التعليم في اليمن كاحد اسباب التخلف في اليمن

الكاتب : الحقيقة الضائعة   المشاهدات : 2,525   الردود : 38    ‏2006-02-26
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-02-26
  1. الحقيقة الضائعة

    الحقيقة الضائعة مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2006-02-26
    المشاركات:
    9,531
    الإعجاب :
    0
    اثارت اسئلة الاخ الصلاحي" لماذا اليمن فقيرة .." في نفسي وضع هذا الموضوع للنقاش, فاحد عوامل التخلف في اليمن هو التعليم حيث وان الامية تصل في اليمن الى اكثر من 50 في المائة بحسب جميع التقارير المحلية والعربية والدولية وماخفي كان اعظم فمعدلات التسرب من التعليم مرتفعة وايضا خريجي الجامعات يتسمون بالامية المعرفية والالمام بعلوم الحاسوب والعلوم الحديثة لايتجاوز الالاف وايضا معظم التخصصات الجامعية في الاقسام الادبية وتنحصر ازدحام الطلاب في كليات التربية والاداب والتجارة والشريعة حيث يمثلون نسبة مخيفة !

    ارجو التأني في تحليل الوضع التعليمي في اليمن واسباب تخلفه وانعكاساته على التخلف في اليمن . مع تحياتي لكل من يثري هذا الموضوع ويدلو بدلوه وبعيدا عن المناكفات السياسية لان النقاش يعكس ايضا مستوى تعليمنا وثقافتنا وقدرتنا على التحليل والمناقشة دون العمل على اقصاء اراء الاخرين من لم توافقنا ارائهم
    ودمتم
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-02-26
  3. واحد

    واحد عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2005-06-11
    المشاركات:
    1,624
    الإعجاب :
    0

    أخي الكريم

    التعليم .. هو الذي بنى لماليزيا ولكوريا الجنوبية ولغيرهم جيل (واحد فقط) عزف لهم سيمفونية الإبداع والتطور ووضعهم على الخريطة.

    المسألة يا سيدي مسألة قرار سياسي .. قيل أنه عندما أطلق الروس في الخمسينيات مركبة تدور حول القمر .. صرخ الرئيس الأمريكي وقال (أمة في خطر) .. قال هذا تفوق علمي شامل للأمة الروسية علينا .. وأحدث تغيير ثوري في التعليم في أمريكا من أول سنة إلى برامج مابعد الدكتوراه.

    كوبا .. دولة عالم ثالث ,, محاصرة من أمريكا حصار مزمن .. التعليم فيها وخصوصاً الطبي يوازي ويتفوق علي التعليم الطبي في أوربا .. أنظر إلى أرقامهم في وفيات الأطفال مثلاً.

    في قائمة رأيتها لأفضل خمسمائة جامعة في العالم .. لم أجد فيها جامعة عربية واحدة ووجدت سبع جامعات إسرائيلية .. ((وفي تقرير المعهد العالمي للمعلومات يذكر مؤخّراً أن نسبة الأوراق ( الأبحاث) العلميّة التي سجّلها المعهد لليمن في الخمس السنوات الأخيرة تساوي صفراً ، وهي الدولة العربية الوحيدة التي نالت هذا الشرف الشاندالي العظيم عن جدارة واستحقاق، لذا فلم يعلق المعهد على هذه النتيجة لأنها متوقّعة كما أنها أتت استكمالاً لاستحقاقات صفرية سابقة ومستمرة)). مروان الغفوري

    لا يوجد في هذا النظام من يفهم أن التعليم هو أساس التنمية .. فيقرر .. أن يكون التعليم معزول عن سلسلة الفساد والإفساد والفوضى العامة في البلد .. فيبتعث أوائل الشباب للدراسة في الخارج مثلاً .. بدلاً من أن يرسل بنت (فلان) لتدرس تصميم أزياء لخمس سنوات لترافق زوجها المسئول في السفارة.

    تحياتي
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-02-27
  5. الحقيقة الضائعة

    الحقيقة الضائعة مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2006-02-26
    المشاركات:
    9,531
    الإعجاب :
    0
    شكرا على ردك الجميل والذي يدل على ان الحرقة تلتهم كل مفاصلك , ولكن القرار السياسي بحاجة الى رجل سياسي استثنائي يقدر العلم والمتعلمين , ففاقد الشي لا يعطيه .... لانهم هولاء من يتولون زمام السلطة لازالو يعتقدون ان التعليم فقط هو منفعة لمن يتعلم وليس للمجتمع باكملة هذا ماقالة لي احد المقربين من زعيم بلدنا عندما اشتكينا له مشاكل وصعوباتنا المالية في هذا البلد الاوروبي المرتفع المعيشة ...
    لكن بالمقابل ماهو دورنا نحن من نعتقد اننا حملة شعلة التغيير في هذه القضية ؟ هل نقف مكتوفي الايدي معتمدين على الذين لا نرجو منهم شيئا , فقط نتمنى منهم كف الاذى عنا ...
    تحياتي
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2006-02-27
  7. الحقيقة الضائعة

