زوج فريند

الكاتب : حلا   المشاهدات : 2,339   الردود : 48    ‏2006-02-21
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-02-21
  1. حلا

    حلا قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2004-10-19
    المشاركات:
    9,338
    الإعجاب :
    0
    ماهو الزوج فريند ؟؟

    فتوى أثارت جدلا واسعا في العالم الغربي والعربي والإسلامي أطلقها الشيخ "عبدالمجيدالزنداني" ـرئيس جامعة الإيمان، عندما أصدر فتوى باسم زواج فريند، ثم أكد أنها زواج ميسر.

    ومهما اختلفت التسمية إلا أن فتوى الزنداني لاقت ردود فعل متباينة ما بين التأييد والمعارضة.. البعض رآها وسيلة للقضاء على المشاكل التي تواجه الأقليات الإسلامية بالغرب في ظل ظروف مجتمعية صعبة وتحديات جمة من أجل الحفاظ علي الهوية الإسلامية.. في ظل مجتمعات ينتشر فيها الانحلال والفساد وتفتقد القيم الإسلامية؛ لذا كان الزواج هو الحل ليخفف من تلك المعاناة بما يتناسب مع تلك المجتمعات، خاصة أن أركانه من الناحية الشرعية متوافرة..

    أما الجانب المخالف له، فقد أكد أن الفتوى تعد ستارا وبابا خلفيا للفساد والانحلال الأخلاقي، ووصل الأمر إلى وصفها بالزنا المقنن، وأكدوا أنها باطلة لافتقادها شروط الزواج وأركانه الأساسية وتهديده لسلامة البناء العائلي من جهة ثانية.. بالإضافة إلى كونه يثير مشكلة الاحتكاك بين قيمنا الإسلامية والعربية الأصيلة والقيم السائدة في بلاد الغرب حول مسألة بالغة الدقة تتعلق بما هو حلال وما هو حرام في العقود والعهود التي تنظم علاقة الرجل بالمرأة..

    وما بين الشد والجذب تباينت الردود حول فتوى الشيخ الزنداني الذي يصر على أن فتواه تعد تيسيرا للزواج وتصحيحا لوضع يعتبره من وجهة نظره شاذا.



    الاسئلة الان
    - زواج المتعة ، والمسيار والعرفي بالمقارنة مع الزوج فريند من من الاخوة
    الملمين بهذا الجانب يستطيع تنويرنا ؟
    - وهل الاخوة الكرام من يناصروا هذه الفتوى يوافق ان يزوج ابنته او اخته
    ب ( زوج فريند ) ؟

    ولكم جزيل الشكر والتقدير
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-02-22
  3. حسام الحق

