الشامي‮ ‬و‮ ‬صعدة‮ والاحتمالاتُ‮ ‬الثلاثة -- بقلم الوزير

الكاتب : مجدد   المشاهدات : 497   الردود : 3    ‏2006-02-21
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-02-21
  1. مجدد

    مجدد عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2005-10-04
    المشاركات:
    1,179
    الإعجاب :
    0


    نقلا عن صحيفة البلاغ
    21 / 2/ 2006م


    بدأ العميدُ/ يحيى الشامي مُباشرةَ أعماله في مُحافظة صعدةَ بلقاء المشايخ، والحديث عن المواجهات في المحافظة.. واصطحب معه أعضاءَ لجنة الوساطة التي كان يرأسُها قبلَ أن يتمَّ تعيينـُه مُحافظاً لصعدة.

    وحقيقةً فإن المسؤوليةَ الـمُلقاةَ على عاتق المحافظ الجديد العميد/ يحيى الشامي كبيرةٌ وكبيرةٌ جداً، والمطلوبُ منه شعبياً هو إيقافُ نزيف الدم نهائياً لنجنـِّـبَ أبناءَنا جميعاً من مُواطنين أو من أنصار الحوثي أو من عسكريين هذا النزيفَ، ولنجنـِّـبَ اقتصادَنا هذه الأموالَ الطائلةََ التي وصلت مئات المليارات من الريالات في ظل ظروف اقتصادية صعبة المواطنُ فيها أحوجُ ما يكونُ إلى هذه المليارات، وفي وقت نرى فيه المساعدات الأجنبيةَ لبلادنا بدأتْ في التقلص، ووضع سياسي مُحرج بعد هروب المطلوبين أميركياً من سجن "الأمن السياسي".

    ونحنُ لا نريدُ أن نستبقَ الأحداثَ، ولا أن نعطيَ من الصفات للمُحافظ الجديد بما هو فوق طاقته، ولا أن نتهمَه بما ليس فيه.. لكننا نقولُ: إن الأيامَ الآتيةََ ستكونُ هي التقييمَ الحقيقيَّ للمُحافظ، ولما تريدُه الدولةُ من لجنة الوساطة.

    لكننا نقولُ: إن المطلوبَ إيقافُ هذه الحرب، وإيقافُ النزيف، وأن واجبَ الرئيس أن يعطيَ ملفَّ صعدةَ الوقتَ الكافيَ لإغلاقه؛ لأنه رئيسُ الدولة. كما نوَدُّ أن نشيرَ إلى أن الإرادةَ إذا ما توفرت لإيقاف هذه الحرب فإن الوسائلَ والطرُقَ لن تكونَ معدومةً.. ونحنُ هُنا عندما نقولُ: إن واجبَ الرئيس إيقافُ هذه الحرب. فإن ذلك نابعٌ من واجبه كرئيس، وعلى أيِّ رئيس أن يسعى بكلِّ جُهده لإيقاف أية حرب تـُشَنُّ على جُزء من شعبه ومواطنيه حتى لو كان هؤلاء من وجهة نظره مُخطئين.. فهو كرئيس يجبُ أن يسعى لإيقاف هذه الحرب، ولن يُعدمَ الوسائلَ.. فالدماءُ الـمُراقةُ أينما كانت هي دماءٌ لأبناء من هذا الشعب، ولأبناء من هذا الوطن.

    لهذا نؤكّدُ بأن أيةَََ أعذار يمكنُ أن تـُـقالَ في عدم إمكانية إيقاف هذه الحرب لن تكونَ مَسموعةً؛ لأن الطرَفَ الأقوى وهو الجيشُ والدولةُ هو الذي يستطيعُ أن يفرضَ وقفَ هذا النزيف، أو أن يفرضَ استمرارَه.. وأياً كانت الاستفزازاتُ التي يمكنُ أن يتذرعَ بها تجَّارُ الحروب لاستمرار هذه الحرب والقول بأن "أنصارَ الحوثي" يستفزون الجيشَ لن تكونَ أيضاً مسموعةً.. فالدولةُ تستطيعُ إيقافَ هذه الحرب، وإيقافَ هذا النزيف إذا ما توفرت الإرادةُ لذلك.