    الحقيقة الضائعة مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2006-02-26
    المشاركات:
    9,531
    الإعجاب :
    0
    نجد ان مستوى الامية في الدول العربية يبلغ حوالي 25 % وهذا المعدل من الممكن ان يتزايد وكذلك نلاحظ ان نسبة الامية في البلدان العربية تتفاوت من قطر الى اخر وتتركز أعلى معدلات الامية في الدول العربية في خمس دول من الأكثر سكاناً هي مصر والسودان والجزائر والمغرب واليمن ويبلغ عدد الاميين فيها نحو 48 مليوناً يمثلون نحو 71 في المئة من مجموع الاميين في الوطن العربي. وتتفاوت معدلات الامية في الدول العربية إذ تتراوح بين 13 في المئة في البحرين والكويت و62 في المئة في موريتانيا وتتجاوز 50 في المئة في اليمن والمغرب. ويذكر أن المعدل العربي العام للامية بلغ عام 1998 نحو 38 في المئة. . وقدر أن اكثر من نصف الاناث في العام 1999 في سن الـ15 عاماً وما فوق في 6 دول عربية هنّ من الاميات مع وجود أعلى المعدلات في اليمن بنسبة 71 في المئة, وبلغت هذه النسبة في موريتانيا نحو 69 في المئة وفي المغرب 65 في المئة وفي مصر 58 في المئة وفي السودان والعراق بنسبة 55 في المئة
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2006-02-27
  9. ابن الوادي

    ابن الوادي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-03-27
    المشاركات:
    7,411
    الإعجاب :
    0




    الحقيقية انة اهم اسباب التخلف في بلادنا
    وليس الامية فحسب والتي تمثل رقما مخيفا ولكن حتى
    التعليم القاصر الذي يقذف بالاف من الخريجين من التعليم النظري
    بلادنا تعاني من الامية كثيرا وتعاني ايضا من التعليم التلقيني
    وتعاني من مناهج دراسية لا تواكب الثورة العلمية
    وتعاني من كادر تعليمي غير مؤهل
    وتعاني من عدم ربط الدراسة النظرية بالتطببيقية
    وتعاني من عدم وجود الاستراتيجية التعليمية التي توفق بين متطلبات التنمية والكوادر العلمية
    وحتى نعاني من فساد تعليمي كبير
    فهناك منح ارتجالية تعطى لمن لا يستحقها
    وهناك مواهب تعليمية تهضم
    وهناك قصور في تام في الدراسة التطبيقية والمعملية

    التعليم والثقافة هو التحدي الاكبر اليوم
    ولاشك انة مقياس تقدمنا وتخلفنا


    تحياتي
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2006-02-27
  11. Wajqop

    Wajqop قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-03-14
    المشاركات:
    2,694
    الإعجاب :
    0
    تعرف عزيزي أن في الجامعات الأوروبية إذا كان هناك كليه أو قسم من كلية لا يحتاج المجتمع إلى خريجيه فإن الدولة تقوم مباشرة بإغلاق تلك الكلية أو القسم من الكلية لكي لا تتحمل أعباء الخريجين من تلك الكليات و الأقسام الغير داعي لها مما يقلل من نسبة البطالة في الدولة على عكسنا (واحد بشبرة و التاني بالجيزة) ... يمكنك عزيزي الإطلاع على تصنيف الجامعات في العالم من خلال الرابط http://www.webometrics.info/top3000.asp.htm

    و الغريبة عند مشاهدتك للتصنيف العالمي لن تجد أي جامعه فرنسية ضمن أول 300 جامعة !!! فما بالك بالجامعات العربية... أدخل و سترى.
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2006-02-27
  13. عبد الحكيم الفقيه

