اليمن... الفشل في كل شئ؟؟؟؟

الكاتب : ابتهال الضلعي   المشاهدات : 2,952   الردود : 76    ‏2006-02-22
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-02-22
  1. ابتهال الضلعي

    ابتهال الضلعي كاتبة صحفية مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2005-06-24
    المشاركات:
    2,490
    الإعجاب :
    0
    بداية>> أعتذر عن العنوان الذي يسبب الإحباط لكن الحقيقة هي هكذا دائما مرة.....
    دعونا نعترف ولو لمرة أننا فاشلين في كل شئ ولانتميز بشئ الا أمر واحد هو التشدق بالماضي والنسب العربي وكفى.......
    لا رياضة لا تطور لا فن لا علم لاولاولاولا....أين الخلل؟؟؟؟ رغم أن حال العالم العربي راكد في أمور كثيرة الا انك تجد لكل بلد ميزة تجعل لها صيتا أو حتى حضورا في العالم اتفقنا مع هذة الميزة أو اختلفنا لايهم الأمر......
    حتى السياحة والمفترض أن تكون الورقة الرابحة " ولو أنها تنصب في ما تركه لنا الماضي أيضا وأنعم به الله علينا من طبيعة" الا انهاأيضا في الحضيض مقارنة بالبلدان الاخرى.....
    الى متى سيستمر الحال؟؟؟؟ والله صورة من اليمن في اي قناة وفي اي محفل كان تستدعي الخجل ليس من الناس ومظهرهم فحسب وانما لما تعكسه الصورة من بلد لا تلعب فيه حركة التطور الميداني والفكري شئا يذكرالا بنسبة ضئيلة ....
    قد تقولوا أني متشائمة... لكن اسمحو لي أن أصف نفسي بالمتألمةوالحزينة والمحبطة لحد ما من وضع بلدي الذي كلما تأملت فيه وفينا خيرا لاحت لي بوادر الفشل من جديد ومن بعيد....
    دمتم سالمين
    يمنية من بعيد
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-02-22
  3. مستقيل

    مستقيل قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2005-08-08
    المشاركات:
    7,596
    الإعجاب :
    0
    حاولت ان ابحث عن شمعة امل..........ادخل بها هنا...فلم اجد

    ومع ذلك سأظل ابحث

    نعم وضع اليمن مأساوي..........وحالتنا في طرف الهاوية


    ولكن!!!!!!!!!!!!!!!!!


    سنحاول ونحاول ونحاول.........حتى الرمق الاخير


    واقولها لك


    ماليمن الا نحن......................فيجب ان ننتصر لها


    دمتي بخير
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-02-22
  5. Sami Alsadi

    Sami Alsadi عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2006-02-05
    المشاركات:
    513
    الإعجاب :
    91
    اولا ليش يمنيه من بعيد ،،،،، قربي شويه ،،،، وبعدين ان تضيى شمعه في الظلام خيرا من تلعن الظلام مليون مره،،،، معاكي ان الحاله اسوء ما تكون ولكن كل ليل لازم يعقبه صباح تشرق فيه الشمس لكي تضيى الدنيا وتبعث الحياه من جديد ،،،، لكن المشكله ان ليلنا طويل حالك السواد وكانما ليلنا سرمدي وبلا نهايه فعلينا اما قطع يد من يحجب الشمس من ان تشرق علينا او الخضوع والانتظار حتى تسطع الشمس من نفسها قد لا تدركنا ولكن حتما قد تدرك بعضا من نسلنا الذي ندعو الله بان يكونوا افضل منا وان يعيدوا للامه ما تستحقه ،،،، اما نحن فورقه يجب ان تسقط من شجرة التاريخ وتختفي فنحن لم ننجز شيئا لكي تذكرنا به الاجيال القادمه
    حزين على ما نحن عليه والمؤلم انني لا اعرف متى سينتهي حزني ،، ام انه سيرافقني حتى اموت لكن اتمنى ان لا احزن في قبري لانه ساعتها لا يوجد وطن ولا انتماء ولا هويه فقط يوجد اما جنه واما نار ،،،، اللهم اجعلني من اهل الجنه يارب،،،،،،، والسلام
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2006-02-22
  7. واحد

    واحد عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2005-06-11
    المشاركات:
    1,624
    الإعجاب :
    0
    في تحليل مطول لـ «جين نوفاك»


    معايير الدولة الفاشلة تنطبق على اليمن


    الشورى نت-خاص 21/12/2005



    قالت الصحفية والمحللة السياسية الأميركية جين نوفاك إن كثيرا من مؤشرات فشل الدولة من نواحي الانهيار او التآكل، تنطبق على اليمن.



