سلسلة من المؤامرة

الكاتب : أبو الفتوح   المشاهدات : 466   الردود : 0    ‏2002-04-28
      مشاركة رقم : 1    ‏2002-04-28
  1. أبو الفتوح

    أبو الفتوح مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2000-12-25
    المشاركات:
    7,833
    الإعجاب :
    31
    قال الله تبارك
    وتعالي في كتابه الكريم : ( والذين كفروا بعضهم
    أولياء بعض إلا
    تفعلوه تكن فتنة في الأرض وفساد كبير )
    الأنفال (73) .





    وإن ما نراه اليوم من
    صولة الغرب من
    اليهود والنصارى باتحادهم وتعاونهم ودأبهم
    وجلدهم لهي الفتنة التي جعلت قلوب كثير من
    الناس تهوي إليهم وتتبع سبيلهم ومناهجهم في
    الحرية والديموقراطية
    وغيرها .





    وما نراه من كون
    الدائرة على المسلمين فلتفرقهم وشتاتهم
    وكسلهم وجهلهم حتى بدينهم وهذا هو الفساد
    الكبير الذي جعل كثيرا من الناس يعرضون عن
    سبيلهم ويحاربون دينهم وطريقهم الحق ويقبلون
    على مناهج الباطل وسبيل الفساد .





    وإن الغرب بعد قرون
    من التناحر والتباغض والصراعات والحروب قد
    علموا بالتجربة ان فلاحهم بالاتحاد والتعاون
    على حرب غيرهم وخاصة المسلمين
    الذين يعلمون بحتمية العداوة لهم واصبح
    كل شغلهم في كيفية إصلاح ذات بينهم ومحاربة
    عدوهم ورسم الخطط لإجهاض كل يقظة قد تحدث بين
    المسلمين , والمسلمون كما نعلم على عكس ذلك
    تماما , وما كانت خطط الأعداء ومؤامراتهم لتمر
    هكذا لولا مساعدة المسلمين لعدوهم على أنفسهم
    .





    وهذه حلقة من سلسلة
    المؤامرات على المسلمين في كل مكان , فما نراه
    اليوم في أفغانستان والشيشان ما هو إلا خطة
    رسمت بليل منذ زمن لإجهاض المد الإسلامي في
    آسيا الوسطي والانقضاض علي ثرواتها الطبيعية
    من النفط والغاز والمعادن الثمينة و
    الاستفادة من السوق
    الاستهلاكية الكبيرة هناك
    , وإليكم خيوط المؤامرة
    .







    بعد سيطرة الغرب علي
    منابع النفط والثروة في الخليج والشرق الأوسط
    بمؤامرة حرب الكويت التي اعد لها بعد درس حرب
    عام 1973 م بين العرب وإسرائيل .







    امتدت أطماع الغرب
    التي لا ترتوي إلي بؤرة الثروة
    الناشئة في آسيا الوسطي وخاصة حول بحر
    قزوين وخاصة بعد
    انهيار الاتحاد السوفيتي السابق في بداية
    العقد الماضي حتى لا تسقط تلك الثروات في يد
    أبنائها من الإسلاميين العائدين إلى دينهم
    هناك
    وللموضوع بقية ان شاء الله يتم نقلها كما ان هذا منقول ايضا .
     

مشاركة هذه الصفحة