ياااا .. شعوب .. ااالكلام ::::ويل ٌ لأمة تأكل ٌ مالاتزرع... وتلبس ٌ مالا تصنع ::

الكاتب : omshahd   المشاهدات : 778   الردود : 12    ‏2006-02-20
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-02-20
  1. omshahd

    omshahd عضو

    التسجيل :
    ‏2006-02-17
    المشاركات:
    58
    الإعجاب :
    0
    ياااا .. شعوب .. ااالكلام ::::ويل ٌ لأمة تأكل ٌ مالاتزرع... وتلبس ٌ مالا تصنع ::
    --------------------------------------------------------------------------------


    موضوعى اليوم قد لا يروق للبعض وقد يفتح البعض النار على

    ولكنى سأقول ما لدى ورزقى على الله ..ولكن ..

    أتمنى فتح باب المناقشة الجادةفى هذا الموضوع


    ما هو الحل غير المقاطعة الوقتية؟

    والتى تتزامن مع تزامن الحدث ثم بعد ذلك نعود كما كنا


    بل ونكون فى إنتظار صفعة آخرى من دولة آخرى


    وأيضا ً محضرين القلم والمحبرة والصفحات


    لنسطر عليها سطورا ً من الشجب والإستنكار


    وننادى بالمقاطعة وهى أضعف الإيمان

    ثم تكون العودة وهكذا ..


    ولندخل بالموضوع..


    لن نستطيع المقاطعة النهائية

    فهى الحقيقة المرة التى نعرفها ولا نستطيع التفوه بها

    نحن لا نستطيع المقاطعة ...


    نحن نقول ما لا نفعل يا سادة


    نحن ....شعووووب الكلام


    وما أكثر كلام العرب فى سوق العرب غثاء × غثاء

    لا تتعجبوا ..هذه حقيقتناا


    والتى يخشى معظمنا الإعتراف بهاا


    ولتتذكروا....

    من فترة ليست ببعيدة

    كانت هناك هوجة المقاطعة للمنتجات الامريكية
    وبعد وقت قصير رجع كل من قاطع سلعة باستخدامها من جديد

    اليوم


    الدور على المنتجات الدنماركية .. أتى الدور عليها لنقاطعهاا

    وأعرف أنها هوجة وسنعود كما عدنا من قبل بعد مقاطعتنا للمنتجات الامريكية

    الحق.

    وجدت نفسى فعلا محتارة أنقاطع ... أم هى هوجة... وهيصة وبعد فترة تجد كل فرد بالشارع يحمل ضمن تسوقه كل ما امتنع من قبل عن شراءه..

    ليس كل فرد يفعل كل الصواب بحياته فلنفعل بعض الصواب ولكن صح وبإقتناع

    ممكن المرء يحفظ القرآن ولا يعمل به بل ويكون ممن يفعل الفحشاء والعياذ بالله

    ممكن يكون يصلى الوقت بوقته بالمسجد ولكنه يرتكب فواحش الدنيا كلها بالخفاء

    المهم تكون انت نفسك راضى عما تفعل

    ليس المهم ان تقاطع اليوم ليقال انك مسلم وبعد عدة ايام تستعمل ما قاطعته بالامس

    اهم من الكلمة والفعل التصميم على الفعل وعدم الرجوع بالقرار ما دمت مؤمن بما تفعله

    وإلا فقل لى


    الكومبيوتر الذى تكتب لى من خلاله أخترعه امريكى يهودى فهل قاطعته ضمن حملة المقاطعة لكل ما هو امريكى؟

    التليفون المحمول الذى تتصل منه ويلازمك ليل نهار أليس أجنبى ويهودى الصنع فهل تستطيع رميه الحين؟

    التكييف البارد والساخن ببيتك أليس صناعة أجنبية أتستطيع غلقه والاستغناء عنه ؟

    المنتجات التى تطالبون البسطاء بمقاطعتها هل وفرتم البديل لهم ؟

    وفر البديل الرخيص وليس الاغلى من الاجنبى ؟؟ثم طالب الشعب بالمقاطعة؟

    طالب حكومتك بالخروج من اتفاقية الكويز التجارية وطالب الحكومات العربية من اتفاقية الجات التجارية؟؟

    ثم طالب الشعب المعدم بالمقاطعة

    لا تحملوا الناس فوق طاقتهم



    يا سادة فلنقاطع.....الأصل وليس الفرع..