    وذكرت نوفاك عددا من معايير الفشل التي ظهرت في اليمن، ووزعتها على جوانب مختلفة، فمن المعايير الاقتصادية: النمو غير المتكافئ ويعني «وجود فئة مستندة على عدم المساواة (فئة النخبة)»، حيث سجلت اليمن مستوى عاليا في هذا المجال حسب قول "نوفاك" التي استندت في ذلك الى ما اسمته «سياسات تمييز رسمية تهدد استقرار اليمن»، وضربت مثلا لذلك بإجبار «أعداد كبيرة من الجنوبيين على التقاعد المبكر، الى جانب استخدام الممارسات المجحفة بحقهم في الخدمة المدنية والجيش»، إضافة الى أن «مساحات شاسعة من الأراضي والعقارات صودرت من ملاكها الحقيقيين».



    وتضيف نوفاك في تحليل مطول بعنوان «اليمن : الديمقراطية أو الفشل»، ينشر في موقع «الشورى نت» بالتزامن مع صحيفة «الثوري» غداً الخميس، أن «السنوات الأخيرة أظهرت زيادة في عدد المواطنين المشردين ، وكذلك الآخرين الذين مطلبهم الوحيد، البحث عن لقمة عيش».



    ويسمى المعيار الثاني
    لفشل الدولة «اجرامية الدولة» ويعرف بأنه « فساد رسمي هائل ونقابات اجرامية مرتبطة بالنخبة»، يترافق غالبا مع رفض المسئولية والشفافية والإقرار طبقا لتعريف «صندوق السلام»، وهو ما ينطبق على ممارسات النخبة في اليمن. كما ترى كاتبة التحليل ، أنها « تدير استثمارات إجرامية خاصة في اليمن تشمل تهريبا واسع النطاق للأسلحة، وتهريب الديزل والمخدرات والمتاجرة بالبشر»، حسب قولها .



    وتشير نوفاك في شرحها لهذا المعيار الى ان «الإيرادات النفطية تمثل 75% من الدخل الوطني إلا أن إيرادات مبيعات النفط لم تفسر علنا».




    أما المؤشر الثالث
    للفشل أو الانهيار الرسمي فيتمثل في «التدهور المتقدم في الخدمات الحكومية» مثل الأمن والصحة وخدمات التعليم والنقل .



    وتذكر نوفاك أمثلة كثيرة لذلك، منها أن تحليلا لميزاينة اليمن لعام 2006م «يظهر ان اولويات النظام ليست التنمية ولا الخدمات، ولكن للانفاق العسكري»، كما أن اليمن تأتي في مؤخرة البلدان العربية في الإنفاق على الصحة، فبين لكل 10.000 مواطن هناك طبيبان. وفي المناطق الريفية تصل نسبة وفيات الأطفال إلى أعلى من 11%.



    و ينطبق معيار رابع على اليمن، وهو سياسي يتمثل في دعم الدولة لقوات الأمن «لإرهاب المعارضين السياسيين، المشتبه بعدائهم أو المعارضين الذين تبدو آراؤهم متعاطفة مع المعارضة»، ومن ذلك ازدياد عدد الهجمات على الصحفيين واختطافهم واستخدام النظام لـ « بعض الوحدات الشاذة للجهاديين السابقين.. التي استعملت سابقا من قبل الرئيس صالح في حرب 1994م الاهلية ضد الاشتراكيين» وتم استعمالها مؤخرا ضد الجماعة الزيدية (الشيعة) المتمردين وضد السكان الزيديين المدنيين الاوسع انتشارا في منطقة صعدة شمال اليمن، ومنع صحفية الشورى المدافع الأبرز عنهم من الصدور واستنساخ صحيفة شبيهة تصدر بدلا عنها.



    المعيار الخامس فهو سياسي ايضا ويعرف بـ «فئة النخبة»، ووفقاً لصندوق السلام، يترافق ظهور النخبة في اغلب الأحيان مع «ارتفاع الخطابات السياسية القومية».



