عالم كردى يكشف حقيقة الأكراد التاريخية, "البرزنجية والطالبانية عرب"!!!!

الكاتب : محمد دغيدى   المشاهدات : 495   الردود : 1    ‏2006-02-17
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-02-17
  1. محمد دغيدى

    محمد دغيدى عضو

    التسجيل :
    ‏2005-11-26
    المشاركات:
    195
    الإعجاب :
    0
    أ. د. عمر ميران*

    انا اعلم علم اليقين بأن الكثير سيتهمني بشتى انواع التهم الجاهزه التي اصبحت من سمات هذا الزمن المريض, ولكني لا اخشى في قول كلمة الحق لومة لائم ولا غضبة جاهل وحقود

    اجد نفسي مضطرا لأدلو بدلوي في هذه الفترة المظلمه من تاريخ وطننا وبلدنا الحبيب العراق. فأنا كنت قد منعت نفسي من الأنجرار وراء ما يحدث في بلدنا ولكني اجد نفسي هنا وانا في الثمانينات من عمري وكما قلت مضطرا بل ومن واجبي هنا ان اقول ولو جزءا بسيطا مما اِؤمن به واعتقده صوابا.

    وانا اعلم علم اليقين بأن الكثير سيتهمني بشتى انواع التهم الجاهزه التي اصبحت من سمات هذا الزمن المريض, ولكني لا اخشى في قول كلمة الحق لومة لائم ولا غضبة جاهل وحقود.

    سوف لن اتطرق الى موضوع تاريخي جاف كما هو الحال عندما كنت اقوم بتدريس الماده التاريخيه العلميه ولكني هنا سأقوم بطرح مبسط ليتمكن الجميع من استيعابه.

    في البدايه احب ان اقول لكل العراقيين, ان هؤلاء الذين يسمون انفسهم قادة للشعب الكردي انما هم يمثلون انفسهم واتباعهم فقط وهم قله في المجتمع الكردي ولا يمكن القياس عليهم ولكنهم وللاسف اقول, يستغلون نقطة الضعف في شعبنا ويلعبون على وتر حساس ليجنوا من وراء ذلك ارباحا سياسيه خاصه تنفيذا لرغبة اسيادهم الأمريكان.

    ان الشعب الكردي كله شعب بسيط وبدائي في كل ما في الكلمه من معنى حقيقي. وهذا ينطبق على اخلاقه وتعاملاته وتراثه وتاريخه وثقافته وما الى آخره. فلو اخذنا نظره عامه ولكن ثاقبه لتاريخ الشعب الكردي لوجدنا انه تاريخ بسيط وسهل ولو اردنا ان نعمل عنه بحثا تاريخيا علميا لما تطلب ذلك اكثر من بضع صفحات. هذا ليس عيبا او انتقاصا من شعبنا الكردي ولكنه حال كل الشعوب البسيطه في منطقتنا المعروفه حاليا بالشرق الأوسط.

    على العكس من ذلك ما يمكن ان يقال بحق الشعوب المتحضره والمؤثره ببقية العالم المحيط بها والقوميات الأخرى والمجاوره لشعبنا كالفرس والعرب والأتراك واذ ابتعدنا قليلا كأهل الهند و الصين.

    المقصود هنا هو ان شعبنا الكردي لم يكن له تأثير مباشر او غير مباشر في او على الأقوام المجاوره له, ولا على الشعوب والأمم الاخرى في العالم, وهذه هي الصفه الأساسيه الأولى للشعوب البسيطه والمنعزله عن محيطها الخارجي المجاور. وهذا بحكم الطبيعه الجغرافيه الصعبه التي يتواجد فيها الكورد. علما ان هذه الطبيعه الجغرافيه الصعبه والحصينه كانت ستكون اول الخطوط الدفاعيه عن الحضاره لو كانت هناك بقايا او معالم حضاريه كالعماره او الثقافه او التراث الشعبي. وليس هذا فحسب وانما والحقيقه العلميه يجب ان تقال , فليس لدى الشعب الكردي ما يقدمه للشعوب المجاوره . علما ان معالم الحضاره الآشوريه (الموجوده في نفس المنطقه) ماتزال قائمه هناك وقد حمتها الطبيعه من الزوال بحكم عدة اسباب من اهمها البعد والوعوره وصعوبة الوصول اليها من قبل الغزاة وعلى مر العصور اضافة الى ان الماده الاوليه المعموله منها هي الأحجار و ليس الطين كما في بعض الحضارات القديمه. فلم يصل الى علمنا وجود اي معلم من المعالم الحضاريه للشعب الكردي (انا اتكلم هنا الى ما قبل وصول الأسلام الى المنطقه).

    ان البعض يحاول ان يقنع نفسه بحضارة كرديه وهميه كانت في زمن من الأزمان واقصد هنا الدولة الأيوبية. وهنا اقول انها لم تكن كردية ولكنها اسلاميه ولكن قادتها ومؤسسيها من الأكراد, ولكنهم عملوا كمسلمين وليس بأسم قوميتهم الكرديه, وكان هذا عامل يضاف ويحسب للاسلام لأنه كان لا يفرق بين العرب وباقي القوميات الأخرى.