    قاطع الفضائيات الممولة من اليهود وتعرض كل ما هو قبيح ثم قاطع هؤلاء وبتمويل عربى مسلم

    قاطع ستار اكاديمى وتليفزيونات الحقيقة العارية

    قاطع النت أليس من صنعه لك يهودى

    قاطع النميمة والغش والتدليس وهتك عرض الغير

    ثم قاطع هؤلاء


    ::::::::::

    إزرع ما تأكل

    وإصنع ما تلبس

    ثم قاطع كما تحب

    وفر بديلك وحصن نفسك ثم قاطع
    ::::::::::::::

    تمسك بثوابت دينك ثم أطلب من الغير إحترامه


    ليس الحل فى أنك ..

    تقاطع كل ما هو غربى .. هذا معناه .. أن يكون لديك البديل الوطنى

    فقل لى أين البديل؟


    أين البديل لطفل يرضع لبن صناعى وليس أمامه إلا الأجنبى.؟

    وإن توفر البديل .. أين موقفنا من المعاهدات التجارية الدولية؟؟


    ليس بالكلام تكون المقاطعة .. بل .. بالفعل .. بالعمل على أن نكون ند للمقاطعة

    ليس الحل ان تقاطع كفرد بل الحل بيد الحكومات حكوماتنا يا سادة

    المقاطعة تبدأ من الدول كحكومات وليس أفراد


    هذه سياسات وتعبنا من القول من أن هذه سياسة محكمة الخطة تقوض المنطقة بأكملها منطقة الشرق الأوسط للنيل منه

    فكريا ً وثقافياً وإجتماعيا ً ومنها أيضا ً إقتصاديا ً

    الغزو الاقتصادى الغربى للسوق العربية مقصود ومخطط له من العدو الصهيونى وبمساعدة الجانب الأمريكى

    المقصود منه إضعاف الإقتصاد الوطنى للبلاد العربية ومن يقومون على حكم البلاد سامحهم الله يعرفون ذلك جيدا ً فهم ليسوا بلهاء ولكنهم يعرفون مصلحة جيوبهم ومقدار إنتفاخها قبل مصلحة القطيع الذى يتحكمون بمقدراته ( عفوا )


    يا سادة الخلاصة

    ويل لأمة تأكل مالاتزرع وتلبس مالا تصنع
    ولنتكلم عن سبب المقاطعة

    سب الرسول عن طريق الكاريكاتير

    صحيفة "جيلاندز بوستن" الدانمركية نشرت في سبتمبر الماضي 12 رسما كاريكاتيريا مسيئة للرسول صلى الله عليه وسلم،

    ثم أعادت صحيفة نرويجية الشهر الماضي نشر هذه الرسوم.

    وتسبب نشر الرسوم المسيئة في إطلاق حملات مقاطعة متصاعدة في الدول العربية والإسلامية للبضائع الدانمركية ردا على رفض السلطات الدانمركية التحقيق مع الصحيفة بدعوى أن ما نشر يندرج تحت بنود حرية الرأي التي يكفلها الدستور.

    وبداية نقول...

    نقول ان مكانة النبي محمد صلى الله عليه وسلم لم يكتشفها قومه فقط، ولا أتباعه من المسلمين فحسب، ولكنها المكانة العظيمة التي اكتشفها أيضا المنصفون من عباقرة الفكر الغربي من غير المسلمين، ففي مقال للباحث والأكاديمي الجزائري، إبراهيم النويري، المنشور في عدد يناير (كانون الثاني) الحالي من مجلة «الحج والعمرة» رصدٌ لآراء بعض أولئك المنصفين من غير المسلمين مثل المؤلف الأميركي مايكل هارت الذي اعتبر النبي صلى الله عليه وسلم الشخصية الأكثر تأثيرا في تاريخ البشرية، ومثل العبقري برنارد شو الذي وقف مشدوها أمام شخصية الرسول

    ليقول: «لو حكم هذا العالم رجل كمحمد لقدم له الحلول لمشكلاته، بل لفتح كل مستغلق من شؤونه في وقت وجيز».

