سم الانفتاح الغربي ... انتهاك داخل الحرم الجامعي ... ام داخل المجتمع الاسلامي

الكاتب : الشميـــــري   المشاهدات : 322   الردود : 0    ‏2006-02-26
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-02-26
  1. الشميـــــري

    الشميـــــري عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2006-01-03
    المشاركات:
    468
    الإعجاب :
    0
    سم الانفتاح الغربي..

    انتهاك داخل الحرم الجامعي..

    أم داخل المجتمع الإسلامي ؟؟



    ملاحظة هامة:

    أخواني الكرام ،أخواتي الفاضلات

    أعجبني الكلام أدناه: فأحببت أن انقله إليكم، مع احترامي الشديد وتأكيدي على مقولة لكل قاعدة شواذ فلا يعني أن هذه الظاهرة عامة في كل الجامعات أو المجتمعات، ولكن قد تكون بأغلبها، اقصد بكلامي هذا أنني نقلتها للفائدة وليس للمساس بأي كان.


    وسلموا على قلوبكم الصافية خفوقة بالوفا مليانة

    دعاء



    أما بعد،





    لا شك بعد أن تجرع العرب سم الانفتاح الغربي اللاأخلاقي في عدة أمور لاسيما اللباس جعل الفتاة العربية التي استهجنت هذا الانفتاح وسارت في ركبه على درجة عالية من الانحطاط والتخبط.

    إذ أصبحت الموضة همها الوحيد وسلاحها الفتاك لاختراق عقول الشباب واستثارتهم من خلال اللبس الفاضح.

    وهنا لا بد من الحديث عن بعض الفضائيات العربية التي أدت الدور الأكبر والأساسي في تكريس الفكر الغربي السلبي الذي يسعى إلى اختراق الدين الإسلامي من ناحية واختراق العادات والتقاليد العربية من ناحية أخرى، وذلك من خلال خطة طويلة الأمد أشبه بالتموين البطيء للقيم العربية، فما نشاهده الآن على بعض الفضائيات أو حتى نلمسه في الشارع العربي كان يمثل جرما كبيرا قبل عدة سنوات.

    والمؤسف هنا، ما نشاهده في جامعاتنا التي من المفترض أن تكون صروحا علمية بالدرجة الأولى ولا أريد أن أقول صروحا علمية بحتة، لكن يجب أن يحظى العلم فيها باحترام وتقدير، فمن يدخل إلى جامعاتنا يجد أنها تخلو تماما ممن الأجواء العلمية التي يجب أن تتميز بها أي جامعة، فلا تعرف هل هي دار لعرض الأزياء أم منطقة سياحية يلتقي فيها العشاق، أم ماذا؟؟

    لهذا أصبح العلم في أسفل سلم الأولويات عند الكثير من الطلاب الذي ذوات اللباس الفاضح السيطرة على عقولهم من خلال استثارتهم، فالمصيبة عندما تسيطر العاطفة على العقل لدى الشباب.

    فالفتاة العربية التي تعتبر انفتاحا لو أنها تفكر قليلا بموضوعية وعقلانية ستجد أنها على درجة عالية من السذاجة حين تعرض مفاتن جسدها على الملأ، فتبدو دون قيمة تذكر، ولو ناقشنا الموضوع من ناحية منطقية عقلانية ولا أريد أن أقول من ناحية دينية، فالدين الإسلامي يحرم ذلك تحريما قطعيا بمبرراته المقنعة لوجدنا انه لاسبب حقيقي يدفع الفتاة للخروج بلباس فاضح ولا في أية حال، فالفتاة بإمكانها أن تلبس بطريقة تحفظ لها هيبتها وكرامتها في المجتمع، وتبدو بمظهر لائق بحيث لاتكون موضع نقد.
     

مشاركة هذه الصفحة