    دعونا ننتظرُ الأيامَ، وننظرُ إلى المستقبل، ونأمُلُ أن تكونَ الإرادةُ موجودةً لإغلاق هذا الملف نهائياً، لا كما يذهَبُ البعضُ إلى القول بأن تعيينَ العميد الشامي له عدّةُ احتمالات، إما إقفالُ الملف نهائياً وهذا هو المؤمَّلُ أو تهدئةُ الأوضاع إلى ما بعد الانتخابات الرئاسية المقبلة، وإما أن يكونَ بدايةً لما هو أشدُّ وأمَرُّ حتى لا يقالُ بأنها حربٌ ضد "الزيدية" أو "الهاشميين"، فها هو الشامي »الزيدي الهاشمي« هو المحافظُ الذي يوجـِّهُ بالضرب والقتال.

    دَعونا من هذه التفسيرات، ودعونا ننتظرُ الأيامَ فهي أصدقُ أنباءً من التأويلات..

    والعَاقبةُ للمُتقين..
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-02-21
  3. الله المستعان

    الله المستعان عضو

    التسجيل :
    ‏2006-02-02
    المشاركات:
    37
    الإعجاب :
    0
    نأمل كلنا من المحافظ الشامى ان يوقف هذة الحرب ولا كن ؟؟؟؟؟؟؟؟
    ان يفسحوا المجال من بعض الذين لا يردون انتها هذا الحرب ونقول لهم
    اتركوااا الشامى لكى ينهى هذة الحرب التى اشعلتوها فأ الشامى يعرف بجدارتة
    فى هذة المواقف ولاكن اتركوة يا من تعرقلون الوساطات فى كل مرة لمصالحكم
    الشخصية والله **** هذة المصالح التى تنزف فيها الدماء اليمنة ؟؟؟؟
    والله المستعان
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-02-21
  5. مجدد

    مجدد عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2005-10-04
    المشاركات:
    1,179
    الإعجاب :
    0

    قد اكد الشامي ان هناك تجار للحروب


    نيوز يمن ( الشامي أكد بأن هناك مَن يستفيد من وراء المواجهات في إشارة إلى تجّار الحروب،)
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2006-02-21
  7. محمد الموسائى

    محمد الموسائى عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2005-11-30
    المشاركات:
    315
    الإعجاب :
    0
    الشامي : نتائج إيجابية لاحتواء المناوشات بشكل نهائي في صعدة

    الأربعاء, 22-فبراير-2006
    - محمد طاهر - كشف يحيى الشامي محافظ صعدة عن توصل مساعي لجنة الوساطة إلى وقف المناوشات المتفرقة التي تقوم بها عناصر من بقايا أتباع المتمرد الحوثي بهدف إقلاق الأمن في المحافظة .
    وقال الشامي في تصريح لـا"لمؤتمرنت": إن جهود اللجنة التي يرأسها توصلت إلى احتواء مبدئي للمواجهات الدائرة بين حين وأخر في صعده ووقف إطلاق النار ، بدأ سريانه منذ الساعة الثانية عشر ظهر السبت المنصرم ، بموجب اتفاق شارك فيه علماء ومشائخ وأعضاء السلطة المحلية ومنظمات المجتمع المدني بحيث يتم النظر في أوضاع العناصر التابعة للمتمرد المحتجزين على ذمة الإعمال التخريبية والذين لا توجد دلائل تؤكد تورطهم بارتكاب أعمال خارجة على النظام والقانون بحيث يعودون مواطنين صالحين ، مضيفاً:إن المساعي تعد استجابة لتوجيهات رئيس الجمهورية على عبد الله صالح وفقاً لقرار العفو الصادر في شهر سبتمبر من العام الماضي .
    وتابع محافظ صعدة إنه التقى العديد من المشائخ والعلماء وحثهم على ضرورة العمل لاحتواء المناوشات التي تقوم بها العناصر المتمردة ضد القوات الحكومية واستهداف المنشآت العامة ، مؤكداً أن الجميع ابدوا استعدادهم لبذل كافة الجهود لتثبيت الأمن والاستقرار وإعادة الهدوء إلى المدينة مثلما كان قبل نشوب فتنة التمرد من قبل حسين الحوثي .
    ووصف الشامي النتائج التي حققتها لجنة الوساطة بأنها إيجابية وفي طريقها إلى استئصال الجذور المتبقية للفتنة .
    وذهب الشامي إلى أن الجميع تفاعلوا مع مساعي لجنة الوساطة ما عدا ممثلي أحزاب اللقاء المشترك التي تقف موقف المتفرج مما يجري ، مؤملاً أن يتم تعاونهم خلال الأيام المقبلة مع الجهود المبذولة لإعادة السلام إلى مدينة السلام .

    منقول عن المؤتمر نتhttp://www.almotamar.net/news/28218.htm
     

مشاركة هذه الصفحة