    ومع غضبى مما حدث ولكن بعقلانية

    كيف تطلب من غيرك أن يحترم دينك ومقدساتك وأنت لم تحترمهااااا؟؟


    بنظرة على البيوت وما يحدث فيها من خلل تربوى ومن تجاوزات أخلاقية نجد أثارها بالشارع من فتاة متبرجة كاسية عارية يكاد الاسترتش يصرخ طلبا للنجدة ليفر من كم اللحم المحشور به علانية

    وشاب متسكع بالنواصى ولا يعمل بحديث الرسول الكريم إعط الطريق حقه فهو يعطيه حقه من المعاكسات للبنات والسباب والملابس الغريبة والتصرفات الأغرب


    و هل ....هكذا نكون محترمين لديننا ورسولنا!!

    وتطلبون من الغير الاحترام لنا!!

    كيف أطلب من غيرى أن يقدس مقدساتى ويحترمها وانا لا أقوم بأهم شىء وهو عمود دينى الصلاة؟


    نظرة على المساجد فى وقت صلاة الفجر ونظرة على الموجودين أمام التلفاز وشاشات التشات فى نفس الوقت وقارن بينهما

    لو فاقت المساجد فى عدد المصلين بها عدد من بالبيوت يشاهدون الافلام والكليبات وقتها أطلب من الغير أن يحترم دينك؟؟

    يا سادة ويا حكومات

    بالأمس قامت الدنيا على المنتجات الأمريكية واليوم على الدنماركية وممكن غدا على الصينية وهنا ستكون المصيبة

    فنحن كل حياتنا أصبحت تحمل صنع بالصين حتى أحلامنا أصبحت تحمل نفس الشعار صينية الصنع ( يمكن لذلك لا تتحقق ) ههه

    اليوم... ماذا حدث؟

    قامت عدة دول بنشر ما قامت بنشره الصحيفة الدنماركية وذلك فى تحد سافر .. وأيضاً .. جريا ً وراء الشهرة والمال

    ومنهم...

    تحت دعاوى "التعددية" و"حرية التعبير" أعادت عدة صحف أوربي نشر الرسوم الكاريكاتيرية المسيئة للرسول صلى الله عليه وسلم،

    ففي باريس،

    أعادت جريدة "فرانس سوار" الفرنسية – نشر الرسوم الاثني عشر المسيئة، وقالت: إنها اختارت نشرها لأن بعضها "طريف".

    قالت الصحيفة تحت أحد هذه الرسوم: "نعم لنا الحق في رسم رسوم كاريكاتيرية لله"، معلنة أن موقفها هذا يأتي "دفاعا عن حرية التعبير".

    كما اعتبرت "فرانس سوار" أن الرسوم الكاريكاتيرية المنشورة لا توجد بها أي من "الإحالات العنصرية أو مس بشرف أي معتنق لدين".

    وفي ألمانيا،

    أعادت صحيفة "دي فيلت" اليومية نشر 4 من الرسوم المسيئة، إحداها على صدر صفحتها الأولى، أما الصور المتبقية فعلى صفحاتها الداخلية.

    وقالت الصحيفة : إن "احتجاج المسلمين كان يمكن أن يؤخذ على محمل أكثر جدية لو كانوا هم أقل نفاقا".

    و قالت: "عندما عرض التلفزيون السوري -خلال وقت ذروة المشاهدة- أفلاما درامية وثائقية تصور حاخامات يهود على أنهم من آكلي لحوم البشر، فإن الأئمة التزموا الصمت".

    وفي إيطاليا

    نشرت صحيفة "لا ستامبا" الإيطالية هذه الرسوم المسيئة للنبي و نشرتها صحيفة "كوريرا ديلا سيرا" مصحوبة بتعليق للكاتب المسلم مجدي علام. وصف الصور بأنها "بالتأكيد مثيرة للجدل" وفي تعليقه أنه "من واجب الغرب أن يدافع عن حرية التعبير".

    وفي سويسرا،

    نشرت صحيفة "بليك" رسمين من الرسوم المسيئة فيما قالت صحيفة "تريبيون دي جينيف": إنها ستنشر الرسوم في عددها القادموقال دومينيك فون بيرج رئيس تحرير التريبيون: "إن هذا النزاع بمثابة إيضاح للتصادم بين ثقافة علمانية بدرجة كبيرة كالتي نعيشها وثقافة أخرى الدين محورها".

