قرآن شورش

الكاتب : as1   المشاهدات : 439   الردود : 2    ‏2006-02-23
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-02-23
  1. as1

    as1 عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2005-04-20
    المشاركات:
    811
    الإعجاب :
    0

    في البداية أملي كبير من الجميع المشاركة وإثراء هذا الموضوع الجلل والذي لا ينبغي علينا السكوت أمامه أو تجاهله ..أخوتي المشرفين والأعضاء لقد ظهر هنا في المكتبات الأوروبية كتاب يدعى الفرقان الحق وما أدراكم ما هذا الكتاب إنه محاولة من أحد النصارى العرب والذين يحتضنهم الغرب لوضع بديل للقرآن يؤثرون به مبدائيا على الجاليات العربية في المهجر ومن ثم الوصول إلى الأمة الإسلامية !!!
    هذا الكتاب كتب باللغتين العربية والإنجليزية و لم يدع شيئا من الإسلام إلا ونال منه سواء على المستوى الديني أو السلوكي أو الاجتماعي
    وفى سُوَر هذا الفرقان هجومٌ كله إقذاع وفُحْش على سيد الأنبياء والمرسلين ، وتسفيهٌ لكل شىء جاء به الإسلام من توحيدٍ ونعيمٍ أُخْرَوِىّ وصلاةٍ وصيامٍ وحجٍّ وجهادٍ وطهارةٍ وتشريعاتٍ أسريةٍ ….
    لقد كتب هذا الكتاب مؤلف رمز لنفسه باسم " الصفي والمهدي" وهو يَدعي إن وحيا نزل عليه لأجل إصدار هذا الكتاب ...كما أنّه لقّب نفسه بالمهدي المنتظر وهذا القزم هو كما ذكرت سابقاً أحد النصارى العرب الذين يعيشون في الولايات المتحدة الأمريكية ويدعى أنيس شورش وأعتقد بأن أغلب من تابعوا مناظرات الشيخ / أحمد ديدات عليه رحمة الله يعرفون هذا الكلب فلقد ناظرة الشيخ / ديدات عليه رحمة الله مرتين في عام 1980م بمدينة برمنقهام وتغلب عليه في المرتين بكل جدارة ..كما ناظره الدكتور جمال بدوي حفظه الله ..
    هذا القزم اتهم الإسلام بأنه يتضمن عقائد خاطئة... وفيه الكثير من الأخطاء ، وأنه دين الإرهاب ، ويدعو إلى القتال وسفك الدماء ، وأن المصدر الأول لهذا هو القرآن ؛ ولذا لا بد للمسلين أن يستبدلوا بالقرآن قرأنه الذي سماه " الفرقان الحق" ، وقال عن قرآنه هذا " قرآني أَجْود . كتبته باللغة العربية الجيدة وترجم إلى اللغة الإنجليزية الجيدة "
    كما أن لهذا الكلب باع طويل في مهاجمة الإسلام والمسلمين فعلى سبيل المثال : بعد يومين من أحداث( 11 سبتمبر 2001م ) قام بإلقاء محاضرة حاقدة في جامعة " هيوستن " في الولايات المتحدة الأمريكية دعا فيها إلي إبادة المسلمين ، لأن الإسلام دين إرهاب وسفك دماء على حد زعمه ، وأن القرآن هو المصدر الأول للإرهاب ، وأنه يجب القضاء علي هذا القرآن للقضاء علي الإرهاب ! واقترح علي الحكومة الأمريكية طرد أي مسلم من أمريكا ، وتجميع كل المسلمين في منطقة الشرق الأوسط ، ثم إبادتهم بالقنابل النووية ، وطلب
    الدعاء إلي الله كل ليلة سبت لإزالة الإسلام والقرآن!!
    وكانت محاضرته في الجامعة في غاية العنصرية والحقد ، واحتوت علي العديد من البذاءات والشتائم ضد الإسلام مما اضطر رئيس الجامعة إلي الاعتذار عنها في اليوم التالي !! .
    كما نشر له موقع ( think – Israel ) الصهيوني مقالا تحت عنوان:
    " الإسلام يستهدف أمريكا في مخطط يمتد عشرين عاما " ويتحدث فيه عن حقيقة تأليفه لكتاب " الفرقان الحق " وكيف أنه جاء ليتحدى قرآن المسلمين في كل شيء " جوهره ، أسلوبه ، لغته ، ومحتوياته " ، كما أنه يري أن المسلمين اعدوا خطة بعيدة المدى لغزو أمريكا مع حلول عام 2020م ! في الوقت الذي يستغرق فيه الأمريكيون في النوم مثلما فعلوا عندما هاجمونا مع أحداث الحادي عشر من سبتمبر!
    ويواصل شورش التعريف بنفسه في هذا المقال علي أنه عضو هيئة التدريس في
    جامعة أوكسفورد ، وقام بزيارة أكثر من (76) دولة علي مستوي العالم ، وهو كاتب متخصص في كشف حقيقة الإسلام ، وتعريته أمام المجتمع العالمي ، ومتحدث لبق في العديد من المحطات والقنوات التليفزيونية العالمية
    ويصف شورش كتابه بأنه الكتاب الذي يتحدى القرآن في مقتل ، ويفند مزاعم المسلمين ، وأنه كتاب خالد يتحدى أي مؤلف ، وذلك من خلال الكتابة الشعرية والنثرية والمترجمة للغتين العربية والإنجليزية جنبا إلي جنب!
    ويضيف قائلا : إن المسلمين يزعمون أن القرآن جاء متحديا للعــالم كله منذ (1400 سنة) ، لذلك لم يستطع أحد تأليف كتاب مشابه له يناسب العصر ويجمع ما بين التوراة والإنجيل ، ويقدم تفسيرا معاصرا لكل الأديان الثلاثة ، إلا أن الفرقان الحق جاء ليدحض هذه المقولة !!!
    ويضيف : لذلك جاء كتاب الفرقان الحق ليكون نقطة الضعف الجديدة للعرب والمسلمين التي يمكن اختراقهم من خلالها بعد أن نفينا أسطورة قرآنهم وتحديه للعالم منذ(1400 سنة) ، وليكون هذا الكتاب هو القرآن الحقيقي الذي يشرح معاني التوراة والإنجيل ورسالة المسيح في الأرض أيضا
    ويقول : إن قرآن محمد نبي المسلمين استغرق(23) سنة من الوحي ، أما أنا فلم استغرق أكثر من(7) سنوات لإصدار القرآن الجديد ، ومكتوب باللغتين الإنجليزية والعربية ، وليس العربية فقط حيث بدأت العمل به فعليا في (عام 1999م ) !
    وزعم أن القرآن الكريم احتوي علي أكثر من (100) خطأ لغوي في قواعد النحو ، أما الفرقان الجديد فليس به أخطاء ، كما قال ( إن كتابي يحتوي علي الحقائق وليس علي مجرد نكات مثل القرآن!!) .
    لقد طرحت هذا الموضوع للإعلام ولكي تكونون على بيّنة بما يدار في الخارج وما يعد لتدمير الإسلام وأنا على يقين لا يتزعزع أنه حتى لو تخاذل المسلمون جميعاً عن نصرة كتاب ربهم ، فإن أحداً لم ولن يستطيع تغيير القرآن أو تحريف كلماته ؛ فقد تكفل العزيز القهار بحفظه حتى قيام الساعة ...​
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-02-23
  3. alharbi

    alharbi عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2002-04-29
    المشاركات:
    795
    الإعجاب :
    0
    جزاك الله خير بس موضوع قديم
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-02-23
  5. hassssan

    hassssan عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2004-01-02
    المشاركات:
    454
    الإعجاب :
    0
    خلاصة الامر اخي الكريم
    قال تعالى ( انا نحن نزلنا الذكر وانا له لحافظون )
     

مشاركة هذه الصفحة