    حسام الحق عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2004-08-25
    المشاركات:
    881
    الإعجاب :
    0
    زواج فريند !!!!!!!!!!!! ، الزواج شرعه الله ليسكن الرجل الى زوجته في بيت واحد يلم شملهم ، يعيشون فيه في مودة ورحمة ، بعد أن يعلن ويشهر أمام الناس ويعلم به الجميع ، بأن فلانة زوج فلان ، ويعرف لهما مسكن زوجية ، أما أن يتم اعلان الزواج ويعود كل منهما لبيته و يستغنى عن مسكن الزوجية ومتى ما ارادا أن يختليا ببعضهما التقيا في فندق أو في غابة أو شاطئ بحر أو أو ......الخ ، فهذا كلام فارغ ولا يختلف برأيي عن العرفي إلا بوجود الولي فقط ، فكلاهما فيه ( التراضي ، المهر ، الشاهدان ، الاحصان ، الكفاءة ويقصد بها تكافئ الدين فيما شرع الله ... ) ، فمن لا يستطيع توفير منزل ولو كوخ من سعف أو حتى في غرفة في بيت أهله ، فلن يستطيع توفير النفقة لزوجته ، وفي حال طلقها فلن يستطيع ان يفي بالتزاماته تجاهها من نفقة ومسكن لأبناءهم في حالة أن الفتاة حملت من زوجها ،وغيرها من التكاليف ، اذاً ففي كل الاحوال فهو زواج فاشل وليس فيه شيئ غير مسألة كيفية توفير حل شرعي لأفراغ الشهوات الجنسية لدى الشباب والشابات ، وسيد الخلق والمرسلين ، سيدنا محمد صلوات الله وسلامه عليه وعلى اله وصحبه قد وضع القانون والقاعدة المثلى في هذا الباب ، وذلك في حديثه المعروف (يامعشر الشباب من استطاع منكم البائه فليتزوج فإنه اغض للبصر واحصن للفرج ..ومن لم يستطع فعليه بالصوم فإنه له وجاء) ، فلم يقل رسول الله فلتبحثوا لكم عن حلول أخرى إذا لم تستطيعوا البائه ، وحتى لو كان فيها إسقاط لأهم شروط الزواج .
    أما زواج المتعة فهذا لا يقارن بالمسيار او العرفي ، فأهم شرط من شروط زواج المتعة العديدة هو أنه يقيد بفترة زمنية محددة ، أي أن الطرفات يعقدان عقداً بالزواج لمدة معلومة ومحددة مثل شهر أو اثنان أو سنة .......... الخ ، وتعتبر بعد ذلك المرأة طالقاً حتى وإن لم يصرح الرجل بطلاقها ، فانتهاء المدة تعتبر طلاقاً ، وهذا لم يأتي به الاسلام مطلقاً والله اعلم .
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-02-22
  5. aborayed

    aborayed قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2003-08-03
    المشاركات:
    7,186
    الإعجاب :
    0
    اخي الكريم حسام الحق
    والله ان كلامك المعتدل والصادق يعبر عن مابداخلي
    والا من يقبل بتزويج بنته او اخته بهذه الطريقه فهو نفس المتعه بس الفرق تحديد المده
    والا الراجل بايطلقها ويذهب الى غيرها
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2006-02-22
  7. بسيم الجناني

    بسيم الجناني مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-09-16
    المشاركات:
    10,620
    الإعجاب :
    0
    في البداية استغرب من التهجم على شيخ جليل مثل الزنداني من قبل البعض خلاف هذه الفتوى.!؟


    على من يتهجموا عليه أن يعرف من هو الشيخ وما قدمه لهذا الدين قبل ان يقول ما قال

    ثانيا في مثل هذه الامور يجب ان تترك لاهل العلم .. ومع ذلك سأضع بين أيديكم مفهوم هذا الزواج وماهيه ظروف الفتوى التي اصدرها الشيخ فيها ورأي العلماء فيها.. ولذلك سأطرح مفهوم هذه الفتوى الحقيقي المتكامل ورأي العلماء فيها .


    =====================

    مواجهة تأثيرات المجتمع الغربي

    في البداية عزا الشيخ الزنداني إطلاقه لهذه الفتوى إلى طلب تلقاه خلال زيارة قام بها إلى أوروبا للإسهام في حل مشكلة أبناء الجاليات هناك الذين لا تستطيع أسرهم منعهم من إقامة علاقة خارج إطار الشرع، وتوقع أن هذه الفتوى ستحافظ على أبناء المسلمين في أوروبا، وتصون أعراض العائلات، وتحفظ النسل من الضياع، كما ستمكن الجاليات العربية والإسلامية من مواجهة تأثيرات المجتمع الغربي.
    ويضيف قائلا: "زوج فريند.. جاءت عندما كنت أتحاور مع أحد الإخوة القادمين من أوروبا، فجاء ذكر حال الشباب وما يتعرضون له من ضغوط ومفاسد حتى لا يكاد الأب يسيطر على ابنه أو ابنته؛ لأن المجتمع ضاغط عليهم ضغطاً شديداً، بل يأتي الولد إلى بيت أبيه ومعه صديقته، والأب والأم يعلمان أنها صديقته وأنه يعاشرها، وكذلك الفتاة تحضر الشاب إلى بيتها على أنه صديقها، والصديق والصديقة قد يكونان من الشباب المسلمين.. فقال لي ذلك الأخ إن مشكلتنا هي (boy friend - girl friend) الصديق والصديقة، فأنا قلت إن علاج المشكلة هي زوج فريند(Zawj friend) وتستند أساساً إلى الأركان الواجب توافرها في الزواج الشرعي والمحددة بوجود المأذون والشاهدين وصيغة العقد والمهر المتراضى عليه، إضافة إلى ما يستوجبه من إشهار لعقد الزواج وإعلانه، وليس في هذه الشروط وجود منزل مع الزوج.