    وفي هولندا،

    قال آري الشوت نائب رئيس تحرير صحيفة "فولكسكرانك" اليومية: إن صحيفته نشرت هذه الرسوم من قبل ثم نشرتها ثانية اليوم وشدد على أن النشر يأتي بهدف "توضيح" الجدل المثار، لافتا إلى عدم وجود رد فعل "سلبي" على ما نشرته صحيفته.ووصفت الاحتجاجات التي شنها المسلمون في أنحاء العالم بأنها "مسألة خسيسة تنعكس بشكل سيئ على الدول التي لم تؤيد الدانمرك".


    والغريب أن تقوم دولة موزمبيق مؤخرا ً بنشر الرسومااات

    آترون ؟؟؟

    لقد أصبح الربح المادى هو المسيطر على الساحة


    ومع أن الجريدة الدنماركية المعنية بالحدث قد قدمت إعتذاراً.. واعتذرت "جيلاندز بوستن" عن نشرها هذه الرسوم. وقال كارستن جاست رئيس تحرير الصحيفة في بيان نشرته وكالات الأنباء: إن "هذه الرسوم لا تنتهك التشريعات الدانمركية، لكنها أهانت بشكل لا يقبل الجدل مشاعر الكثير من المسلمين، ونحن نعتذر عن ذلك".

    وسبق لجاست توجيه رسالة اعتذار باللغة العربية لمواطني السعودية التي بدأت حملة مقاطعة واسعة ضد المنتجات الدانمركية كما سحبت سفيرها من كوبنهاجن.

    وأعرب رئيس الوزراء الدانمركي عن ترحيبه باعتذار الصحيفة، قائلا: إنه يدين شخصيا نشر رسوم كاريكاتيرية تتناول النبي محمد في الصحيفة الدانمركية.


    فى حين كان لبعض فئات الشعب رأى مغاير

    غير أن بعض المتطرفين والعنصريين الدنماركيين استغلوا الموقف لتأجيج مشاعر الغضب والكراهية ضد المسلمين".

    و"اقترح رئيس وعدد من أعضاء أحد الأحزاب قانونا على البرلمان يقضي بمنع دخول القرآن إلى الدنمارك، وطالب الاقتراح كذلك بمحاكمة أئمة المسلمين بالدنمارك واعتبارهم خونة؛ لأنهم نقلوا للعالم الإسلامي صور الإساءة للرسول".

    و...والآن...

    لى كلمة بسيطة

    هل سنقاطع كل هذه الدول ونقاطع منتجاتها؟؟؟

    إذن هو الهلاك لنا ولشعوبنا

    لأنه ببساطة .. نحن لا نملك البديل


    فقد أدهشنى ... رد الفعل الاوربى ولكنى كنت متوقعة ذلك

    أترون كم هم مترابطون ويد واحدة وقت اللزوم؟؟؟؟؟؟؟؟


    قل لى ماذا سيكون الوضع لو قاطعنا كل ذلك ؟؟

    لن نجد شىء بالأسواق للأسف هذا صحيح هى الحقيقة المرة نحن لا ننتج شىء يسوق وإن وجد تكون غالية الثمن بالمقارنة بالاجنبى ....


    كن نفسك قبل ان تسأل الآخرين الحفاظ عل نفسك

    ليس هذا .... كل ما لدى.


    .ولكن رغم كل ذلك

    إن كان لديك الثبات عل قرارك بالمقاطعة طوال حياتك فلتبدأ ومشوار الميل يبدأ بخطوة ولتكن منك

    ولكن لتكن بإقتناع تام وعدم رجوع بعد فترة
    ..


    .وليس مثلما قال.. جهاد الفرة رئيس المجلس الإسلامي الدنماركي : إنه "رغم أسف الجالية المسلمة على الخسارة التي مني بها الدنماركيون في الخارج من أثر المقاطعة الاقتصادية في بلدان العالم الإسلامي، فإن اعتذار الصحيفة منقوص وغير كافٍ ولا يكتفى به كسقف للمطالبات الإسلامية ردًّا على الإساءة للرسول)


    و.قال قاسم أحمد المتحدث باسم منظمة "مجتمع الدين الإسلامي" بالدنمارك إنهم قبلوا اعتذار الصحيفة، مشيرا إلى أنهم سيتقدمون "بكل وضوح إلى رئيس الوزراء والصحيفة بالشكر على الاعتذار".
    واتفق معه عبد الرحمن أبو لبن، وهو أحد الشخصيات الإسلامية البارزة في الدنمارك، في القبول باعتذار الصحيفة، ووجه نداء مماثلا إلى شعوب الدول الإسلامية طالبها فيه بإنهاء مقاطعة البضائع الدنماركية.