    وتقول نوفاك إن هذا «يوضح ميل النظام اليمني للصراخ بالاسم والإهانات وإخافة الناس وإصدار بيانات الإنذار المقلقة التي تزخر بها صحف الأخبار المملوكة للدولة ومحطة التلفزيون .. وكذلك خطابات الرئيس صالح» وهذا سلوك نموذجي يظهر في الدول الفاشلة.



    وكانت جين نوفاك قد نشرت عددا من المقالات السياسية القوية التي تنتقد النظام وتحلل الوضع العام في البلاد مما دفع الصحف الحكومية والتابعة للحزب الحاكم الى شن حملة عليها.


    وينشر تحليل «اليمن: الديمقراطية أو الفشل» في موقع «الشورى نت» بالتزامن مع صحيفة «الثوري» غداً الخميس.
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2006-02-22
  9. واحد

    واحد عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2005-06-11
    المشاركات:
    1,624
    الإعجاب :
    0
    الصحوة نت وفي حصاد العام 2005م ترصد ما يقارب من 20 تقريرا دولياعن اليمن​
    .



    اليمن ضمن أسوأ 10 دول من بين 60 دولة في مؤشر (الدول الفاشلة), ساحل العاج – جمهورية -الكونغو الديمقراطية- السودان - العراق - الصومال – سيراليون - تشاد - اليمن - ليبيريا – هاييتي.


    البنك الدولي ; البيئة الاستثمارية في اليمن بأنها بيئة ذات مخاطر عالية، وتتسم بعدم التساوي ووجود ممارسات منافسة غير عادلة.


    اليمن التي قال إنها ضمن سبع دول (ذات حرية اقتصادية ضعيفة) وإنها وفق التقويم الدولي ضمن الدول (ذات الشفافية المنخفضة) تأتي في ذيل قائمة الدول العربية المتسمة بمناخ استثماري قليل المخاطر.


    اليمن مصنفة ضمن ثلاث دول عربية (اليمن، وموريتانيا ، وجيبوتي) في خانة الدول (الأقل ملائمة للعيش)، وتقرير آخر صنف الدول الثلاث ضمن الدول ذات (التنمية البشرية الضعيفة).


    اليمن حصدت الرقم الأعلى في تكلفة إقامة تأسيس الكيان القانوني للأعمال ففيما هو في دولة الكويت (24% من معدل دخل الفرد) يصل إلى (269.2% من معدل دخل الفرد) في اليمن.


    قال تقرير للإتحاد الأوروبي قال أن اليمن ذات إدارة غير كفؤة وقاعدة لتهريب الأسلحة , وارجع ذلك إلى كون اليمن من أشد الدول في العالم فقراً، ووقوعه هدفا لضربات الإرهابيين علاوة على كونه ملجأ آمناً للجماعات الإرهابية، وقاعدة إمدادات لتهريب الأسلحة.


    أن اليمن تراجعت بنقطة واحدة هي الأسوأ هذا العام في سياستها التجارية، في حين أحرزت أسواقها غير الرسمية نقطة واحدة أفضل إلى الأمام.


    برنامج الأمم المتحدة الإنمائي يصنف اليمن ضمن الدول ذات التنمية البشرية المنخفضة، في دليل يقيس العمر المتوقع للسكان، والتحصيل العلمي والدخل.. وقد جاء ترتيب اليمن في المركز رقم (151) من بين 177 دولة.


    بثت الشبكة الدولية لتبادل المعلومات حول حرية التعبير (آيفيكس) تقريرا قالت فيه أن الصحفيين في اليمن يواصلون عملهم وسط مناخ من العداء المتزايد، يسوده الترويع والتحرشات والاعتداءات العنيفة.


    قال تقرير للبنك الدولي قال فيه أن اليمن ودول الشرق الأوسط تتخلف عن الركب في إصلاح قوانينها لتشجيع المشاريع والإستثمارات.


    أن اليمن يشترط لبدء أي مشروع جديد أن يكون رأسماله 15000 دولار أميركي، أي ما يعادل 27 ضعف الدخل السنوي للفرد.


    أكد تقرير صادر عن الأمم المتحدة تزايد تدفق الأسلحة من اليمن إلى الصومال خلال الأشهر الثمانية الأولى من العام 2005م عن طريق عمليات التهريب وشحنات السفن القادمة من اليمن وأثيوبيا واريتريا , وهو ماعتبرته انتهاكا لحظر الإسلحة الذي تفرضه الامم المتحدة .