    عبد الحكيم الفقيه شاعر وكاتب

    التسجيل :
    ‏2003-08-05
    المشاركات:
    10,676
    الإعجاب :
    1
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس السياسي 2007
    الموضوع في غاية الأهمية وتكتنف التعليم في اليمن العديد والعديد من المشاكل التي أدت إلى حالة الركود والتخلف والنكوص بل العدو والركوض صوب الماضي وإدارة الظهر للمستقبل
    وعلى عجالة سأضع بعض النقاط فيما يخص التعليم في اليمن:
    1) لا توجد فلسفة للتعليم ولا نعرف ماذا يريد القائمون على العملية التعليمية منه حيث لا يوجد ربط بين احتياجات التنمية والمجتمع والخطط التعليمية
    2) تسييس مجريات العملية التعليمية وتحول مؤسساتها إلى ثكنات أمنية وبوليسية بل نقترح أن يستبدل لقب أستاذ بأفندم
    3) لا توجد عملية متواصلة للتعليم وعملية تقييمية مستمرة بين المراحل ولم ترسم غايات مرتبطة بالمستقبل وتزرع في ثنايا المناهج التعليمية التي تتعفن في واد والواقع يئن في واد آخر
    4) الجامعات اليمنية مفرغة من محتواها وتعمل على تعطيل ما تبقى من العقل اليمني وتخريج جثث محنطة بينها وبين الحياة المستقبلية ملايين السنين الضوئية

    وللحديث عودة​
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2006-02-27
  15. لابيرنث

    لابيرنث مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-05-11
    المشاركات:
    7,267
    الإعجاب :
    0
    من اسباب تخلف التعليم كما اراها ايضا مناهج الحشو التي تفرض على الطالب ان يحفظ وليس ان يفهم

    غياب التطبيق في المجالات الدراسية العلمية .. وهذا يؤدي الى غياب الابداع والتطوير

    ضعف الاهتمام بالمراحل الاساسية الابتدائية والاعدادية .. حيث ان المدرسين هم من خريجي الثانوية ويدرسون مواد لا يفهمونها
    فانا اعرف مدرسين يدرسون انجليزي واسلامية وهم لا يفقهون شيئا فيها

    بينما في الدول الغربية يتم التركيز على هذه الشريحة ولا يدرس فيها سوى شخص مؤهل مدرب ذو شهادات رفيعة

    ولنا ان نتسائل عن ضعف طلابنا في مواد الرياضيات والانجليزي والفيزياء وغيرها
    فمدرسي هذه المواد لا يفقهون فيها سوى انهم يشرحون ما يرونه في الكتاب ولا يفهمون سواه

    نحتاج الى عمل ثورة تعليمية شاملة كما فعلتها اميركا عندما علمت بان السوفييت غزو الفضاء

    ونحتاج الى قيادين متعلمين .. لان القيادين الجهلة لا يعلمون بفائدة التعليم سوى ان بعض التافهين منهم يرون في التعليم تطبيق للقاعدة ( سمن كلبك ياكلك ) وهي قاعدة الامام الذي يرى ان التعليم يعني ان يكشف الشعب زيفه وخرافاته

    نحتاج الى ثورة حقيقة وانقلاب في المفاهيم

    فمتى نتغير ومتى نتطور ؟؟

    متى متى
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2006-02-27
  17. الشاحذي

    الشاحذي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-04-16
    المشاركات:
    18,231
    الإعجاب :
    9
    برأيي أن هناك عدة أمور تحول دون التطور التعليمي المنشود من الجميع في اليمن وعلى رأس ذلك :
    أ- غياب استراتيجية تعليمية واضحة المعالم .
    ب- اختلاف مخرجات التعليم عن احتياجات المجتمع .
    ج- نوعية التعليم المتاح للأجيال ( كما وكيفاً )
    د- تغييب السياسة التعليمية الرشيدة .
    ه- غياب مفهوم جدوى التعليم .
    و- عدم ارتباط التعليم بالسياسة التنموية والإستثمارية في البلاد .

    وكل نقطة من هذه النقاط تحتاج إلى كتب مطولة لشرحها ..

    والسلام عليكم ..
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2006-02-27
  19. khalid 12

    khalid 12 قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2003-06-09
    المشاركات:
    4,047
    الإعجاب :
    2
    تنحصر مشاكل التعليم في اليمن ... الكادر التعليمي(المعلم) دون المستوى وكما شرحه احد الاخوه المعلم ينقل مافي الكتاب ولايوجد لديه بعد في المنهج المخصص له عكس معلمين الجامعات الكبرى في حين تجده بروفوسور في مجاله . ويبحث في الجديد من علوم تخصصه حتى ان بعض الجامعات لديها اساتذه علماء كبار ..
    والمشكله الاخرى الصرف على التعليم لازال ضعيف بالرغم من اهمية التعليم ودوره في الاسهام في بناء الامم ..ولدينا دوله مثل سنغافورا لديها خطط تعليميه من ارقى المستويات في العالم ويصرف عليه الكثير ..

    العمليه التعليميه تحتاج لاعادة نظر والاستفاده من الامم المتقدمه في نقل تجاربها الى اليمن ...
     

مشاركة هذه الصفحة