    وهكذا نرى أن ما حدث هو مجرد إبحار مع التيار فقط


    من كانوا يطالبون بالمقاطعة بمجرد كلمة إعتذار أنهوا المقاطعة فى لحظة.. وهل الاعتذار من جريدة يكفى أم المفروض أن يكون من الحكومة نفسها المسئولة عن من يعيش على أرضها ويستعمل خدماتها ويحمل جنسيتها.؟

    لقد ادهشنى تعليق أحد الشيوخ السعوديون عندما قال لا يوجد بديل غير الأجنبى

    وهو صاحب شركة كبيرة قاطعت ونادت بالمقاطعة .. هههه .يا سبحان الله .. وكيف تنادى بالمقاطعة وأنت لا تملك سوى الأجنبى كبديل أى أنه من أجنبى لأجنبى ..ويا قلبى لا تحزن...
    وقد زاد على ذلك بقول أحدهم أنهم سيطالبون الصحيفة بالتبرع بمنحة للمسلمين والمؤسسات الخيرية الإسلامية ..


    أهذا كل ما نطلبه من آناس أهانوا رمز مقدساتنا الرسول الكريم؟؟؟ الإعتذاااااااااار

    يجب أن نكون لنا وقفة مع أنفسنا حتى لا يتكرر هذا مرة آخرى يجب أن نبنى لنا كيان إقتصادى كأمة عربية إسلامية ونضع خلافاتنا جانبا ً .. يجب أن عمل على أن نكون قوة لها كلمتها الفعلية والمؤثرة فى الكيان العالمى لا مجرد غثاء وغوغاء وشجب وإستنكار وبكلمة إعتذار ننحنى شاكرين ورافعين القبعة لمن أساء لرمزنا الكريم.

    إن ما حدث قد .....

    قد كشف عن قصور فى توصيل مفهوم الإسلام وما يعنى بعقيدة الإسلام إلى الشعوب الأوربية ومنها الشعب الدنماركى خصوصا ً.. فهم لا يعرفون شيئا ً عن الإسلام تماماً وهذا يعنى أن شيوخنا يكفيهم التلفاز والفضائيات وتعبئة الجيوب بالعملات المختلفة دون بذل الجهد لإيصال رسالة الإسلام إلى من لا يعرفها من العالم الغربى.




    والآن........

    هل إستفدنا من الدرس.. ونقوم بتغير البيت من الداخل والبدء من الآن ..؟؟؟؟


    فهل نستطيع ام هو إبحار مع التيار فقط........؟؟؟
    ولكم تحيتى

    بقلم شهد أحمد الرفاعى
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-02-20
  3. خالد السروري

    خالد السروري مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2005-10-05
    المشاركات:
    3,401
    الإعجاب :
    0
    قاطع النت أليس من صنعه لك يهودى

    تدري بهذه فقط عجزتني والله ........ ولا ادري كيف ارد عليك .
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-02-21
  5. omshahd

    omshahd عضو

    التسجيل :
    ‏2006-02-17
    المشاركات:
    58
    الإعجاب :
    0

    iiiiiiiiii
    ههههههههههه

    لالالالالالا

    يا د. خالد......

    أتمنى منك العودة والمناااااااقشة

    لا ترفع الراية البيضاء من جملة واحدة

    ولك شكرى
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2006-02-23
  7. omshahd

    omshahd عضو

    التسجيل :
    ‏2006-02-17
    المشاركات:
    58
    الإعجاب :
    0
    قد وصل الرد على الموضوع

    من عدد القراء

    إلى عدد المتافعلين معه

    وهذا هو حااالنااااااا

    الخوف حتى ونحن متسترين وراء أسمااااااء مستعااااارة

    عجبى....................
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2006-02-23
  9. خالد السروري

    خالد السروري مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2005-10-05
    المشاركات:
    3,401
    الإعجاب :
    0
    تدري كما يقال السكوت علامة الموافقة على فكرة الموضوع .
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2006-02-28
  11. omshahd

    omshahd عضو

    التسجيل :
    ‏2006-02-17
    المشاركات:
    58
    الإعجاب :
    0
    اخ خالد

    صبحك الله بكل الخير

    ليس السكوت فى كل الأحوااال يكون مفيدا ً

    بل يكون دليل يأخذه الآخرين علينا ويكون ضدنا

    أحيانا ً أيضا ً.. يكون الصمت أبلغ من الكلام ..