    يفسر الزنداني المقصود بالزواج بأنه هو الزواج الشرعي وفق القواعد الشرعية، وهي مسألة شرعية، فالأب يرضى وكذلك الولي والزوج والزوجة، والعقد يتم بناء على رضاء الطرفين (إيجاب وقبول)،والمهر يحدد، ثم له بعد ذلك أن يخلو بها فهي زوجته وهو زوجها.والمطلوب من الزواج هو الإشهار، ويكون هذا العقد أمام مجموعة من المسلمين في المسجد أو في مكان عام؛ ليعلم الجميع إذا جاء ولد من هو أبوه، فما يحدث في أوروبا والغرب أن الفتاة تحمل.. ولكثرة من يمرون عليها من(boy friend) لا يعلمون من والد ذلك الطفل ولا يستطيعون تحمّل ولد لا يعلم إذا كان ابنه أم لا..".

    الصيغة الشرعية الصحيحة الموجودة في هذا الزواج يمكن تطبيقها في أوروبا باسم "زوج فريند"؛ لأنها صيغة شرعية إذ اكتملت فيها أركان الزواج الشرعي. لكن لم نشترط ما لم يشترطه الشرع من بيت وغيره، فيسكن الزوج في أي مكان، فهذه الصيغة تناسب أهل الغرب؛ لأن الفوضى الجنسية ضاربة وتجرف شبابهم وشاباتهم إلى شيء اسمه صديق وصديقة، فعندهم العلاقات الزوجية تقوم على الصداقة ولا تقوم على الزواج الشرعي، أما في بلاد المسلمين فالفتوى تتغير من مكان إلى مكان، لذا أطالب بتسهيل الزواج والزواج المبكر وخفض المهور
    ويذكر الزندانى بقاعدة " التيسير " التى يستند عليها الفقة الاسلامى شرعياً وتاريخياً بخصوصية المكان والزمان ومراعاة هذا الفقه للمتغيرات الجارية على حياة الناس ومن هنا جاءت دعوته الى النهوض بما يعرف " بفقه الاقليات " والعمل الدؤوب على تطويره 00 ولتقريب الصورة أكثر أعتمد الشيخ الزندانى الى استعمال القياس فقال : انه بدلاً من ان يدخل الشباب المسلم فى الغرب فى علاقات بوى فريند وجيرل فريند يجب ان تتاح له علاقة زوجية ميسرة دون امتلاك منزلاً لأنه كما سبق التوضيح البيت ليس شرطاً شرعياً من شروط صحة الزواج 0




