أمريكا تستبق الأحداث في قضية الزنداني وتطالب بالتخلي عن الركن الثالث

الكاتب : سرحان   المشاهدات : 435   الردود : 6    ‏2006-02-25
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-02-25
  1. سرحان

    سرحان مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-19
    المشاركات:
    18,462
    الإعجاب :
    23
    الشيخ عبدالمجيد الزنداني رمز من رموز الفقه الإسلامي بالعصر الحديث و لم ولن يكون سندا لفكر متطرف حيث سلك طريق الدين من الباب العلمي وترأسه للجنة الإعجاز العلمي بالقرآن الكريم دليل واضح على ان الرجل ذو فكر مستنير لايقصد منه سوى نفع البشرية من هذا الكتاب الذي يثبت يوما بعد يوم بأنه إحدى آيات الله التي يعجز العقل البشري الضعيف ان يفهمها بجرعة واحدة ولذا فقد ترك الله للإنسان حرية التفكر والتدبر بما ورد بهذا الكتاب الكريم الذي قال عنه قساوسة المسيحية وحاخامات اليهودية بأنه كتاب لايمكن ان يكون من تأليف بشر حتى لو كان ذو خيال واسع وصل به السمو إلى أعلى درجات التفكير فما بالك بمن يصر على القرآن الكريم من تأليف رجل امي يصدر عنه كتاب مثل هذا وهو سيدنا محمد (صلى الله عليه وسلم) وليس كلام الله000

    التهمة التي وجهت للشيخ والتي تقول بأنه يمول الإرهاب ليس الا مجرد تهمة لاتستند إلى دليل مادي ملموس وهذا طبعا حسب الدستاتير الوضعية المعمول بها في دول لغرب التي تصر على عدم توجيه اي تهمة لأي شخص إذا لم يكن هناك دليل مادي ملموس وان الشك لايمكن ان يرتقي إلى مستوى توجيه التهم 000 والحكومة اليمنية طالبت كثيرا من الإدارة الأمريكية بتسليمها الدليل لكي تستطيع ان تتصرف خصوصا وأنها على حد تعبير الرئيس بوش دولة حليفة في محاربة الإرهاب 000000

    إذن ماهو سر تمسك امريكا برأيها رغم عدم استطاعتها تقديم الدليل المادي ؟؟؟؟؟؟؟؟

    التهم الأمريكية الوهمية وجهت لمجوعة كبيرة من علماء الدين حتى يقال بأن الرقم وصل اكثر من 80 الفا ولكن دون ان تستطيع تقديم ولو دليل واحد على اي منهم بانه يدعم الإرهاب أو أنه ساند اسامة بن لادن على القيام باحداث 11 سبتمبر وتلك الأخرى يعتريها شك كبير وسبق وان شكك فيها خبراء غربيون وأمريكان ايضا 000 فقد برهنوا على ان الولايات المتحدة كدولة خليط من كل الأعراق لا تستطيع ان توحد جبهتها الداخلية بدون توجيه الأنظار لعدو خارجي وبعد انحسار المد الشيوعي وجد اليمين الأمريكي المؤيد لإسرائيل فرصة عظيمة في أقناع الرئيس بوش بوضع الإسلام عدوا آخر لأمريكا وتم تزيين الوضع له بأن هذا العدو المحتمل عبارة عن مادة خام يمكن تشكيلها بالطريقة التي تريدها امريكا وهي بدون شك اقل خطرا من الشيوعية التي كان يقف على رأسها العملاق النووي الاتحاد السوفييتي السابق والذي كان يشكل تهديدا حقيقيا اما الاسلام فانه مناسب على الأقل لفترة المستقبل المنظور ريثما يتم البحث عن بديل 0000 وهكذا ---

    إذن هناك اسرار تخشى الإدارة الأمريكية بان يتم إذاعتها من قبل جهات إسلامية والتي ارتأت بأن تلك الجهات ربما تكون بشخصيات العلماء ذات التأثير الكبير على المسلمين حتى لايتم اجهاض الخطط الأمريكية في حربها على عدوها الوهمي الجديد (الإرهاب) وما يدعم هذا الاتجاه بأن الولايات المتحدة ترفض رفضا قاطعا تعريف الإرهاب واختزلت هذا التعريف لنفسها لكي تستخدمه في الوقت الذي تريد 0