    ولكن الصمت أيضا ً.. هو فن .. إن لم يتقن .. يؤدى بصاحبه إلى هاوية كان يخافها بالكلام

    فإذا به يقع بها بالصمت...

    الصمت فن من فنون الكلام لمن يحسن هذا الفن وليس كل صامت فنان..بل أحياناً يكون جبان

    ولك منى أحلى صمت.....

    نسيت أن أقول لك...

    هذا الموضوع موجود على هذه الروابط ...

    ^
    ^
    ^

    ياااااا شعوب الكلام..........

    يااااشعووووب الكلام......
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2006-02-28
  13. المازق

    المازق قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-12-25
    المشاركات:
    3,696
    الإعجاب :
    0
    نحن امة العاطفة وبس -- امة تعطل العقل فيها -- العالم لدية استراتيجياتة وهدفة -- ونحن ننتظر كي ندافع ليس الا وبالعاطفة والصراخ وبعدها ننسى -- وكم من محنة مرة بها الامة العربية -- ونددنا وخرجنا الى الشوارع وبعدها نسيننا او تناسينا -- لان فاقد الشي لايعطية -- او كما قال العرب قديما -- القافلة تسير والكلاب تنبح -----------
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2006-02-28
  15. نبض عدن

    نبض عدن قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2004-08-06
    المشاركات:
    4,437
    الإعجاب :
    1
    من المستفيد من كل ذلك!!!؟؟ وهل هي الحل !!؟؟؟ باعتقادي الخسارة هي نفسهاسوي كانت في المقاطعه او عيرها!!! ولكن في الوقت الذي كان يجري علي قدم وساق مقاطعة المنتجات الدنماركية كانت المنتجات الصهونيه والامريكيه تملاء الاسواق التجارية العربيه !! الدور الان مطلوب لمقاطعه المنتجات للدول المعاديه لقضايا الامه العربيه والاسلاميه وليس الصديقه !!!ونامل تحكيم العقل في كل شي بدلا من العاطفة !! قد استفادت مشايخ الاسلام السياسي من تداعيات المقاطعه وجمعوا الالف من الدولارات !!! وتحولت المقاطعه الي سلعةدعايية للقنوات الفضائيه العربيه والاسلاميه كسبت منهاالملايين من الدولارات واسهمت مع الاسف شركات امريكيه وبواسطه بيوت تجاريه عربيه في حمله المقاطعة !!! وكل ذلك يصب في الحرب الاقتصادي التجاريه العالميه !! في ضوءمايجري من صرعات دوليه للسيطرةعلي حركه انتقال السلع واسواقها التجاريه في العالم في ظل اتفافيات منطمه التحارية الدولية اتفاقيات الجات !!انها العولمه !!!والمستفيد من كل ذلك هي امريكا واسرائيل !!! والخاسرين دايما نجن المسلمون !!!!؟؟
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2006-02-28
  17. محمد القوباني

    محمد القوباني عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2005-12-23
    المشاركات:
    535
    الإعجاب :
    0
    اتمنى ان يصحو الشعب من سباته العميق
    عندها سيكون الكلام غير الكلام
    تحياتي
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2006-03-03
  19. omshahd

    omshahd عضو

    التسجيل :
    ‏2006-02-17
    المشاركات:
    58
    الإعجاب :
    0

    نحن امة الكلام ولا شىء غير الكلام

    تجدنا يد واحدة فى تشجيع مباريات الكرة

    ويد واحدة فى ستار أكاديمى وغيرها

    الرسائل بالملايين

    والوقت ضائع بالمليارات

    ولكن أمام المساجد نتوه عن الأبواب

    وأمام القيم وقراءة القرآن نغفل وننام عن صلاة الفجر بعد أن كنا لتونا نشاهد التلفاز

    و. و......

    يا سيدى........



    لك تحيتى
     

مشاركة هذه الصفحة