    وهناك نقطه حساسه ومهمه وقد تثير الكثير من اللغط وهي ان هناك الكثير من من العوائل بل والعشائر الكرديه وذات تأثير في المجتمع الكردي, مع العلم ان هذه العشائر هي من اصل عربي ومن تلك العشائر على سبيل المثال لا الحصر (البرزنجيه والطالبانيه). ان هذه العشائر قد قدمت الى المنطقه لأغراض مختلفه ومنها الارشاد والتوعيه الدينيه, وبمرور الزمن اصبحت هذه العشائر كرديه (استكردت), فلو كان الأسلام او العرب هم كما يتم وصفهم الآن (بالعنصريه والشوفينيه) فهل كانوا يسمحون بأن تستكرد قبائلهم و تتغير قوميتهم ولغتهم ؟؟؟

    اما بعد ان جاء الأسلام للمنطقه وتم ادخال اللغه (الكتابه) فمن المعروف ان الاكراد لم يكن لديهم حروفا مكتوبه ولكن لغه يتكلمون بها فقط (وهذه صفه اخرى من صفات المجتمع البدائي البسيط). هنا بدأوا بتعلم الحروف العربيه و اخذوها ليكتبوا بها لغتهم وليحموا تراثهم , وهذه حسنه من حسنات المد الأسلامي للمنطقه .

    وبعدها ومن هذه النقطه بدا الشعب الكردي يتداخل مع شعوب المنطقه الأخرى وبدأ يتاثر بها (طبعا اكثر من تأثيره فيها كما قلت لانه مجتمع بسيط) ثم بدا الأكراد ينطلقون نحو مناطق الأسلام بحريه ويسر بحكم انتماءهم لنفس الأمه (الأسلاميه) ولم تكن هناك من معوقات بهذا الخصوص لأن الأسلام يحرم التمييز بين القوميات. ومع هذا كله فلم نسمع او نجد اي اثر يمكن لنا ككرد ان نقول انه تراث حضاري كردي خالص. واستمر هذا الحال الى يومنا هذا فيما عدا بعض قصائد شعريه تنسب لأحد الشعراء الأكراد وذلك في وقت متأخر جدا. خلاصة القول , ليس هناك طريقه شعريه متميزه, وليس هناك طراز معماري متميز, وليس هناك لغه متكامله, وليس هناك تراث شعبي تتميز به الأقوام الكرديه .... الخ.

    ما اريد ان اصل اليه الآن , انهم يريدون ان يفهموا العالم بان الأكراد كانوا اصحاب حضاره وعلم وتراث وكل هذا غير وارد تاريخيا وليس له اي اثبات علمي. انا هنا لا اريد ان انتقص من شعبي او من نفسي ولكن الباحث العلمي يجب ان يتحلى بالصدق والأمانه العلميه الدقيقه. وخوفي هنا انهم سجعلون من الشعب الكردي شعبا كاليهود في فلسطين وسيجعلون عليهم قيادات تسير بهم نحو الهاويه وسيتم استخدام الشعب الكري لمحاربة اعدائهم بالدرجه الأولى (اقصد اعداء اليهود والأمريكان) وكل ذلك على حساب الشعب الكردي البسيط والمغلوب على امره. وكما قال عبدالله اوجلان: ( دولة كردية كأسرائيل مرفوضة نهائيا). ولنا ان نتصور لماذا يودع اوجلان السجن ويستقبل الأخرون في البيت الأسود .!!

    وهنا سنكون نحن المتعلمون وامثالنا المثقفون (الذين نعلم حقيقة ما يضمرون) ضد مشاريعهم الهادفه الى زعزعة المنطقة باسرها, كما يحدث في الكيان الصهيوني الآن حيث ان البعض من اليهود هم ضد مشاريع الصهيونيه العالميه وتساند الشعب الفلسطيني هناك.

    وهنا ايضا اريد ان اتطرق الى نقطه مهمه اخرى وهي التسميه التي يطلقونها على المنطقه (كردستان) والتي كلما ذكرت امامي وانا ابن تلك المنطقه, اشعر بالغثيان والأشمئزاز لما تحمله هذه التسميه من عنصريه بغيضه.

    فلماذا يتم اختيار هذا الأسم علما انه يلغي الوجود الفعلي للكثير من القوميات المتواجده هنا من الآشوريين واليزيديين والكلدان والعرب والتركمان وغيرهم , فهل هذا هو العدل الذي يعدون به شعوبنا ؟ وهنا اريد ان اذكر مثالا بسيطا , لو كان العراق اسمه دولة العراق العربي (كما هو موجود في سوريا ومصر وغيرهما) فهل كان الاكراد سيقبلون بهذه التسميه؟ انا اجيب عنهم : لا لن نقبل .