    بعد حرب افغانستان والعراق وتهويلاتها الإعلامية التي حركتها الآلة الإعلامية الأمريكية ومن خلفها الغربية وأرغمت على السير بركبها العربية وذلك التضخيم لشخص اسامة بن لادن والظواهري والزرقاوي اثبت مرور الوقت بأنها عبارة عن تهويلات تم صياغتها بواسطة كتاب سيناريو ومخرجين يشبهون كثيرا ما يتم صياغته في استوديوهات هوليوود التي استطاعت ان تقنع العالم بجدية فيلم " تيتانيك " حيث عملة من قطعة فلين عبارة عن باخرة ومن حوض سباحة عبارة عن محيط وبتاثيرات خادعة للبصر اقتنع المشاهد بان ماحصل كان عبارة عن رعب حقيقي وليس خيال لايمت لما رسم في مخيلته بصلة 000

    فمن هو اسامة بن لادن الذي يهدد عرش بوش ومن هوالزرقاوي الذي اجهد قوات امريكا بالعراق ومعها القوات والشعب العراقيين ؟؟

    إذا كانت أمريكا تعتقد بأن إيتاء الزكاة لفقراء المسلمين يعتبر دعم للإرهاب فهذا يعني بان على المسلمين التخلي عن الركن الثالث من اركان الإسلام ويجب تصحيح مفهوم امريكا بأن المسلم لن يكون مسلما إذا اخل بركن من اركان الإسلام الخمسة وان عليها ان تعادل بين جمع التبرعات بمئات الملايين من الدولارات لصالح مرضى الآيدز الذي ينتشر بشكل كبير فيها وكذا لصالح مرضى السرطان من استخدام الصناعات الكيميائية والنووية الأمريكية وبين الزكاة في الإسلام 000
    وان كان الشيخ الزنداني يشرف على جمع الزكاة في بعض الأحيان لصالح فقراء المسلمين فان ذلك لايتعدى سد فاقة فقير أو اسكات طفل يتيم أو ستر إمراة مسلمة فهل امريكا زعيمة العالم الحر تعتبر مثل هذه الأعمال دعم للإرهاب أم ان تاثيرات الرأسمالية الصهيونية تعتبر مساعدة الآخرين نوع من انواع الإرهاب كون هؤلاء يخسرون زبائن رغم انهم معدمين ؟ فنحن ندعو السيد بوش لإعادة قراءة رائعة شكسبير عن تاجر اليندقية (شايلوك) وكيف تعامل مع الرجل المسيحي (بسانيو) صاحب الآخلاق المسيحية النبيلة في صراع بين الخير والشر خلده التاريخ 0
    تحياتي
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-02-25
  3. ناصر ملاح

    ناصر ملاح قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-07-06
    المشاركات:
    2,569
    الإعجاب :
    0

    أخي العزيز سرحان

    المسألة للا تتمثل في المطالبه بأشخاص أو تصنيفهم حسب أهوائهم

    المسأله هي حرب عقائديه وصراع حظارات وما أحداث سبتمبر إلا شماعه

    تتخذها الولايات المتحده لتنفيذ أغراظها وأطماعها والإستيلاء على مقدرات العرب

    وقد قالها بوش بالحرف الواحد إنها حرب صليبيه

    أمريكا تريد منع الزكاه وتغيير المناهج الدراسيه ومنع تعليم القرآن فالمدراس

    وربما غدا تصل بهم الوقاحه ليقولوا لا بد من حذف بعض الصور في القرآن

    التي تدعي للجهاد بحجة أنها تشجع الإرهاب ؟
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-02-25
  5. ابو خطاب

    ابو خطاب قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2002-10-31
    المشاركات:
    13,910
    الإعجاب :
    1
    انتبه اخي الكريم

    فالزكاه هي الركن الثالث في الاسلام وليس الخامس ...


