لنتكلم عن الحل

الكاتب : samyemen   المشاهدات : 399   الردود : 4    ‏2006-02-18
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-02-18
  1. samyemen

    samyemen عضو

    التسجيل :
    ‏2006-02-18
    المشاركات:
    51
    الإعجاب :
    0
    زملائي الاعزاء
    جميل ان يكون للانسان انشطة ومشاركات خارجية, ولاكن الاجمل هو ان تكون لنا
    افكارنا ومبادئنا التي نؤمن بها والتي نشارك بها من خلال مثل هذة
    المشاركات والانشطة, اريد ان اذكركم بشئ انتم تؤمنون بة وهو دوركم في
    الحياة فالانسان ليس مخلوق محايد اي كسائر الحيوانات, يأكل ويشرب وينام
    ويمارس الجنس فقط, لاكنة عامل مؤثر في الطبيعة والحياة قال الله تعالي((
    واذ قال ربك للملائكة اني جاعل في الارض خليفة)) وهنا نري قدسية الانسان
    واختلافة عن سائر المخلوقات واعطاه الله القدرة علي التزود بالمعرفة ووضعة
    امام تحدي وهو الاكتشاف والبناء قال الله تعالي((يا معشر الجن والانس ان
    استطعتم ان تنفذوا من اقطار السموات والارض فانفذوا لا تنفذوا الا
    بسلطان)) .

    ان الانهيار الاقتصادي الحالي امر واقع ونحن نلمس نتائجة بشكل واضح وجلي
    في مجتمعاتنا وفي العالم بأسرة فعلي سبيل المثال انهيار كثير من
    الشركات الكبيرة في مختلف انحاء العالم امثال جنرال موتورز وبرمالات
    وغيرها مما يؤدي الي تسريح الكثير من العمال, ولا ننسي ايظا وضعنا نحن
    الاقتصادي ورضوخنا تحت ديون لا طائل لها من مؤسسات اجرامية كالبنك
    الدولي, والتي مهما ازدادت مواردنا ودخلنا لن نستطيع في ظل النظام
    الاقتصادي القائم ان نتخلص منها, اذا اردنا ان نتلمس بشكل حقيقي اسباب
    المشكلة فلابد لنا ان نطلع علي الوضع المالي والنقدي العالمي الذي يواجه
    انهيار وازمة ليس لها مثيل في التاريخ الحديث.

    كما نعرف ان العملات والاوراق النقدية هي عبارة عن تعبير رمزي لقيمة غير
    حقيقية وليس لها اي قيمة اقتصادية مستقلة بذاتها بل استخدمها البشر
    لتسهيل عمليات البيع والشراء, وما نواجهه اليوم هو ازمة ناتجة عن
    مضاربات مالية من قبل بعض رجال البنوك الجشعين امثال جورج سوروس الذي
    كان لة اليد في تدمير الكثير من عملات واقتصاديات دول جنوب شرق اسيا,
    وتحول العالم وبالاخص دول مجموعة السبع الصناعية من الاقتصاد القائم علي
    انتاج واستهلاك السلع والخدمات الصناعية الزراعية الي اقتصاد التجارة
    بالعملات والاوراق المالية دون ان يكون هناك رابط بين عملية الانتاج
    والنظام المالي مما ادي الي وجود تضخمات مالية هائلة, فاسهم الشركات
    والمستندات المالية تبلغ قيمتها 400 تريلون دولار بينما الناتج القومي
    لكل امم الارض لا يتجاوز 40 تريلون دولار وبهذا تكون الفوائد المترتبة علي
    هذة المعاملات المالية مستحيلة التسديد وهذا مما ادي الي الانهيار الا
    قتصادي الحالي.

    وهنا تاتي سياسات التقشف ورفع الدعم الحكومي علي المواد والسلع
    الضرورية من قبل الدول الفقيرة وتحميل المواطنين اعباء لا قبل لهم بها
    بحجة الاصلاحات الاقتصادية, مثل هذة السياسات التي تكون مفروضة علي دول
    العالم الفقير من البنك الدولي والمؤسسات العالمية ليست الا محاولات
    يائسة من النظام العالمي لن تؤدي الي الا مزيد من الفشل.

    الان اذا اردنا ان نتكلم عن الحل علينا ان نستخدم عقولنا وان نفكر في انشاء
    نظام مالي عالمي جديديتم فية تثبيت قيم العملات الوطنية علي حسب قيمة السلع
    وان تكون فوائد القروضوالاعتمادات لا تتجاوز الواحد بالمئة وان تكون عقود طويلة
    الامد بين الدوللكي تتمكن الدول النامية من المضي في عملية التنمية واهم نقطة هي الغاء
    جميع الديون غير المشروعة التي تعمل علي اعاقة نمو هذة الدول, بل جعلها
    عاجزة في معظم الاحوال علي التقدم النهوض.

    ان كلمة الاصلاحات ومشروع الوطن العربي الكبير التي تحاول ان تروج له
    الادارة الامريكية الحالية المتركزة حول الاصلاحات السياسية المتجنبة
    للاسباب الحقيقية للازمة العالمية الموجودة والتجاوزات السياسية الخطيرة
    المنتهكه لحقوق الانسان المتمثلة بتصرفات الادارة الامريكية الحالية ليست
    الا محاولات يائسه من هذا النظام لنهب هذة الشعوب واذلالها.