    أكد تقرير عربي أن استهلاك الفرد اليمني من اللحوم الحمراء في العام لا يتعدى 3 كيلو، في حين يصل إلى 68 كيلو في الكويت ويبلغ متوسط تناوله في الوطن العربي 14 كيلوجراما في العام, موضحاً أن معدل استهلاك الفرد اليمني من البقوليات في العام لا يزيد عن 3 كيلوجرامات، في حين يصل في لبنان إلى 30 كيلو وبمتوسط عربي يقدر بـ 8 كيلوجرامات في العام.


    وأشار التقرير الصادر عن الاتحاد العربي للصناعات الغذائية إلى أن استهلاك الفرد اليمني للحليب وكل منتجاته لا يزيد عن 18 كيلو فيما يصل المتوسط العربي 96 كيلوجراما سنويا.


    تقرير التنمية البشرية: الخطوات نحو التحسين وفقا لمؤشر التنمية البشرية قد تباطئت من متوسط المعدل السنوى الذي بلغ 2,2% في الفترة بين 90- 1995م الى 1,6% بين 1995- 2000 وحتى 1,3% سنويا خلال 2000- 2003م .


    بثت الشفافية الدولية تقريرها السنوي وقالت فيه أن اليمن من أكثر الدول فساداً.



    بثت لجنة حماية الصحفيين تقريرا قالت فيه واتهم التقرير الحكومة اليمنية بتكثيف اعتداءاتها ضد الصحفيين بالذات خصوصا خلال العام 2005م.



    المؤسسة الدولية للديمقراطية والانتخابات: انتقدت النظام الانتخابي المعمول به في اليمن , وقالت بأنه ساهم في قتل التعددية الحزبية،وتوجد فيه ثغرات تفرز نتائج غير شرعية، وأنه لا يتلاءم مع اشتراطات التطور الديمقراطي، وأن نظام الدائرة الفردية منع النساء من الترشح، وجعل الحزب الحاكم يفوز بمقاعد تتجاوز نسبة الأصوات التي حصل عليها.
    واتهم التقرير حزب المؤتمر الحاكم بإستخدام أساليب التهويل والترهيب والتهديد والإكراه والعنف وهو مايشكل انتهاكا صارخا للإنتخابات وأمام أعين المراقبين الدوليين.
    وانتقد التقرير النظام الانتخابي (نظام الدوائر الفردية) , وقال : بأنه أوصل الحالة إلى أن تكون حصة المقاعد التي فاز بها حزب الحكومة أكبر من نسبة الأصوات التي حصل عليها، في حين أن العكس هو الصحيح بالنسبة إلى الأحزاب الأخرى.


    وأضاف "فحزب الحكومة يحوز حالياً أربعة أخماس المقاعد في مجلس النواب مع أنه نال أكثر من نصف الأصوات بقليل في انتخابات 2003م بغض النظر عن مسألة ما إذا كانت هذه الأصوات تأمنت له بالوسائل القانونية والسليمة".


    وعبر تقرير المؤسسة الدولية للديمقراطية والانتخابات(idea) عن فقدان أمله في التغيير , وقال بأنه يتضاءل" في حين أن البرلمان يستمر في فقدانه قدرته على محاسبة الحكومة وهذا يقوي مجدداً السلطة الإجرائية على حساب السلطة التشريعية".


    أعلن البنك الدولي خفض من معوناته لليمن بنسبة 34%.من 420 مليون دولار في العام 2002 إلى 280 مليون دولار خلال هذا العام.وأوضح أن ذلك التخفيض يأتي بعد ملاحظة البنك انخفاض المؤشرات الإيجابية من الجانب اليمني في عملية التنمية مقابل ارتفاع مؤشر الفساد.


    ونفى بورتمان أن يكون معدل النمو الإقتصادي في اليمن 10 % كما جاء على لسان نائب رئيس الوزراء وزير التخطيط والتعاون الدولي الذي صرح بذلك لقناة الجزيرة في وقت سابق.
    وقال إن النمو الاقتصادي في اليمن مابين 3- 5% فقط ، في مقابل 3% نمو سكاني.
    وأورد أن اليمن بحاجة إلى رفع نموها الإقتصادي إلى 8% لكي يستقر الوضع الإقتصادي ويبدأ تخفيض مستوى الفقر.


    التقرير السنوي لليونيسيف يقول أن وضع الطفولة في اليمن يدعو للتشاؤم .


