من أقوال العدو قبل أكثر من مائة عام

الكاتب : محمد سعيد   المشاهدات : 1,182   الردود : 0    ‏2001-02-19
      مشاركة رقم : 1    ‏2001-02-19
  1. محمد سعيد

    محمد سعيد عضو

    التسجيل :
    ‏2001-02-15
    المشاركات:
    104
    الإعجاب :
    0
    يقول اللورد كرومر، الحاكم البريطاني لمصر في القرن
    الماضي
    قال لي سير الفرد لايل مرة: إن الدقة كريهة بالنسبة للعقل الشرقي و على كل إنسان أنجلو-هندي أن يتذكر هذا المبدأ الأساسي
    و يقول كرومر، و الافتقار إلى الدقة، الذي يتحلل بسهولة ليصبح انعداماً للحقيقة، هو في الواقع الخصيصة الرئيسية للعقل الشرقي. الأوروبي ذو حكمة عقلية دقيقة؛ و تقريره للحقائق خالٍ من أي التباس؛ و هو منطقي مطبوع، رغم أنه قد لا يكون درس المنطق؛ و هو بطبعه شاكّ و يتطلب البرهان قبل أن يستطيع قبول حقيقة أي مقولة؛ و يعمل ذكاؤه المدرب مثل آلة ميكانيكية.
    أما عقل الشرقي فهو، على النقيض، مثل شوارع مدنه الجميلة صورياً، يفتقر بشكل بارز إلى التناظر. و محاكمته العقلية من طبيعة مهلهلة إلى أقصى درجة. و رغم أن العرب القدماء قد اكتسبوا، بدرجة أعلى نسبياً، علم الجدلية (الديالكتيك) فإن أحفادهم يعانون بشكل لا مثيل له من ضعف ملكة المنطق. و غالياً ما يعجزون عن استخراج أكثر الاستنتاجات وضوحاً من أبسط المقدمات التي قد يعترفون بصحتها بدءاً.
    خذ على عاتقك أن تحصل على تقرير صريح للحقائق من مصري عادي، و سيكون إيضاحه بشكل عام مسهباً. و مفتقراً للسلاسة. و من المحتمل أن يناقض نفسه بضع مرات قبل أن ينهي قصته؛ و هو غالياً ما ينهار أمام أكثر عمليات التحقيق ليناً
     

مشاركة هذه الصفحة