صحفي يمني يُحمل الإصلاح مسؤولية استهدافه بعد مطالبة (الحزمي)بالانتقام منه

الكاتب : المرشح الرئاسي   المشاهدات : 351   الردود : 1    ‏2006-02-28
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-02-28
  1. المرشح الرئاسي

    المرشح الرئاسي عضو

    التسجيل :
    ‏2006-02-28
    المشاركات:
    14
    الإعجاب :
    0
    الثلاثاء, 28-فبراير-2006
    - حمل صحفي يمني حزب التجمع اليمني للإصلاح المعارض مسؤولية أي استهداف قد يتعرض له أو احد أفراد أسرته عقب مطالبة برلماني إصلاحي بالانتقام منه.
    وقال الصحفي اليمني نبيل سيف الكميم في رسالة إلى نقابة الصحافيين اليمنيين إن عضو مجلس النواب الإصلاحي محمد ناصر الحزمي طالب في جلسة علنية لمجلس النواب بثتها الفضائية اليمنية عصر أمس الأول بالانتقام منه ومعاقبته
    وأضاف الزميل الكميم-مراسل صحيفة الراية القطرية في سياق رسالته "تلقى نسخة منها" إن النائب الإصلاحي محمد الحزمي الذي يعمل خطيباً لجامع الرحمن في أمانة العاصمة حرض على استهدافه بشكل مباشر من قبل من وصفهم –أي الحزمي-بالغيورين على الإسلام وقيم القبيلة والشهامة في اليمن ،وذلك بسبب ما وصفه الحزمي "بالإساءة إلى نساء اليمن ".
    واعتبر النائب الإصلاحي –حسب رسالة الكميم-استهداف الأخير نصراً للدين وللشرف ولليمنيين من رجال القبائل الأحرار".
    واوضح الكميم أن مطالبة الحزمي بمعاقبته جاءات على خلفية نشر جريدة "الراية القطرية "التي يراسلها في نوفمبر مكن العام الماضي لمخلص دراسة أعدتها الدكتور فوزية حسونة الأستاذة في كلية علم الاجتماع بجامعة تعز عن تجارة الجنس في اليمن والتي أجريت لصالح ملتقى المرأة للدراسات والتدريب بتعز.
    وسبق ونقلت عدد من الصحف ملخص للدراسة منها صحيفة الرأي العام الكويتية والشرق القطرية ومواقع إخبارية يمنية وعربية ودولية حسبما جاء في الرسالة.
    وحمل الكميم حزب التجمع اليمني للإصلاح وقيادة نقابة الصحافيين والأجهزة الأمنية مسؤولية تعرضه لاي استهداف.
    ويعد النائب الإصلاحي محمد الحزمي من أكثر خطباء الإصلاح تشدداً حيث سبق وان اقتحم الحزمي أحد الفنادق اليمنية وطالب بإغلاقه العام قبل الماضي ،قبيل ان يشن مع زميله النائب الإصلاحي والخطيب هزاع المسوري حملة تكفير ضد عدد من من التربويات في أمانة العاصمة في ذات العام وهي الحادثة تظاهرت على إثرها نحو ألفي امرأة من مديرات وتربويات ومعلمات مدارس أمانة العاصمة إلى مجلس النواب للمطالبة برفع الحصانة عنهما تمهيداً لإحالتهما إلى القضاء بجريرة قذف وتكفير تربويات مدارس الأمانة.
    الجدير بالذكر ان هذه الحادثة تأتي عقب اقل من أسبوعين على مطالبة عدد من برلمانيي الإصلاح بمحاكمة الصحفيين الذين أعادوا نشر الرسوم المسيئة الى الرسول "ص" حد مطالبة النائب الاصلاحي ربيش وهبان باعدمهم.
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-02-28
  3. نبض عدن

    نبض عدن قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2004-08-06
    المشاركات:
    4,437
    الإعجاب :
    1
    اعلنوايها الزملاء التصامن مع الزميل الصحفي نييل سيف !!! والمطالب التحقيق مع النائب الاصلاحي ورفع الحضانه البرلماني !!! بتهمه التحريض بالقتل !!!
     

مشاركة هذه الصفحة