    علي العالم العربي الان ان يفكر بجدية في حل ازماتة من خلال اتخاذ خطوات
    جريئة لتنفيذ مشاريع عملاقة كمشروع طريق الحرير الجديد من خلال انشاء
    منظومة نقل متكاملة عبارة عن سكك حديدية تتوافق في مواصفاتها مع تلك
    الموجودة في اوربا لنقل المكائن والالات الحديثة وانشاء المصانع الكبيرة
    ذات التكنلوجيا المتقدمة كمصانع الحديد وغيرها وستساعد سكك الحديد هذة
    علي نقل المواد الاولية بصورة سريعة وبافل تكلفة , ايظا هناك المشاريع
    الزراعية والتي سوف تقوم من خلال انشاء مصانع لتحلية المياة وسيتم توفير
    الطاقة الازمة لمثل هذة المشاريع من خلال اقامة معامل لانتاج الطاقة
    النوويه والتي ستكون تحت اشراف وكالة الطاقة الدولية. بمثل هذة
    المشاريع سوف نحول الصحاري الي واحات خضراء وسنكفل مجالات عمل لعدد هائل
    من الناس وسنحل خلافاتنا السياسية .

    ارجو ان لا ننسا ابد ان كل الاكتشافات والانجازات العضيمة التي نشهدها في
    الحاضر تم الحكم عليها قبل اكتشافها او انجازها بالفشل, وعلينا ايظا ان
    نرتقي بانفسنا الي الغاية الحقيقية من وجودنا وان نعرف اننا نحمل رسالة
    عظيمة نابعة من ثقافتنا الاسلامية والتي تتوافق مع فطرتنا البشرية وهي
    عبادة الله من خلال اعمار الارض وتطويرها والرقي بالبشريه الي الاخلاقيات
    والمثل العالية التي فطرنا الله عليها, ورفض مبداء العنف وتحكيم العقل
    دائما في تسيير امور حياتنا.

    ان مثل هذة الاخلاقيات ليست جديدة علي المجتمع الانساني فبسببها كانت عظمة
    الامبراطورية اليونانية وسمو الحضارة الاسلامية, ومن خلالها كانت وثيقة
    الاستقلال الامريكية التي بسببها وصلت الولايات المتحدة الامريكية الي ان
    تكون اعظم دولة في العالم وهذة الاخلاقيات والمثل والانجازات هي ما اراد
    الله منا ان نعملة واخبرنا بذلك من خلال انبيائه ورسله من ابونا ادم علية
    السلام الي نبينا وحبيبنا محمد صلي الله علية وسلم.
    عبدالسلام احمد.
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-02-18
  3. الصلاحي

    الصلاحي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-20
    المشاركات:
    16,868
    الإعجاب :
    3
    سامي امين
    موضوعك رائع بجد
    ويحتاج له وقت للتمعن

    تصبح على خير
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-02-18
  5. ابن عُباد

    ابن عُباد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2005-06-04
    المشاركات:
    22,761
    الإعجاب :
    1

    سامي امين ؟؟؟

    أنا فكرته سم يمن

    يالله أنت أخبر

    شكرا يا سامي امين على الموضوع ;)

    مع خالص تحيتي ....
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2006-02-19
  7. samyemen

    samyemen عضو

    التسجيل :
    ‏2006-02-18
    المشاركات:
    51
    الإعجاب :
    0
    ارجوا ان يكون هناك نقاش وان نسمع اراء جميلة, وكما يقال فالبدء كانت كلمة.
    سام sam هو ابن نوح واسم من اسماء صنعاء, (مدينة سام ) واليمن yemen
    حظاره عريقة وعظيمة من قديم الازل, والاسم موجود في نهاية الموضوع.
    شكرا
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2006-02-19
  9. ابو حذيفه

    ابو حذيفه مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-05-01
    المشاركات:
    10,896
    الإعجاب :
    0
    {الَّذِينَ يَأْكُلُونَ الرِّبَا لاَ يَقُومُونَ إِلاَّ كَمَا يَقُومُ الَّذِي يَتَخَبَّطُهُ الشَّيْطَانُ مِنَ الْمَسِّ ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ قَالُواْ إِنَّمَا الْبَيْعُ مِثْلُ الرِّبَا وَأَحَلَّ اللّهُ الْبَيْعَ وَحَرَّمَ الرِّبَا فَمَن جَاءهُ مَوْعِظَةٌ مِّن رَّبِّهِ فَانتَهَىَ فَلَهُ مَا سَلَفَ وَأَمْرُهُ إِلَى اللّهِ وَمَنْ عَادَ فَأُوْلَـئِكَ أَصْحَابُ النَّارِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ }البقرة275

    {يَمْحَقُ اللّهُ الْرِّبَا وَيُرْبِي الصَّدَقَاتِ وَاللّهُ لاَ يُحِبُّ كُلَّ كَفَّارٍ أَثِيمٍ }البقرة276

    {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ اتَّقُواْ اللّهَ وَذَرُواْ مَا بَقِيَ مِنَ الرِّبَا إِن كُنتُم مُّؤْمِنِينَ }البقرة278

    {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ لاَ تَأْكُلُواْ الرِّبَا أَضْعَافاً مُّضَاعَفَةً وَاتَّقُواْ اللّهَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ }آل عمران130

    لو التزمنا بهدي الله سبحانه وتعالى في الاقتصاد لما وصلنا الى ماوصلنا اليه بسبب السير في فلك النظريه الرأسماليه والاشتراكيه في الاقتصاد
    ولك التحية على الموضوع
     

مشاركة هذه الصفحة