حول الدفاع عن سيد البشرية الأسعدي يكتب عن : ضياع الفرص!!

الكاتب : محمد الرخمي   المشاهدات : 284   الردود : 2    ‏2006-02-20
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-02-20
  1. محمد الرخمي

    محمد الرخمي قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-06-11
    المشاركات:
    4,629
    الإعجاب :
    0
    ضياع الفرص!!

    ناس برس -20/2/2006

    بقلم/ محمد الأسعدي**

    كان وما زال موقف المسلمين من الرسوم الكاريكاتورية التي هي أحقر من أن تسيء للنبي الكريم (ص) متفاوتاً بين المقاطعة للبضائع الدانمركية والمسيرات الحاشدة –التي تحاولت مؤخراً إلى أعمال عنف ودمار في بعض البلدان العربية والإسلامية- لكنا كمسلمين نفاخر بأن ديننا دين التسامح ورسولنا (ص) رسول المحبة والسلام واندفاع المسلمين لنصرة نبيهم ينبغي أن ينبع من تلك المنطلقات فلا أظن لو أن الرسول (ص) بيننا اليوم سيقبل أن يرى أناساً يقتلون ويدهسون تحت مبرر الدفاع عنه..
    أنا أتفق كلياً مع كل أساليب الدفاع والنصرة لمن بعثه الله نوراً وهداية للعالمين، إلا العنف والتخريب مهما كان المبرر.. فالحشود والمسيرات المنظمة والهادفة واستمرار المقاطعة ربما من أهم وسائل النصرة ولكنها ليست وحدها كفيلة بتحقيق غاياتنا..
    هذه الأزمة الكونية أتاحت فرصة جديدة للمسلمين –فتدافع الملايين من غير المسلمين في ربوع الأرض رغبة في معرفة من هو هذا النبي الذي يدافع عنه المسلمين بتلك القوة؟ وما هو الدين الذي جاء به لتلتقي عليه قلوب الملايين.
    للأسف كان جوابنا في بعض البلدان حرائق، وضحايا، وأعمال عنف، وشغب وخطابات تستنفر الشارع ليندفع على غير هدى فتضر أكثر من النفع المرتجى.. ولم نستفد من أبرز دروس السيرة النبوية الشريفة أن المغالاة في أي شيء لا تورث إلا الندامة في أغلب الظروف.
    كان حري بالحكومات العربية والإسلامية وعلماء المسلمين أن يدافعوا عن الرسول (ص) بسيرته العطرة التي فيها أنجح أساليب الدفاع وفيها دعوة إلى الدين القيم الذي جاء به سيد المرسلين.
    ما من عالم مسلم أو ربما الغالبية العظمى جداً من المسلمين إلا ويعرفون قصة هذا الرسول الكريم (ص) حين أخرج من الطائف مطروداً والدماء تسيل من قدميه الشريفتين –وعندما أتاه ملك الجبال ناصراً له.. قال له سيد البشر ومن أرسله الله رحمة للعالمين (فيما معناه) عسى أن يخرج الله من أصلابهم من يشهد أن لا إله إلا الله. كم أنت عادل ورحيم يارسول الله!
    أولئك ضربوه وطردوه بالأمس –وهؤلاء رسموه اليوم- ولو أن الله سخر لنا ملك الجبال بنفس ذلك العرض الذي قدمه للرسول الكريم (وهذا بلطف الله لن يحدث) لخسفنا بالعالم كله الأرض ولدمرنا الكون تدميراً..
    مع هذا أنا لا أدعو عن التراجع قيد أنملة عن نصرة سيد البشر (ص) ولكن علينا أن نستمد أساليب دفاعنا منه ومن سيرته النبوية الشريفة ومن نصوص القرآن وذلك عن طريق تقديم سيرته العطرة وشخصيته الكريمة ومعجزاته وأخلاقه وتسامحه للعالم كله وبمختلف اللغات ليصير بإذن الله العدو صديقاً حميماً وربما دخل الناس في دين الله أفواجاً..
    فيكفي المسلمين ضياعاً للفرص التي تخدم الأعداء ومخططاتهم قبل أن يصل أثرها إلينا –هذا إن وصل..
    هذه وجهة نظري، والحمد لله أن أبرز علماء الدين والدعاة لهم نفس القناعات لكنني زج بي في السجن بها ونقلوا عني –افتراء- ما لا يرضاه رسول الله (ص) منهم بحجة أنهم يدافعون عنه (ص)..
    "ربنا افتح بيننا وبين قومنا بالحق وأنت خير الفاتحين" الأعراف 89​
    ** رئيس تحرير يمن أوبزرفر
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-02-21
  3. مُجَاهِد

    مُجَاهِد قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2003-05-11
    المشاركات:
    14,043
    الإعجاب :
    0
    لا حول ولا قوة الا بالله ..
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-03-09
  5. ابــو الـخيــر

    ابــو الـخيــر قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-10-21
    المشاركات:
    3,549
    الإعجاب :
    0
    [​IMG]
     

مشاركة هذه الصفحة