    رأي العلماء

    لدكتور "محمد سيد طنطاوي" ـ شيخ الأزهر علق على الفتوى قائلاً: لا شك في أن كل ما يؤدي إلى الحلال فهو حلال، وكل ما يؤدي إلى الحرام فهو حرام، وقد بيّن لنا الرسول صلى الله عليه وسلم أن "الحلال بيّن والحرام بيّن وبينهما أمور متشابهات"يجب البعد عنها حتى لا نقع في المحظور، فهذه مبادئ عامة. ونظراً لعدم تكامل الفتوى وعدم إجابتها عن الكثير من التساؤلات حولها وظروف عقد الزواج.. وهل هو متكامل شرعاً؟ وهل نية الزوج أنه مؤقت أو مؤبد؟ وغير ذلك الكثير فإنني أستطيع القول بأن هناك شروطا يجب توافرها في عقد الزواج ليصبح صحيحاً في الشريعة الإسلامية،
    وهي أن يكون العقد بإيجاب من أحد الطرفين وقبول من الطرف الآخر، وأن يتلاقى الإيجاب والقبول في المقصود من العقد وهو الزواج وفي مجلس واحد وبألفاظ تدل على التمليك وعلى تنجيز العقد وتأبيده، وأن تتوافر في أطراف العقد الأهلية الكاملة بشروطها وأوصافها، وأن تكون المرأة المراد العقد عليها غير محرمة على من يريد الزواج منها لأي سبب، وأن يتم العقد بحضور شاهدين تتوافر فيهما الأهلية للشهادة ويسمعان كلام العاقدين ويفهمان المقصود منه في وقت واحد، ويشترط إسلام الشاهدين إذا كان الزوجان مسلمين، وأن يكون ذلك برضا وحضور ولي أمر الزوجة؛ لقول الرسول صلى الله عليه وسلم: "أيما امرأة نكحت بغير إذن وليها فنكاحها باطل، فنكاحها باطل، فنكاحها باطل".


    وأوضح شيخ الأزهر أنه إذا كان عقد الزواج الذي أشارت إليه الفتوى تتوافر فيه الشروط السابقة فهو حلال؛ لأنه من حق المرأة التنازل عن حقها في السكن أو النفقة برضاها، وليس للزوج إجبارها على ذلك، فإذا اشترطا ذلك وتراضيا عليه فلا مانع شرعاً؛ لقول الرسول صلى الله عليه وسلم: "المسلمون عند شروطهم إلا شرطاً أحل حراماً أو حرّم حلالاً"، وقوله "إن أحق الشروط أن توفوا بها ما استحللتم به الفروج".


    2- الدكتور "محمد رأفت عثمان" ـ العميد السابق لكلية الشريعة والقانون وعضو مجمع البحوث الإسلامية بالأزهر ـ وضع بعض التحفظات على هذا الزواج حتى يكون حلالاً، وعنها يقول:هذه الفتوى إذا كانت تشترط في العلاقة التي ستنشأ بين الشاب والفتاة أن تكون قائمة على عقد زواجٍ مستوفٍ أركانه وشروط صحته من الناحية الشرعية؛ فهي بلا شك تحل جانباً من مشكلات الشباب المسلم في الدول الغربية، إلا أنها قد تخلق مشكلة أخرى بين هؤلاء الأزواج إذا حدث حمل، فمن سيقوم بتربية الولد الذي سينشأ بين زوجين متباعدين، أم أنهما سيرسلان ابنيهما إلى إحدى مؤسسات رعاية الأطفال مجهولي النسب؟! بالإضافة إلى ضرورة أن يعرف المخالطون لأسرة الزوجين أنهما متزوجان زواجاً شرعياً وأنهما تراضيا على هذا الوضع حتى لا يساء الظن بهما.


    يؤكد الدكتور "محمد المختار المهدي" ـ الرئيس العام للجمعية الشرعيةوالأستاذ بجامعة الأزهر ـ أن هذا الزواج رغم أنه صحيح شرعاً إلا أنه لا يحقق الاستقرار التام بين الزوجين.

    =================
    أخيراً أختي حلا

    الخلاف في هذه الفتوى هو التنازل الذي من حق المرأه التغاضي عنه في السكن والنفقه فالبعض يعتبره خلل في العقد المشروع بينما الشيخ وضح بأن يكون على رضاء الطرفين وإشهار عقد الزواج أمام الجميع .

    ومع ذلك نجد البعض يسميه زواج المتعه أو العرفي هل زواج المتعه أو العرفي يتم بهذه الطريقه بإشهار عقد أمام الجميع وبتحديد مهر.. فشتان بين هذا وذاك .

