في أي بند من أي مادة يوجد مثل هذا بالدستور اليمني

الكاتب : mddahabutar   المشاهدات : 300   الردود : 1    ‏2006-02-20
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-02-20
  1. mddahabutar

    mddahabutar عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2004-08-13
    المشاركات:
    942
    الإعجاب :
    0
    كشفت مصادر قبلية أن الرئيس علي عبدالله صالح التقى بعدد من مشائخ قبائل آل عبدالله آل الريد وتحالفاتهم القبلية في محافظات شبوة وأبين.
    وقالت المصادر لـ(نيوزيمن) أن الرئيس ناقش معهم خلفيات الصراع الذي كان آخر ضحاياه ثلاثة قتلى من آل لبغث من باكازم ومقتل جندي وإصابة آخر في مايو قبل الماضي، واعتقال خمسة من آل عبدالله. قبل أن يخطف الأخيرون خمسة ألمان هم أسرة الوزير الألماني المفوض في الأيام الأخيرة من ديسمبر الماضي.
    ووجه الرئيس صالح بحل المشكلات العالقة خلال خمسة عشر يوما، من لقائه بالمشائخ.
    وكان الاتفاق الذي أبرم لتأمين الإفراج عن الألمان تضمن حل المشكلات خلال شهر ونصف.
    وقالت صحيفة الأيام اليوم أن وزارة الداخلية توصلت إلى اتفاق معالجة وإنهاء التداعيات "التي خلفها حادث تبادل إطلاق النار داخل سور المجمع الحكومي في مديرية أحور محافظة أبين الذي وقع في 15 مايو 2004م وأدى إلى مقتل ثلاثة أشخاص من آل لبغث من باكازم ومقتل جندي وإصابة آخر من الأمن".
    وأضافت الصحيفة أن المساعي القبلية والحكومية لإنهاء التداعيات توصلت إلى إبرام وزارة الداخلية اتفاقاً رسمياً مع آل لبغث من آل جارضه إحدى قبائل باكازم يقضي بإنهاء القضية واعتبار الخطأ من الجانبين يتم بموجبه صرف (2) مليون ريال لأسرة كل قتيل بمن فيهم الجندي القتيل واعتماد أربع وظائف لأسرهم وكذلك اعتماد (12) حالة اجتماعية يتم رفع ملفاتها، وأن آل لبغث قد وافقوا على احل المقترح.وكانت وزارة الداخلية أنهت خلافها مع آل القراعة من باكازم بأحور من خلال قبولها بالتحكيم القبلي في قضية مقتل ولدهم السجين الصليب عبدالله القراعة التي حكم فيها بملبغ (25) مليون ريال وعشرين قطعة سلاح على أن يتم تقديم المتهمين من عناصر الأمن في قضية مقتل ابنهم إلى القضاء.
    :d
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-02-21
  3. سرحان

    سرحان مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-19
    المشاركات:
    18,462
    الإعجاب :
    23
    لايوجد هذا البند في اي مادة من مواد الدستور اليمني ولكنها حسابات عرفية لردئ خطر ما ريثما تعتدل الأمور
    تحياتي
     

مشاركة هذه الصفحة