    اذن فلماذا نريد من باقي القوميات والتي تعيش معنا في نفس منطقتنا ان تقبل بما لا نقبله نحن على انفسنا ؟ (وهذا وجه آخر من اوجه الشبه مع الكيان الصهيوني الذي انشا دولة عنصريه قائمه على التمييز العنصري من اسمها الى افعالها)
    ------

    * أ. د. عمر ميران / مواليد 1924 / شقلاوه/ اربيل

    بكالوريوس حقوق / كلية الحقوق / جامعة بغداد 1946

    حاصل على شهادة الدكتوراه // 1952 / جامعة السوربون/ تخصص تاريخ شعوب الشرق الأوسط

    استاذ التاريخ / في جامعات دول مختلفه

    المصدر: شبكة البصرة
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-02-18
  3. محمد دغيدى

    محمد دغيدى عضو

    التسجيل :
    ‏2005-11-26
    المشاركات:
    195
    الإعجاب :
    0
    هذا الرد وردنى ردا على الموضوع فى أحد المنتديات
    السلام عليكم اشكرك جزيل الشكر استاذنا الموقر الدكتور عمر ميران استاذي الفاضل انا ايضا متخصص بالتاريخ مثلا انا عربي ولا فخر ولكني اعرف بالضبط ماتريد الوصول اليه وسوف اساعدك قليلا اولا الكرد هم الفرع الشرقي من العرق الايراني ولكنهم اهل غيرة وعزة وليس كالايرانيين الغدارين مثلا على سبيل الذكر لا الحصر ان للكرد موقف مشرف يتمثل من خلال الشخصية العظيمة (جابان ) الذي كان يقود فرقة من الجيش الخاصة التابعة لكسرى المهزوم على يد العرب في القادسية الاولى وقد اسلم هذا الرجل ووعد خيرا لاسلامه وبقى اسلامه سرا حتى اللحظة الحاسمة اي في صميم المعركة غار هوة وفرقته على اشارة معلومة من جيش المسلمين على قوات كسرى وكسر جيشهم على كل وانتقاما من موقف الكرد الباسل وضعتهم دائرة الصفويين داخل دائرة حمراء ومنها قولهم المضحك ان الكرد من سلالة الجن هههههههههههههههه على كل اذا نعلم نحن العرب والمسلمين عامة نعلم ان الكرد ناس طيبين وشرفاء وما يحدث اليوم على الساحة الدولية والعراقية ان الغرب قد استغل بساطة هؤلاء القوم كبطاقة ضغط على العراق الصامد صحيح ان الكرد عموما سيدفعون الثمن من باب الانتقام وما يفعله الحزبين المتناحرين هناك نسال الله ان يكون الرد ضمن حدود الذنب اما الموضوع الرئيسي انا اؤئيدك به لاني اعرف قبيلة البرزنجة جيدا من خلال علاقاتي الخاصة معهم واعرف جيدا انهم عرب اقحاح وعددهم 500000 نسمة ثم يا اخي كم من العرب متصاهرين مع الكرد وخصوصا قبيلة جبور وعبيد في هضبة كركوك وحتى في دهوك ستجد قرى عربية كاملة هناك في الجهة الشرقية من سد صدام اما بالنسبة لحقوق الكرد اعتقد بان العراق على ايام البعث قد اعطى الكرد حقهم وزيادة على سبيل المثال يحق للكردي ان يتكلم بلغته عكس ما يحدث في الدول المجاورة التي يتعرض فيها للعقوبة وكذلك يحق لهم لبس زيهم الخاص وكذلك اعطائهم الحكم الذاتي وجعل اللغة الرسمية هناك الكردية والعربية وحتى في مدارسهم وجامعاتهم فقط اللغة الكردية اذا فان الكرد في ظل العرب اخذوا كل حقوقهم وزيادة سوف تسالني كيف زيادة انا اقول لك كيف لاننا العرب يجب علينا تعلم الكردية في مرحلة الرابع الاعدادي هل تصدقون ذلك وكل ذلك نراهم قد سلطوا نقمتهم على العرب دون بقية الدول المجاورة الذين يتعرض اخوانهم هناك لاقسى انواع التمييز لا نعرف هل نخن لم نكن موفقين بمد الدين لبقية الاعراق قلي بربك ماذا جنينا من دخول الفرس لدين محمد لقد جائوا اليوم لكي يفرضوا المذهب الصفوي على اخواني هنا وكذلك الكرد يقتلون اخواني في كركوك بحجة القوميات والاتراك يقتلون اخواني في قضاء الاسكندرونة في سوريا بحجة التتريك والاسبان قد فتكوا بنا لاننا اوصلنا الحضارة لهم واليوم امريكا تستبيح ارضنا بحجة الديمقراطية لله درنا في كل من ظلمنا وحسبنا الله ونعم الوكيل اخوكم ابو هاجر​
     

مشاركة هذه الصفحة