الإشتركيين بين أمرين أحلاهما مر

الكاتب : ناصر ملاح   المشاهدات : 2,209   الردود : 59    ‏2006-02-24
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-02-24
  1. ناصر ملاح

    ناصر ملاح قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-07-06
    المشاركات:
    2,569
    الإعجاب :
    0


    كلنا يعرف النزعه الإنفصاليه التي لدى الإشتركيين فهم يعرفون حق المعرفه

    أنه لا سبيل لهم فالسلطه وذلك لتاريخهم الأسود ولأنهم أصبحوا ورقه محروقه

    فالساحه ولذلك أصبح حلمهم الحالم هي فكرة الإنفصال فربما بالإنفصال يتحقق

    لهم الحلم الموعود وقد يحكموا المحافظات الجنوبيه حسب حلمهم البائس

    وأصبحوا منقسمين إلى جزئين جزء منهم يدعوا جهرا وعلانيه إلى الإنفصال

    وهؤلاء الذين خلثهم الوطن وأصبحوا متشردين ومتسولين فالخارج ولا تزال معهم

    قلة باقيه يحلموا بعودتهم وفي إنتظار هدم قدسية الوحده العظيمه وبناء هيكلهم الإنفصالي

    تحت حجة وذريعة أن الوحده التي توحد عليها اليمن كانت وحدة جبريه وهي

    في نظرهم إحتلال تم بقوة السلاح .

    والجزء الآخر المتبقي وهي الشريحه التي تمسك قيادة الحزب فالداخل ومن معهم

    من أعضاء مفسلين لا يرتكزون على قاعدة تذكر سوى بعض الشتات

    وهؤلاء لا يظهرون ما تخفي صدورهم من غل وحقد على السلطه بصفه خاصه

    وعلى أبناء المحافظات الشماليه بشكل عام

    ونجد بأن وجودهم فالساحه أصبح معارضه مفلسه تنطوي حاليا تحت مظلة اللقاء المشترك

    ونجدهم وطنيون في كلامهم المسموع فهم ضد الفساد ومع التغيير ومع وحدة الوطن

    ولم الشمل ----الخ

    وتجدهم متقاربين مع العلمانيين في فكرهم وتوجهم وسلوكهم العام والمشكله أنهم لم

    يرظوا بالنظام الحالي بحجة أنه نظام فاسد وقبلي ومناطقي ويجب تغييره

    ولن يرظوا بالإصلاح بديل عن المؤتمر لأنه المرشح الأول لخلافة المؤتمر بحجة

    أن هذا الحزب حزب إسلامي متطرف وغير مرغوب فيه من قبل الغرب وحسب

    نظرية بوش وشارون ونظرية الكثير منهم فهو حزب إرهابي ؟

    إذا طالما الساحه اليمنيه ستفرز للحكم إما النظام الحالي وإذا كان له بديل

    فهو الإصلاح , فأيهما سيرضون به ويتقبلونه هل المؤتمر أم الإصلاح

    أم أنهم سيظلون يغردون خارج السرب ويطعنون الوطن في خاصرته

    أم أن لديهم حلم وخيار آخر --------- !!!! ؟​
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-02-24
  3. الصلاحي

    الصلاحي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-20
    المشاركات:
    16,868
    الإعجاب :
    3
    ايش من ورقه محروقة ياريشان
    وهم شركاء في الوحدة اليمنية
    وشركاء بالوطن
    وشركاء في النظال
    وشركاء في احزاب اللقاء
    وقريبا شركاء في حكم البلاد
    ودعك من الهواجيس الذي في راسك والتفت إلى جمع الشمل لاتفرقته
    تحياتي لك
    وجمعه مباركة
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-02-24
  5. المازق

    المازق قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-12-25
    المشاركات:
    3,696
    الإعجاب :
    0
    كلام لايقبلة العقل وسطحي جدا جدا
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2006-02-24
  7. ناصر ملاح

    ناصر ملاح قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-07-06
    المشاركات:
    2,569
    الإعجاب :
    0

    عزيزي الصلاحي نتمنى ذلك

    ولكن مشاركتهم في الوحده بددتها حرب 94 بتمنيهم للإنفصال

    وسيكونون شركاء في حكم الوطن عندما يعلنوا البراء ممن يدعون للإنفصال

     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2006-02-24
  9. ناصر ملاح

    ناصر ملاح قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-07-06
    المشاركات:
    2,569
    الإعجاب :
    0

