رعب , عاصفه , سياره بدون سائق

الكاتب : الشميـــــري   المشاهدات : 308   الردود : 1    ‏2006-02-21
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-02-21
  1. الشميـــــري

    الشميـــــري عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2006-01-03
    المشاركات:
    468
    الإعجاب :
    0
    ++ سيـــــــــارة بـــــــــــلا ســـــــــــائـــــــــق ++

    رجل كان واقفا على جانب الطريق يريد إيقاف سيارة للذهاب للبلدة المجاورة في ليلة شديدة الظلام في وسط العاصفة مر الليل ببطء و لم تمر سيارة عابرة كانت العاصفة شديدة لم يكن يستطيع أن يرى وطء رجليه .

    أخيرا مرت سيارة تسير ببطء كأنها شبح .. خرجت من خلف الظلام .. مرت ببطء متجهة إليه حتى توقفت عنده .. ركب الرجل داخل السيارة و أغلق الباب ! بعدها تأكد أنه لا يوجد سائق لهذه السيارة ، السيارة بدأت تتحرك ببطء مرة أخرى بدأ الرعب يدب في قلب الرجل .. و بدأت السيارة تسرع قليلاً .. اقتربت السيارة من معطف خطير جداً .. بدأ الرجل يدعو ربه من أجل البقاء على قيد الحياة .. السيارة لا محاله سوف تخرج عن الطريق و سوف يواجه الموت !

    فجأة .. قبل المنعطف بقليل .. دخلت يد من النافذة و أمسكت المقود و قادت السيارة عبر المنعطف بأمان ، أصبح الرجل فرحاً مع وجود الخوف و الرهبة في قلبه ..

    الرجل أصبح يرى اليد تدخل من النافذه مرات متكررة ، كلما وصلت السيارة إلى احد المنعطفات .. أخيرا قرر الرجل الهروب من السيارة .. فقفز منها و ذهب إلى أقرب بلدة .. و كان مبتلاً و فزعاً .. ذهب إلى أحد المطاعم و بدأ يخبر قصته المخيفة و المرعبة للجميع .. بعدما تأكدوا من هيئته أنه غير سكران أو ناقص العقل .. و كان الجميع ينصت للقصه و في أثناء ذلك .. و بعد حوالي نصف ساعة .. دخل رجلان إلى نفس المطعم .. و عندما شاهدوا الشخص المرعوب .. قال أحدهما للآخر : أليس هذا هو الرجل الذي ركب السيارة عندما كنا ندفعها .
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-02-21
  3. مستقيل

    مستقيل قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2005-08-08
    المشاركات:
    7,596
    الإعجاب :
    0
    هههههههههههههههههههههههههههههههههههه
    هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
    هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
    ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
    هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه

    ارعبتنا...........وقد بنقل جن وعفاريت

    طلعت مازدا تشتي دهفة

    شكرا لك
     

مشاركة هذه الصفحة