأن الإفشال في اليمن هو خطوات نحو الإحباط, لا أستطيع تكذيبه.
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2006-03-01
  7. المشير دبليو

    المشير دبليو عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2005-06-11
    المشاركات:
    1,792
    الإعجاب :
    0
    الفشل يعلمنا طريق النجاح
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2006-03-01
  9. وائل

    وائل قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2001-12-13
    المشاركات:
    3,307
    الإعجاب :
    0

    اخي الحبيب البراء ...

    ان الطبيعة البشرية وما تمر بها من تقلبات نفسية وسيكلوجية وعقلية وووو ...تجعل من هذة النفس عرضة للعثرة ... والعثرة تختلف باختلاف الفلسفة العقلية والنفسية التي تحملها الشخصية ....

    فكلنا عرضه للعثرة والفشل ... وميزانها غير محدود ... ولها طبيعة نسبية ... وقدرة على السيطرة فيما لو استزادت ثقافتها وخبرتها الحياتية ....

    وجميعنا موقن بأت الفشل وارد عند البشر ... وتكمن القضية في مدى اجتياز عقبات الفشل للنهوض بسواعد اقوى وأمال اكبر نحو تحقيق النجاح او السعي الية ولو بفشل اخر ... ولا يعني هذا الخنوع والرضوخ الى مأساتها ولو كانت ثقيلة .....

    فاحيانا اصيب بخيبة امل عندما اكتب شي اريد منه تحقيق غرض ما في نفسي ... اجد الفشل نصب عيني عندما لا استطيع ان اوصل ما اريد كتابتة للقارى ... اعد من جديد واقرء ما كتبت ... اجد انني بالفعل فشلت بتوصيل المعلومة ... وهذا النوع من الفشل يجعلني اجتهد للبحث عن اسلوب اخر اكتب فية لاصل الى غرضي المناط وهو ايصال الفكرة للقارى ...

    عموماً... قضية النجاح والفشل متفاوتة ... تعتمد جذرياً على طبيعة الشخصية وفلسفتها الحياتية ... فالبعض ينهزم من موقف يحس بأنة فشل فيه لمرة واحدة ويخشى العودة مرة اخرى لتحقيق النجاح خوفاً من فشل اخر ...

    اضرب لك مثال ... اعرف رجل تزوج من امراءة ... ومع مرور الزمان اكتشف ان زواجة فاشل ...وان شريكة حياتة ليست هي التي كان يتمناها ... فأل ماله الى الطلاق منها ... وبدل ان يفكر بالزواج من امراءة اخرى تحقق اماله وطموحاتة ... ظل عازباً وبلغ الخمسينات من عمرة ... خوفا من زواج اخر ربما يقعة في فشل اخر ....

    واريد التنوية اليك اخي الحبيب البراء ... ان المقالة التي كتبتها كانت محاضرة للاستاذ وليد عبدالله الرومي القاها ذات يوم في حفل اقيم في جامعة الملك عبدالعزيز في جدة بمناسبة تخرج اول دفعة من قسم التربية الخاصة في كلية العلوم التربوية ...

    وهنا اردت فقط التنوية انه كان يجب عليك الاتيان بالمصدر وصاحب المقال وحتى لا ُتتهم يوماً بما يسمى السرقات الادبية ..

    كاتب المقال : وليد عبدالله الرومي
    عنوان القمال : الفشل أول خطوات النجاح !
    التاريخ : 26/03/2003
    المصدر : http://www.emanway.com/edara.php?op=show&cid=2&id=3



    شكرا لك على هذا الموضوع المتستفيض ....

    جل التحايا
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2006-03-01
  11. Wajqop

    Wajqop قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-03-14
    المشاركات:
    2,694
    الإعجاب :
    0
    the fail is the first step to success
    كلام جميل .... أحييك على هذا الكلام و فعلاً أنا أرجع لأيباب فشلي و أحاول تجنبها أو حلها و فعلا أنجح...
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2006-03-01
  13. حنان محمد

    حنان محمد كاتبة صحفية مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2004-08-28
    المشاركات:
    15,384
    الإعجاب :
    0

    لا تلم نفسك على ما مضى فاللوم آفة كبير بل اتعظ من أخطائك وليكن لك هدفًا جديدًا
    سقوط الانسان ليس فشلاً ولكن الفشل أن يبقى حيث سقط !!
    أن تخطئ مره .. لا يعني .. أنك إنسان سيئ !!
    الأنسان الذكي ذاك التي يتخذ من أخطاءه العبره والموعظة .. وسارع في محاسبة نفسه وتقييمها .. حتى يعثر على موضع الخلل فيها ويقوم باصلاحه .
    عندما نخطىء لايعني نهاية حياتنا والانزواء والخجل مما ارتكبنا .. إبن آدم خطأ وخير الخطاؤن التوابون .. الله سبحانه وتعالى أوجد التوبة حتى يخطأ الانسان ويتعلم من الخطأ .. ولايمتلك الغير الحق في محاسبتك على الخطأ لأنهم هم كذلك يخطئون .. إنما على الآخرون تقديم النصيحة بقالب جميل يتقبلها القلب ..
    فمن الفشل تخلق المعاناة وياتي الآلم ومنه تبنى العزيمة والارادة والقوة والتصميم على تحقيق الهدف ..
    فالحياة عبارة عن دروس وتجارب يتعلم منها الأنسان .. فالمحاولات دائماً لها وجهين هما النجاح والفشل ..
    الفشل هو بداية التعلم كيف نحارب حتى ننجح .. ولا يأس مع الحياة
    فلابد لك من الفشل لتعرف معنى النجاح
    أخي البراء أحييك على الطرح المميز
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2006-03-01
  15. albra'a

    albra'a عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2005-01-01
    المشاركات:
    1,697
    الإعجاب :
    0
    thanx for all
     

مشاركة هذه الصفحة