    الرؤيه واضحه والفتوى واضحه ولكن البعض يسميها بمسميات تسيء للشيخ.. غرضه الإساءه للزنداني .. فالأولى لنا التحري عند هذه الأمور بتعقل وفهمها بموازين خارجه عن تعصبنا وإتجاهاتنا مهما كانت لإنه من واجبنا الدفاع عن أمثال الزنداني وعلماءنا وخاصه اليمنين وليس الاساءه اليهم وتشويه صورتهم.


    تحياتي
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2006-02-22
  9. aborayed

    aborayed قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2003-08-03
    المشاركات:
    7,186
    الإعجاب :
    0
    بسيم اليمن وينك ياراجل في التسليه صح
    المشكله مش تهجم بل مناقشه
    فمن حقي ان ارفض تزويج اهلي بهذه الطريقه ومن حقك ان تقبل
    وبين هذا وذاك يفتح الله
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2006-02-22
  11. بسيم الجناني

    بسيم الجناني مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-09-16
    المشاركات:
    10,620
    الإعجاب :
    0
    حياك الله اخي فأنا في التعارف والتسليه :)

    ولكن موجود في كل جزء بالمجلس ;)

    بخصوص الموضوع لم أقصدك أنت بالتعصب أو أي شخص في الموضوع هذا الموضوع تم طرحه في أكثر من بقعه في عالم المنتديات ومنها المجلس اليمني من قبل وحدث ماحدث من إساءة للشيخ الزنداني وذلك لعدم تفهمهم مضمون تلك الفتوى بل حكموا عليها بأنها متعه وزواج عرفي وتعصبوا مع المتعصبين ... :)

    أما بخصوص موافقتك أو رفضك فأنا لم أتطرق لهذا الشيء بل وضحت بعض مايجهله البعض :)

    تحياتي
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2006-02-22
  13. يمن الحكمة

    يمن الحكمة مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2004-07-16
    المشاركات:
    12,156
    الإعجاب :
    0
    Thank You Brother
    you make the road safe by sending this post
    الرؤيه واضحه والفتوى واضحه ولكن البعض يسميها بمسميات تسيء للشيخ
    فالأولى لنا التحري عند هذه الأمور بتعقل وفهمها بموازين خارجه عن تعصبنا وإتجاهاتنا مهما كانت لإنه من واجبنا الدفاع عن أمثال الزنداني وعلماءنا وخاصه اليمنين وليس الاساءه اليهم وتشويه صورتهم
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2006-02-22
  15. اعصار التغيير

    اعصار التغيير قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2005-05-14
    المشاركات:
    5,665
    الإعجاب :
    0



    اتمنى كل واحد يقول رايه

    !!

    يعود كل منهما لمنزل ابويه بعد اللقاء

    علاقه شاذه


    اولا لا توجد فتوىخاصه بسبب الشباب في اوربا


    الفتوىيعمل بها اي شخص مسلم


    وبذمة من افتى


    وقبل كل شئ اريد اقول العرب هم من سيعمل بها لماذا لانهم سباقون لايجاد اي فتوى للاباحه بل اي منفذ لعمل اي شئ ( ان وجد من اقتنع بها من العقلاء )

    وقبل كل شئ غلاء المهور الذي يصيب الشباب بمقتل هو من سيدفعهم للاهتمام بهذه الفتوى

    وايضا لسهاله هذا الزواج لا خساره ولا بيت ولا التزام

    استغفر الله وكانه تم تكييف العلاقه الغير شرعيه لتصبح بمعايير شرعيه

    التوقيت للزواج بفتره معينه خلل لهذا الزواج وهنا مربط الفرس

    مهما كان العذر بتنازل المرأه عن حقوقها وبيتها وووو لكن ان يكون الزواج محدد بفتره هنا سبب النكبه والمخالفه له

    ايضا لا اعتقد انه يوجد اب عاقل او اخ يقبل بتزويج ابنته بهكذا زواج


    ايضا رجل مكتمل العقل وبنت متعقله لن يقبلو بهكذا زواج وكأنه سرقه او تلبيه للمشاعر الحيوانيه فقط