    أخي المازق

    هذي وجهة نظري وأحترم وجهة نظرك

    وأنا أعبر عن رأي شخصي وليس عن الآخرين
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2006-02-24
  11. انفصالي

    انفصالي عضو

    التسجيل :
    ‏2004-08-20
    المشاركات:
    15
    الإعجاب :
    0
    ياجماعة هذا الهرم برزه ايش دخلك بالحزب انته هو حزبنا ولا حزبك. اسمع خبر اخوك روح دور لك مهرة وسكهنا الداوي حقك يا هرم .
    والله الحزب شامخ بالعالي ولا واحد منكم يقدر يمسه بشي المهم اشتي العصيد حامي لو ماعليك امر.
    تحياتي
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2006-02-24
  13. معاذ الوهباني

    معاذ الوهباني قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-02-11
    المشاركات:
    3,956
    الإعجاب :
    0
    هذا هو الكلام الصحيح أخي ريشان
    مع الأسف يحتمون تحت مظلة اللقاء المشترك ، لأنهم فقدوا فاعليتهم وتواجدهم بين الناس !
    ولقد إستخدموا طرقا عده حتى يبقوا محصننين تحت هذه المظله
    ولعلك تعلم جيدا وتقرأ التطبيل ودغدغة المشاعر وعبارات التشجيع التي تكتب في الصحف وهي تحرض التجمع اليمني للإصلاح بطريقه أو أخرى هذه الأيام ، ولكنهم لا يدركون أن الإصلاحيين لا يخضعون لمثل تلك الإبتزازات الرخيصه

    وهم بهذا الحركات مع الأسف يعرضون للناس سقطهم ورخصهم وطرقهم الكيديه المتعدده
    وكل مره يأتون إلينا بوجه
    إنه النفاق يا ريشان
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2006-02-24
  15. المازق

    المازق قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-12-25
    المشاركات:
    3,696
    الإعجاب :
    0
    اخي ريشان -- انت اخذت الموضوع من السطح -- ولم تناقش الاسباب الحقيقة للوضع الذي ال الية الحنوب -- فالاشتراكي لة الكثير من الاخطاء والصراعات ودورات الدم وغيرها -- لكن المشكلة اكثر من ذلك --
    فالاشتراكي الذي كان تعدادة 33 الف شخص قبل عام 1986 -- ونصفهم قتلوا باحداث 1986 وكذا ا حرب 1994 م

    هنا يحدث الاللتفاف الجنوبي مع اي حزب او جماعة تنادي باعادة مسار الوحدة او تقرير المصير -- علينا ان ندرس وبشكل جدي ما يحدث في المحافظات الجنوبية -- عدن التي كان عدد سكانها 250 الف نسمة اليوم تقارب 2 مليون شخص - انها سياسية تغير جذري للسكان وعمل ديمغرافية المنطقة -- بنقس البينية التحتية والاقتصادية من مياة وكهرباء وطرقات وجامعة ومدارس وغيرة كانت تخدم 250 الف شخص -=- فتلك ليست وحدة -- ان تعزز مدن امواطنيين من مدن اخرى - دون مراعاة للمواطنيين الاصليين في هذة المنطقة من حيث العمل وغيرة --
    فكثير من بلدان العالم - ترفض ذلك النزوح الغير مبرر - الذي يشكل مشكلة ومعضلة كبيرة للسكان الاصليين وغيرة الا اذا احتاجت تلك المناطق لعمال وسكان لاملاء فراغ معين -- وان تتوفر للساكنيين الجدد حياة السكن والعمل وغيرة
    اما ان ياخذ االسكان الجدد محل السكان الاصليين --- هذة دراسة علمية تطبق في كل بلدان العالم - والتي تعمل على التوزيع الصحيح للثروة وغيرة
    اما غير ذلك يخلق الكراهية والحقد -- وغيرة
    ويعود الناس بالتفكير بالعودة عما كانوا علية -- وهذا حق من حقوقهم

    اي ان تاخذ عملي وارضي -- وانا اطرد من العمل - لاياتي شخص اخر من مناطق اخرى ويكون صاحب الامتيازات الاول
    اي عدم التساوي بل التعسف في العمل والحق -- والجوع والخوف والترهيب والسيطرة على الاراضي والمساكن والعمل وكل شي -- وتاتي بعد ذلك وتقولي الوحدة -- الوحدة
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2006-02-24
  17. أحمد شوقي أحمد

    أحمد شوقي أحمد عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2005-03-29
    المشاركات:
    2,107
    الإعجاب :
    0
    أخي: ريشان..