    اليمن في بين ستين دولة على مستوى في لائحة الدول المعرضة للإنهيار.


    اليمن بين أربع دول عربية يقل فيها متوسط دخل الفرد عن 1000 دولار سنوياً
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2006-02-22
  11. المطرقه

    المطرقه قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2003-09-02
    المشاركات:
    18,247
    الإعجاب :
    0
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2009
    كمن يعود مريضا..ويقول له...ستموت لا محاله ولا امل ولا علاج..وحالتك مزريه..

    بدل ان يبث فيه الامل ويجتهد في البحث عن علاج..

    ان اسؤ ما قد يصيب الانسان..الياس..

    فان ياسنا..فلنمت..ويجعل الله من اصلابنا من يملك العزم والهمه...

    المنجزات والنهوض لا تاتي بين يوم وليله..بل نرى..المؤسسون يموتون الواحد بعد الآخر ويستمتع احفادهم..بقطف الثمار...ان كنا نطمح بحق للنهوض..فلنصبر..ولنكن نحن المؤسسون لمستقبل باهر..يترحم فيه ابناءنا علينا..بدل ان يلعنوننا لياسنا..ولا يذكروننا بخير..
    تحياتي
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2006-02-22
  13. الشمس الأخيرة

    الشمس الأخيرة عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2005-01-09
    المشاركات:
    292
    الإعجاب :
    0
    معك اخي اختي العزيزة يمنية من بعيد
    لأنك اصلاً بعيدة عن اليمن وشعب اليمن
    اقربي قليل وشوفي اليمن بعين متفائله
    وانظري حولك لتشاهدي التطور في كل شي
    حتى السياحة اللي قلتي عنها ما قلتي تميزت اليمن بها في الوقت في هذا العام واصبحت من اكثر الدول السياحية اقبالاً واستقبالاً للسياح


    تحياتي
    الشمس الأخيرة
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2006-02-22
  15. الشمس الأخيرة

    الشمس الأخيرة عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2005-01-09
    المشاركات:
    292
    الإعجاب :
    0
    معك اخي اختي العزيزة يمنية من بعيد
    لأنك اصلاً بعيدة عن اليمن وشعب اليمن
    اقربي قليل وشوفي اليمن بعين متفائله
    وانظري حولك لتشاهدي التطور في كل شي
    حتى السياحة اللي قلتي عنها ما قلتي تميزت اليمن بها في الوقت في هذا العام واصبحت من اكثر الدول السياحية اقبالاً واستقبالاً للسياح


    تحياتي
    الشمس الأخيرة
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2006-02-22
  17. mmaakom

    mmaakom قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-03-28
    المشاركات:
    3,263
    الإعجاب :
    0
    وضعـنـا مـزري للـغـاية

    والأمـل مـعـدوم إلم يكن هـنـاك حـلولاً واضحـة يلمسهـا الجميع


    والله المستعان
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2006-02-22
  19. جراهام بل

    جراهام بل مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-04-05
    المشاركات:
    12,156
    الإعجاب :
    0
    الفشل يكون واقعاً حين نقر بأنفسنا بالفشل ..
    أذكر في مره من المرات أن أحد الفرق الضعيفه كانت قد دخلت في مباراة كرة قدم مع فريقٍ قوي وأقرت بالهزيمه قبل حتى الدخول للمباراه .. ففشلوا نفسياً قبل أن يكون متجسداً على أرض الواقع ..
    وهذه عملية نفسيه بحته .. هناك أمم نهضت من غيبوبتها .. وأستفاقت وأصبحت الآن مع قمم الدول الصناعيه ولعلى أولها هو "اليابان" .. والتي تعتبر قوه إقتصاديه رهيبه لاتجابهها في ذلك سوى أميركا .. وهو التي كانت في يوم من الأيام دوله تعتمد فقط على الثروه السمكيه والجهل مستشري في أوصالها ..
    بداية الإصلاح في الإيمان بأن دوام الحال من المحال .. ومن ثم البحث في خللٍ داخل الذات .. يجب أول محاسبة النفس قبل محاسبة الناس .. لأن التقصير يشتمل على الجميع ..
    واليد الواحد يجب أن تصبح أثنين .. وبقية الأزواج .. لتضج القاعه بصوت التصفيق .. وترج المكان بالعصرِ الجديد ..
    أسمى آيات التقدير
     

مشاركة هذه الصفحة