    لو جدت عشه او بيت شعبي لكان ارحم واكثر استقرارا وعزة لهما

    الزواج قبل كل شئ استقرار نفسي حب تكوين عائله تفاهم عشرة عمر لا تلاعب كما نرى

    وما مصير الاطفال من زواج كهذا

    الفتاه ستتزوج الشاب فتره وعند انتهاء الفتره تغير شاب اخر

    وتختلط الانساب والحابل بالنابل




    هذه الفتوى رغم انها تحل مشكلة بنظر الشيخ وبنظر العديد من العماء الذين رأو ما رأى واقتنع بها أناس كثير والاسر في اروبا الذين همهم ان يعملو الشئ بمظله شرعيه الا انها استنشأ عنها مشكلات اخرى يجب البحث عن علاج لها كأن تقوم الدول والهيئات الاسلامية بمساعدة الشباب المسلم


    هذا الزواج سلبياته اكثر من ايجابياته فرغم انه شرعي الا انه لايحقق كل المقاصد الشرعية المرجوه من عقد الزواج والتي يمكن ايجازها في نقاط:
    1- تنظيم الطاقة الجنسية لتحقيق غاية جليلة هي التناسل والتوالد والتكاثر
    2- الانجاب تنفيذا لقوله تعالى وبث منهما رجالا كثيرا ونساء) وقول الرسول(تناكحوا تكاثرو فاني مباه بكم الامم يوم القيامه)
    3- المشاركه في اعباء الحياة لان عقد الزواج مؤبد وليس موقتا وهذا منطلق من قواه تعالى( وجعل بينكم مودة ورحمة)
    4- تربية الاجيال الجديدة وحفظ الانساب

    المسأله لا تريد علاج مؤقت تريد علاج دائم


    بالتالي لا لا نقبل هكذا زواج ونحن مع الرؤيه الاخرى



    وحفظ الله شيخنا عبد المجيد الزنداني وجعله منبر للحق وحماه الله وجعله صوتا يقف مع هذا الشعب المطحون.... وهذا ما نريده وصوتا للاسلام في الارض قاطبه فرأيه له أثر عميق على مستوى عالمي ...
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2006-02-22
  17. ابن عُباد

    ابن عُباد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2005-06-04
    المشاركات:
    22,761
    الإعجاب :
    1
    أختي حلا

    صدقيني لو اعلم ان الجميع سيلتزم ادب الحوار لثبت الموضوع لأهميته
    ولكن للأسف اخشى أن يأتي من يستغل الموضوع ليشتم ويسفه

    رأيي المتواضع
    هذا النوع من الزواج يحل مشاكل كثيرة جدا
    وهو زواج شرعي مستوفي الشروط ولا شبهة فيه
    إشهار ، وإيجاب وقبول ، وشهود ، ومهر

    بماذا يختلف عن الزواج المتعارف عليه ؟ يختلف من حيث الإقامة والنفقة
    وهذه بتراضي الطرفين ، يعني الطرفين قبلوا أن يتم تأجيل اللقاء في مسكن الزوجية
    إلى أن يكمل الطرفين الدراسه ، أو يتحسن وضعهم وضروفهم

    اسباب مثل هذا الزواج
    الغرب معروف بالإنحلال الإخلاق ، وتفشي الممارسات الخاطئة في العلاقة بين الشاب والفتاة
    فتحمل الفتاة ، ولا تعرف من هو ابو طفلها
    هذا يحدث حتى للمسلمين المتواجدين في الغرب أو في ديار المسلمين حتى

    فـ ايجاد حل ، لمثل هذه الممارسات في ظل الشريعة الإسلامية أمر إيجابي
    يلتقي الشاب بالفتاة وبالطريقة الشرعية (حلال)
    يحافظ ويصون شرف الفتاة والشاب ، يستقر الشاب والفتاة نفسيا
    يكملوا دراستهم .... يمارسوا غريزتهم الفطرية المشروعة بالطريقة الصحيحة والشرعية