    الشخصيات التي تطالب بالانفصال، بين اثنين:

    شخصياتٍ تطالب بذلك لمصالح فاتتها من الوحدة، ولأنها تحوّلت بعد المراكز التي كانت تشغلها إلى النقيض تماماً..

    والنوع الثاني: أناسٌ من القاعدة يرون أن الوحدة كانت قسراً ولم ينالوا منها سوى الإقصاء، والوصاية، وأن الدولة الجنوبية كانت على الأقل توفر أسلوب الحياة المدني والحر للمواطن.. وهو خلاف ما هو حاصل الآن..

    المسألة أخي العزيز في التالي:

    ينظر الاشتراكيون لهذا النظام بأنه نظام قبلي، مناطقي، محابي، وهذه الخصال واردةٌ وليس فيها شك، والموضوع برمته أن الاشتراكيون لا يتخيلون أنفسهم أن يكونوا تحت إمرة نظام النصب والسرقةِ هذا فهم يرون أنه لا بد من التغيير..

    وينظر الإصلاحيين أن المؤتمر خير من غيره من الأحزاب والتنظيمات، وبأنه أهون الشرين، ومع أن الاشتراكيين في الفترة الأخيرة كانوا يرون في الإصلاح البديل الممكن للحكم بحكم قاعدته الجماهيرية العريضة والمعتمدة على الكارزمية الدينية في الأصل، أقول برغم أنهم يرون في الإصلاح بديلاً إلا أنهم يخافون مما هو حاصل الآن على الأقل في المجلس..

    مشكلة الإصلاح هي في خلع صفة القديس على ذاته، وفي أنه يتعامل مع الأمور من منطق الوصايةِ وفرض الرؤى في الغالب، ولا يتقبل النقد الذاتي، والدليل على ذلك تناقض الآراء والمواقف داخل الحزب الواحد والتي يجب ألا تجلو إلى السطح..

    الاشتراكيين ليسوا كما تظن، ومنطق الوصاية الذي تتعامل به فرض عليك أن تنعتهم بالعلمانيين وبقربهم من نظريات شارون، إن جئت معي للصواب فهناك إرهابيين كثير داخل حزب الإصلاح، وهم الذين يفرضون آراءهم بطريقة فجّة، ومن منطلق أن آراءهم هي من صميم الدين..

    سأقول لك شيئاً: الدستور والحكم يجب أن يكون مبنياً على أرضية مشتركة يعيش فيها الجميع، واتباع المذهب الوهابي الإقصائي الديكتاتوري كمذهبٍ في الحكم لا ينفع، ذلك أن الناس عبادُ اللهِ جميعاً، وأن الموروث الإسلامي يحوي الكثير من الأغاليط، ويجب على الإصلاح ألا يتعامل بهذهِ الثقافة التي تقصي وجهة نظر الآخر وتحاربه والاسم باسم الدين، يجب أن يتعلّم أناس كثير في الإصلاح أن دخول الجنة لا يتم عبر قتل المسلمين كما فعل علي أحمد جار الله..

    أحب أن أستدرك في الأخير: لستُ اشتراكياً، ولا علمانياً، ولا ماركسي، ولكني مستقل أخي العزيز..
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2006-02-24
  19. أحمد شوقي أحمد

    أحمد شوقي أحمد عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2005-03-29
    المشاركات:
    2,107
    الإعجاب :
    0
    أخي العزيز: أبو حذيفة..

    الأخ المشرف العزيز الصلاحي ليس متناقضاً، ولكن بناءً على الحكم المسبق والمخزّن في العقل، فهو (علماني) لذا فعندما يدافع الصلاحي عن استحقاقات دينية، أو عن شخصيات اجتماعية منتمية لحزب الدين (الإصلاح)، فإنه بتلك قد تاب، ويصبح مسلماً، ثم إذا انتقد شخصية من (بتوع ربنا) على رأي سلطان السامعي، يرجع فيصبح علمانياً، وهذا ما تراه تناقضاً..!!

    النقد يجب أن يتقبّله الجميع، وبصدرٍ رحب، لكن بأقل من لكنتِكَ هذهِ أخي العزيز، لم يتقبل نقدنا، ومع أنك قاسي جداً في نقدك، فنحن نقول لك على الرحبِ والسعة، ولكن تقبّل منا نقداً يوازي نقدك، ولا تكن أنانياً أرجوك..

    مع خالص الود،،



    أحمد شوقي أحمد
     

مشاركة هذه الصفحة