طريقة اختيار الحاكم في النظام الاسلامي

الكاتب : لبيب الشرعبي   المشاهدات : 709   الردود : 4    ‏2006-02-28
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-02-28
  1. لبيب الشرعبي

    لبيب الشرعبي عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2005-10-23
    المشاركات:
    578
    الإعجاب :
    0
    الرسول صلى الله علي وسلم لم يعين للمسلمين من يقوم بامر الدولة الاسلامية بعد وفاته بل لم يحدد الطريقة التي يجب ان تتبع في اختيار الحاكم بعده

    ويتسق ذلك مع طبيعة التشريعات الاسلامية كلها في اتسامها بالمرونة الكاملة التي تؤدي الي صلاحيتها للتطبيق عن طريق البناء على اسسها في كل زمان ومكان

    لقد ترك الرسول صلى الله عليه وسلم امر اختيار الحاكم ليقرر فيه المسلمون - حسب مصالحهم - ما يناسب متطلبات الزمان والمكان والظروف المتغيرة غير مقيدين الا بالقواعد العامة للشريغة الاسلامية وبالقواعد والمثل الاخلاقية العليا التي ضربها الرسول صلى الله عليه وسلم خلال سني حكمه.
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-02-28
  3. Amarjax

    Amarjax عضو

    التسجيل :
    ‏2006-02-28
    المشاركات:
    55
    الإعجاب :
    0
    It is good point of view, so whatever comes from any kind of people that go along with our favors is acceptable , like Democracy which is a human thing and it doesn't against our religion, and it is also the best way of choosing Leaders that the human mind made.
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-03-01
  5. محمد القوباني

    محمد القوباني عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2005-12-23
    المشاركات:
    535
    الإعجاب :
    0
    موضوع رائع
    ولكن لا حياة لمن تنادي
    اصبح الامر وراثة
    تحياتي
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2006-03-01
  7. لبيب الشرعبي

    لبيب الشرعبي عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2005-10-23
    المشاركات:
    578
    الإعجاب :
    0
    هل فعلا ما قاله الاخ محمد من ان الامر اصبح وراثة
    ام ان هذا الموضوع واضح بحيث لن نظيف جديد اليه ام العكس

    ام انه من الممنوعات وبالتالي لامجال للمناقشة فيه


    لا ادرى
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2006-03-02
  9. محمد عباد

    محمد عباد عضو

    التسجيل :
    ‏2006-02-23
    المشاركات:
    115
    الإعجاب :
    0
    الأمر الألهي في كيفية الخلافة الأسلامية غاب في زمن العولمة ولم يعد له أي أثر بعد أن دخلت القوى الإستعمارية البلدان العربيه فأصبح التشبث بالكرسي أشبه بالوراثه ،،،،،
    ويا فصيح لمن تصيح.
    محمد عباد
     

مشاركة هذه الصفحة