    اين المشكلة في ذلك ؟
    المسلمين المقيمين في الغرب يدركوا اهمية هذه الفتوى

    هذه فتوى حضارية اسلامية ، سبق الشيخ الزنداني بها اقرانه من علماء المسلمين
    حقاً علينا كيمنيين أن نفخر بهذا الشيخ الجليل ، صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم حين قال
    ( الإيمان يمان والحكمة يمانية)

    مع خالص تحيتي ....
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2006-02-22
  19. mmaakom

    mmaakom قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-03-28
    المشاركات:
    3,263
    الإعجاب :
    0
    أولاً.... الفـتوى هي خـاصـة بالشباب في بلد الكـفر وليس في بلد إسلامي وأيضا ليس للكل
    ولكـن لمن يخـاف عـليه أن يقـع في مـعـصية الزنى..................... تأمـــلي يا حـــــلا

    ثم هـنـاك إعـتـبارات فـقـهـية لم يغـفلهـا الشيخ وهي

    1_شرط صحـة الزواج

    1_العـقـل

    ب_السن وإن أخـتلف في تحـديده

    ج_ رضـاء الطـرفين..... ولا حـظ كلمـة رضى قـد يكـون عـلى كل شيء مـتعـلق بالزواج
    كالسكن والـنـفـقة والخـلع

    د_وجـود الشهــود أثناء العـقـد

    و_العـقـد
    هـ _ الإشهـار

    إداً مسـألة السكن والـنـفـقـة داخـلة تحـت نـقـطـة التراضي في صحـة العـقـد

    إداً هـنـا... جـاء الشيخ من باب درء المـفـاسد , بل حـاول أن يجـد حـلولاً فـقـهـية لواقع حـقيقي

    والـواقع أن بعـض الشباب مـن المسلمين يكون له عـلاقة مع بنت وهـده الـعـلاقـة غـير شرعـية
    فيحـصـل الزنى..... بل كـل أنواع العـشرة أحياناً كالسكن سوياً في بعض الأوقات
    والتجـول سـوياً وتبادل كـلمـات الحـب..و., و..و ..,

    لهـدا حـرص الشيخ أن يأتي بحـلول يخـرج الشباب مـن مـاهم فيه من معـاصي و والحـلول لن تكون
    بأن أنصب نفسي كرجـل المـرور لأقـول للناس هدا يمكن وهدا لا يمكن
    ولكـن لابـد مـن حـــــلول.... وهي مـا أتى بهـــــا الشيخ


    وأحـب أن أقـول للأخ إعـصـار بارك الله فـيه

    1_ الفـتوى ليست دائمـة تـنتهي بإنـتهـاء المشلكة فـلو وجـدت حـلولاً كمـا قلت هـنا لا يحـتاج أحـداً أن يعمـل بالفـتوى
    2_ الحـديث الدي دكـرته لا يـلزم الـوجـوب , فـلو كنت عـقيماً مثلاً هـل أاثم أو زوجـتي مـريضـة
    أو لست مـقـتدراً عـلى الزواج, فهـنـاك مـعضـلات تستثنى وتـقـارن فيما بين المصالح والمفاسد
    فـلو كانت المـصالحـة هي الراجـحـة فـنأخـد بهـا ولـو كانت المفاسد هي الراجحـة فـنتركهـا
    3 المشاركة في أعـباء الحـياة ستكون مستقبلاً فليس الزواج مـوقتاً فمازالت الحياة أمامهم
    4_ تربية الأجيال الجديدة وحفظ الأنساب متوفر أيضاً والزواج يكون لحفظ النسب بدلاً من الزني الدي فيه تهتك الأعراض وتضيع الأنساب
    والمـودة هي مـوجـودة ولـولا أنهـا مـوجـودة مـا وجـدت العـلاقـة اصـلاً


    والله المستعان
     

مشاركة هذه الصفحة