    والمقال رائع جدا ومنصف فجزاك الله خير الجزاء

    ثم هل ان المقال رأيته في الساحة العربية في قسم الساحة السياسية للكاتب علي العيسائي فهل انت هو وهو انت ؟؟
    وهذا هو الرابط

    http://alsaha.fares.net/sahat?128.64.uRewbbdzGqv.1..2cc0a430

     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2006-02-25
  7. الحدالقاطع

    الحدالقاطع عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2003-08-19
    المشاركات:
    1,886
    الإعجاب :
    0
    امريكا كانت الراعية والمدربة بجانب السعودية للجماعات الاسلامية ايام الرئيس جما ل عبد الناصر والاتحاد السوفيتي فلديها كمية كبيرة من الاسماء بعد ذهاب ناصر والاتحاد السوفيتي امريكا تريد من هذه الجماعات ان تحل نفسها وان تصمت معتبره ان الموضوع الذي انشئت من اجله قد انتهى ..
    في احداث 11 سبتمبر عادة القضية الى واجهت التحدي الاكبر فامريكا تعتبرما حدث كسر شرفها في عقر دارها واستهزاء سافر من قبل الجماعات الاسلامية فصعدة الامور واعلن بوش بدعم من اللوبي اليميني المتظرف الاسرائيلي حرب عالمية شاملة بما سماه ضد الارهاب وقال في صريح العبارة من لم يكن معنا فهو ضدنا وطرحت امريكاء عناوين وتسميات للأرهاب منها حماس وحزب الله في لبنان والجماعات الاسلامية المتفرقة بين الدول الاخرى اليمن يعتبر مثلاً حما س منظمة تحرير للأرض الفلسطينية واليمن كاشعب يدعمها وليس كحكومة وجمعيات حزب الاصلاح الخيرية تجمع بين وقت واخر مساعدات من اليمنيين الى جمعية الاقصى الخيرية الفلسطينية والتي يعتقد انها تابعة لمنظمة حماس الفلسطينية
    هنا تقع امريكا في الخلط بين المفهوم القديم بما كانت تسميهم مجاهدي الحريه والارهابيين اليوم وتعريفها الخاص بها ومعها الاتحاد الاربي واليابان متفقين على ان منظمة حماس ارهابية لهذا كله فالزنداني معروف لديهم كان بطل الرافدين للمجاهدين في افغانستان فهوى يقع في هذ التصور الاميكي
    عندما اصبحت امريكا هي الامم المتحدة وضعت قائمة بماتين الف اسم واكثر على قائمة الارهاب
    من ضمنهم الشيخ عبد المجيد الزنداني,
    هي تقول الان انه ممنوع ان يخرج خارج اليمن وفي حالت ان يخرج من ذات نفسه فانه عرضةللقبض عليه من قبل اي دولة ما لم فان هذه الدولة تخالف قرار الاممالمتحدة وعندما ذهب الشيخ الزنداني برفقت الريس الى السعودية ضمن وفد يمني اعتبرت امريكا ان اليمن هي المخالفة للقرار الممي الامريكي
    وان السعودية لاتقدر تلقي القبض عليه ما دام ظمن وفد رسمي فهل وضحة الصورة لنا ام لاء
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2006-02-26
  9. الشانني

    الشانني عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2005-08-08
    المشاركات:
    1,360
    الإعجاب :
    0
    الله يشفيك يا سرحان ....
    يعني تشتي تخسرني .. و الدقيقة بريالين
    لقد قرأت أنت مشاركتي بالامس و قلنا حينها ان الامر مجرد دعاية من صالح لارعاب الزنداني و خبرته بالاضافة الى الاحمر و كسب ولائهم في الانتخابات الرئاسية.
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2006-02-26
  11. سرحان

    سرحان مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-19
    المشاركات:
    18,462
    الإعجاب :
    23
    شكرا لأخوة هنا
    ريشان
    أبوخطاب واشكره على تذكيري بترتيب اركان الإسلام حيث اكتشفت الخطأ ولكن لظروف تركت النت بعد لصق المقال 00
    والشكر موصول
    للشانئي
    الحد القاطع
    ولي عودة بإذن الله

    تحياتي
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2006-02-26
  13. ابو خطاب

    ابو خطاب قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2002-10-31
    المشاركات:
    13,910
    الإعجاب :
    1
    شكرا اخي سرحان وانا اعرف انك كتبته مستعجلا ولم تنتبه له ...

    لكن لم تجبني المقال رأيته في الساحة العربية في قسم الساحة السياسية للكاتب علي العيسائي فهل انت هو وهو انت ؟؟
     

مشاركة هذه الصفحة